كيف تساعدنا أخطاءنا في التعرف على الأشياء؟ - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

كيف تساعدنا أخطاءنا في التعرف على الأشياء؟

عندما ننظر إلى ذات الشيء بتتابعٍ سريع، غالبًا ما تكون نظرتنا الثانية محرفة ولو قليلاً، حيث ترتكب ذاكرتنا قصيرة المدى أخطاءً منهجية لأن للجسم المنظور خصائص عدة مثل اتجاه الحركة واللون والموضع المكاني، لكن هذه الأخطاء تساعدنا في جعل انطباعاتنا المتغيرة عن بيئتنا أكثر استقرارًا. عندما كنا أطفالاً تعلمنا أنه لعبور الشارع بطريقةٍ آمنة يجب…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

عندما ننظر إلى ذات الشيء بتتابعٍ سريع، غالبًا ما تكون نظرتنا الثانية محرفة ولو قليلاً، حيث ترتكب ذاكرتنا قصيرة المدى أخطاءً منهجية لأن للجسم المنظور خصائص عدة مثل اتجاه الحركة واللون والموضع المكاني، لكن هذه الأخطاء تساعدنا في جعل انطباعاتنا المتغيرة عن بيئتنا أكثر استقرارًا.

عندما كنا أطفالاً تعلمنا أنه لعبور الشارع بطريقةٍ آمنة يجب علينا أولاً أن ننظر يسارًا ثم يمينًا ثم مرةً أخرى إلى اليسار، إذا رأينا سيارةً ودراجة تقترب عندما ننظر لأول مرة إلى اليسار فستخزن هذه المعلومات في ذاكرتنا قصيرة المدى، وعند النظر يسارًا مرة أخرى ستخبرنا الذاكرة قصيرة المدى بالتالي: كانت هناك دراجة وسيارة، وهما ذاتهما اللتان تراهما الآن، وما زالتا بعيدتين بما يكفي. وهكذا نعبر الشارع بأمان.

ولكن هذا ليس صحيحًا على الإطلاق لأن ذاكرتنا قصيرة المدى تقوم بخداعنا، فعند النظر إلى اليسار في المرة الثانية ترى أعيننا شيئًا مختلفًا تمامًا، كأن نرى أن لم يعد للدراجة والسيارة نفس اللون لأنهما يمران الآن بظل شجرة، وكذلك تَغيَّر كل من موقعهما وسرعتهما. وحقيقةُ أننا تعرفنا على الدراجة والسيارة على الفور ترجع إلى أن إدراكنا يتحيَّز لما في الذاكرة قصيرة المدى. فإدراكنا في النظرة الثانية لليسار تبدو متحيزة لما خزنته الذاكرة في المرة الأولى.

أعاد علماء في جامعة جوثي الألمانية، بقيادة عالم النفس كريستوف بليدوفسكي وطالب الدكتوراه كورا فيشر محاكاة حالة المرور هذه بشكل تجريدي في المختبر، حيث قيل للطلاب المشاركين أن يتذكروا اتجاه حركة النقاط الخضراء والحمراء التي تتحرك عبر الشاشة. خلال كل تجربة، رأى المشاركون مجالي النقطتين بتتابع سريع وطُلب منهم تحديد المسار الذي اتخذته إحدى هاتين النقطتين. وفي اختبارات إضافية، عرض الباحثون مجالي النقاط المتحركة في نفس الوقت وأكمل المتطوعون عدة تجارب متعاقبة من هذا النوع.

كان علماء فرانكفورت مهتمين بالأخطاء التي ارتكبها المتطوعون والتي كانت بنسق واحد رغم التجارب المتعاقبة، على سبيل المثال، في حال تحركت النقاط المرصودة في اتجاه 10 درجات وفي المرة التالية باتجاه 20 درجة، فإن معظهم قد أبلغ عن 16 إلى 18 درجة فيما يتعلق بالحالة الثانية. ومع ذلك، إذا كانت 0 درجة هي النتيجة الصحيحة للتجربة التالية فسيتم الإبلاغ عن 2 إلى 4 درجات للتجربة الثانية، لأن إدراكنا للنسق الثاني يتشوه بفعل نسق الحركة الأولى، وربما ليس كثيرًا لكنه حتمي.

وقام بيلدوفسكي وفريقه بالتوسع في الدراسات السابقة من خلال التحقيق في تأثير المعلومات السياقية لمجالات النقاط مثل اللون والموضع المكاني (يمينًا أم يسارًا) والتسلسل (أعرضت أولاً أم ثانيًا) وهكذا نستطيع تقدير ما يحدث في المواقف الحقيقية -حين تدخل ذاكرتنا القصيرة معلومات كثيرة- بطريقة أفضل.

تساهم هذه المعلومات السياقية، خاصةً تلك المتعلقة بالحركة والتسلسل، بشكل كبير في تحريف الإدراك المتتابع للذاكرة قصيرة المدى، وقال كبير الباحثين كورا فيشر «تساعدنا المعلومات السياقية في التفريق بين الأشياء المختلفة، وهكذا نستخلص ونكامل المعلومات عن جسم معين».

ماذا يعني هذا في حالتنا عند عبور الشارع؟

يقول بليدوفسكي «قد لا يبدو جيدًا أن ذاكرتنا قصيرة المدى تعكس شيئًا مختلفًا قليلاً عما يوجد على أرض الواقع، لكن لو لم تقم ذاكرتنا بهذا فسوف نرى واقعًا جديدًا كلما نظرنا يسارًا، وسيكون أمرًا مربكًا ظهور سيارة ودراجة مختلفة بشكل مفاجئ من العدم. إن هذه الضبابية الطفيفة في إدراك ذاكرتنا للمحيط يزيد من ثبات البيئة المتغيرة باستمرار -بسبب تغيّر حركة الجسم والضوء المسلط عليه- وهكذا يكون إدراكنا للسيارة مثلاً، بمعزل عن ادراكنا للدراجة وتغيرها، بل يرتبط فقط بما في ذاكرتنا عن السيارة».

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

اخر الاخبار

ما هو مصير زيارة البابا فرنسيس إلى لبنان؟

Published

on

By

لمناسبة انتهاء مهمته في لبنان، زار السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتيري الرابطة المارونية، يرافقه القائم باعمال السفارة الجديد المونسنور جيوفاني بيتييري. وكان في استقباله رئيس الرابطة السفير خليل كرم، واعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة، ورؤساؤها السابقون.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

العثور على جثة المذيعة شيماء جمال داخل فيلا في المنصورية

Published

on

By

عثرت أجهزة الأمن المصرية في ​الجيزة​، على “جثة المذيعة ​شيماء جمال​، مدفونة داخل فيلا ب​المنصورية​، بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيبها منذ نحو 3 أسابيع”.

وذكرت النيابة العامة المصرية، في بيان، أنها “تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها وتدعى شيماء جمال والتي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك”.

وأوضحت النيابة أنها “باشرت التحقيقات واستمعت لشهادة ذوي المجني عليها الذين شهدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تشكك في صحة بلاغه”.

وأشارت إلى أن “أحد الأشخاص مثل أمس الأحد أمام النيابة العامة وأكد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبته في الإدلاء بأقوال حول تورط الزوج الذي أبلغ عن تغيب زوجته في قتلها على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها”.

وأكدت النيابة العامة في بيانها أنه “وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره”.

وتتبعت النيابة، بحسب البيان، خط سير الجاني في اليوم الذي قرر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة ترجح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثة المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

وتلقت أجهزة الأمن، إخطارًا بتغيب مقدمة برنامج “المشاغبة” على إحدى الفضائيات ، وتفحص خط سير المذيعة والاستماع لأقوال أهلها للوقوف على ملابسات اختفائها حتى الآن.

Continue Reading

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading
error: Content is protected !!