مظاهرات الجزائر: الرئيس المؤقت يعلن إجراء انتخابات رئاسية يوم 4 يوليو/ تموز - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

مظاهرات الجزائر: الرئيس المؤقت يعلن إجراء انتخابات رئاسية يوم 4 يوليو/ تموز

مصدر الصورة AFP Image caption يرفض جزائريون تقلد بن صالح منصب الرئيس المؤقت للبلاد، وذلك لقربه من بوتفليقة أعلن الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، إجراء انتخابات رئاسية يوم 4 يوليو/ تموز المقبل. وجاء في بيان الرئاسة الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية أن “رئيس الدولة وقع مرسوما رئاسيا لاستدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية يوم…

Published

on

مظاهرات الجزائر: الرئيس المؤقت يعلن إجراء انتخابات رئاسية يوم 4 يوليو/ تموز

مصدر الصورة
AFP

Image caption

يرفض جزائريون تقلد بن صالح منصب الرئيس المؤقت للبلاد، وذلك لقربه من بوتفليقة

أعلن الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، إجراء انتخابات رئاسية يوم 4 يوليو/ تموز المقبل.

وجاء في بيان الرئاسة الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية أن “رئيس الدولة وقع مرسوما رئاسيا لاستدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية يوم 4 يوليو/ تموز”.
وكان الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة، ترك السلطة الأسبوع الماضي، بعد احتجاجات شعبية حاشدة ضد ترشحه لفترة خامسة، دامت أكثر من شهر. ويعاني بوتفليقة من متاعب صحية أقعدته منذ تعرضه لسكتة دماغية عام 2013.

ويطالب المحتجون برحيل بوتفليقة والنخبة المحيطة به في الحكم.
من جانبه توقع قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح أن يبدأ القضاء في محاكمة النخبة الحاكمة في البلاد.

مصدر الصورة
EPA

Image caption

وصف صالح النخبة المحيطة بالرئيس الجزائري المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة، بأنهم “عصابة”

ووصف قايد صالح النخبة المحيطة بالرئيس الجزائري المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة، بأنها “عصابة”.
وأضاف صالح أن القضاء سيبدأ إجراءات ملاحقة النخبة السياسية بتهم الفساد وسوء استخدام السلطة ونهب موارد الدولة.
وقال يوم الأربعاء إن القضاء سيفتح من جديد ملفات فساد قديمة منها قضية تتعلق بشركة الطاقة الوطنية “سوناطراك”.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها صالح أمام ضباط في الجيش ونقلها التلفزيون الرسمي.
وكان البرلمان الجزائري قد عين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد، الذي تعهد يوم الثلاثاء بتنظيم انتخابات حرة ونزيهة خلال 90 يوما، وصفها بأنها ستكون “شفافة”.
كما أصدرت وزارة الداخلية الجزائرية يوم الأربعاء تراخيص لعشرة أحزاب سياسية جديدة.
“طرد مدير مكتب وكالة فرانس برس”
واضطر مدير مكتب وكالة فرانس برس في الجزائر، إيمريك فنسنو، إلى مغادرة الجزائر الثلاثاء بعدما رفضت السلطات تجديد بطاقة اعتماده لسنة 2019.
ويشغل فنسنو، البالغ من العمر 45 عاما، منصبه منذ يونيو/ حزيران 2017، واضطر إلى مغادرة البلاد بعد انقضاء المهلة التي حددتها له الشرطة إثر انتهاء مدة إقامته.

مصدر الصورة
AFP

Image caption

يأتي طرد فنسنو في وقت تشهد الجزائر حركة احتجاج شعبية لا سابق لها

وقال فابريس فريس، رئيس مجلس إدارة فرانس برس، في بيان على موقع الوكالة الإخبارية: “هذا القرار المتخذ خلال رئاسة السيد بوتفليقة غير مقبول. ومن غير الوارد بالنسبة لنا، في هذه الظروف، أن نعين على الفور مديرا جديدا في الجزائر”.
يأتي طرد فنسنو في وقت تشهد الجزائر حركة احتجاج شعبية لا سابق لها وتتركز مطالبها حاليا على تفكيك النظام السياسي الموجود في السلطة منذ استقلال الجزائر في 1962، غير مكتفية برحيل بوتفليقة، بحسب وكالة فرانس برس.
تفريق الاحتجاجات
وللمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات في منتصف فبراير/شباط الماضي تطلق الشرطة الغاز المسيل للدموع وتستخدم خراطيم المياه يوم الثلاثاء في مسعى لتفريق احتجاجات نظمها الطلبة.

مصدر الصورة
EPA

وقالت طالبة في قسم الصحافة تدعى أسماء، تبلغ من العمر 22 عاما : “ما حدث بالأمس هو انتهاك لحق التظاهر. سنواصل تظاهرنا يوميا إذا لزم الأمر حتى خروج آخر شخص في العشيرة (الحاكمة)”.
ويدعو المحتجون منذ إعلان بوتفليقة استقالته في الثاني من أبريل/نيسان الجاري بعد أن فقد دعم الجيش إلى استبعاد النخبة الحاكمة من العملية الانتقالية السياسية.
وبالنسبة للكثير من الجزائريين لم يصل تأكيد الرئيس المؤقت بإجراء انتقال دستوري إلى حد تخفيف المخاوف فيما يتعلق بمستقبل البلاد في أعقاب بوتفليقة.

مصدر الصورة
AFP

وبمقتضى الدستور الجزائري، يدير بن صالح شؤون البلاد لحين عقد انتخابات جديدة في غضون 90 يوما.
ويرفض جزائريون تقلد بن صالح منصب الرئيس المؤقت للبلاد، وذلك لقربه من بوتفليقة الذي حكم الجزائر زهاء عشرين عاما.
وبحسب صحيفة الخبر المستقلة، فإن أحزابا معارضة غاضبةٌ من استمرار الحكومة المؤقتة التي أُعلنت قبل استقالة بوتفليقة، رغم دستورية تلك الحكومة.
وثمة تكهنات إعلامية بأن يتنحى بن صالح قبل أن يحظى بصلاحيات الرئيس.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading

اخر الاخبار

«الكهرباء» تحتاج إلى 77 مليون دولار: زيادة ساعات التغذية متوقف على سلامة

Published

on

By

وافق مجلس الوزراء في جلسته، أمس، مبدئياً، على توفير 77 مليون دولار نقداً طلبتها مؤسسة كهرباء لبنان لتشغيل معامل دير عمار والذوق والزهراني والجية، تفادياً لانهيارها، بهدف تأمين التيار الكهربائي بمعدّل 4 ساعات يومياً، بدلاً من ساعتين كحدّ أقصى حالياً. إلا أن الاكتفاء بموافقة كهذه، وانتظار اقتراحات وزارة المالية حول آلية التمويل، يعني أن الأزمة تراوح مكانها، وأن الحكومة تتأنّى في إلزام مصرف لبنان تحويل الـ 400 مليار ليرة المتراكمة في حسابات المؤسسة إلى الدولار النقدي وفق السعر الرسمي المعتمد، كما اقترحت المؤسّسة كمخرجٍ للحؤول دون انقطاع التغذية. واكتفت بدعوة سلامة إلى حضور جلسةٍ للحكومة يوم الأربعاء «في إطار التعاون»، كما اقترح رئيسها نجيب ميقاتي. بمعنى آخر، رحّلت الحكومة الإشكال المتوقّع حول التمويل إلى الأسبوع المقبل.

وكان وزير الطاقة وليد فياض قد عرض في الجلسة طلب مؤسّسة كهرباء لبنان توفير 77 مليون دولار «فريش» لتأمين أعمال التشغيل والصيانة للكهرباء، علماً بأن في حساب المؤسسة لدى مصرف لبنان مبلغاً متراكماً يبلغ 400 مليار ليرة، وهي لا يمكنها إلا أن تتعامل مع مصرف لبنان لتأمين الدولارات اللازمة باعتباره العميل المالي للقطاع العام وفق المادة 97 من قانون النقد والتسليف. لذا، طلبت المؤسسة تحويل الليرات إلى دولارات وفق السعر الرسمي لاستخدامها كمصاريف تشغيلية لمعامل دير عمار والزهراني والجية والذوق في الأشهر الأربعة المقبلة، في قطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع، بهدف تأمين الحد الأدنى من استقرار الشبكة وسلامة الاستثمار، وبالتالي توفير التغذية بالتيار الكهربائي بمعدّل 4 ساعات يومياً.

ويأتي هذا الطلب بعدما انتهت العقود مع الشركة المشغّلة لمعملَي دير عمار والزهراني «Prime south»، ومشغل معملَي المحركات العكسية في الذوق والجية تحالف «MEP/OEG/Arkay Energy»، وشركات مقدّمي خدمات التوزيع «MRAD, NEUC, KVA, BUS»، والتي أرسلت كتباً إلى المؤسسة تطالبها بتسديد فواتيرها المتراكمة بشكل شهري بالفريش دولار، والعائدة لتأمين المواد الاستهلاكية وقطع الغيار الضرورية وإجراء الصيانات العامة والدورية في منشآت المؤسسة في قطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع. وبحسب كهرباء لبنان، فإنه في حال تحويل «المركزي» الـ 400 مليار إلى دولار نقدي، ستتمكّن من تسديد جزء من الفواتير المستحقّة للشركات، وإعادة تلزيمها لإجراء الأشغال والكشوفات اللازمة والصيانات والتصليحات وغيرها من الأشغال الضرورية، وتوريد المعدات وقطع الغيار للحفاظ على تسيير المرفق العام بالحد الأدنى في الظروف الراهنة، ودرءاً لتعريض سلامة الاستثمار للخطر، وخصوصاً أن عدم إجراء الكشف العام عند استحقاقه لأيّ من المجموعات في المعامل الأربعة سيؤدي إلى انهيارها ووضعها خارج الخدمة.
وتستند المؤسسة في طلبها هذا الى أنّ الدولة اللبنانية لم تنجح بعد في استجرار الكهرباء من الأردن ولا في شراء الغاز المصري لزوم معمل دير عمار، وبما أن خطّة وزارة الطاقة، التي عُرِضَت على الحكومة الشهر الماضي، تضمّنت مساهمة مالية لمؤسسة كهرباء لبنان بالدولار الأميركي. وأضافت المؤسسة إن «المركزي» أبدى سابقاً استعداده لتحويل ما تحتاج إليه كهرباء لبنان من الدولارات الفريش على سعر صرف منصّة صيرفة بعد موافقة وزارة المالية، وليس وفق السعر الرسمي المعتمد، كما تطالب كهرباء لبنان التي لا تزال تعتمد سعر 1515 ليرة للدولار الواحد في عمليات الجباية والتحصيل، وبالتالي يستحيل عليها في ظل التعرفة الحالية تسديد المستحقات المالية المتوجبة على المؤسسة بالعملات الأجنبية على سعر منصة صيرفة.

Continue Reading

اخر الاخبار

الصين تعلن معارضتها للعقوبات بعد عزل بنوك روسية عن نظام سويفت

Published

on

By

كدت وزارة الخارجية الصينية الاثنين 28 فبراير مجددا معارضتها لاستخدام ما تصفه بالعقوبات غير المشروعة من جانب واحد بعد أن تحركت الدول الغربية لمنع بنوك روسية معينة من الدخول على نظام سويفت العالمي للمدفوعات المالية بين البنوك.

وتجاهل وانغ وين بين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم دعوة من البيت الأبيض أمس لأن تدين الصين الغزو الروسي لأوكرانيا قائلا إن الصين دائما ما تقف إلى جانب السلام والعدالة وتتخذ مواقفها على هذا الأساس.

ورفضت الصين إدانة الهجوم الروسي على أوكرانيا أو وصفه بالغزو ودعت مرارا لإجراء مفاوضات في حين تقر بما تصفها المخاوف الأمنية المشروعة لروسيا.

وصعدت الدول الغربية العقوبات التي تكثف الضغوط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال وانغ إن الصين ضد استخدام العقوبات لحل المشكلات وخاصة العقوبات الأحادية التي تفرض دون تفويض دولي.

وتواصل الصين وروسيا التعاون التجاري المعتاد بروح الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة.

وقال وانغ إن جميع الأطراف يجب أن تتحلى بالهدوء وتتجنب المزيد من التصعيد، وذلك بعد أن وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرادع النووي في حالة تأهب.

Continue Reading
error: Content is protected !!