رأي .. بشار جرار يكتب لـ CNN عما يمكن إصلاحه ما أفسدته العنصرية في الشرطة - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

رأي .. بشار جرار يكتب لـ CNN عما يمكن إصلاحه ما أفسدته العنصرية في الشرطة

هذا المقال بقلم بشار جرار ، متحدث ومدرب غير متفرغ مع برنامج الدبلوماسية العامة – الخارجية الأمريكية ، والآراء الواردة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس وجهة نظر شبكة CNN. لا ليست تلك هي المشكلة ، ولا هي أصلها ، كما وأن ما ملأ مسامع المشرقين بعد جنة كورونا ليس مشكلة أم أمريكية صرفه. قد…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

هذا المقال بقلم بشار جرار ، متحدث ومدرب غير متفرغ مع برنامج الدبلوماسية العامة – الخارجية الأمريكية ، والآراء الواردة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس وجهة نظر شبكة CNN.

لا ليست تلك هي المشكلة ، ولا هي أصلها ، كما وأن ما ملأ مسامع المشرقين بعد جنة كورونا ليس مشكلة أم أمريكية صرفه.

قد تهز بداية هذه المقالة قناعات كثيرين ، لكن الخيار إن كان بين خطأ شائع وصحيح مهجور لا يعني تضييع الأخير انجرارا وراء ما يعرف في التحرير الصحفي بثقافة القطيع. فالخبر الشائع قد لا يكون سوى مجرد إشاعة ، والصورة ذائعة الانتشار وحتى الصيت قد تكون مفبركة حتى وإن حسنت نوايا صاحبها الذي غالبًا ما يتخلى عن كونه صحافيا ليصبح ناشطا ، وشتان بين المهنتين والرسالتين.

لكن أيا كانت حجج الطرفين لا أحد ينكر أن الصورة الطاغية حقيقية. هناك مشكلة بين الشرطة والجمهور ، وخاصة ما يثير ريبة ذلك الشرطي من المشتبه به أو مجرد عابر سبيل تقاطعت بينهما السبل كما هو في حالة المرحوم جورج فلويد في بداية الأحداث بولاية مينيسوتا ومؤخرا في حالة المرحوم ريشارد بروكس في ولاية أتلانتا. ظروف المشهدين مختلفة كليا إلا بكون القاتل (بصرف النظر عن نتائج التحقيقيات الأمنية والمداولة القضائية) والمقتول أبيض وأسود ، لا معنى هنا للحذلقة في استخدام تعابير كأميركي من أصل أفريقي مثلا لأنك بماذا ستصف الأبيض؟ من أصل أوروبي؟ أم قفقاسي؟ أم استرالي؟

الثلاثاء قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي عزز من صورته -أمام ناخبيه على الأقل- بأنه خيار الأمن والنظام ، قام بتوقيع أمر رئاسي لإصلاح الشرطة. كما أجمع الأطراف كافة على السؤال ما هي إلا البداية لعملية متكاملة ثقلها الرئيسية جاري العمل على إنجازه الآن في الكونغرس الذي يملك الغالبية في مجلس النواب جناحه الأقوى في هذه المسألة الحزب الديمقراطي. هذا الحزب الذي لا يمكن مهما بلغة جبروت ماكنته الإعلامية أن يتبرأ من موقفه المعارض القانونية قبل اندلاع الحرب الأهلية فيما يتعلق بأنصاره اليوم من غلاة المتطرفين اليساريين بقطع رأس تمثال مكتشف أميركا كريستوفر كولومبوس وإطاحة تماثيل محرر العبيد أبراهام لنكولن وأب الأمة الأميركية جورج واشنطن. حتى الحقوق المدنية في عهد الراحل مارتن لوثر كينغ كانت كما سجل التاريخ إنجازا تم تسجيله في عهد رئيس جمهوري هو رتشارد نيكسون الذي ما انفك معارضو ترامب يجرون مقارنة بينه وبين نيكسون لغايات التقريع وتحشيد القوى لعزله أو دفعه للاستقالة كسلفه.

الإنجاز الأكبر الذي اتفق عليه الجميع فيما يتعلق الأمر التنفيذي كان يمنع خيار “الخنق” لغايات تحييد المشتبه به أثناء الاحتجاز الخاصة إن واجه الشرطي مقاومة جسدية ، ما لم تصل الأمور إلى حد الدفاع عن النفس. أما العقبة الكأداء التي مازالت مثار خلاف واختلاف في صفوف الحزبين فهي رفع الحصانة عن الشرطة. والتقاضي للأسف من سمات المجتمع الأمريكي الذي تحول من نعمة إلى نقمة أفسدت طبيعتها ، حيث أن الغلبة لا تكون لديك الحق ، بقدر لمن يمتلك فريقا قانونيا أكثر تمكنا وأحيانًا استغلالا وتلاعبا بالقانون. وأي قانون في أميركا هو نتاج ما صاغه المشرعون الذين ينحازون إما إلى أجندتهم الحزبية أو مصالحهم الانتخابية المالية الصرفة من خلال مناطق الضغط (اللوبيهات) وهي كثيرة في القضية محل النقاش على مستوى الأمة لا بل والعالم بأسره.

انها قضية الشرطي المتهم الآن بجريمة قتل ريشارد بأتلانتا ، تبرز قوة المناهضين لرفع الحصانة عن الشرطة وهي لا تختلف في منطلقاتها عن الأمر التنفيذي الذي وقعه ترامب قبل ذلك بأيام رفضا لم تحاول المحكمة الجنائية الدولية رفع الحصانة عن العسكريين الأمريكيين الذين بأداء واجبهم خارج الولايات المتحدة . الغاية هي ألا يتحول التقاضي إلى سيف سياسي مسلط على الأمريكيين خاصة رفاق السلاح من عسكريين وشرطة والجهات الأمنية بما فيها الاستخبارية.

ومن اللافت أن من بين جمع في ظروف حالتي المرحومين جورج و ريشارد كان تعاطي ما تحول قوانين قيادة المركبات من استخدامه ، وأقله في هتين الحالتين الكحول. برزت هنا جمعية أسستها أم فقدت فلذة كبدها في حادث سير لمركبة يقودها مخمور قبل أربعين عاما وتعرف اختصارا بكلمة “ماد” إشارة إلى “أمهات ضد قيادة المخمورين” فما بالك بالمسطولين بالمخدرات أو المغيبين بالتراسل النصي أو حرمان النوم لمن أمراض النوم المعروفة ب “سليب آبنيا “.

الطريق للإصلاح باختصار طويل ويبدأ بالبيت. من الأصوات التي تسمع بإنصات الآن دعوة أمريكية من أصل إفريقي إلى وضع حد لظاهرة” أسر بلا أب “التي يعاني منه طفل من أربعة في أميركا بموجب لدراسة صادرة عن “إن إف آي” (المبادرة الوطنية للآباء) ، وما لا يقل عن ٣٠ ٪ من أسر الأمريكيين من أصول إفريقية وهم مكتب الإحصاء تحت جناح أحد الوالدين فقط حيث يكون غياب الأم أكثر خطورة من فقد الأب في مراحل الحضانة المبكرة.

قد يكون بداية الإصلاح الحقيقي للشرطة هو التعامل مع جذور العنف وازدراء القانون لا مجرد عدم احترامه كما شهدنا في أعمال السلب والنهب والتحريق والتخريب. قد تكون البداية يا أحبة بوجود أب راع لكل أسرة أو من يعمل عمله ، وهذه إشارة صريحة مباشرة للعودة إلى راعينا خالقنا جل وعلاقات. الأحد المقبل – آخر آحاد الشهر الجاري – هو عيد الأب في أميركا وعدد دول العالم ، فكل عام وأنت بخير ..

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

اخر الاخبار

ما هو مصير زيارة البابا فرنسيس إلى لبنان؟

Published

on

By

لمناسبة انتهاء مهمته في لبنان، زار السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتيري الرابطة المارونية، يرافقه القائم باعمال السفارة الجديد المونسنور جيوفاني بيتييري. وكان في استقباله رئيس الرابطة السفير خليل كرم، واعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة، ورؤساؤها السابقون.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

العثور على جثة المذيعة شيماء جمال داخل فيلا في المنصورية

Published

on

By

عثرت أجهزة الأمن المصرية في ​الجيزة​، على “جثة المذيعة ​شيماء جمال​، مدفونة داخل فيلا ب​المنصورية​، بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيبها منذ نحو 3 أسابيع”.

وذكرت النيابة العامة المصرية، في بيان، أنها “تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها وتدعى شيماء جمال والتي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك”.

وأوضحت النيابة أنها “باشرت التحقيقات واستمعت لشهادة ذوي المجني عليها الذين شهدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تشكك في صحة بلاغه”.

وأشارت إلى أن “أحد الأشخاص مثل أمس الأحد أمام النيابة العامة وأكد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبته في الإدلاء بأقوال حول تورط الزوج الذي أبلغ عن تغيب زوجته في قتلها على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها”.

وأكدت النيابة العامة في بيانها أنه “وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره”.

وتتبعت النيابة، بحسب البيان، خط سير الجاني في اليوم الذي قرر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة ترجح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثة المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

وتلقت أجهزة الأمن، إخطارًا بتغيب مقدمة برنامج “المشاغبة” على إحدى الفضائيات ، وتفحص خط سير المذيعة والاستماع لأقوال أهلها للوقوف على ملابسات اختفائها حتى الآن.

Continue Reading

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading