متأسف لإزعاجك، لكن هل تقول “آسف” بكثرة؟ هذا ما عليك قوله بدلاً من ذلك - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

متأسف لإزعاجك، لكن هل تقول “آسف” بكثرة؟ هذا ما عليك قوله بدلاً من ذلك

تقول عالمة الاجتماع ماجا جوفانوفيتش عندما نعتذر بلا داعٍ، تتضاءل قيمتنا ونقلل من قيمة ما نحاول التعبير عنه. فكر في جميع الأوقات التي تقول فيها كلمة “آسف” في اليوم العادي. هنالك “آسف” تُقال للضرورة مثلاً –عندما تصطدم بشخص ما – أو عندما تلغي خططاً مع صديق. ولكن ماذا عن الـ “آسف” غير الضرورية؟ مثل التي…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

تقول عالمة الاجتماع ماجا جوفانوفيتش عندما نعتذر بلا داعٍ، تتضاءل قيمتنا ونقلل من قيمة ما نحاول التعبير عنه.

فكر في جميع الأوقات التي تقول فيها كلمة “آسف” في اليوم العادي. هنالك “آسف” تُقال للضرورة مثلاً –عندما تصطدم بشخص ما – أو عندما تلغي خططاً مع صديق. ولكن ماذا عن الـ “آسف” غير الضرورية؟ مثل التي تُقال في الاجتماع “آسف، ربما هذه الفكرة واضحة”، أو عندما يُقال “آسف للتسبب بمشكلة” عند تغيير موعد تصفيف الشعر، أو عندما يُقال “آسف هناك تسرب في ممر الألبان” في السوبرماركت.

تعتقد عالمة الاجتماع الكندية ماجا جوفانوفيتش أن الأسف الذي نكرره خلال أيامنا يؤذينا. إذ يجلعنا نبدو أصغر حجماً وأكثر تردداً مما نحن عليه، ويمكن أن يضعف ثقتنا بأنفسنا.

أصبحت جوفانوفيتش، التي تدرّس في جامعة ماكماستر وكلية موهوك في أونتاريو، مهتمة بهذا الموضوع عندما حضرت مؤتمر قبل أربع سنوات. وتقول إن النساء الأربع اللاتي كنّ في المؤتمر كنّ خبيرات في المجالات التي اخترنها. من بينها أنهن نشرن مئات المقالات الأكاديمية والعشرات من الكتب. كل ما كان عليهن فعله هو تقديم أنفسهن. التقطت أول امرأة ميكروفون وقالت “لا أعرف ما إن كان هناك ما باستطاعتي أن أضيفه إلى هذا النقاش”… تلتقط المرأة الثانية الميكروفون وتقول “يا ألهي، ظننت أنهم أرسلوا البريد الإلكتروني إلى الشخص الخطأ. أشعر بالامتنان لوجودي هنا”. وفعلت المرأتان الثالثة والرابعة الشيء نفسه.

وتستذكر جوفانوفيتش، خلال 25 ندوة لهذا المؤتمر التي استمر أسبوعاً، “لم أسمع قط رجلاً يأخذ الميكروفون ويقلل من إنجازاته أو ينقص من خبراته. وكل مرة تأخذ فيها امرأة ميكروفون كان من المؤكد اتباعها للهجة اعتذار”. وتضيف “وجدت الأمر مثيراً للغضب، كما وجدته مفجعاً.”

لاحظت جوفانوفيتش عدم وجود اختلاف في العالم الخارجي، فتقول “لقد أصبح الاعتذار طريقتنا الاعتيادية للتواصل” ومنذ ذلك الحين، بدأت في جمع عدد المرات التي تُقال فيها الـ “آسف” الغير ضرورية من زميلاتها وطالباتها. تقول جوفانوفيتش “أبرز هذه المرات هي اعتذار مساعدة البحث الخاصة بي لرجل توصيل البيتزا لكونه متأخراً على منزلها. قالت: يا إلهي، نعيش في منطقة جديدة قليلة التطور. آسفة جداً هل واجهت صعوبة في العثور على هذا المكان؟”.

يمكننا حذف كلمة “آسف” من جملنا – مع بقائنا محترمين. تقول جوفانوفيتش “في المرة المقبلة عندما تصطدم بشخص ما، يمكنك أن تقول “واصل مسيرك”، أو “من بعدك”، أو “العفو”. وبالمثل خلال اجتماع بدلاً من قول “آسف على مقاطعتك”، لما لا تجرب قول “ماذا عن”، أو “لدي فكرة”، أو “أود أن أضيف”، أو “لما لا نجرب هذه؟”. الفكرة هي أن تكون مهذباً مع عدم التقليل من قيمة نفسك.

يجب ملاحظة اعتذاراتنا التي تملأ تواصلنا المكتوب أيضاً وإبعادها. تقول جوفانوفيتش ” بالنسبة إلى رسائل البريد الإلكتروني، هناك ميزة فيGoogle Chrome تسمى “لست آسفاً” والتي ستنبهك إلى جميع الاعتذارات غير الضرورية.

تقول “أما بالنسبة للرسائل النصية، كل واحد منا رد على رسالة نصية وصلته ولم تتمكن من الرد على الفور، ماذا قلتم حينها؟ آسف. تقول جوفانوفيتش “لا تعتذر قل “كنت أعمل”، أو “كنت أقرأ”، أو “كنت أقود”، أو كنت أرتدي ملابس داخلية. مهما كان ردك، فإنه جيد. لا يجب أن تعتذر.

وفي بعض الأحيان التي عادةً ما نقول فيها “آسف”، يمكننا فقط استخدام الكلمتين السحريتين: “شكراً لك”.

تخبرنا جوفانوفيتش عن اللحظة التي أدركت فيها مدى تأثير الامتنان. تقول “جلسنا نحن أربعة أشخاص في مطعم لاجتماع عمل ننتظر وصول الشخص الخامس، بدأت أنظر من منظور اجتماعي وفكرت ماذا سيقول؟ ما كمية الاعتذارات التي سيقدمها؟ بالكاد استطعت أن أصبر أكثر. لقد وصل لكن هل تعلم ما الذي قاله؟ قال “مرحباً، شكراً على الانتظار”… قال البقية منا “حسناً، أهلا وسهلاً”، وبدء جمعينا بفتح القوائم والطلب. واستمرت الأمور، وكان كل شيء على ما يرام.”

تريد مثال آخر عندما يكون استخدامنا لـ “شكراً لك” أفضل من قول “آسف”؟ عندما تدرك أثناء كلامك مع صديقك أنك استوليت على زمام الحديث. تقول جوفانوفيتش “بدلاً من قول “آسف على الشكوى”، أو “آسف للتنفيس عني”، بإمكانك قول “شكراً على الاستماع”، أو “شكراً لك على وجودك”، أو “شكراً لك على كونك صديقي”.

ينبغي علينا بالإضافة إلى إزالتها من تواصلنا، أن نخبر الآخرين عندما يبالغون في تقديم الاعتذارات. تقترح جوفانوفيتش وتقول “يمكنك البدء مع عائلتك وأصدقائك – وإن أردت، فتجاوزهم. تقول “لقد أوقفت هذه الاعتذارات منذ ثلاث سنوات. وسأفعل ذلك في كل مكان، سأفعلها في موقف السيارات، سأفعل ذلك لمجمل الغرباء في متجر البقالة، ومئة في المئة عندما أقاطع امرأة واسألها لماذا قلتِ إنك آسفة على هذا؟ ستقول لي “لا أعلم.”

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

اخر الاخبار

ما هو مصير زيارة البابا فرنسيس إلى لبنان؟

Published

on

By

لمناسبة انتهاء مهمته في لبنان، زار السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتيري الرابطة المارونية، يرافقه القائم باعمال السفارة الجديد المونسنور جيوفاني بيتييري. وكان في استقباله رئيس الرابطة السفير خليل كرم، واعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة، ورؤساؤها السابقون.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

العثور على جثة المذيعة شيماء جمال داخل فيلا في المنصورية

Published

on

By

عثرت أجهزة الأمن المصرية في ​الجيزة​، على “جثة المذيعة ​شيماء جمال​، مدفونة داخل فيلا ب​المنصورية​، بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيبها منذ نحو 3 أسابيع”.

وذكرت النيابة العامة المصرية، في بيان، أنها “تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها وتدعى شيماء جمال والتي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك”.

وأوضحت النيابة أنها “باشرت التحقيقات واستمعت لشهادة ذوي المجني عليها الذين شهدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تشكك في صحة بلاغه”.

وأشارت إلى أن “أحد الأشخاص مثل أمس الأحد أمام النيابة العامة وأكد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبته في الإدلاء بأقوال حول تورط الزوج الذي أبلغ عن تغيب زوجته في قتلها على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها”.

وأكدت النيابة العامة في بيانها أنه “وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره”.

وتتبعت النيابة، بحسب البيان، خط سير الجاني في اليوم الذي قرر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة ترجح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثة المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

وتلقت أجهزة الأمن، إخطارًا بتغيب مقدمة برنامج “المشاغبة” على إحدى الفضائيات ، وتفحص خط سير المذيعة والاستماع لأقوال أهلها للوقوف على ملابسات اختفائها حتى الآن.

Continue Reading

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading
error: Content is protected !!