Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

مظاهرات العراق: قصص تروي معاناة عائلات تبحث عن أبنائها المفقودين

مصدر الصورة SABAH ARAR “أسلحة رشاشة ورصاص حي وجثث ملقاة في كل مكان” بهذا تصف إحدى المسعفات تفاصيل ليلة دامية أخرى بالعراق. وكان مسلحون ملثمون يستقلون سيارات مدنية رباعية الدفع اقتحموا مساء الجمعة ساحة الخلاني، وأطلقوا النار على المتظاهرين بصورة عشوائية، بحسب ما قاله شهود عيان لبي بي سي. واستمر المسلحون في إطلاق الرصاص الحي…

Published

on

مصدر الصورة
SABAH ARAR

“أسلحة رشاشة ورصاص حي وجثث ملقاة في كل مكان” بهذا تصف إحدى المسعفات تفاصيل ليلة دامية أخرى بالعراق.

وكان مسلحون ملثمون يستقلون سيارات مدنية رباعية الدفع اقتحموا مساء الجمعة ساحة الخلاني، وأطلقوا النار على المتظاهرين بصورة عشوائية، بحسب ما قاله شهود عيان لبي بي سي.
واستمر المسلحون في إطلاق الرصاص الحي لساعات قبل أن تتدخل وزارة الداخلية لتطويق المنطقة.

وأشارت مصادر إلى مقتل 20 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من خمسين.
وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة توثق عودة المتظاهرين إلى جسر السنك وساحة الخلاني، رغم مشاهد العنف والملاحقات.

ويتحدث مغردون عن مقتل المصور الصحفي أحمد المهنا إثر تعرضه للطعن خلال الفوضى التي رافقت اقتحام المسلحين المجهولين لساحة الخلاني.
وتداول المغردون صورا للصحفي مطالبين الحكومة بوضع حدا للمضايقات والتهديدات الموجهة للصحفيين والناشطين المشاركين في المظاهرات.
#الحرية_لزيد_الخفاجي
وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من اختفاء المصور زيد محمد الخفاجي من أمام منزله في منطقة حي القاهرة بعد عودته من ساحة التحرير.
ويتداول نشطاء تسجيلا لكاميرات مراقبة قالوا إنها وثقت لحظة اختطاف زيد.
ويظهر الصحفي الشاب وهو يترجل من سيارة أجرة ويهم بالدخول إلى منزل عندما ظهرت سيارة سوداء خرج منها شخصان اقتاداه إلى وجهة مجهولة.

وذكرت منظمة العفو الدولية بأنها تلقت تقارير مقلقة عن اختطاف المصور. كما أفادت أسرته بأن السلطات المحلية نفت علمها بالحادث أو بمكان وجوده.

أطلق مدونون على فيسبوك وتويتر وسما بعنوان #الحرية_لزيد_الخفاجي، دعوا من خلاله إلى الإفراج عن الصحفي.
كما نظم نشطاء حقوقيون مسيرات تندد بما حدث لزيد وتطالب بالكشف عن مكانه والإفراج عنه.

اهمل تويتر الرسالة التي بعث بها @ahmedalbasheer1

مجهولون يستقلون سيارة سبورتج حكومية سودة وبدون ارقام قبل شوية خطفوا المصور ” زيد محمد الخفاجي” من داخل بيته وگدام امه المسكينة بمنطقة حي القاهرة ببغداد ورا ما رجع من التحرير[email protected] عفواً احنا راح نظل نتفرج على هلشباب واللي ديصير بيهم ومانسوي شي؟؟! pic.twitter.com/xlO3OywnkM— Ahmed Albasheer -احمد البشير (@ahmedalbasheer1) ٦ ديسمبر ٢٠١٩

نهاية تويتر الرسالة التي بعث بها @ahmedalbasheer1

“رحلةالبحث عن الأبناء”
وفي قصة مشابهة، وثقت كاميرا مراقبة لحظة اختطاف المحامي علي جاسب الهليجي في محافظة ميسان، شرق العراق، من قبل ملثمين كانوا يركبون سيارة سوداء.
وعلي جاسب الهليجي هو ناشط سياسي ومحام اختفى منذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول . ولا يزال مصيره مجهولا، بحسب بيان نقابة المحامين العراقيين.
يجوب أبو علي، شوارع مدينة مسيان حاملا صورة ابنه لعله يجد أثرا له أو يعثر على أحد يدله عليه.
ويتناقل نشطاء صورة للشيخ المسن في وقفة بساحة التحرير ببغداد للمطالبة بالإفراج عن ابنه.
ويناشد الأب المنظمات الحقوقية بالضغط على الحكومة العراقية لإنقاذ ابنه الذي اختطف بعد يوم من مولد ابنه الثاني.
ويضيف في حديثه معنا “نحن في حالة يأس، خلال الشهرين الماضيين قصدت الجهات الأمنية في المدينة، لكنهم يماطلون في اتخاذ التدابير اللازمة ويتعاملون مع الموضوع على أنه شجار بسيط”.
ويعتقد الأب أن اختفاء ولده مرتبط بمشاركته في المظاهرات.

مجيد الزبيدي ناشط من مدينة ميسان اضطر للهروب من العراق بعد أن تعرض إلى إطلاق نار أمام منزله بعد عودته من المظاهرات .
ويقول في حديث مع بي بي سي: “جل حوادث الاختطاف بحق النشطاء تحدث أمام المنازل. الوضع مرعب في المدينة وازداد سوءا بعد حرق مقار لأحزاب وملشيات”.
ويتابع: “أضحت ميسان شبه خالية من الناشطين والفاعلين، فمعظمهم هربوا من التهديدات. أنا غادرت رفقة أكثر من 12 ناشطا توجهوا نحو أربيل وتركيا”.
ويتساءل الزبيدي: “هل الحكومة عاجزة عن القضاء عن هذه الحوادث أم أنها تتغاضى عما يحدث بشكل مقصود؟”
“جدران تروي قصص المختطفين”
أينما وليت وجهك ترى صورا لناشطين اختفوا خلال الشهرين معلقة على الجدران في ساحة التحرير وسط بغداد وباقي المدن العراقية.
وتروي هذه الجدران قصصا مختلفة لشابات وشبان اختفوا ولا يعلم ذووهم عنهم شيئا. من بينهم الطبيبة والناشطة صبا المهداوي التي أطلق سراحها بعد نحو أسبوعين، من اختفائها.
وقال أحد الناشطين لمنظمة العفو الدولية إن أفراد قوات الأمن طلبوا منه “إخفاء وجهه” من الآن فصاعدًا إذا كان يريد تجنب استهدافه.
و طالبت المنظمة القوات الأمنية بتحمل مسؤوليتها في الحفاظ على حياة المتظاهرين السلميين و”تبديد مناخ الخوف الذي خلقته عمدا” على حد تعبيرها.

اهمل تويتر الرسالة 2 التي بعث بها @AmnestyAR

فمنذ اندلاع المظاهرات في #العراق، وثقنا جرائم عدة من الاختطاف والاختفاء القسري وحملات الترهيب بحق ناشطين، وصحافيين ومحاميين. نجدد مطالبتنا للسلطات بالتحقيق والكشف عن مصير المختطفين الآخرين وبشكل عاجل ولجم قوى الأمن عن قمع المتظاهرين. https://t.co/lgNJ4L3Qry— منظمة العفو الدولية (@AmnestyAR) ١٤ نوفمبر ٢٠١٩

نهاية تويتر الرسالة 2 التي بعث بها @AmnestyAR

وقد وعدت السلطات العراقية بفتح تحقيق في مقتل واختفاء المحتجين.
وكانت السلطة القضائية أمرت الأسبوع الماضي بالقبض على القائد العسكري الفريق، جميل الشمري، في إطار التحقيق في قضية قتل المتظاهرين بمدينة الناصرية بمحافظة ذي قار، جنوبي البلاد.
وفي خبر آخر، قالت وسائل إعلام عراقية إن ضابطا حكم عليه بالإعدام بعد إدانته بقتل متظاهرين، في أول حكم من نوعه منذ بدء المظاهرات.
وكشفت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في 6 كانون الأول/ديسمبر، عن مقتل قرابة 460 شخصاً منذ بداية الاحتجاجات في البلاد قبل نحو شهرين.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

اخر الاخبار

ما أهداف زيارة روسية الى بيروت؟!

Published

on

By

كتبت وكالة “المركزية”:
 
صحيح أن الإعلان عن النتيجة الاولى من بنود المبادرة الفرنسية تأجّل إلى بعد غد الخميس بفعل عراقيل فرضتها قوى في الداخل، إلا أن المعروف أن المبادرة دولية، تحديداً أوروبية – أميركية، بقيادة فرنسية ونجاحها مرتبط بتشكيل حكومة حيادية من اختصاصيين قادرة على تحقيق الإصلاحات المطلوبة دولياً لانتشال لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية ومالية في تاريخه. فكارثة المرفأ أعادت المجتمع الغربي إلى الساحة المحلية وسط شبه انكفاء عربي، في انتظار أن تتوضح الصورة إقليمياً ومحلياً بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية، لكن أين يقف الروس من هذه المبادرة، خصوصاً وأن التطورات في الساحتين اللبنانية والسورية مرتبطة ببعضها إلى حدّ كبير؟
أوساط مطّلعة عن كثب على المواقف الروسية كشفت لـ “المركزية” أن التواصل قائم بين الروس والفرنسيين، وتم الإعلان عن الاتصال الهاتفي بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين. موسكو تدعم المبادرة الفرنسية وتقف إلى جانبها، كونها تسعى إلى إرساء الاستقرار في لبنان على مختلف الصعد لا سيّما السياسية والأمنية والاقتصادية، وتحقيق ذلك يهمّ الروس جدّاً إذ إنه ينسحب على سوريا ويحسّن وضعها، دائماً وفق الأوساط.

وأكّدت أن موسكو تبغي أن تتشكل حكومة تتمكن من الحصول على ثقة المجتمع الدولي ورضاه، أي فتح قنوات المساعدات المالية، لأنها تعلم جيّداً أن من دون الدعم الخارجي لبنان عاجز عن الاستمرار، في حين أن المساعدات مشروطة بتشكيل حكومة حيادية، أعضاؤها من الاختصاصيين، وقادرة على إنجاز الإصلاحات المطلوبة من المجتمع الدولي. ورأت المصادر أن من هنا يفسّر اهتمام روسيا الشديد بلبنان، لأن تحسّن الوضع الاقتصادي اللبناني يؤثر إيجابيّاً ومباشرةً على سوريا، كون الأزمة فيها زادت أضعافا مع احتدام الأزمة في بيروت. إلى ذلك، نجاح المبادرة الفرنسية يسهّل عودة النازحين السوريين وهذا ما يهمّ الروس، من دون أن ننسى تركيز موسكو على الوضع الأمني لبنانياً، وتخوّفهم من الإنفلات الذي يؤدي إلى عودة التطرف إلى الواجهة وانعكاسه سلباً على الداخل السوري، ما يعني أن المخيمات التي تضمّ مليونا ونصف مليون نازح سوري لن تكون بعيدة من تداعيات أي تصعيد مذهبي، تحديداً سني – شيعي، مع تدخل خارجي يمكن ان يعزز الحرب أو المواجهات المذهبية، وهذه النقطة شديدة الحساسية بالنسبة إلى المسؤولين الروس، حيث أن التوتر المذهبي وتفاقم الوضع الاقتصادي سيؤديان إلى تفلت الوضع الأمني، من هنا يأتي حرصهم على تشكيل حكومة قادرة على رفع اليد عن مساعدات خارجية تنعش الاقتصاد وتبعد إمكانية الخلل الأمني، وفق ما أوضحته المصادر عينها.
وعن الأسلوب المتّبع من روسيا للدفع في اتّجاه تحقيق المبادرة الفرنسية، لفتت إلى أنها تتواصل مع مختلف القوى السياسية المحلية، إلا أنّها لا تضغط مباشرةً بل تترك الدور لباريس، كون موسكو غير مؤهلة حالياً لتأدية أي دور أساسي على الساحة الداخلية، نظراً إلى ارتباط ذلك بضرورة تقديم الدعم المالي في حين أن لا إمكانيات لديها. وتطلب في السياق من كلّ الأطراف تقديم تنازلات في سبيل البلد، مع تقديرها تلك المقدّمة من رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، حيث كان من المفترض أن يكون هو الرئيس المكلّف لكنه رشّح شخصا محايدا سعياً منهم لتحسن الوضع محلياً. وفي الإطار، توقّعت مصادر معنية عبر “المركزية” زيارة موفد روسي إلى لبنان الشهر المقبل.

Continue Reading

اخر الاخبار

عملية احتيال يتعرّض لها المستوردون اللبنانيون

Published

on

By

عملية احتيال يتعرّض لها المستوردون اللبنانيون بغياب القضاء عن بعض شركات الشحن منها “MSC” و “maersk”، والتي تفرض عليهم دفع رسوم التخزين و”tva” في المرفأ بالدولار، في حين أن الشركتين المذكورتين تدفعان بالليرة اللبنانية لهيئة إدارة واستثمار مرفأ بيروت،كما ان شركات الشحن الاخرى تستوفي المبالغ المتوجبة بالليرة اللبنانية.

ويرى مراقبون، انه يتوجب على “النيابة العامة المالية او مدعي عام بيروت التّدخل لوقف عملية النصب الجارية”.
والجدير ذكره، ان تلك الرسوم ناتجة عن التأخير في التخزين بسبب الانفجار الذي وقع في الرابع من آب واحد اسبابه اهمال ادارة المرفأ نفسها.

Continue Reading

اخر الاخبار

رياض طوق يواجه شكوى برّي غدًا… وتحرك مرتقب!

Published

on

By

في بلد الحريات أصبح قول الحقيقة جرماً يعاقب عليه القانون, وقُلبت الموازين وباتت الجرأة في كشف الفاسدين تُقابل بالقمع عوض محاسبتهم وانصاف المظلومين!

يَمثل الاعلامي رياض طوق صباح غد الثلاثاء في قصر العدل، ليدفع ثمن جرأته المعهودة ومواقفه وذلك بعد شكوى تقدم بها المحامي الدكتور علي رحال، بوكالته عن الرئيس نبيه برّي ضد طوق وضيوفه الاعلامية ديما صادق والناشط السياسي فاروق يعقوب، على خلفية ما ورد في احدى حلقات برنامج “باسم الشعب” من معلومات حول قيام عناصر من شرطة المجلس النيابي باطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

وبعنوان “وجوههم معروفة، أفعالهم موثقة، عنفهم منظم، رصاصهم في اجسادنا، بنادقهم في عيوننا، لكنهم يخشون الكلمة…كلنا سوا مع الاعلامي رياض طوق ورفاقه سنقول لا لكم الافواه سننتصر لعيون رفاقنا”، أُطلقت دعوات تضامن واسعة مع الاعلامي طوق، لحقوقيين واعلاميين ومحامين وناشطين من أجل الحرية منهم “انا خط احمر” و “عامية ١٧ تشرين” و “انا القرار” و “اعلامين من اجل الحرية” وحضور لـ”اطباء الثورة” ممَن عُرفوا بـ “القمصان البيض” ودعوات الى التجمع امام قصر العدل غداً الساعة العاشرة.


والجدير ذكره، أن الوقفة غدًا لن تكون للتضامن مع حرية الاعلام عمومًا وطوق خصوصًا، بل ستكون وقفة للتنديد بتصرفات حرس مجلس النواب “غير المسؤولة” تجاه الشعب اللبناني المنتفض.

هذا وكتب طوق في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”، “لم أكن أعرف أنه سيتم محاسبتي قضائياً يوم طالبنا في باسم الشعب بمحاسبة عناصر حرس مجلس النواب الذين أطلقوا الرصاص الحيّ على المتظاهرين”.

واضاف، “وها انا غداً سأمثل مع ديما صادق وفاروق يعقوب أمام القضاء لمحاسبتنا لأننا طالبنا بالمحاسبة. غداً سألتزم الصمت إلى حين محاسبة المعتدين الحقيقيين”.

والسؤال، هل اتّخذ القانون صفة مُناصر الظالم والاستقواء على الشعب المنتفض في وجه تجار السياسة؟ وهل انعدمت حرية الاعلام لصالح استباحة؟

Continue Reading
error: Content is protected !!