Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

قصة الرحلة الغامضة لـ”قارب الجنس” في الأطلسي

مصدر الصورة Fasad Productions Image caption كان على متن القارب 11 شخصا وسافروا على متنه لمدة مئة ويوم واحد بدأ كل شيء باختطاف طائرة في نوفمبر/نشرين ثاني عام 1972. كان سانتياغو جينوفز عائدا بالجو إلى مكسيكو سيتي بعد حضور مؤتمر حول تاريخ العنف في مونتيري. احتجز 5 مسلحين جينوفز و103 آخرين رهائن قبل أن يطلق…

Published

on

قصة الرحلة الغامضة لـ”قارب الجنس” في الأطلسي

مصدر الصورة
Fasad Productions

Image caption

كان على متن القارب 11 شخصا وسافروا على متنه لمدة مئة ويوم واحد

بدأ كل شيء باختطاف طائرة في نوفمبر/نشرين ثاني عام 1972.

كان سانتياغو جينوفز عائدا بالجو إلى مكسيكو سيتي بعد حضور مؤتمر حول تاريخ العنف في مونتيري.
احتجز 5 مسلحين جينوفز و103 آخرين رهائن قبل أن يطلق سراحهم في صفقة تبادلية للإفراج عمن قيل إنهم سجناء سياسيون.

إيحاء
“كان الأمر أجمل من أن يكون حقيقيا. عالم قضى حياته في دراسة السلوك العنيف، والآن هو على متن طائرة مخطوفة”، هذا ما كتبه جينوفز، الذي توفي عام 2013 ، وهو واحد من كبار علماء الأنثروبولوجيا السياسية.
“كنت دائما أتوق لمعرفة الدافع وراء نزوع الناس للقتال، وما الذي يجري في الدماغ حينها”.
استوحى العالم من عملية الخطف تجربة تهدف لدراسة السلوك البشري، معتمدا على تجربة للمغامر وعالم الأنثروبولوجيا النرويجي ثور هييردال.

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

شارك جينوفز في رحلة لإثبات أن افارقة وصلوا إلى أمريكا قبل كولومبوس

عمل العالمان معا حين شاركا في رحلة لفريق أبحر في قارب يحاكي القوارب المصرية القديمة عامي 1969 و1970 في محاولة لإثبات أن الافارقة قد يكونون وصلوا إلى القارة الأمريكية قبل كريستوفر كولومبوس بسنوات.
واستخدم جينوفز التجربة كمختبر عائم ليرصد سلوك مجموعة من الناس العائمين معا في بحر مضطرب.
“بيت فوق الماء”
“لكن هذه التجربة صممت لتوليد النزاع. أظهرت التجارب على الحيوانات أن بالإمكان استيلاد العدوانية حين نضع أنماطا مختلفة من الجرذان في فضاء محدود. أريد أن أرى إذا كان نفس الشيء ينطبق على البشر”، هذا ما كتبه الأكاديمي في مقال نشر عام 1974 في المجلة التي تصدر عن جامعة المكسيك الوطنية.
خلال التجربة ظن جينوفز أن مجموعة من الناس يسافرون معا في بحر مضطرب قد تكون مختبرا عظيما لرصد السلوك البشري.
كان الزورق بطول 12 مترا وعرض 7 أمتار وكان فيه مقصورة بطول 4 أمتار وعرض 3.7 مترا، وكان هناك حيز ليستلقي الركاب على أرضية القارب لكن لم يكن بإمكانهم الوقوف.

مصدر الصورة
Fasad Productions

Image caption

أماكن النوم على متن القارب

كانت دورات المياه في الخارج، وكانت مكشوفة.
أطلق جينوفز على القارب اسم “أكالي ناهواتيل” أو “بيت على سطح الماء” بلغة السكان الأصليين للمكسيك.
“غرباء شجعان ”
صعد عشرة أشخاص إلى القارب لقضاء مئة ويوم على سطحه في رحلة من جزر الكناري إلى المكسيك برفقة جينوف.
ليس للقارب محرك وليس فيه كهرباء ولا توجد له قوارب إسناد.
أعلن جينوفز عن التجربة كرحلة استكشاف في عدة مطبوعات في أنحاء العالم بحثا عن متطوعين. اتصل به المئات، اختار منهم أربعة رجال وست نساء من جنسيات وخلفيات دينية واجتماعية مختلفة.

مصدر الصورة
Folkets Bio

Image caption

كما نشر في صحيفة التايمز البريطانية

أربعة فقط لم يكونوا متزوجين، واختيروا لخلق توتر ضمن المجموعة، حسب ما قال جينوفز.
عينت السويدية ماريا بيونستام البالغة من العمر 30 عاما قبطانا للمركب.
لم تكن الأنثى الوحيدة التي اضطلعت بدور قيادي، فقد أنيطت الأدوار القيادية بالنساء الست، وتركت المهام الهامشية للرجال.
كتب جينوفز “سألت نفسي إن كان إسناد مهام قيادية لنساء سيؤدي إلى درجة أقل أو أكبر من العنف”.
أبحر القارب في 13 مايو / أيار عام 1973 باتجاه جزيرة كوزوميل المكسيكية .

مصدر الصورة
Fasad Productions

Image caption

طاقم أكالي

عربدة متخيلة
مع أن زورق “اكالي” لم يكن يمتلك المقومات التقنية ليظهر على شاشة تلفزيون الواقع بدأت وسائل الإعلام في البحث عن تلك الرحلة حتى وصل الحد إلى وصفها بأنها “حفلات جنس جماعي على قارب الحب” رغم عدم وجود أي اتصال بين الصحف والمشاركين في الرحلة. وما لبث قارب “أكالي” أن سمي “قارب الجنس”.
أما الواقع على متن القارب فقد كان مختلفا تماما.

مصدر الصورة
Fasad Production

Image caption

صمم القارب بحيث يستحم أعضاء الفريق ويستخدمون المرحاض والباب مفتوح

كان تحفيز العلاقات الجنسية أحد أهداف التجارب التي أعدها جينوف .
وأوضح قائلا “أظهرت دراسات علمية على القرود أن الصلة بين العنف والرغبة الجنسية، التي ترتبط بمعظم النزاعات بين الذكور، مرتبط بوجود الإناث في مرحلة الإباضة”.
وأضاف أنه اختار أشخاصا جذابين جنسيا للتأكد من أن الموضوع ينطبق على البشر أيضا.
وقال إنه “بما أن الجنس على صلة بالشعور بالذنب فقد حرصت عل مشاركة قس من كنيسة الروم الكاثوليك من أنغولا”.
في الواقع، انخرط عدة أفراد من المجموعة بنشاطات جنسية، لكنها لم تؤد إلى عداوات وتوتر ملحوظ..
مراقبة المراقب
لكن الجنس كان واحدا فقط من السلوكيات البشرية التي أراد جينوف رصدها.
في الواقع كانت له أهداف أبعد . حين سألته ماريا بيورنستام عن الأهداف الحقيقية للدراسة، قال إنه أراد اكتشاف كيفية تحقيق السلام في العالم. ومن أجل تحقيق ذلك اراد جينوفز فهم العدوانية البشرية. لكن، ومع مرور الوقت، المظهر العدواني الوحيد الذي نشأ كان بسبب ظهور سمكة القرش وليس بسبب نزاعات بين أعضاء الفريق.

مصدر الصورة
Fasad

Image caption

بعكس توقعات جينوفز، لم تتوتر العلاقات ولم تحدث نزاعات على متن القارب

بعد مضي 51 يوما كان جينوفز محبطا، وكتب: “لا أحد هنا يتذكر أننا نحاول إيجاد إجابة للسؤال الأكثر أهمية في عصرنا : هل نستطيع أن نعيش بلا حروب ؟”.
ثم كتب لاحقا أن “أساليبه لم تسبب العداء والعدوانية التي توقعها”، وأضاف “أدركت أن الشخص الوحيد الذي أبدى نوعا من العنف على متن القارب كنت أنا شخصيا”.
“قتل”
كما نسي أيضا المشاعر المرضية التي انتابت الأعضاء الآخرين في الفريق.
بعد 50 عاما، اعترف بعض أعضاء الفريق أن فكرة قتل الأكاديمي شغلت مخيلتهم.
قالت في سيمور، وهي مهندسة أمريكية شارك بالرحلة، في مقابلة “انتابنا جميعا هذا الشعور في نفس الوقت”.
جمع المخرج السويدي ماركوس لليندي الستة الذين ما زالوا أحياء من بين المشاركين، للحديث عن ذكرياتهم واللحظات المهمة في الرحلة.

مصدر الصورة
Fasad Productions

Image caption

المشاركون الذين ما زالوا على قيد الحياة

قالت بيورنستام إن الأمر انتهى بجينوفز يتصرف كديكتاتور في محاولته لحماية تجربته، بل طلب قيادة المركب في مرحلة ما من المراحل.
“كان من الصعب التعامل مع عنفه السيكولوجي”، كما قال الياباني إيسوكي ياماكي.
هذا دفع بعض أعضاء الفريق للتفكير بقتله، بدفعه بشكل “عرضي” إلى البحر أو حقنه بمادة تسبب له سكتة قلبية.
وقالت سيمور في المقابلة “خفت أن تتطور الأمور إلى حد تنفيذ تلك الأفكار. طلع علي الفجر وأنا أفكر أن بإمكاننا اقتراف شيء فظيع من أجل النجاة”.
اكتئاب
لكن لم تحدث أي كارثة، فقد حلت المشاكل مع جينوفز بوسائل دبلوماسية.

مصدر الصورة
Fasad Productions

Image caption

جينوفز أصيب بالاكتئاب خلال الرحلة وتبرأت جامعته من التجربة بسبب عناوين الصحف حول “قارب الجنس”.

حين وصل القارب إلى المكسيك عزل الطاقم بمن فيهم جينوفز لمدة أسبوع وخضعوا لفحوص طبية وسيكولوجية.
تعرض الأكاديمي للاكتئاب خلال الرحلة وتبرأت جامعته من الرحلة بسبب عنوان “قارب الجنس” التي خرجت بها الصحف، لكنه استمر في مسيرته الأكاديمية حتى وفاته عام 2013.
بالنسبة للمشاركين، انتهت الرحلة كما بدأت، كمغامرة. بالرغم من الصعوبات لم ينشأ خلاف على متن القارب، بل نشأت صلات بين أعضاء الفريق ما زالت قائمة حتى اليوم.
النجاح
لهذا ترى في أن التجربة تكللت بالنجاح.
وقالت لصحيفة الغارديان البريطانية “كان تركيز التجربة على العنف والنزاع، لكن الأمور كانت تحت السيطرة. بدأنا كفئتين “نحن وهم” وانتهينا فئة واحدة “نحن”.
وقالت ليندين التي تحدثت بدورها إلى صحيفة الغارديان “لو استمع جينوفز إلى حوافز المشاركين للمشاركة بالرحلة لتعلم دروسا حول النتائج والعنف، وكيف بالإمكان التغلب عليه أحيانا من خلال جسر الخلافات”.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

أخبار الشرق الأوسط

مصر.. مقتل إرهابيين هاربين على صلة بـ”واقعة الأميرية”

Published

on

By

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الاثنين، مقتل اثنين من المطلوبين أمنيا وذلك أثناء اختبائهم في إحدى الشقق السكنية في محافظة القليوبية.

وأضافت الداخلية في بيانها أن العنصرين ضمن عناصر الخلية التكفيرية التي وجهت لها الأجهزة الأمنية ضربة استباقية خلال شهر أبريل الماضي قبل تنفيذهم عمليات إرهابية.

ويأتي ذلك بعد ورود معلومات لقطاع الأمن الوطني باختباء اثنين من تلك العناصر شديدة الخطورة بإحدى الشقق السكنية بمنطقة القلج بالقليوبية، واتخاذها وكرًا للإعداد والتخطيط لارتكاب عمليات عدائية خلال الفترة المقبلة.

وفي أبريل الماضي، أعلنت وزارة الداخلية، في بيان لها، ورود معلومات لقطاع الأمن الوطني عن وجود خلية إرهابية يعتنق عناصرها المفاهيم التكفيرية تستغل عدة أماكن للإيواء بشرق وجنوب القاهرة كنقطة انطلاق لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع أعياد المسيحيين.

وتم رصد عناصر تلك الخلية والتعامل معها، ما أسفر عن مقتل 7 عناصر إرهابية، عثر بحوزتهم على “6 بنادق آلية، 4 سلاح خرطوش، وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة، وأسفر التعامل عن مقتل المقدم محمد الحوفي بقطاع الأمن الوطني وإصابة ضابط آخر وفردين من قوات الشرطة خلال مداهمة بمنطقة الأميرية بالقاهرة.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

واشنطن تعتزم إغلاق سفارتها في بغداد

Published

on

By

أكدت مصادر سياسية عراقية أن واشنطن تعتزم إغلاق سفارتها في بغداد، بسبب الهجمات الصاروخية التي تستهدفها بشكل شبه يومي.

ويأتي ذلك رغم التعزيزات الأمنية التي نشرتها السلطات العراقية في محيط السفارة الأميركية.

ووجهت الولايات المتحدة تهديدا أخيرا للسلطات العراقية، مفاده أن واشنطن قد تغلق سفارتها في بغداد، في حال استمرار الهجمات ضدها.

وحسب المصادر فإن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعا السلطات العراقية إلى اتخاذ خطوات جدية لوقف هجمات الميليشيات على مقر السفارة الأميركية في العاصمة العراقية.

ويبدو تهديد واشنطن بغلق سفارتها في بغداد، خطوة جدية هذه المرة أكثر من أي وقت مضىـ حتى أن السلطات العراقية سارعت إلى اتخاذ اجراءات ميدانية، فقد تم نشر فرقة خاصة من القوات العراقية في محيط المنطقة الخضراء في بغداد والطرق المؤدية إليها.

أما سياسيا، فقد أكدت الرئاسات العراقية الثلاث بالإضافة إلى السلطة القضائية  ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، والتصدي للأعمال الخارجة عن القانون وأعمال الاغتيال والخطف التي تطال الناشطين المدنيين، كما أكد البيان المشترك ضرورة منع استهداف البعثات الدبلوماسية.

ورغم أهمية هذه الإجراءات، لكنها لا تبدو في نظر البعض كافية حتى الآن، لوضع حد لفوضى انتشار السلاح، واعتداءات الميليشيات التابعة لإيران.

Continue Reading

اخر الاخبار

كيف تميّز بين الإصابة بكورونا ونزلات البرد والإنفلونزا؟

Published

on

By

مع اقتراب فصل الشتاء تنتشر نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية، الأمر الذي يثير خوف كثيرين حول العالم وخصوصا مع تفشي فيروس كورونا المستجد، وتشابه أعراضه مع تلك الخاصة بهذه الأمراض.

وأصدرت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا دليلا للتمييز بين الأمراض الثلاثة، يعتقد خبراء الصحة أنه سيكون مفيدا في محاصرة كورونا، ومساعدة المرضى على تقييم وضعهم الصحي واللجوء إلى العزل في حال شكهم بإصابتهم بكوفيد-19.

كوفيد-19

تعد الحمى من الأعراض الأكثر شيوعا لكورونا، حيث تتخطى درجة الحرارة لدى المصاب بكوفيد-19 حاجز الـ37.8 درجة، هذا إلى جانب السعال المستمر الجاف عادة، وفقدان لحاستي الشم والذوق أو أحدهما.

كذلك يشعر المصاب بكورونا في بعض الأحيان بالإعياء والتعب والتهاب الحلق والصداع، بالإضافة إلى إحساس بضيق في التنفس.

وحسبما نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية، فإن هيئة الخدمات الصحية الوطنية أشارت في دليلها إلى أن الإسهال وسيلان أو انسداد الأنف، يعد من الأعراض النادرة للإصابة بكورونا.

Continue Reading
error: Content is protected !!