هل أنت سعيد في عملك؟ تحقق من ذلك! - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

هل أنت سعيد في عملك؟ تحقق من ذلك!

يشغل العمل معظم وقتنا. فإذا كان محفزًا، يمكنه أن يكون مصدرًا للتطور؛ أما إذا كان مملًا وعلينا تحمله، فلا يزال بإمكاننا أن نجد السعادة فيه، لكن تحت شروط معينة! نادرًا ما نلتقي بشخص يتحمّس ليوم الاثنين بعد عطلة نهاية الأسبوع، ما لم يكن هناك مشاكل في منزله. ومع ذلك، يمكن أن يكون العمل مصدرًا للسعادة…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

يشغل العمل معظم وقتنا. فإذا كان محفزًا، يمكنه أن يكون مصدرًا للتطور؛ أما إذا كان مملًا وعلينا تحمله، فلا يزال بإمكاننا أن نجد السعادة فيه، لكن تحت شروط معينة!

نادرًا ما نلتقي بشخص يتحمّس ليوم الاثنين بعد عطلة نهاية الأسبوع، ما لم يكن هناك مشاكل في منزله. ومع ذلك، يمكن أن يكون العمل مصدرًا للسعادة اليومية. في ما يلي تفسير من المستشار الإداري جان بول غيدج.

في كتابك يعيش يوم الاثنين! العثور على السعادة في العمل، تقتبس العديد من شهادات أشخاص سعداء في العمل؛ فما هي القواسم المشتركة فيما بينهم؟

لقد قابلت العديد من الأشخاص الناجحين في جميع المجالات، من عاملة التنظيفات إلى المدير. إن القاسم المشترك فيما بينهم هو أنهم لا يعانون من الوقت الذي يقضونه في العمل، بل يستمتعون به. وإذا كانوا يستمتعون بعطلات نهاية الأسبوع مع العائلة، يكون يوم الاثنين سهلًا بالنسبة إليهم. إن وظائفهم هي جزء لا يتجزأ من حياتهم، وهم يحبونها لأنها منبع سعادتهم: من خلال شعورهم بأن عملهم مفيد وبحرية المبادرة والاهتمام والمتعة بعد القيام بعمل جيد. إن المصدر الرئيسي للرضا هو الاعتراف بالتسلسل الهرمي وبالاستقلالية.

ما هي العوامل التي تحفّز التطور في العمل؟

بصرف النظر عن السبب الاقتصادي أي لكسب العيش، إن العامل الأول هو تحقيق الذات في مهنة تتوافق مع مؤهلاتنا. أما العامل الثاني، فهو العلاقة الغنية والمحفزة مع المدير الذي يمرّن موظفيه، فيقدّرونه بدورهم؛ ويلقي هذا التبادل الضوء على مكانته في الشركة. أخيرًا، إن علاقاتنا مع الزملاء وشعورنا بالانتماء إلى مجموعة مهنية من خلال العادات (أعياد الميلاد والعلاقات الشخصية والاجتماعات) والقيم (الإنسانية والأداء والكفاءة)، تشكّل العامل الثالث للراحة التفسية في العمل.ومع ذلك، فإن المعاناة النفسية والآلام الجسدية تحل محل الراحة النفسية أحيانًا كما يقترح أصل كلمة العمل (في اللاتينية tripalium أي جهاز تعذيب ثلاثي الأطراف)، يتضمّن مفهوم المعاناة المرتبطة بتجاوز الذات والتحدي والكفاءة وإفراز هرمون الأدرينالين. يمنح هذا الجهد الذي أطلق عليه اسم “اختبار الذات” وإثبات وجودها، السرور إذا عشناه وكررناه دون ملل أو تعب.إن المعاناة النفسية أو الجسدية هي نتيجة سيطرة الشعور بالانزعاج في شركات معينة ويمكن تفسيرها بثلاث طرق: الإدارة قصيرة المدى مع البحث عن الربح الفوري، الفوضى أو النظام المرتبك الذي يتأثر باضطراب السوق، وقت العمل الذي يكون بمثابة معاناة.

عند الشعور بالاحباط، هل ينبغي إعادة تنشيط الذات أو البحث عن وظيفة أخرى؟

يتماشى العديد من الناس مع المعاناة ويعتادون عليها، خوفًا من أن يتم فصلهم. إذا بات العمل لا يطاق بسبب سوء الإدارة أو التحرش الأخلاقي أو التمييز أو القيام بعمل بلا معنى مثلًا، يجب التوقف عنه؛ إما أن يتفاوض الموظف مع مديره بهدف تغيير طريقة سير العمل أو الحصول على منصب جديد يتوافق مع رغباته ومهاراته أو أن يبحث عن وظيفة أخرى. يكون أحيانًا ترك العمل صعبًا ويتطلب الشجاعة.
في الواقع، غالبًا ما تأتي السعادة من خلال وضع مفهوم جديد للمهنة. عندما يسيطر الملل واللامبالاة، يساعدنا التفكير الإيجابي وإعادة النظر في الوظيفة. ثم يجب تحديد مجالات المتعة، وهي العلاقات بين الزملاء والآفاق المهنية الممكنة والاهتمام بالمهمة المطروحة. إذا تطور شخص ما في الكتابة وآخر في التنظيم، يجب على كل منهما تطوير منصبه كلما أمكن الأمر، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورات الشركة. من الضروري مناقشة الذوق والنجاحات ومصادر التطور مع المدير، واستجواب الذات ثم الإدارة مرة واحدة على الأقل في السنة، بواسطة تقييم سنوي على سبيل المثال.

إلى أي مدى يجب الرغبة في التطور وتلبية الحاجة إلى المسؤولية والمخاطرة؟

يتعلّق الأمر بالموظف نفسه؛ فإذا كانت الترقية تحسّن من صورته وتزيد من راتبه، فستتطلب ذوق ومهارات معينة وقدرة على اتخاذ القرارات والقيادة والتنظيم، لا يمتلكها أحد سواه. ويمكن أن يؤدي هذا التغيير إلى ضغط يصعب تحمله، والمخاطرة بعدم الكفاءة والمعاناة؛ فالعديد من الموظفين يعودون إلى منصبهم السابق بعد ترقيتهم إلى مدراء. لذا، من الضروري معرفة ما يرغب به الموظف، ويقول سقراط: “اعرف نفسك بنفسك” وسوف تعرف طريقك!

هل يتطلب التمتع في الوظيفةالموهبة؟

لا شك في أن التدريس أو الطب أو الفن أو الطهي هي مواهب وفرص! ومع ذلك، من الممكن أن تقع الحوادث في الطريق إليها أو أن نشعر بخيبة أمل حيال نتائجها. فإن السعي إلى السعادة يمنح المتعة في العمل، لا تحقيقها. في الواقع، إن الابداع هو أن نجد السعادة في العديد من النشاطات.”ما هي مهنتك؟”: إنها إحدى الأسئلة التي نطرحها عندما نرغب بالتعرف على شخص ما؛ فالمهنة تساهم في بناء الذات التي تتطور عندما يتناسق المنصب مع الشخصية والطموحات. مثلًا، تتواصل إحدى الممرضات أكثر مع مرضاها، وتعطي أخرى الأولوية للعمل الطبي المساعد.

إن الموظف حر أكثر مما يعتقد؛ فكل مهنة تحتفظ بإمكانية التكيف والإبداع. على سبيل المثال، يعطي المسؤول التنفيذي في غياب رئيسه اتفاقًا مبدئيًا على عقد تجاري، ويختار المسؤول تطبيق قوانين معينة روحيًا وليس حرفيًا مع المستخدمين.قال الفيلسوف كونفوشيوس: “اختر وظيفة تحبها ولن تضطر إلى العمل يومًا واحدًا طيلة حياتك”. حتى إذا تم اختيار المهنة بشكل افتراضي، يتفوق بها الشخص الذي يمارسها عندما يرغب بها بشدة ويعطي من نفسه دون حساب.

أنت تقارن العمل بلعبة؛ فهل يجب أن نعود أطفالًا لنكون سعداء في العمل؟

كي لا تصبح مملة، يجب أن يكون جزءًا من المهمة بمثابة لعبة حتى لو كانت مفروضة علينا، ثم يجب إضافة الفكاهة والعلاقة مع الزملاء والإبداع عليها، بعيدًا عن الواقع. مثلًا، يستمتع مندوب المبيعات بالتفاوض مع الزبائن عبر “اللعب أو المزاح” بدلًا من أخذ دوره على محمل الجد.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

اخر الاخبار

ما هو مصير زيارة البابا فرنسيس إلى لبنان؟

Published

on

By

لمناسبة انتهاء مهمته في لبنان، زار السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتيري الرابطة المارونية، يرافقه القائم باعمال السفارة الجديد المونسنور جيوفاني بيتييري. وكان في استقباله رئيس الرابطة السفير خليل كرم، واعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة، ورؤساؤها السابقون.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

العثور على جثة المذيعة شيماء جمال داخل فيلا في المنصورية

Published

on

By

عثرت أجهزة الأمن المصرية في ​الجيزة​، على “جثة المذيعة ​شيماء جمال​، مدفونة داخل فيلا ب​المنصورية​، بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيبها منذ نحو 3 أسابيع”.

وذكرت النيابة العامة المصرية، في بيان، أنها “تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها وتدعى شيماء جمال والتي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك”.

وأوضحت النيابة أنها “باشرت التحقيقات واستمعت لشهادة ذوي المجني عليها الذين شهدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تشكك في صحة بلاغه”.

وأشارت إلى أن “أحد الأشخاص مثل أمس الأحد أمام النيابة العامة وأكد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبته في الإدلاء بأقوال حول تورط الزوج الذي أبلغ عن تغيب زوجته في قتلها على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها”.

وأكدت النيابة العامة في بيانها أنه “وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره”.

وتتبعت النيابة، بحسب البيان، خط سير الجاني في اليوم الذي قرر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة ترجح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثة المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

وتلقت أجهزة الأمن، إخطارًا بتغيب مقدمة برنامج “المشاغبة” على إحدى الفضائيات ، وتفحص خط سير المذيعة والاستماع لأقوال أهلها للوقوف على ملابسات اختفائها حتى الآن.

Continue Reading

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading