فتفت: لنعد إلى المنطق ولنعط البلد الأولوية وليس مطالبنا الخاصة - Lebanon news - أخبار لبنان

فتفت: لنعد إلى المنطق ولنعط البلد الأولوية وليس مطالبنا الخاصة

فتفت: لنعد إلى المنطق ولنعط البلد الأولوية وليس مطالبنا الخاصة

أكد عضو كتلة “المستقبل” النيابية النائب سامي فتفت، أن الرئيس المكلف سعد الحريري “يضع كل ثقله من أجل ولادة الحكومة بأسرع وقت ممكن”، وقال في حديث إذاعي “ليس سهلا في الوضع الراهن تشكيل حكومة وحدة وطنية في ظل هذه الأجواء. كل الأطراف تعمل على رفع النبرة إلى أن وصلنا إلى مكان لم يعد في إستطاعة كل طرف الرجوع إلى الوراء كما أن هذا يسيء إلى تشكيل الحكومة. المهم أن نعود إلى المنطق ونعطي البلد الأولوية وليس مطالبنا الخاصة”. وعن المعرقلين وعن العراقيل التي تؤخر تشكيل الحكومة، قال: “أصبحت معروفة فالرئيس الحريري لديه تفاصيل أكثر مما لدينا، ونحن نراقب من بعيد مثلما يرى كل الناس العقدتان الأساسيتان هما الدرزية والمسيحية والمشكلة تتزايد كلما علت النبرة”. وإذ لفت فتفت الى تأييد كتلة “المستقبل” لموقف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الوزير السابق وليد جنبلاط في أحادية التمثيل في الحكومة، أشار إلى “عدم وجود معيار محدد لتشكيل الحكومة”.  وقال: “عندما يتم وضعه عندها نأخذ من صلاحيات رئيس الحكومة. عندما توضع مهلة لتشكيل الحكومة نمس بذلك بصلاحيات الرئيس المكلف. كلمة مهلة ومعيار غير موجودتين في تشكيل الحكومة. الحكومة دائما تشكل على مهل وليس بهذه الطريقة”. أضاف: “أهم شيء ألا نصل إلى معركة صلاحيات. لا نريد الدخول في هذه المعركة فالدستور واضح. الرئيس يعرف الضغوطات ويعمل بجهد من أجل تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن. وعلى هذا الأساس سيكون لنا تحرك مع الرئيس الحريري وبعدها سيتجه إلى بعبدا ويطرح صيغة معينة على رئيس الجمهورية”. وتابع فتفت: “إن الإعتذار عند الرئيس الحريري فكرة غير واردة وكأننا نقول لطائفة معينة أن تعتذر عن التشكيل. اليوم الرئيس الحريري يمثل تيارا سياسيا ويمثل الطائفة السنية في لبنان، وستكون هناك مشكلة ربما تؤدي إلى مشكلة أخرى”. وحول تحذير الأمين العام لحزب الله من تأثير نتائج عمل المحكمة الدولية، أوضح فتفت أنه “لا يمكن التحدث بهذه الطريقة فاليوم المحكمة تنتظرها عائلات وأفراد لا يمكن القول لهم إن نتائج المحكمة لا تعنينا”. وقال: “هناك نتائج ستصدر ربما سيكون هناك سبب إتهام، هذا ليس أكيدا وبرأيي سيكون لها تأثير على اللعبة السياسية في لبنان”. وردا على سؤال قال: “لا أعتقد أن الأجواء تسمح بحدوث 7 أيار جديد. لم نتصرف يوما بهذه الطريقة ولا أعتقد أن الطرف الآخر يمكن أن يتصرف بهذه الطريقة فهو يعي جيدا ما يجري من حوله وليس بوارد إستعمال الشارع أو السلاح. ليس من المنطق وليس الوقت المناسب لها”. وعن زيارة الحوثيين وإستقبال الأمين العام لحزب الله لهم ونشر صور اللقاء، رأى أن “ما حصل هو في مواجهة سياسة النأي بالنفس”. وقال: “إن الرئيس الحريري دائما يشدد على هذه السياسة فهي تضرنا جدا ولا نريد إدخال لبنان بأي صراع إقليمي ونحن نحاول جهدنا من أجل تحييد لبنان عن اللعبة الإقليمية ويجب أن نشكل الحكومة فهذا أفضل لنا. نحن ننتظر نتائج مؤتمر “سيدر” بفارغ الصبر وننتظر الأموال التي ستأتي منه من أجل نهضة بلدنا كما أن مؤتمر “سيدر” يعول على تشكيل الحكومة إضافة إلى بنود أخرى منها أن يكون فيها وزراء يدركون ماذا يفعلون. هناك الكثير من المشاكل في تشكيل الحكومة ليكن الله بعون الرئيس الحريري”. ودعا فتفت إلى “تطبيق سياسة النأي بالنفس فعلا وليس كما يفعل “حزب الله”، لافتا إلى “مواقف تيار المستقبل في تجنب أي تدخل خارجي من اجل مصلحة البلد”. وختم متحدثا عن أولويات منطقة الضنية بالقول “إن المنطقة هي سياحية”، لافتا إلى أن “الجريمة التي حصلت أخذت طابعا غير حقيقتها وقد جرى تكبيرها في الإعلام إضافة إلى أشخاص وأفراد مما ضر بالمنطقة وستتم ملاحقتهم قضائيا”. وقال: “نحن نحرص على إنعاش المنطقة وعلى أن يعيش الناس بكرامة وإرتياح ونحارب من أجل إيجاد فرص عمل للشباب”.

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!