وقال وزير الدولة للشؤون الداخلية خورخي غوميز للصحفيين لدى معاينته مكان الكارثة، إن الحصيلة هي خمسة قتلى وثلاثة مفقودين، مشيرا إلى أن أكثر من 100 اطفائي يكافحون الحريق الذي تلى الانفجار، وفق “فرانس برس”.

وأعلنت السلطات المحلية أن آمالها في العثور على المفقودين الثلاثة على قيد الحياة ضئيلة للغاية، وقالت إن المسعفين ينتظرون انحسار الحرائق دخل المبنى المنكوب، كي يتمكنوا من دخوله للبحث عن المفقودين.

وطبقا لوسائل الإعلام المحلية، فإن مالك المصنع المنكوب وابنته هما من بين القتلى.