Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

ما الذي تسبب في أسطع شعاع ضوء في الفضاء؟

مصدر الصورة NASA/SWIFT/CRUZ DEWILDE تمكن علماء من رصد وتوثيق أسطع شعاع ضوء شُوهد في الفضاء على مدى التاريخ. وتمكن علماء في جامعة لندن كوليج يعملون مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا من رصد انفجارين هائلين على مسافة بعيدة في الكون باستخدام التلسكوب الفضائي على متن المرصد سويفت الفضائي أو بعثة سويفت لقياس انفجار أشعة غاما في…

Published

on

ما الذي تسبب في أسطع شعاع ضوء في الفضاء؟

مصدر الصورة
NASA/SWIFT/CRUZ DEWILDE

تمكن علماء من رصد وتوثيق أسطع شعاع ضوء شُوهد في الفضاء على مدى التاريخ.

وتمكن علماء في جامعة لندن كوليج يعملون مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا من رصد انفجارين هائلين على مسافة بعيدة في الكون باستخدام التلسكوب الفضائي على متن المرصد سويفت الفضائي أو بعثة سويفت لقياس انفجار أشعة غاما في الكون.
وهذا المرصد هو قمر اصطناعي أطلقته ناسا في عام 2004 ومزود بمعدات لرصد الأشعة الكهرومغناطيسية القادمة من الأجرام السماوية الأخرى في أطوال موجية مختلفة ومن بينها أشعة أكس بغرض دراسة انفجارات أشعة غاما.

ويعد هذا الانفجار الكوني أو انفجار أشعة غاما أحد أعظم انفجارات الطاقة التي تحدث في الكون.
وحدث الانفجاران اللذان رصدهما العلماء في مجرات تبعد عن الأرض مليارات السنوات الضوئية.
وكان الانفجار الثاني، الذي التقطت له صورة في يناير/ كانون الثاني، أنتج كمية من الضوء تحتوي على طاقة أكبر بنحو 100 مليار مرة من الطاقة التي ينتجها الضوء الذي تراه العين البشرية.

مرصد جوي مكسيكي لدراسة أشعة غاما القادمة من الفضاء الخارجي
ستة تحديات تنذر بفناء البشرية في المستقبل البعيد

وتحدث انفجارات غاما كل يوم تقريبا، دون إنذار، ولم يكن أمام هؤلاء العلماء سوى بضع ثوان لالتقاط صورة لها.
وبعد 50 ثانية من رصد الأقمار الاصطناعية لانفجار يناير/ كانون الثاني صوبت التلسكوبات التي على الأرض نحوه لالتقاط الشعاع المؤلف من آلاف جزيئات الضوء الناتجة عن الانفجار.

مصدر الصورة
NASA

Image caption

حدث الانفجاران اللذان رصدهما العلماء في مجرات تبعد عن الأرض مليارات السنوات الضوئية

ويقول ديفيد بيرغ، العالم المتخصص بدراسة أشعة غاما إن “انفجارات أشعة غاما تعد أقوى الانفجارات المعروفة في كوننا، إذ تطلق في ثوان قليلة فقط طاقة أكبر من الطاقة التي تطلقها الشمس في كامل عمرها”
ويضيف “يمكن لها أن تلتمع في مجمل الكون المرئي تقريبا”.
وأشعة غاما هي أشعة كهرومغناطيسية اكتشفها العالم الفرنسي فيلارد في عام 1900 وتنجم في الغالب عن التفاعلات النووية التي تحدث في الفضاء، وتنتشر في الفراغ والهواء بسرعة تساوي سرعة الضوء لكنها تمتلك طاقة أعلى وقدرة على النفاذ من الأشعة السينية وفوق البنفسجية وتكون ذات طول موجي قصير جدا.
وهناك العديد من النظريات تفسر انفجارات اشعة غاما، من بينها تلك التي تصفها بأنها تصادم النجوم النيترونية، وهي أجسام ضخمة أكبر خمس مرات من حجم الشمس. أما النظرية الثانية فتقول إن انفجار غاما ينجم عن امتزاج نجم نيتروني وثقب أسود أو امتزاج بين ثقبين أسودين.
ويحدث الثقب الأسود عندما تموت النجوم الضخمة التي تفوق حجم الشمس بخمس مرات.
ومن بين الصعوبات التي تواجه العلماء والباحثين في التقاط صور لانفجارات غاما هو أن عمرها قصير جدا، ولا تمنح الوقت الكافي لتوجيه التلسكوبات نحوها متى تم رصدها.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

أخبار الشرق الأوسط

مصر.. مقتل إرهابيين هاربين على صلة بـ”واقعة الأميرية”

Published

on

By

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الاثنين، مقتل اثنين من المطلوبين أمنيا وذلك أثناء اختبائهم في إحدى الشقق السكنية في محافظة القليوبية.

وأضافت الداخلية في بيانها أن العنصرين ضمن عناصر الخلية التكفيرية التي وجهت لها الأجهزة الأمنية ضربة استباقية خلال شهر أبريل الماضي قبل تنفيذهم عمليات إرهابية.

ويأتي ذلك بعد ورود معلومات لقطاع الأمن الوطني باختباء اثنين من تلك العناصر شديدة الخطورة بإحدى الشقق السكنية بمنطقة القلج بالقليوبية، واتخاذها وكرًا للإعداد والتخطيط لارتكاب عمليات عدائية خلال الفترة المقبلة.

وفي أبريل الماضي، أعلنت وزارة الداخلية، في بيان لها، ورود معلومات لقطاع الأمن الوطني عن وجود خلية إرهابية يعتنق عناصرها المفاهيم التكفيرية تستغل عدة أماكن للإيواء بشرق وجنوب القاهرة كنقطة انطلاق لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع أعياد المسيحيين.

وتم رصد عناصر تلك الخلية والتعامل معها، ما أسفر عن مقتل 7 عناصر إرهابية، عثر بحوزتهم على “6 بنادق آلية، 4 سلاح خرطوش، وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة، وأسفر التعامل عن مقتل المقدم محمد الحوفي بقطاع الأمن الوطني وإصابة ضابط آخر وفردين من قوات الشرطة خلال مداهمة بمنطقة الأميرية بالقاهرة.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

واشنطن تعتزم إغلاق سفارتها في بغداد

Published

on

By

أكدت مصادر سياسية عراقية أن واشنطن تعتزم إغلاق سفارتها في بغداد، بسبب الهجمات الصاروخية التي تستهدفها بشكل شبه يومي.

ويأتي ذلك رغم التعزيزات الأمنية التي نشرتها السلطات العراقية في محيط السفارة الأميركية.

ووجهت الولايات المتحدة تهديدا أخيرا للسلطات العراقية، مفاده أن واشنطن قد تغلق سفارتها في بغداد، في حال استمرار الهجمات ضدها.

وحسب المصادر فإن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعا السلطات العراقية إلى اتخاذ خطوات جدية لوقف هجمات الميليشيات على مقر السفارة الأميركية في العاصمة العراقية.

ويبدو تهديد واشنطن بغلق سفارتها في بغداد، خطوة جدية هذه المرة أكثر من أي وقت مضىـ حتى أن السلطات العراقية سارعت إلى اتخاذ اجراءات ميدانية، فقد تم نشر فرقة خاصة من القوات العراقية في محيط المنطقة الخضراء في بغداد والطرق المؤدية إليها.

أما سياسيا، فقد أكدت الرئاسات العراقية الثلاث بالإضافة إلى السلطة القضائية  ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، والتصدي للأعمال الخارجة عن القانون وأعمال الاغتيال والخطف التي تطال الناشطين المدنيين، كما أكد البيان المشترك ضرورة منع استهداف البعثات الدبلوماسية.

ورغم أهمية هذه الإجراءات، لكنها لا تبدو في نظر البعض كافية حتى الآن، لوضع حد لفوضى انتشار السلاح، واعتداءات الميليشيات التابعة لإيران.

Continue Reading

اخر الاخبار

كيف تميّز بين الإصابة بكورونا ونزلات البرد والإنفلونزا؟

Published

on

By

مع اقتراب فصل الشتاء تنتشر نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية، الأمر الذي يثير خوف كثيرين حول العالم وخصوصا مع تفشي فيروس كورونا المستجد، وتشابه أعراضه مع تلك الخاصة بهذه الأمراض.

وأصدرت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا دليلا للتمييز بين الأمراض الثلاثة، يعتقد خبراء الصحة أنه سيكون مفيدا في محاصرة كورونا، ومساعدة المرضى على تقييم وضعهم الصحي واللجوء إلى العزل في حال شكهم بإصابتهم بكوفيد-19.

كوفيد-19

تعد الحمى من الأعراض الأكثر شيوعا لكورونا، حيث تتخطى درجة الحرارة لدى المصاب بكوفيد-19 حاجز الـ37.8 درجة، هذا إلى جانب السعال المستمر الجاف عادة، وفقدان لحاستي الشم والذوق أو أحدهما.

كذلك يشعر المصاب بكورونا في بعض الأحيان بالإعياء والتعب والتهاب الحلق والصداع، بالإضافة إلى إحساس بضيق في التنفس.

وحسبما نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية، فإن هيئة الخدمات الصحية الوطنية أشارت في دليلها إلى أن الإسهال وسيلان أو انسداد الأنف، يعد من الأعراض النادرة للإصابة بكورونا.

Continue Reading
error: Content is protected !!