مجلس النواب يقرّ إعطاء سلفة الكهرباء وقانون استعادة الأموال المنهوبة - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

مجلس النواب يقرّ إعطاء سلفة الكهرباء وقانون استعادة الأموال المنهوبة

Published

on

أقر مجلس النواب، في جلسته التشريعية التي استغرقت حوالي الساعة ونصف الساعة، اقتراح قانون يتعلق باعطاء سلفة خزينة لمؤسسة كهرباء لبنان بقيمة 300 مليار ليرة، كما أقر اقتراح قانون يتعلق باسترداد الاموال المتأتية من الفساد وعدلا ومشروع قانون يتعلق بالاتفاق الصحي مع العراق. واحال المجلس الى اللجان اقتراح قانون يتعلق باعطاء تعويضات للجسم الطبي نتيجة جائحة كورونا المقدم من النائب بلال عبد الله.

افتتح رئيس مجلس النواب نبيه بري الجلسة التشريعية عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم في قصر الاونيسكو، واستهلت بتلاوة اسماء النواب المتغيبين بعذر وهم شوقي الدكاش، ديما جمالي، سليم عون وأسعد حردان.
وقال الرئيس بري، في مداخلة:”المطلوب تطبيق القوانين، كنا بـ73 قانونا لم تطبق وصرنا الان بـ 74، مستشهدا بما كان يقوله الوزير السابق يوسف جبران “على المحامي ان يربح الدعوى مرتين مرة حين اصدار الحكم ومرة اخرى عند التنفيذ، وهذا الامر يجب ان يطبق على الافراد وعلى الدولة”.
اضاف بري: “البلد كله في خطر، وآن الاوان كي نستفيق. واذا غرق البلد سيغرق الجميع من دون استثناء، وتغيير الدستور ليس موجودا على جدول اعمالنا وليذهبوا ويشتغلوا. في ما يتعلق بالمادة 64 من الدستور، هذا النص لم يكن موجودا قبل الطائف، في ما يتعلق بالحكومة المستقيلة وصلاحياتها، الصلاحيات التي عندها هي النطاق الضيق، الدستور في هذا المجال لا يحتاج الى تفسير فهو واضح تماما، يعني، كل الامور الضرورية التي تفيد أو تدفع الضرر عن الشعب”.
وتابع رئيس المجلس: “انا أتعجب بأن الحكومة لديها كل هذا الشغل، مع الأسف الشديد يأتون الان ويطالبوننا بأن نفسر الدستور هذا اولا. وثانيا، اذا كان المطلوب تغيير الدستور، هذا الامر ليس موجودا على جدول اعمالنا، وبالتالي فليذهبوا و “يشتغلوا” هذا ما ابلغته لرئيس الحكومة اليوم”.
وقال: “بالنسبة للكهرباء، انا الان أتكلم باسم المجلس النيابي ككل، بغض النظر، نحن امام أمرين احلاهما مر إما لا سلفة ولا شيء، وسيقولون المجلس النيابي عتم البلد، واما سوف يصير هذا الامر. ولذلك انا برأيي، حسنا فعلت اللجان المشتركة انها أنجزت هذا الموضوع بشكل مرن بأن يكون لشهر او لشهر ونصف الشهر”.
وفي الشأن الحكومي، قال الرئيس بري: “البلد كله في خطر، البلد كله “تايتانيك”. هذا الكلام يحكى في الاوساط العالمية. لقد آن الاوان ان نستفيق لانه في النهاية اذا ما غرقت السفينة لن يبقى أحد وسوف يغرق البلد، واذا غرق سيغرق الجميع من دون استثناء”.
بدأت الجلسة بمناقشة البند المتعلق باعطاء مؤسسة كهرباء لبنان سلفة خزينة 200 مليون دولار.
وقال النائب انور الخليل: “تقدمنا بهذا الاقتراح في اللجان النيابية المشتركة وأضيف عليه جملة كما هو وارد في نص الاقتراح التي تقول “تتولى المؤسسة تسديد قيمة السلفة وفق قانونها المرعية الاجراء”. ويقول النص “تعطى لمؤسسة كهرباء لبنان 300 مليار ليرة لشراء عجز سد المحروقات بعد موافقة وزارة المالية وتسدد نقدا، ويجب ازالة هذه الفقره وهذه لم تكن واردة. وأعترض على الجملة الاخيرة”.
وقال النائب جورج عدوان: “هذه ليست سلفة، لا بالقانون ولا بالواقع، ولا مرة اخذت المؤسسة قرشا وردته. واذكر ان الوزيرة السابقة ندى البستاني تعهدت بسلسلة اجراءات ولم تعمل أي شغل من كل ما طلبناه منها في ملف الكهرباء. اذا كان المجلس فعلا سلطة رقابية ويمارس هذه السلطة، فإما ان يأخذ اجراءات تتعلق بالاهمال الوظيفي، وهو بالطبع سلطة رقابية، وأبسط أمور تصريف الاعمال الغائبة عن السمع، لا سيما الصحة والموازنة. واقول اي مس بالاحتياط الالزامي هو مس بأموال المودعين، ليذهبوا ويفتشوا من أين سيتدبرون الاموال”.
اما النائب أسامة سعد، فقال: “هذا القانون كان يجب ان يرد من الحكومة، ولا يبدو في الافق ان هناك حكومة. على الحكومة المفترضة الممثلة بوزير الطاقة، ان يقولوا من أين سيأتون بالكهرباء وأصحاب المولدات يبتزون الناس والفوضى عارمة، تصدر تسعيره الوزارة وكأن السلطة تدبر الفوضى في لبنان. لابد من دور سياسي للمجلس، وأدعو الى مرحلة انتقالية انقاذية يتبناها مجلس النواب ويسير بها، فاذا كانت السلفة من ودائع الناس فلست معها ولا يحق لنا التصرف بما ليس لنا. وهذه مسؤولية الحكومة”.
وسأل: “أين السياسات الحكومية في مجال الكهرباء وأين هي الهيئة الثانية ومجلس ادارة الكهرباء؟”.
وقال النائب ادي دمرجيان: “هذه السلفة مصيرها كغيرها من السلفات”.
ولفت النائب نقولا نحاس الى “اننا نخالف الدستور”، وقال: “السلفة ليست سلفة، والدعم هو اعطاء من اموال الناس، وهذا يأخذنا الى مكان أساسي، لا يمكن لهذه السلفة ان يكون لها معنى، دون حكومة سنصل الى انفجار حقيقي. واتمنى من هنا ضرورة وجود حكومة جديدة، لا يمكن ان تستمر هذه القضية لاننا نخالف الدستور”.
وقال النائب هادي ابو الحسن: “اليوم سنؤكد موقفنا المبدئي برفض اللقاء الديموقراطي سلفة الكهرباء، موقفنا مبني على رؤية اصلاحية، والعتمة آتية بعد ثلاثة اشهر. كنا وسنبقى مع الاصلاح ولا بد من تشكيل حكومة مهمة، ستأخذ اموال اللبنانيين ويستفيد احتياط مصرف لبنان ثم سنلقي باللوم على مصرف لبنان. لتعلق السلفة الى ان تشكل حكومة”.
من جهته، قال النائب ابراهيم كنعان: “الموضوع المالي هو مهم في هذه السلفة، سياسات الحكومات المتعاقبة كانت تكلف الدولة أموالا باهظة. واليوم في ظل الانهيار الكبير، إما ان نطفىء البلد والمؤسسات الخاصة والعامة او ان نلجأ الى سلفة. الموضوع المالي اعمق من ذلك بكثير، لذلك لا يجب ان نكمل بهذه الطريقة، واليوم مطلوب منها تصريف اعمال لا توقيف الاعمال، وان تقوم بعملها، وعليها اتخاذ قرار باعادة ترشيد الدعم، والمجلس لا يمكنه ان يتخذ هذا القرار”.
ورد الرئيس بري: “ترشيد الدعم انتهى ولم يرسل، ارسلوه لنا 246 مليون دولار، اخشى ان يلحقوا بـ 73 قانونا لم ينفذوا”.
وقال النائب ياسين جابر: “الخياران احلاهما مر، إما ان نقبل بالعتمه ونرفض السلفة ولن يكون هناك ما يمكن فعله، فالنفط العراقي يمكن ان يؤمن تمويلا طويل الاجل، وايضا مناقصة بواخر الغاز منذ 2018 حصل، فالغاز يوفر 100 مليار على الخزينة ونحن ما زلنا نستعمل الديزل، بدل الدعم افضل ان نستعمل الاحتياط لشراء محطات اي نستعملهم بالشكل الصحيح”.
ورد بري: “بعد شهر ونصف، اذا لم تكن هناك حكومة فلا بلد”.
وتابع جابر: “نحن بحاجة الى ايجاد طاقة بديلة”.
وقال النائب جميل السيد: “نناقش موضوعا فيما هناك مريض “هتكنا عرضه”، اليوم نتجادل اذا كنا سنعطيه المصل ام لا. نحن نساجل ماذا يجب ان تفعل الحكومة. المطلوب واحد عتمة او سلفة، لا نعطي المصل، لا خيارات، ومجبرون على اعطاء مصل في الدواء، والمحروقات وقدسية الاحتياط الالزامي الذي يتغنى به ما تبقى منه اي 17 مليار وهي ما تبقى منه”.
اضاف: “محلات “ايشتي” اخذت قروضا، وثلاثة مستشفيات واكبر جامعات خاصة اخذت الملايين، فضلا عن فرن واحد 14 مليونا. لنكن واقعيين، هذه السلفة اكانت احتياطا ام غير احتياط نحن اذا احتجنا دواء او اناره او غيره فهذا ليس من الخطورة”.
وقال النائب علي حسن خليل: “لو كان عندنا حكومة جديدة لما وافقنا على السلفة من دون الارتكاز على مجموعة الاجراءات، منها تشكيل مجلس ادارة وهيئة ناظمة، ولان ليست هناك حكومة علينا معالجة استمرار الكهرباء. المطلوب سلفة ب 15 او 17 مليارا المطلوبين بما يزيد عن اجمالي انفاق الموازنة العامة 2021. علينا ان نعرف الانعكاس المالي لهذه السلفة و 300 مليار ليرة هي 200 مليون دولار نعالج في مرحلة حرجة، من هنا ضرورة تشكيل حكومة”.
وتابع: “السلفة كما قال الزملاء انها غير قانونية لانها لا تسدد. هي قانونية وواقعيا لا تسدد. وفي اللجان المشتركة الكل ابدى رايه، وبالنسبة للفقره الاخيرة كما قال الزميل انور الخليل”.
وقال نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي: “احترم الاسباب الموجبة المتعلقة بظروف البلد والممارسات والاداء، انما الكلام عن قدسية الاحتياط يحمل في طياته اننا سنعود الى ذات الجلسة بهدف اقرار سلفة تحت عنوان السلفة او العتمه، والنواب بمعظمهم ليسوا مع الاقتراح وسنعرض البلد الى العتمة”.
وصدق الاقتراح باعطاء سلفة لمؤسسة كهرباء لبنان.
وعقب النائب سيمون أبي رميا بالقول: “اتحدى اي نائب اعطاء رقم عن الاحتياط، فأين دورنا الرقابي؟”.
وقال النائب جورج عدوان: “اتمنى باسم التكتل ان ندون في المحضر المس بالاحتياط الالزامي. اصر ان تدون في المحضر”.
ثم انتقل المجلس الى مناقشة القانون المتعلق بالاموال المتأتية من الفساد.فقال النائب ابراهيم كنعان: “أشبع الاقتراح درسا وأعدنا الصياغة. وزيرة العدل ترسل لي أسئلة وناقشنا كل الملاحظات. اتمنى ألا يبقى هذا الاقتراح شعارا، انه بداية، نتمنى السير به مادة وحيدة”.
من جهته، قال النائب عدوان: المجلس النيابي صوت على المشروع منذ ثلاثة اشهر، نسأل ماذا حصل بالتدقيق الجنائي”.
فرد بري: “نريد تطبيق القوانين. كنا بـ 73 قانونا واصبحنا ب 74 قانونا”.
وقال عدوان: “أتطرق الى موضوع الفيول، هل الاصلاح بسن القانون او بتطبيقه. المجلس النيابي يقوم بدوره على اكمل وجه”.
وقال بري: “كان لدينا استاذ محامي اسمه يوسف جبران، كان يقول المحامي ان يربح الدعوى مرتين مرة حين صدور الحكم ومرة حين التنفيذ، هذا الامر يجب ان ينطبق على الدولة وعلى الافراد”.
اسامة سعد: لدي عدة ملاحظات
وتم السير بالاقتراح مادة مادة، وجرت مناقشته.
وقال النائب جميل السيد: “نحن نربط الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالاقتراح، نربط الذي ما حصل بالذي سيحصل”.
النائب جورج عقيص: “اذا كنا سندخل مادة مادة، لا ننتهي باللجان، أبدوا الملاحظات واخذ بالعديد بالملاحظات. هذا القانون مبني على فكرتين الربط بين القانون والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والصندوق مرتبطان باتفاقية سان دييغو وعدم السير به، هو رسالة سلبية”.
وأبدى النائب اسامة سعد ملاحظاته على مواد الاقتراح لا سيما المادة الخامسة، وقال:”مجلس الوزراء هو الذي سيشكل هيئة مكافحة الفساد، يعني السلطة السياسية هي التي ستشكل من الرئيس ومن عضوين”.
الفرزلي: “ينتخبوا القاضيين من الجسم القضائي”.
اسامة سعد: “مكافحة الفقر والصندوق، يجب ان يكون هذا الصندوق للحماية الاجتماعية”.
ابراهيم كنعان: “الصندوق وكيفية الاتفاق ستصدر بمراسيم تنظيمية من الحكومة، نحن لا نحصرها وهذا الموضوع من ضمن الاهداف العامة”.
وتم البحث بملاحظات النواب من دون النقاش مادة مادة.
وتناول النائب محمد الحجار موضوع جرائم تبييض الاموال.
وقال كنعان: “تضيف كلمة الجرائم، لا مانع من اضافة كلمة الجرائم”.
وطالب الحجار بتحديد ماهية الاموال.
وطرح الاقتراح بمادة وحيدة فصدق.
وسأل النائب علي فياض: “من يعد خطط الاستعادة، وهذا البند يتحدث عن اعداد خطط واستراتيجيات عامة فليقل لنا من بعد هذه الخطط عند قراءة النص، هناك أمور لها علاقة بالاستراتيجيات، فلا يجوز حصر دور اللجنة بالتخطيط”.
وطرح الرئيس بري من خارج جدول الاعمال اقتراح معجل مكرر يتعلق بتمديد المهل لغاية 31/12/2021 بمادة وحيدة.
وقالت النائبة رولا الطبش: “هناك اغلاق عام وتعبئة عامة اذا المهل ممددة، وأقترح ان يبقى القانون 212 ساريا طالما هناك مهل، فهناك حقوق للناس الا ما يتعلق بالتصريح عن الاثراء غير المشروع”.
وعلق النائب علي حسن خليل: “ما تقوله الزميلة الطبش تحصيل حاصل، فاذا حصرناه بالبند الاول فماذا تفعل بالبند الثاني ونفترض التباسيا”.
وقال بري: “اتفقوا على نص واحد”.
ولفت النائب جميل السيد الى موضوع نقل الملكيات، وقال: “يجب ان تعتبر كل عملية التعديل والنقل لاغية”.
وقال النائب نقولا نحاس: “عندما نمدد المهل، كلما تأخرنا، علينا ان ننتبه الى الموضوع والعملة تتدهور، ولها اثار سلبية جدا”.
بعدها تم سحب الاقتراح.
وطرح اقتراح القانون الرامي الى اعطاء تعويضات لضحايا الكورونا من الجسم الطبي باعتبارهم كشهداء الجيش.
وشرح النائب بلال عبد الله اقتراحه، وقال: “افهم الصعوبات المالية، وهناك اطباء شهداء. نأمل اقراره مع استمرار انتشار المرض وحملة التلقيح”، مشيرا الى ان الموضوع نوقش من نقابات الاطباء والتمريض وكلفته المالية ليست كبيرة، واتمنى اقراره”.
وقال النائب ياسين جابر: “اذا كان العدد محددا”. داعيا الى احالته الى اللجان المشتركة.
وقالت النائبة الطبش: “أصدرنا نصا مشابها بجميع الذين تضرروا. من سيدفع للضمان الاجتماعي، ونريد ان نعرف من الحكومة كيف سيطبق”.
فرد الرئيس بري: “يدرس في اللجان خلال 15 يوما”.
واحيل الاقتراح الى اللجان لدراسته.
الاتفاق الصحي مع العراق
وطرح مشروع قانون يتعلق بالاتفاق الصحي مع العراق.
فقال النائب جابر: “هذا اجراء أساسي بتفعيل الموضوع النفطي، علينا ان نقره اليوم”.
وصدق المشروع.
وتلي المحضر فصدق. ورفع الرئيس بري الجلسة.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

اخر الاخبار

جورج كلوني مرشّح لبطولة فيلم سينمائي عن معمر القذافي

Published

on

By

أعلن الممثل المصري محيي إسماعيل عن تطورات جديدة بشأن مشروعه السينمائي الخاص بتجسيد شخصية الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي في فيلم سينمائي.

 

وقال في ندوة تكريمه في الدورة العاشرة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، إنه من المفترض أن يخرج هذا الفيلم إلى النور خلال العام الحالي، من إنتاج شركة إنكليزية، وفق تقارير مصرية.

 

وكشف إسماعيل أن الممثل الأميركي العالمي جورج كلوني ونجمة عالمية كبيرة مرشحان لمشاركته بطولة هذا الفيلم.

 

وأوضح محيي إسماعيل أن فيلم معمر القذافي عكف على كتابته منذ 18 عاما، وجاءت له فكرة تقديمه عندما كان في زيارة الكاتب الراحل، سعد الدين وهبة، الذي جعله يلتقي بالزعيم الليبي الراحل.

 

وتابع إسماعيل: “أخبرني وهبة أنني سوف أجسد شخصية القذافي في فيلم، وذهبت إلى الرئيس الليبي والتقيت به”.

 

وأشار الممثل المصري إلى أن معتز، نجل القذافي الذي قتل إلى جانبه، كان أحد أصدقائه المقرّبين، ودعمه بـ 12 كتابا عن والده من أجل تقديم الفيلم.

 

ويذكر أن من أشهر أفلام إسماعيل: “الإخوة الأعداء” مع ميرفت أمين، و”بئر الحرمان” و”خللي بالك من زوزو” مع سعاد حسني، و”حد سامع حاجة” مع رامز جلال.

 

سبوتنك عربي

Continue Reading

اخر الاخبار

برّي مايسترو المعركة ضد عون وباسيل

Published

on

By

كتب منير الربيع في “المدن”:
حين يعود نبيه برّي إلى صباه، يسحب من جيوبه ما اختزنه طوال السنوات الفائتة: عصارة العصارة السياسية، تجارب ومعارك، تسويات وحروب، ومنها ما تبقى من ولاية ميشال عون الرئاسية.
برّي يخلع قفازاته
قرر رئيس المجلس النيابي -صانع التسويات والمبادر إلى ابتكار الحوارات- خلع قفازاته. المعركة لم تعد قابلة للمهادنة أو السكوت. لقد سكت الرجل دهراً، وما اعتاد أن يطيل الصمت. لكن موقفه يقترن بالفعل هذه المرّة. يرفع الرجل لاءاته. لا مجال لربطات ملوّنة. يعود رئيس حركة أمل إلى ربطة عنق باللون الأخضر. مع ما تعنيه من رمزيات متعددة. في ساعة الحرب هو عنوان انتفاضة 6 شباط 1984، وفي السلم والتسوية عنوانه الطائف، والحفاظ على الدستور. حتى عندما تحدث عن الانهيار أشار إلى أنه سيطال الجميع من دون استثناء. وهذه عبارة قصد برّي بها الإشارة إلى أن حزب الله لن يكون بعيداً عن هذا الانهيار وتداعياته، على خلاف ما قال نصر الله سابقاً.
منذ اليوم الأول لانتخاب ميشال عون رئيساً للجمهورية، كان برّي يعلم أنه على رأس قائمة المستهدفين سياسياً: لموقفه المعارض للتسوية حينها، ولخلافاته العميقة والمتجذرة تاريخياً مع عون، ولما يعتبره نزعة عون الانتقامية من الطائف وفريقه وأركانه.
“نسائم” 6 شباط
فعون حاول تكريس “ثلاثية جديدة بينه وبين حزب الله وسعد الحريري”. وعانى نبيه برّي ما عاناه طوال السنوات الفائتة من عون والعونية، وخصوصاً في فترة الانسجام والوئام بين سعد الحريري وجبران باسيل. وصبر برّي على الضيم، فكتم غضبه وعضّ على الجرح، واستمرّ.
حالياً عاد الحريري إلى ثوابته، ليلتقي تماماً مع توجه رئيس مجلس النواب: التفاهم والتسويات مع عون وباسيل تبدو شبه مستحيلة وشاقة وتستنزف الآخرين.
وفي كل لحظة، خطرت على بال رئيس حركة أمل العودة إلى تجربة 6 شباط. لكن الظروف مختلفة تماماً.
وكان البيان الذي أصدره المكتب السياسي لحركة أمل قوة الدعم الأساسية للحريري: التأكيد على تشكيل حكومة اختصاصيين بلا الثلث المعطّل. والتأكيد هذا موجّه ضد كل من رئيس الجمهورية وحزب الله، بعد دعوة حسن نصرالله إلى حكومة تكنوسياسية أو سياسية، هدفها، حسب الثنائي برّي-الحريري، تعويم جبران باسيل سياسياً.
وهذا أمر يراه برّي من سابع المستحيلات. فهناك جدول طويل على دفتر حساب رئيس المجلس، وأصبح لا بد من سداده وبمفعول رجعي، منذ ما قبل وصفه بـ”البلطجي”.
نشوة باسيل ودماره
أثناء نشوة جبران باسيل بالتسوية الرئاسية، وحصوله على أكبر كتلة نيابية في المجلس النيابي، هناك من توجه إليه بنصيحة، لفهم حقيقة تركيبة البلد وتوازناته وعدم القفز فوقها، فقال له الناصح: “ممارساتك تؤدي إلى وقوعك وارتطامك بالأرض. أنت تجعل من نفسك عنصراً ثقيلاً جداً يلقي بثقله الكامل على ركن طائفي واحد. والمقصود سعد الحريري. وفي المقابل، تضع نفسك في مناطحة ركن آخر في طائفة آخرى، أي نبيه برّي”.
واستكمل ناصح باسيل قائلاً له: “في حال ضعف الأول أو سقط، ستسقط معه. ويكون سقوطك أقوى. وإذا ذهبت بعيداً في مناطحة الثاني تضرب رأسك بالحائط. وفي الحالتين ستقع وتفقد توازنك”.
ربما وصل باسيل إلى ما قاله له ذاك الناصح. فما أن استقال الحريري من رئاسة الحكومة، وخرج من التسوية الرئاسية، حتى تلقى باسيل ضربة قاصمة. وفي محاولاته مناطحة برّي لم يضرب إلا نفسه.
اتفاق عون ونصرالله
والضربات يدفع باسيل ثمنها مع العهد ورئيس الجمهورية، ومعهما حزب الله. وكانت جلسة مجلس النواب أمس بالغة الوضوح: لقد خلع الرئيس برّي قفازاته. وحتى رئيس حكومة تصريف الأعمال نال نصيبه، وبمفعول رجعي أيضاً.
فالمواقف التي أطلقها نبيه برّي رداً على دياب، تضمنت رداً مباشراً وغير مباشر على حزب الله ورئيس الجمهورية. وهو قال إن الدعوة إلى تفسير الدستور كناية عن “حكي تركي”. فالدستور واضح، إلا إذا كان الهدف “تغيير الدستور”. وهذا أمر غير موجود في قاموس برّي، وفق ما قال.
وموقف رئيس المجلس هذا يتعارض مع رغبة حسن نصرالله، الذي دعا في خطابه الأخير إلى تفسير الدستور أو سد بعض الثغرات فيه. وكذلك أعلن برّي تمسكه بالحدود الضيقة لتصريف الأعمال، بعكس مطالبات عون وحزب الله بإعادة تفعيل حكومة تصريف الأعمال.
إنها معركة واضحة المعالم يخوضها نبيه برّي على نحو لا رجعة فيه. وهي معركة استعادة التوازن. وتثبيت مرتكزات أساسية، ليس فقط في ظل الخلافات القائمة على ملفات متعددة، إنما أيضاً من خلال مبادرته لتشكيل الحكومة.
ولا تزال محركات برّي تشتغل، على الرغم من الرفض الأولي لمبادرته التي تقضي بتشكيل حكومة من 24 وزيراً موزعة على “3 ثمانات” بلا ثلث معطل. وحسب المعلومات، يستكمل برّي اتصالاته في سبيل بلورة تفاهم حول هذه الصيغة. وهو حتماً يواجه المساعي المصرة على سحب تكليف الحريري، مستنداً على الدستور وعلى موقفه الثابت.
ولدى محاولة عون توجيه دعوة لعقد لقاء بالكتل النيابية للبحث في مسألة إعادة النظر بتكليف الحريري، أو بإرسال رسالة إلى البرلمان تضع النواب أمام مسؤوليتهم، كان رد برّي حازماً. وهذا ما دفع أحد السفراء إلى القول: “العقبة الوحيدة أمام تنفيذ انقلاب على سعد الحريري هو نبيه برّي. إنه المايسترو الذي يدير المعركة”.

Continue Reading

اخر الاخبار

بأيّ طقس سنستقبل نيسان؟

Published

on

By

توقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في المديرية اللعامة للطيران المدني ان يكون الطقس غدا غائما جزئيا الى غائم بسحب مرتفعة مع انخفاض في درجات الحرارة خصوصا فوق الجبال وفي الداخل، ورياح ناشطة احيانا خصوصا في المناطق الجنوبية، كما يتكون الضباب على المرتفعات اعتبارا من المساء، مع هطول بعض الامطار المحلية شمال البلاد.
وجاء في النشرة الآتي:
– الحال العامة: طقس ربيعي مستقر يسيطر على لبنان والحوض الشرقي للمتوسط حتى مساء الاربعاء حيث يتأثر بمنخفض جوي متمركز فوق تركيا مصحوب بكتل هوائية باردة نسبيا مما يؤدي الى طقس متقلب وماطر احيانا.
– معدل درجات الحرارة المعتاد لشهر آذار يتراوح بين 13 و22 درجة.
– الطقس المتوقع في لبنان:
الثلاثاء: قليل الغيوم مع ارتفاع في درجات الحرارة والتي تلامس معدلاتها الموسمية، يتحول مساء الى غائم.
الأربعاء: غائم جزئيا الى غائم بسحب مرتفعة مع انخفاض في درجات الحرارة خصوصا فوق الجبال وفي الداخل، ورياح ناشطة احيانا خصوصا في المناطق الجنوبية، كما يتكون الضباب على المرتفعات اعتبارا من المساء، مع هطول بعض الامطار المحلية خصوصا شمال البلاد.
الخميس: غائم جزئيا الى غائم مع انخفاض اضافي في درجات الحرارة والتي تصبح دون معدلاتها الموسية لشهر نيسان (15-24 درجة)، يتكون الضباب على المرتفعات وتنشط الرياح وتهطل امطار متفرة ومتقطعة خصوصا شمال البلاد، وتتساقط الثلوج بشكل متفرق على 1700 متر.
الجمعة: غائم جزئيا الى غائم احيانا دون تعديل يذكر في درجات الحرارة وضباب على المرتفعات، تهطل امطار متفرقة ومتقطعة، ومن المتوقع ان تشتد احيانا مع برق ورعد اعتبارا من بعد الظهر مصحوبة برياح ناشطة، 50 كلم/س كما تتساقط الثلوج على ارتفاع 1500 متر.
– الحرارة على الساحل من 11 الى 21 درجة، فوق الجبال من 6 الى 14 درجة، في الداخل من 6 الى 18 درجة.
– الرياح السطحية: شمالية شرقية الى جنوبية غربية، سرعتها بين 10 و25 كلم/س.
– الانقشاع: جيد إجمالا.
– الرطوبة النسبية على الساحل: بين 45 و75%.
– حال البحر: منخفض الموج، حرارة سطح الماء: 19 درجة.
– الضغط الجوي: 762 ملم زئبق
– ساعة شروق الشمس: 6,28
– ساعة غروب الشمس: 18,57.

Continue Reading
error: Content is protected !!