فنيانوس إفتتح الطريق البحرية في ضبية: ممر أساسي وحيوي يخفف الازدحام - Lebanon news - أخبار لبنان
اخر الاخبار

فنيانوس إفتتح الطريق البحرية في ضبية: ممر أساسي وحيوي يخفف الازدحام

فنيانوس إفتتح الطريق البحرية في ضبية: ممر أساسي وحيوي يخفف الازدحام

إفتتح وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس، الطريق البحرية في ضبية (مشروع اشغال معالجة الإنهيار الذي حصل على الطريق البحرية) في حضور النواب ميشال المر، ادي معلوف، ادي ابي اللمع، الياس حنكش، النائب السابق نبيل نقولا، رئيسة اتحاد بلديات المتن ميرنا المر، المدير العام للطرق والمباني المهندس طانيوس بولس، المستشار بيار بعقليني، ورؤساء واعضاء ومخاتير بلديات ضبية- انطلياس- زوق مصبح- زكريت وشركة اراكو للإسفلت اللبنانية المتعهدة تنفيذ المشروع والشركة المشرفة seatec والاستشاري باتريك سليمان. وقال فنيانوس: “أتشرف اليوم بحضوري بينكم في منطقة عزيزة علينا جميعا في قلب لبنان، في المتن الشمالي. لقد قامت وزارة الاشغال ضمن الامكانات المتاحة والأولويات المحددة وفق برنامج عملها بإعطاء أولوية وإهتمام خاص لهذه المنطقة وبالأخص لناحية تطوير وتحديث وصيانة أقسام شبكة الطرق الداخلية والخارجية في مختلف المناطق والقرى”. وأشار فنيانوس الى أن “ما نحن في صدده اليوم من تدشين لأشغال تأهيل وصيانة الواجهة البحرية لمنطقة ضبية نهر الكلب هو أحد أهم تلك المشاريع المنجزة”. ولفت الى أن “وزارة الاشغال العامة والنقل وضعت في سلم أولوياتها إنجاز تأهيل الواجهة البحرية لمنطقة ضبية نهر الكلب، لأنه ممر أساسي وحيوي يساهم في خفض إزدحام السير باعتباره مدخلا للمتن وكسروان، ويشكل متنفسا لأهالي المنطقة والجوار”. وأكد فنيانوس أن “المشروع يشمل كامل البنى التحتية المطلوبة وفقا لأحداث الشروط والمواصفات الفنية المعمول بها في الوزارة”، معتبرا أن “تطبيق مبدأ الانماء المتوازن للمناطق بفعالية أكبر يجب ان يتم من خلال تأمين مساواة مطلقة على مستوى الخدمات الأساسية المحلية المتوافرة، وتنمية الموارد المختلفة ومشاركة كل المناطق في انماء الاقتصاد الوطني والاهتمام بالمناطق الاكثر عرضة للإهمال إذ لا بديل من الإنماء الإقتصادي المتوازن والمتجانس والمتواصل لتحرير اللبنانيين من التأخر بجميع صوره وأبعاده الإقتصادية والسياسية والإجتماعية والثقافية فالهدف يبقى أولا وأخيرا كرامة المواطن لأن الإنسان هو رأس المال الأكبر لبناء الأوطان ومنح التقدم والإزهار”. وتقدم فنيانوس بالشكر من الجميع على الاستقبال، وشكر أهالي البلدات والمواطنين جميعا “على تحملهم الصعوبات التي واجهت هذه الأشغال”. وأضاف: “اليوم أكثر من اي وقت مضى نحن مدعوون لكي نحصن واقعنا الداخلي بمزيد من الانجازات والتفاهمات والإلتزام بالوحدة الوطنية الشاملة لكي نكون قادرين على مواكبة التطورات المتسارعة في المنطقة”.

Leave a Reply