Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

لوبيتيغي: المهم تسجيل الأهداف وليس من يُسجِّلها

وأتت تصريحات المدرّب في أعقاب فوز فريقه على مضيفه جيرونا (4-1) في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني، ليحقق فوزه الثاني توالياً هذا الموسم.   وتأخر ريال 0-1، قبل أن يسجّل 4 أهداف عبر سيرجيو راموس والفرنسي كريم بنزيمة (هدفان) والويلزي غاريث بايل، علماً أنّ هدفين من الـ4 أتيا من ركلتي جزاء. واعتبر لوبيتيغي أنّ شوطي…

Published

on

لوبيتيغي: المهم تسجيل الأهداف وليس من يُسجِّلها

وأتت تصريحات المدرّب في أعقاب فوز فريقه على مضيفه جيرونا (4-1) في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني، ليحقق فوزه الثاني توالياً هذا الموسم.   وتأخر ريال 0-1، قبل أن يسجّل 4 أهداف عبر سيرجيو راموس والفرنسي كريم بنزيمة (هدفان) والويلزي غاريث بايل، علماً أنّ هدفين من الـ4 أتيا من ركلتي جزاء. واعتبر لوبيتيغي أنّ شوطي المباراة كانا صعبين على الفريق لأنّ «جيرونا يعتمد أسلوب لعب جماعيّ جيّد. بدأوا بشكل جيّد وحصلوا على هدف مبكر وكانوا قريبين من تسجيل آخر… بعدها حصلنا على ركلتي جزاء. كنا نستحقهما لأننا نلعب من أجل الفوز وحصلنا على فرص عديدة». وأضاف: «بقينا هادئين تحت الضغط ولعبنا بشكل جيّد بما يكفي في الشوط الثاني لنستحق الفوز. كنا ندفع إلى الأمام بشكل سريع في الشوط الأوّل، ومتلهفين جداً للهجوم» قبل أن يثمر تحسن الأداء 4 أهداف. وتابع: «هذه المرّة كان (مسجّلو الأهداف) غاريث، كريم، وسيرجيو، لكن لا نكترث من يسجّلها طالما أننا نسجّلها». وفقد ريال في الأشهر الماضية 2 من المساهمين الأساسيين في تتويجه بسلسلة ألقاب في الأعوام الأخيرة، أبرزها دوري أبطال أوروبا 3 مرّات توالياً، هما المدرّب الفرنسي زين الدين زيدان، ورونالدو الذي سجّل 450 هدفاً في 438 مباراة خاضها مع ريال منذ العام 2009. وكان لوبيتيغي قد حضّ لاعبيه قبيل مباراة جيرونا، على تعويض القدرات التهديفية لرونالدو كفريق متكامل، بدلاً من التعويل على لاعب بمفرده. وقال: «بدلاً من السؤال عمّن سيسجّل الأهداف، علينا أن نتحدّى أنفسنا لتسجيل عدد أكبر من الأهداف كفريق… على كلّ الفريق أن يسجّل كلّ هذه الأهداف. تسجيل عدد أكبر من الأهداف (من رونالدو)، وتلقّي عدد أقل منها». ويعتمد ريال في خطّ المقدّمة على بنزيمة وبايل والإسباني ماركو أسنسيو، وسط تقارير عن مسعى مدريدي لاستقطاب الفرنسي الشاب كيليان مبابي من نادي باريس سان جيرمان. لكن مع قرب إقفال فترة الانتقالات الصيفية في إسبانيا (31 آب)، لم يتعاقد ريال بعد مع لاعب من طينة بارزة، لتعويض غياب رونالدو، والذي انتقل هذا الصيف إلى جوفنتوس في صفقة بنحو 100 مليون يورو. وفي تعليق على المباراة، اعتبرت صحيفة «ماركا» الإسبانية أمس أنّ لوبيتيغي الذي أُقيل من تدريب المنتخب الإسباني عشية انطلاق كأس العالم 2018 بُعيد الإعلان عن توليه تدريب ريال بعد النهائيات، بدأ بتثبيت نفسه في ريال وإظهار أنه «يتولى زمام المسؤولية»، ولا يخشى «اتّخاذ قرارات غير شعبية طالما أنها تصبّ في مصلحة الفريق». وأشارت على سبيل المثال إلى قراره الأحد بأن يبقي على مقاعد الاحتياط لاعب خط الوسط الكرواتي لوكا مودريتش أفضل لاعب في مونديال روسيا، والمدافع الفرنسي رافاييل فاران المُتوّج بلقب المونديال مع منتخب بلاده، قبل أن يدفع بهما كبديلين لإيسكو والبرازيلي مارسيلّو. كما أنّ لوبيتيغي فضّل الاحتفاظ بالكوستاريكي كيلو نافاس في حراسة المرمى، على حساب البلجيكي تيبو كورتوا، أفضل حارس مرمى في مونديال 2018، والمنضمّ هذا الصيف إلى ريال من تشلسي الإنكليزي، في صفقة قُدّرت قيمتها بنحو 35 مليون يورو.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

اخر الاخبار

ما أهداف زيارة روسية الى بيروت؟!

Published

on

By

كتبت وكالة “المركزية”:
 
صحيح أن الإعلان عن النتيجة الاولى من بنود المبادرة الفرنسية تأجّل إلى بعد غد الخميس بفعل عراقيل فرضتها قوى في الداخل، إلا أن المعروف أن المبادرة دولية، تحديداً أوروبية – أميركية، بقيادة فرنسية ونجاحها مرتبط بتشكيل حكومة حيادية من اختصاصيين قادرة على تحقيق الإصلاحات المطلوبة دولياً لانتشال لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية ومالية في تاريخه. فكارثة المرفأ أعادت المجتمع الغربي إلى الساحة المحلية وسط شبه انكفاء عربي، في انتظار أن تتوضح الصورة إقليمياً ومحلياً بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية، لكن أين يقف الروس من هذه المبادرة، خصوصاً وأن التطورات في الساحتين اللبنانية والسورية مرتبطة ببعضها إلى حدّ كبير؟
أوساط مطّلعة عن كثب على المواقف الروسية كشفت لـ “المركزية” أن التواصل قائم بين الروس والفرنسيين، وتم الإعلان عن الاتصال الهاتفي بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين. موسكو تدعم المبادرة الفرنسية وتقف إلى جانبها، كونها تسعى إلى إرساء الاستقرار في لبنان على مختلف الصعد لا سيّما السياسية والأمنية والاقتصادية، وتحقيق ذلك يهمّ الروس جدّاً إذ إنه ينسحب على سوريا ويحسّن وضعها، دائماً وفق الأوساط.

وأكّدت أن موسكو تبغي أن تتشكل حكومة تتمكن من الحصول على ثقة المجتمع الدولي ورضاه، أي فتح قنوات المساعدات المالية، لأنها تعلم جيّداً أن من دون الدعم الخارجي لبنان عاجز عن الاستمرار، في حين أن المساعدات مشروطة بتشكيل حكومة حيادية، أعضاؤها من الاختصاصيين، وقادرة على إنجاز الإصلاحات المطلوبة من المجتمع الدولي. ورأت المصادر أن من هنا يفسّر اهتمام روسيا الشديد بلبنان، لأن تحسّن الوضع الاقتصادي اللبناني يؤثر إيجابيّاً ومباشرةً على سوريا، كون الأزمة فيها زادت أضعافا مع احتدام الأزمة في بيروت. إلى ذلك، نجاح المبادرة الفرنسية يسهّل عودة النازحين السوريين وهذا ما يهمّ الروس، من دون أن ننسى تركيز موسكو على الوضع الأمني لبنانياً، وتخوّفهم من الإنفلات الذي يؤدي إلى عودة التطرف إلى الواجهة وانعكاسه سلباً على الداخل السوري، ما يعني أن المخيمات التي تضمّ مليونا ونصف مليون نازح سوري لن تكون بعيدة من تداعيات أي تصعيد مذهبي، تحديداً سني – شيعي، مع تدخل خارجي يمكن ان يعزز الحرب أو المواجهات المذهبية، وهذه النقطة شديدة الحساسية بالنسبة إلى المسؤولين الروس، حيث أن التوتر المذهبي وتفاقم الوضع الاقتصادي سيؤديان إلى تفلت الوضع الأمني، من هنا يأتي حرصهم على تشكيل حكومة قادرة على رفع اليد عن مساعدات خارجية تنعش الاقتصاد وتبعد إمكانية الخلل الأمني، وفق ما أوضحته المصادر عينها.
وعن الأسلوب المتّبع من روسيا للدفع في اتّجاه تحقيق المبادرة الفرنسية، لفتت إلى أنها تتواصل مع مختلف القوى السياسية المحلية، إلا أنّها لا تضغط مباشرةً بل تترك الدور لباريس، كون موسكو غير مؤهلة حالياً لتأدية أي دور أساسي على الساحة الداخلية، نظراً إلى ارتباط ذلك بضرورة تقديم الدعم المالي في حين أن لا إمكانيات لديها. وتطلب في السياق من كلّ الأطراف تقديم تنازلات في سبيل البلد، مع تقديرها تلك المقدّمة من رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، حيث كان من المفترض أن يكون هو الرئيس المكلّف لكنه رشّح شخصا محايدا سعياً منهم لتحسن الوضع محلياً. وفي الإطار، توقّعت مصادر معنية عبر “المركزية” زيارة موفد روسي إلى لبنان الشهر المقبل.

Continue Reading

اخر الاخبار

عملية احتيال يتعرّض لها المستوردون اللبنانيون

Published

on

By

عملية احتيال يتعرّض لها المستوردون اللبنانيون بغياب القضاء عن بعض شركات الشحن منها “MSC” و “maersk”، والتي تفرض عليهم دفع رسوم التخزين و”tva” في المرفأ بالدولار، في حين أن الشركتين المذكورتين تدفعان بالليرة اللبنانية لهيئة إدارة واستثمار مرفأ بيروت،كما ان شركات الشحن الاخرى تستوفي المبالغ المتوجبة بالليرة اللبنانية.

ويرى مراقبون، انه يتوجب على “النيابة العامة المالية او مدعي عام بيروت التّدخل لوقف عملية النصب الجارية”.
والجدير ذكره، ان تلك الرسوم ناتجة عن التأخير في التخزين بسبب الانفجار الذي وقع في الرابع من آب واحد اسبابه اهمال ادارة المرفأ نفسها.

Continue Reading

اخر الاخبار

رياض طوق يواجه شكوى برّي غدًا… وتحرك مرتقب!

Published

on

By

في بلد الحريات أصبح قول الحقيقة جرماً يعاقب عليه القانون, وقُلبت الموازين وباتت الجرأة في كشف الفاسدين تُقابل بالقمع عوض محاسبتهم وانصاف المظلومين!

يَمثل الاعلامي رياض طوق صباح غد الثلاثاء في قصر العدل، ليدفع ثمن جرأته المعهودة ومواقفه وذلك بعد شكوى تقدم بها المحامي الدكتور علي رحال، بوكالته عن الرئيس نبيه برّي ضد طوق وضيوفه الاعلامية ديما صادق والناشط السياسي فاروق يعقوب، على خلفية ما ورد في احدى حلقات برنامج “باسم الشعب” من معلومات حول قيام عناصر من شرطة المجلس النيابي باطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

وبعنوان “وجوههم معروفة، أفعالهم موثقة، عنفهم منظم، رصاصهم في اجسادنا، بنادقهم في عيوننا، لكنهم يخشون الكلمة…كلنا سوا مع الاعلامي رياض طوق ورفاقه سنقول لا لكم الافواه سننتصر لعيون رفاقنا”، أُطلقت دعوات تضامن واسعة مع الاعلامي طوق، لحقوقيين واعلاميين ومحامين وناشطين من أجل الحرية منهم “انا خط احمر” و “عامية ١٧ تشرين” و “انا القرار” و “اعلامين من اجل الحرية” وحضور لـ”اطباء الثورة” ممَن عُرفوا بـ “القمصان البيض” ودعوات الى التجمع امام قصر العدل غداً الساعة العاشرة.


والجدير ذكره، أن الوقفة غدًا لن تكون للتضامن مع حرية الاعلام عمومًا وطوق خصوصًا، بل ستكون وقفة للتنديد بتصرفات حرس مجلس النواب “غير المسؤولة” تجاه الشعب اللبناني المنتفض.

هذا وكتب طوق في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”، “لم أكن أعرف أنه سيتم محاسبتي قضائياً يوم طالبنا في باسم الشعب بمحاسبة عناصر حرس مجلس النواب الذين أطلقوا الرصاص الحيّ على المتظاهرين”.

واضاف، “وها انا غداً سأمثل مع ديما صادق وفاروق يعقوب أمام القضاء لمحاسبتنا لأننا طالبنا بالمحاسبة. غداً سألتزم الصمت إلى حين محاسبة المعتدين الحقيقيين”.

والسؤال، هل اتّخذ القانون صفة مُناصر الظالم والاستقواء على الشعب المنتفض في وجه تجار السياسة؟ وهل انعدمت حرية الاعلام لصالح استباحة؟

Continue Reading
error: Content is protected !!