هذه هي الوصايا العشر لأسرة كبيرة وسعيدة - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

هذه هي الوصايا العشر لأسرة كبيرة وسعيدة

غالبًا ما تثير الأسرة الكبيرة الإعجاب والتساؤلات على النحو التالي: كيف تسير حياتهم اليومية؟ كيف يتسع المنزل لهم جميعًا؟ نعم، تتطلب تربية أربعة أطفال أو أكثر التنظيم واحترام قواعد معينة عادةً، يفتخر الأهل ذوو العائلات الكبرى بأنفسهم. ويتطلب هذا الاختيار تنازلات عدة، لكنه يعِد بلحظات جميلة، شرط أن يتبع الأهل بعض النصائح. في ما يلي…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

غالبًا ما تثير الأسرة الكبيرة الإعجاب والتساؤلات على النحو التالي: كيف تسير حياتهم اليومية؟ كيف يتسع المنزل لهم جميعًا؟ نعم، تتطلب تربية أربعة أطفال أو أكثر التنظيم واحترام قواعد معينة

عادةً، يفتخر الأهل ذوو العائلات الكبرى بأنفسهم. ويتطلب هذا الاختيار تنازلات عدة، لكنه يعِد بلحظات جميلة، شرط أن يتبع الأهل بعض النصائح. في ما يلي بعض التوصيات من الطبيبة النفسية فرانسواز بيلي للأهل الذين ينحدرون من عائلات كبرى وللذين يرغبون بتأسيس أسرة كبيرة.

1-حب يكفي للجميع

فلنكن واضحين: لا يحب الولدَين كل أولادهما بالطريقة ذاتها، ما يجعل كل واحدٍ منهم مميزًا عن الآخر. وكي تسود المساواة بينهم، يحاول الوالدان قدر المستطاع تقديم الأمور المماثلة للجميع، لألا يشعرونهم بالظلم إن لم يحترما الاحتياجات المختلفة وأذواق كل منهم.

2-لا وجود لعائلة خالية من المشاكل

تشبه الأسرة الكبيرة المجتمع الصغير وتنذر بالعلاقات الاجتماعية، فيختبر الأولاد فن التفاوض والتوفيق مع بعضهم البعض ويتعلمون المشاركة والتفكير بالآخر والتعاون وتطبيق القواعد. إذا كان الطفل يعاني، فمن واجب الوالدين أن يحمياه، لكن من الأفضل عدم التدخل لحل نزاعاتهم كي لا تتفاقم؛ هكذا، يبني الطفل شخصيته ويؤكد وجوده عبر استخدام منطق المعارضة أو التحالف مع إخوته وأخواته.

3-لكل فرد مساحته الخاصة

في العائلة الكبرى، من النادر أن يملك كل ولد غرفته الخاصة ما يولد المشاكل والتوترات. لذا، عندما يبلغ الولد سن السادسة أو السابعة، من المهم أن يصبح لديه مكانًا خاصًا به، حتى ولو كان درجًا يمكنه إقفاله ووضع أشياءه وأسراره الصغيرة فيه.

4-الثقة بالأطفال حتى لا يتجاوزوا أهلهم


يقول فرويد: “افعل ما شئت، فلن يكون ما تفعله كافيًا أبدًا”! يفعل الأهل ما بوسعهم. ولكن، من المهم أن يثقوا بأنفسهم خلال كل ما يقومون به، ليصبح التقرب من الأولاد أسهل. فالثقة بالنفس تولَد من الحب والحرية عندما نسمح للآخر بالتقدم والتميّز. قد يتجنب الأولاد أن يتفقوا مع والديهم، ما يمنعهم من النمو والتطور؛ لكن نسبة ممارسة الضغط من قِبل الوالدين على أولادهم تتراجع كلما زاد عدد الأشقاء، فيُقدِّر الوالدان استقلالية البالغين منهم لأنها تسمح لهم برعاية الأصغر سنًا كما أنها تجعل الحياة اليومية أسهل. يقضي الإخوة والأخوات وقتًا معًا ويحظون بالمتعة ويخترعون قصصًا، وهي طريقة جيدة للتعبير عن الرأي وتحقيق الذات، ويسمى ذلك بالمساحة النفسية بحسب علماء النفس، ما يسمح لهم بالهروب من واقع الأهل. إذًا، يتعلم الصغار من الأكبر سنًا بينهم، وبدورهم، يطورون صفات التواصل.

5-ما يصلح للأول، قد لا يناسب الآخر

في معظم الأحيان، يصعب على الوالدين الاعتراف بأنهما لا يتفقان مع أحد أطفالهما بسبب شخصيته التي تشبه شخصية أحدهما للغاية أو على العكس، وبالتالي لا يتفهمانه أو يسيئان تفسير ردود فعله، غير مقدرين حاجته لصبرهما ولطفهما أكثر من إخوته. في هذه الحالة، يجب على الوالدين تقديم رعاية خاصة له وتقديره والبحث عن الإيجابيات فيه، ما يساعده على تعزيز احترامه لذاته.

6-الابتعاد عن المقارنة المؤذية

لقد ولت الأيام التي كان فيها الأهل يجبرون أولادهم على ارتداء ملابس متشابهة. الآن، ينبغي أن يجد كل ولد مكانه في المجتمع ليختلف عن الآخرين ويثبت نفسه وشخصيته وأصالته وخياله، وهو أمر إيجابي وبنّاء. لكن، عند التعامل مع ولد مختلف تمامًا، يجب أن يكون الوالدان متيقظين. على سبيل المثال، عندما يعبّر عن رفضه لأشقائه وعائلته، فهو يقصد التعبير عن انزعاجه أو معاناته.أحيانًا، يتصاعد التنافس بين الأولاد أو بينهم وبين أقربائهم، بخاصة إذا كانوا في نفس السن: “إنه مجتهد في المدرسة” أو “هي تعزف الناي بشكل رائع”! يحرج هذا الكلام الولد، بخاصة إذا ظهر من الوالدين، مثل: “كانت أختك تعمل بجهد”! هكذا، تصبح المقارنة مؤذية.

7-الأسرة الكبيرة لا تعني الحرمان

ي الأسرة الكبيرة، تكثر المشاكل والصعوبات، ويصبح التوازن بين القيود المفروضة والمتعة أمر أساس، فيتم ذلك عبر الاتفاق مع الآخرين وحب الحياة والشعور بالحيوية والتعاون، ما يسمح للأولاد باكتشاف الموارد المتاحة لهم وإدراك أن السعادة ليست في الثراء، بل بالمحبة والمشاركة.

8-صراعات الطفولة لا تحدد المستقبل

يمكن للأطفال الذين يتصارعون في الصغر أن يصبحوا أصدقاء عندما يكبرون، إذ يقوي الأشقاء بعضهم بعضًا، وغالبًا ما يكون الرابط الأخوي مطمئنًا وحاميًا؛ فالعائلة تثبت للنهاية.

9-التخلص من القلق بشأن مستقبلهم

لا ينبغي على الوالدين أن يكونا حازمين دائمًا كي يسمحا للأولاد بعيش حياتهم، وإلا فسينمون متأثرين بهذا الحزم وستكون علاقتهم سيئة ولن يتعاونوا فيما بينهم. عندما يكون الولد محبوبًا لنفسه لا لما ينتج من أعماله، سيملك الموارد الكافية ليدافع عن نفسه بغض النظر عن الطريق الذي يختاره في الحياة.

10-العائلة التي يصلي أفرادها مع بعضهم البعض تبقى موحّدة

إن الصلاة ضرورية في الأسرة لأنها تضمن اتحاد الجميع في الأزمات التي قد يواجهونها. وتقول القديسة تيريزا دي كالكوتا التي حثت العائلات على الصلاة معًا كل يوم، إن “العائلة التي يصلي أفرادها مع بعضهم البعض تبقى موحّدة”.

 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

اخر الاخبار

ما هو مصير زيارة البابا فرنسيس إلى لبنان؟

Published

on

By

لمناسبة انتهاء مهمته في لبنان، زار السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتيري الرابطة المارونية، يرافقه القائم باعمال السفارة الجديد المونسنور جيوفاني بيتييري. وكان في استقباله رئيس الرابطة السفير خليل كرم، واعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة، ورؤساؤها السابقون.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

العثور على جثة المذيعة شيماء جمال داخل فيلا في المنصورية

Published

on

By

عثرت أجهزة الأمن المصرية في ​الجيزة​، على “جثة المذيعة ​شيماء جمال​، مدفونة داخل فيلا ب​المنصورية​، بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيبها منذ نحو 3 أسابيع”.

وذكرت النيابة العامة المصرية، في بيان، أنها “تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها وتدعى شيماء جمال والتي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك”.

وأوضحت النيابة أنها “باشرت التحقيقات واستمعت لشهادة ذوي المجني عليها الذين شهدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تشكك في صحة بلاغه”.

وأشارت إلى أن “أحد الأشخاص مثل أمس الأحد أمام النيابة العامة وأكد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبته في الإدلاء بأقوال حول تورط الزوج الذي أبلغ عن تغيب زوجته في قتلها على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها”.

وأكدت النيابة العامة في بيانها أنه “وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره”.

وتتبعت النيابة، بحسب البيان، خط سير الجاني في اليوم الذي قرر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة ترجح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثة المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

وتلقت أجهزة الأمن، إخطارًا بتغيب مقدمة برنامج “المشاغبة” على إحدى الفضائيات ، وتفحص خط سير المذيعة والاستماع لأقوال أهلها للوقوف على ملابسات اختفائها حتى الآن.

Continue Reading

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading
error: Content is protected !!