صحف عربية: صفقة القرن بين "الرفض السلبي" وحل الدولتين" - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

صحف عربية: صفقة القرن بين “الرفض السلبي” وحل الدولتين”

مصدر الصورة Getty Images علّقت صحف عربية بنسختيها الورقية والإلكترونية على ما يُعرف بـ “صفقة القرن” لحل الصراع العربي الإسرائيلي. وتراوحت تعليقات كُتّاب الرأي وافتتاحيات الصحف العربية بين التحذير من هذه الصفقة التي وصفها أحدهم بأنها “مشبوهة”، وبين من يحاول التخفيف من “المبالغات” المحيطة بها وأنها مجرد “مقترح”. “صفقة مشبوهة” يقول مصطفى البرغوثي، الأمين العام…

Published

on

صحف عربية: صفقة القرن بين “الرفض السلبي” وحل الدولتين”

مصدر الصورة
Getty Images

علّقت صحف عربية بنسختيها الورقية والإلكترونية على ما يُعرف بـ “صفقة القرن” لحل الصراع العربي الإسرائيلي.

وتراوحت تعليقات كُتّاب الرأي وافتتاحيات الصحف العربية بين التحذير من هذه الصفقة التي وصفها أحدهم بأنها “مشبوهة”، وبين من يحاول التخفيف من “المبالغات” المحيطة بها وأنها مجرد “مقترح”.
“صفقة مشبوهة”
يقول مصطفى البرغوثي، الأمين العام لحركة المبادة الوطنية الفلسطينية، في مقال له بجريدة “القدس” الفلسطينية إن “التفسير المنطقي هو أن ‘صفقة القرن’ ليست مشروعا للحل ولا مدخلا للتفاوض، بل هي وسيلة لتحقيق هدفين”.

الهدف الأول هو “تغيير المواقف الرسمية المعلنة للإدارة الأمريكية، والتي وإن كانت دوما منحازة لإسرائيل فإنها لم تتجرأ حتى الآن على خرق القانون الدولي السائد بالاعتراف بضم أراض محتلة بالقوة، أو تقديم الغطاء لإنشاء وضم مستعمرات استيطانية مخالفة لقرارات الأمم المتحدة”.
أما الهدف الثاني، بحسب الكاتب، فهو “استخدام هذه ‘الصفقة’ كغطاء لاستفحال عملية الضم والتهويد والاستعمار الاستيطاني الذي تمارسه الحركة الصهيونية وحكومة إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني”.

تمرير صفقة القرن “لن يكون سهلا” رغم تصريحات كوشنر
مصير صفقة القرن: الرفض أم القبول؟

وتحت عنوان “الصفقة المشبوهة والتوازن الوهمي”، تقول جريدة “الشرق” القطرية في افتتاحيتها “عبثا، تحاول الأطراف الإسرائيلية الأمريكية الترويج لما سمته بصفقة القرن، معتبرة أنها الخطة المثالية لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي. غير أن أهم طرف معني بالصراع وهو الشعب الفلسطيني يرفض الصفقة التي تتضمن تنازلات غير مسبوقة تضاف إلى خسائر العرب التي لا تأبه بها الإدارة الأمريكية ونعني بها نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة والاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان العربية”.
وتضيف الصحيفة أن “رفض الشارع العربي والإسلامي للصفقة المقترحة من شأنه أن يلقي بظلاله على العلاقات العربية الأمريكية وعلاقات الولايات المتحدة مع العالم الإسلامي بشكل عام، الذي يعتبر القدس قضيته الأولى، والتي يرفض التنازل عنها، وهذا ما أغفله واضع الخطة الذي رأى أنها من مصلحة أمريكا، بيد أن الرفض المتوقع للخطة سيؤثر بلا شك على مصالح أمريكا في المنطقة بانحيازها المطلق للكيان الإسرائيلي المحتل الذي يرفضه الفلسطينيون”.

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

اقترب موعد الإعلان الرسمي عما يعرف بصفقة القرن في منتصف مايو المقبل

أما فهد الخيطان فيرى في جريدة “الرأي” الأردنية أن “الغموض الذي أحاطت به إدارة ترامب مبادرتها المرتقبة لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، إلى جانب تقارير صحفية وتسريبات وتحليلات سياسية، كلها مجتمعة صورت ‘صفقة القرن’ كما لو أنها نيزك قادم من السماء ليضرب منطقتنا تحديدا ويعيد تشكيل جغرافيتها من جديد”.
وفي مقال له بعنوان “مبالغات في صفقة القرن”، يقول الكاتب إنه “في أحدث تصريح لأبرز القائمين على الصفقة، جاريد كوشنر وصف فيه المبادرة الأمريكية بالمقترح، أي أنها مجموعة من الأفكار التي تحتمل القبول والرفض، وزاد على ذلك بالقول إن على طرفي النزاع أن يجلسا إلى الطاولة للتفاوض بشأنها بدلا من رفضها مسبقا. وهذا الكلام يعني أن المقترحات الأمريكية مطروحة للنقاش والتعديل بموافقة الطرفين”.
ويقول: “بمعنى آخر إن الإدارة الأمريكية لن تفرض مبادرتها ولن تفاوض على مقترحاتها، لكنها ستترك الأطراف المعنية للتفاوض، وإذا ما تم رفض المقترحات بعد ذلك فالمسؤولية تقع على عاتق الطرفين، والمرجح في هذه الحالة أن تسحب واشنطن يدها من العملية برمتها”.
ويؤكد الكاتب أن “أي خطة ملزمة للتسوية في الشرق الأوسط تتطلب إجماعا دوليا في مجلس الأمن ودعما كاملا من القوى الكبرى في العالم. وعلى مدار عقود من الصراع كان مطلب العرب الدائم هو ممارسة هذه القوى لدورها ونفوذها لتطبيق قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية”.
أما سيد قاسم المصري، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، فيقول في جريدة “الشروق” المصرية: “لقد اقترب موعد الإعلان الرسمي عن الصفقة في منتصف مايو المقبل (في ذكرى النكبة) واقتراحي البسيط هو ألا نرفض الرفض السلبي المعتاد دون تقديم بديل”.
ويضيف: “يكون موقفنا هو: إذا كنتم ترون أن حل الدوليتين لا يحقق الأمن لإسرائيل وأن وجود قوات الأمن الإسرائيلية في الضفة الغربية هو الضمانة الوحيدة لعدم تحول الدولة الفلسطينية إلى دولة معادية أو واقعة تحت سيطرة دولة معادية مثل إيران… فلنعد إلى حل الدولة الواحدة بشرط تمتع سكانها جميعا – عرب ويهود – بالحقوق المتساوية”.

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

تقارير تحدثت عن وقوع اشتباكات بين قوات روسية وأخرى إيرانية في حلب

حقيقة الاشتباكات الروسية الإيرانية
في شأن آخر، يعلّق عبد الباري عطوان، رئيس تحرير “رأي اليوم” الإلكترونية اللندنية، على تقارير تفيد بوقوع اشتباكات بين قوات روسية وأخرى إيرانية في حلب ودير الزور السوريتين.
ويقول عطوان إن “النفي القاطع” الذي صدر عن المتحدث العسكري السوري “أمر متوقع وغير مفاجئ، لأن القيادة السورية تريد التقليل من أهمية أي صدامات بين قوات تابعة لحليفيها الإيراني والروسي”.
لكنه يرى أن هذا النفي “لا يعني عدم وجود توتر حقيقي بين الجانبين نتيجة حدوث ‘تغيير متزايد’ في الموقف الروسي يأخذ طابعا ‘إيجابيا’ تجاه إسرائيل، والتقارير الإخبارية تتزايد عن وجود تنسيق روسي إسرائيلي مسبق يكمن خلف الغارات الإسرائيلية على مواقع إيرانية داخل سوريا، وأن هذه الغارات العدوانية تحظى بـ ‘مباركة روسية’ على أعلى المستويات”.
ويقول إن وكالة أنباء الأناضول التركية “هي الوحيدة التي تحدثت عن هذه الاشتباكات، وهي وكالة صديقة لروسيا وإيران معا، وقالت إن الأولى وقعت في دير الزور… أما الثانية فكان مسرحها مطار حلب”.
ويضيف: “لا نعتقد أن هذه الأنباء حول هذه الاشتباكات والتلاسنات بين الجانبين بلا دخان، فصمت القيادة الروسية، بشقيها السياسي والعسكري، على الغارات الإسرائيلية المتواصلة على أهداف إيرانية وسورية في العمق السوري أثار العديد من علامات الاستفهام، وأعطى إيحاءات بأن روسيا تُبارك هذه الغارات لأنها ‘غير راضية’ عن التواجد الإيراني على الأراضي السورية لاعتبارات روسية إسرائيلية مشتركة”.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار الشرق الأوسط

العثور على جثة المذيعة شيماء جمال داخل فيلا في المنصورية

Published

on

By

عثرت أجهزة الأمن المصرية في ​الجيزة​، على “جثة المذيعة ​شيماء جمال​، مدفونة داخل فيلا ب​المنصورية​، بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيبها منذ نحو 3 أسابيع”.

وذكرت النيابة العامة المصرية، في بيان، أنها “تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها وتدعى شيماء جمال والتي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك”.

وأوضحت النيابة أنها “باشرت التحقيقات واستمعت لشهادة ذوي المجني عليها الذين شهدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تشكك في صحة بلاغه”.

وأشارت إلى أن “أحد الأشخاص مثل أمس الأحد أمام النيابة العامة وأكد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبته في الإدلاء بأقوال حول تورط الزوج الذي أبلغ عن تغيب زوجته في قتلها على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها”.

وأكدت النيابة العامة في بيانها أنه “وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره”.

وتتبعت النيابة، بحسب البيان، خط سير الجاني في اليوم الذي قرر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة ترجح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثة المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

وتلقت أجهزة الأمن، إخطارًا بتغيب مقدمة برنامج “المشاغبة” على إحدى الفضائيات ، وتفحص خط سير المذيعة والاستماع لأقوال أهلها للوقوف على ملابسات اختفائها حتى الآن.

Continue Reading

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading

اخر الاخبار

«الكهرباء» تحتاج إلى 77 مليون دولار: زيادة ساعات التغذية متوقف على سلامة

Published

on

By

وافق مجلس الوزراء في جلسته، أمس، مبدئياً، على توفير 77 مليون دولار نقداً طلبتها مؤسسة كهرباء لبنان لتشغيل معامل دير عمار والذوق والزهراني والجية، تفادياً لانهيارها، بهدف تأمين التيار الكهربائي بمعدّل 4 ساعات يومياً، بدلاً من ساعتين كحدّ أقصى حالياً. إلا أن الاكتفاء بموافقة كهذه، وانتظار اقتراحات وزارة المالية حول آلية التمويل، يعني أن الأزمة تراوح مكانها، وأن الحكومة تتأنّى في إلزام مصرف لبنان تحويل الـ 400 مليار ليرة المتراكمة في حسابات المؤسسة إلى الدولار النقدي وفق السعر الرسمي المعتمد، كما اقترحت المؤسّسة كمخرجٍ للحؤول دون انقطاع التغذية. واكتفت بدعوة سلامة إلى حضور جلسةٍ للحكومة يوم الأربعاء «في إطار التعاون»، كما اقترح رئيسها نجيب ميقاتي. بمعنى آخر، رحّلت الحكومة الإشكال المتوقّع حول التمويل إلى الأسبوع المقبل.

وكان وزير الطاقة وليد فياض قد عرض في الجلسة طلب مؤسّسة كهرباء لبنان توفير 77 مليون دولار «فريش» لتأمين أعمال التشغيل والصيانة للكهرباء، علماً بأن في حساب المؤسسة لدى مصرف لبنان مبلغاً متراكماً يبلغ 400 مليار ليرة، وهي لا يمكنها إلا أن تتعامل مع مصرف لبنان لتأمين الدولارات اللازمة باعتباره العميل المالي للقطاع العام وفق المادة 97 من قانون النقد والتسليف. لذا، طلبت المؤسسة تحويل الليرات إلى دولارات وفق السعر الرسمي لاستخدامها كمصاريف تشغيلية لمعامل دير عمار والزهراني والجية والذوق في الأشهر الأربعة المقبلة، في قطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع، بهدف تأمين الحد الأدنى من استقرار الشبكة وسلامة الاستثمار، وبالتالي توفير التغذية بالتيار الكهربائي بمعدّل 4 ساعات يومياً.

ويأتي هذا الطلب بعدما انتهت العقود مع الشركة المشغّلة لمعملَي دير عمار والزهراني «Prime south»، ومشغل معملَي المحركات العكسية في الذوق والجية تحالف «MEP/OEG/Arkay Energy»، وشركات مقدّمي خدمات التوزيع «MRAD, NEUC, KVA, BUS»، والتي أرسلت كتباً إلى المؤسسة تطالبها بتسديد فواتيرها المتراكمة بشكل شهري بالفريش دولار، والعائدة لتأمين المواد الاستهلاكية وقطع الغيار الضرورية وإجراء الصيانات العامة والدورية في منشآت المؤسسة في قطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع. وبحسب كهرباء لبنان، فإنه في حال تحويل «المركزي» الـ 400 مليار إلى دولار نقدي، ستتمكّن من تسديد جزء من الفواتير المستحقّة للشركات، وإعادة تلزيمها لإجراء الأشغال والكشوفات اللازمة والصيانات والتصليحات وغيرها من الأشغال الضرورية، وتوريد المعدات وقطع الغيار للحفاظ على تسيير المرفق العام بالحد الأدنى في الظروف الراهنة، ودرءاً لتعريض سلامة الاستثمار للخطر، وخصوصاً أن عدم إجراء الكشف العام عند استحقاقه لأيّ من المجموعات في المعامل الأربعة سيؤدي إلى انهيارها ووضعها خارج الخدمة.
وتستند المؤسسة في طلبها هذا الى أنّ الدولة اللبنانية لم تنجح بعد في استجرار الكهرباء من الأردن ولا في شراء الغاز المصري لزوم معمل دير عمار، وبما أن خطّة وزارة الطاقة، التي عُرِضَت على الحكومة الشهر الماضي، تضمّنت مساهمة مالية لمؤسسة كهرباء لبنان بالدولار الأميركي. وأضافت المؤسسة إن «المركزي» أبدى سابقاً استعداده لتحويل ما تحتاج إليه كهرباء لبنان من الدولارات الفريش على سعر صرف منصّة صيرفة بعد موافقة وزارة المالية، وليس وفق السعر الرسمي المعتمد، كما تطالب كهرباء لبنان التي لا تزال تعتمد سعر 1515 ليرة للدولار الواحد في عمليات الجباية والتحصيل، وبالتالي يستحيل عليها في ظل التعرفة الحالية تسديد المستحقات المالية المتوجبة على المؤسسة بالعملات الأجنبية على سعر منصة صيرفة.

Continue Reading
error: Content is protected !!