جعجع: محاولة "قضم" حصتنا مرفوض تماماً ونقطة على السطر - Lebanon news - أخبار لبنان

جعجع: محاولة “قضم” حصتنا مرفوض تماماً ونقطة على السطر

جعجع: محاولة “قضم” حصتنا مرفوض تماماً ونقطة على السطر

رأى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع أن البعض يطرح نظريات أن هناك تدخلات أجنبيّة وإقليميّة تعمل لعرقلة تأليف الحكومة بينما المشكلة هي قضيّة “دكنجيّة” قوامها حصة “القوّات اللبنانيّة” وحصة الحزب “التقدمي الإشتراكي”، مؤكدا انه ليس على علم بأي عقد أخرى، معتبراً أن “التفاوض في الحكومة دقيق وأتركه للغرف المغلقة، إلّا جل ما سأقوله هو أننا لن نكون عقبة على مسألة صغيرة ولكن محاولة قضم حصتنا بشكل كبير فمرفوض تماماً”.   ولفت جعجع في حديث تلفزيوني الى ان العقد التي نشهدها اليوم أسهل من العقد التي كانت تشهدها سابقاً تأليفات الحكومات. وكشف انه نصح الرئيس المكلف سعد الحريري برفع مسودة لرئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون، إلا أنه رفض ذلك قبل التفاهم مع الرئيس، قائلا: “وهذا ما يدل على طريقة تعاطي الحريري مع مسألة التأليف وأثمن له طول باله ولو كنت مكانه لما فعلت ما يفعل ولكنت قدّمت مسودة تشكيلة للرئيس”.   ودعا جعجع، الحريري لتقديم مسودة تشكيلة للرئيس عون في حال استمرار الأمور على حالها، معربا عن اعتقاده بأنه لن يتم الموافقة على المسودة من قبل رئيس الجمهورية.   وعن التضييق على صلاحيات الرئيس المكلف، قال جعجع: “لا أريد الكلام عن التضييق على صلاحيات الرئيس المكلف إلا أنه في مكان ما هناك من يحاول أن يكون ملكاً أكثر من الملك وعلى سبيل المثال نحن نشارك “التيار الوطني الحر” بمسألة اللاجئين إلا أنه لا يجوز لوزير بحكومة تصريف أعمال القيام بكل ما يقوم به من مبادرات متخطيا رئيس الحكومة”.   ودعا جعجع للتفاهم بين الجميع، موضحا “أن رئيس الدولة هو رئيس الدولة ورئيس “التيار” هو رئيس “التيار” ويجب عدم الخلط بين الإثنين”، وسأل: “لماذا يقوم الوزير جبران باسيل باغلاق الطريق أمامنا من أجل منعنا من الوصول إلى حقيبة سياديّة ونحن حصتنا هي ثلث الحصة المسيحيّة أو ما يوازيها؟”. وقال: “نحن مصرون على الحصة التي حددناها، ونتائج الانتخابات تمنحنا خمس حقائب وزارية أو ما يوازيها ونقطة على السطر”.    وشدد رئيس حزب “القوات اللبنانية” على ان تأليف الحكومة من غير “القوّات اللبنانية” ليس وارداً لأن أغلبيّة الفرقاء السياسيين اللبنانيين يقولون اليوم إن حكومة من دون “القوّات” لا يمكن أن تُألّف، لافتا الى ان لدى سعد الحريري قناعة أن الحكومة من دون القوّات لا توازن فيها، وهو يؤمن بالتوازن.   وفي سياق متصل، قال جعجع: “القول إننا كنا نصوّب على أداء وزراء “التيار” غير صحيح، نحن صوّبنا على أداء وزير واحد في مسألة واحدة وأذكّر بأن الوزير سيزار أبي خليل قد أقرّ مراسيم النفط في الحكومة ولم نعترض، إلّا أنّ البواخر فلم ولن تمر ونحن لسنا الوحيدين المعترضين عليها”. أما في مسألة التطبيع مع سوريا، فاعتبر رئيس “القوات” أن “صدر الوزير باسيل في هذه القضايا رحب وهو اليوم مع التطبيع ومن الممكن أن يكون غداً ضده إلا أن ما يزعجه هو مسألة الكهرباء”. ورأى أن “يجب أن يكون هناك حلاً سياسياً من أجل التطبيع مع سوريا، ويجب أن ننتظر مجيء حكومة شرعيّة لتطبيع العلاقة، فسوريا دولة جارة كما يجب أن ننتهز هذه الفرصة من أجل أن نوقّف سياسة “البلطجة” التي كان يمارسها علينا نظام الأسد”. وفي ما يخص العلاقة مع السعودية، أوضح ان “المملكة العربيّة السعوديّة لديها أصدقاء متجزرين في لبنان وأنا لست حليفها الأول وإنما من بين هؤلاء الأصدقاء”.

leave a reply