هل يتم تسليم "الإرهابي" حمد لمخابرات الجيش؟ - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

هل يتم تسليم “الإرهابي” حمد لمخابرات الجيش؟

Published

on

إلتقى وفد من لجنة التنسيق اللبنانية – الفلسطينية مدير مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حمادي، وضمّ الوفد كلّاً من محمد ظاهر عن «التنظيم الشعبي الناصري»، والشيخ زيد ضاهر عن «حزب الله»، وبسام كجك حركة «أمل»، إضافة الى أعضاء لجنة التنسيق الفلسطينية، وجرى التداول في التدابير الأمنية المطبّقة في محيط مخيم عين الحلوة وجوار مدينة صيدا.
تمّ خلال اللقاء التشديد على أهمية التعاون بين كل الأطراف من أجل تسهيل الحركة والأمور الحياتية للمواطنين في هذه المنطقة. كما تناول البحث موضوع إدخال مواد البناء لإعادة إعمار حيّ الطيري، وهو المشروع الذي تدعمه هيئات دولية. وكان الجوّ ايجابياً خلال اللقاء، وتمّ التوافقُ خلاله على الأمور المطروحة.
وعلمت «الجمهورية» من مصادر شاركت في الاجتماع أنّ حمادي أصرّ خلال الاجتماع على إعادة تسليم الإرهابي محمد حمد لمخابرات الجيش، وهو الذي هرب من مستشفى رفيق الحريري عندما كان يعالج بعدما سلّمه والده الشيخ جمال حمد في مخيم عين الحلوة الى وسيط سلّمه بدوره الى مخابرات الجيش في الجنوب، والتي نقلته للمعالجة في مستشفى لبيب الطبي في صيدا ثمّ الى مستشفى الحريري في بيروت.
الى أن غافل الممرّضين والممرّضات وهرب بُعيد الفجر وعاود دخول المخيم بالتنسيق مع والده وعدد من الإرهابيين في المخيم الذين انتظروه على «فتحة» توصل اليه عند منطقة السكة، والتي تبيّن أنّ مطلوبين في المخيم اعتمدوها للهروب منه الى سوريا، وآخرون دخلوا عبرها الى المخيم ما دفع بالجيش الى اغلاقها الى أن تمنّت عليه وفود فلسطينية فتحها لضرورات إنسانية.
وكان المكان شهد تحركات احتجاجية من أبناء المنطقة والمخيم، مطالبين الجيش بفتح البوابة الحديدية.
الى ذلك، عاد الهدوء الى مخيم المية ومية وتفقّد المسؤول السياسي لحركة «حماس» في صيدا ومخيماتها الدكتور أيمن شناعة الأوضاع فيه بعد يومين على اغتيال العنصر في الأمن الوطني الفلسطيني في المخيم محمد أبو غاصيب والتقى مسؤول «حماس» في المخيم أبو عمر رفيق، واطّلع منه على الأوضاع في المخيم والتقى الأهالي.
من جهته، أبلغ شناعة «الجمهورية» أنّ «الأوضاع عادت الى طبيعتها ونحن حريصون كفصائل فلسطينية وطنية وإسلامية على أمن المخيم واستقراره وعلى استقرار المخيمات كافة، وما حدث في المية ومية بحثانه كوفد «حماس» برئاسة المسؤول السياسي في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي مع السفير الفلسطيني أشرف دبور خلال زيارتنا له في السفارة، وكان تأكيد مشترك على مواجهة التحديات التي تواجه المخيمات بوحدة الصف الفلسطيني وبموقف فلسطيني موحّد وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية اللبنانية وفي مقدمتها مخابرات الجيش».
وقال: «نحن معنيون بالحفاظ على عودة الأمور الطبيعية والاستقرار الى المخيم ولا شكّ أنّ أيادي مدسوسة تحاول العبث بالأمن ومدعومة من إسرائيل هي التي اغتالت أبو مغاصيب وأنّ لجنة التحقيق مستمرة في عملها لكشف المجرمين».
بدوره، قال المسؤول السياسي لـ»حماس» في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي لـ»الجمهورية» إنه «تمّ التشاور بين وفد قيادة «حماس» والسفير الفلسطيني أشرف دبور حول سبل تعزيز وتطوير وتفعيل العمل الفلسطيني المشترك وأطره، لمواجهة التحديات التي تتعلق بالواقع الفلسطيني في لبنان، وتحصين المخيمات الفلسطينية، والسعي الى تحسين الأوضاع المعيشية والإنسانية لأهلنا فيها، في ظل الظروف الصعبة التي تمرُّ بها القضية الفلسطينية من مخاطر».
وأضاف: «كان اللقاءُ وُدّياً، وجرى فيه عرض للتطورات المتعلقة بالوضع الفلسطيني في لبنان سياسياً وأمنياً وإنسانياً، وكانت الرؤية مشتركة حول ضرورة تطوير أطر العمل المشترك وتفعيلها، للتمكّن من مقاربة قضايا وهموم شعبنا في لبنان بمسؤولية عالية، وتحصين المخيمات الفلسطينية في ظل تحدّيات خطيرة تعكسها الأوضاع الساخنة في المنطقة، والمشاريع المطروحة لتصفية القضية الفلسطينية وخصوصاً مشروع صفقة القرن وما تتعرضّ له وكالة «الاونروا» من ضغوطات وضرورة استمرار تقديم مساعداتها وخدماتها للاجئين الفلسطينيين لحين عودتهم الى أرض وطنهم».
من جهته، أكّد عضو المكتب السياسي لـ«الجبهة الديمقراطية في لبنان» علي فيصل لـ«الجمهورية» بعد لقاء مشترك بين «الجبهة» وحركة «حماس» برئاسة عبد الهادي، أنّ الطرفين شدّدا على الحفاظ والتمسّك بدور «الأونروا» الإغاثي والخدماتي تجاه اللاجئين وضرورة تأمين الدعم المالي لها للقيام بواجباتها ومسؤولياتها الإنسانية والإجتماعية، باعتبارها الشاهد على قضية اللجوء الفلسطيني».
وقال فيصل إنّ «المجتمعين طالبوا المجتمع الدولي بتأمين المستلزمات كافة وتحمّل كل المسؤوليات التي من شأنها تأمين حياة كريمة للاجئين الفلسطينين. عارضين التطوّرات الأمنية الأخيرة في المخيمات، وخصوصاً الأحداث المتنقلة التي شهدتها المخيمات الفلسطينية أخيراً، واتفقوا على أنها تأتي في سياق ممنهَج يحمل البصمات الإسرائيلية، لزرع بذور الفتنة داخل المخيمات، وشدّدوا على لزوم الحفاظ على الأمن والاستقرار داخل المخيمات وتعزيز العلاقة اللبنانية الفلسطينية في مواجهة التحدّيات التي تتربّص بالساحتين اللبنانية والفلسطينية».
الجمهورية

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading

اخر الاخبار

«الكهرباء» تحتاج إلى 77 مليون دولار: زيادة ساعات التغذية متوقف على سلامة

Published

on

By

وافق مجلس الوزراء في جلسته، أمس، مبدئياً، على توفير 77 مليون دولار نقداً طلبتها مؤسسة كهرباء لبنان لتشغيل معامل دير عمار والذوق والزهراني والجية، تفادياً لانهيارها، بهدف تأمين التيار الكهربائي بمعدّل 4 ساعات يومياً، بدلاً من ساعتين كحدّ أقصى حالياً. إلا أن الاكتفاء بموافقة كهذه، وانتظار اقتراحات وزارة المالية حول آلية التمويل، يعني أن الأزمة تراوح مكانها، وأن الحكومة تتأنّى في إلزام مصرف لبنان تحويل الـ 400 مليار ليرة المتراكمة في حسابات المؤسسة إلى الدولار النقدي وفق السعر الرسمي المعتمد، كما اقترحت المؤسّسة كمخرجٍ للحؤول دون انقطاع التغذية. واكتفت بدعوة سلامة إلى حضور جلسةٍ للحكومة يوم الأربعاء «في إطار التعاون»، كما اقترح رئيسها نجيب ميقاتي. بمعنى آخر، رحّلت الحكومة الإشكال المتوقّع حول التمويل إلى الأسبوع المقبل.

وكان وزير الطاقة وليد فياض قد عرض في الجلسة طلب مؤسّسة كهرباء لبنان توفير 77 مليون دولار «فريش» لتأمين أعمال التشغيل والصيانة للكهرباء، علماً بأن في حساب المؤسسة لدى مصرف لبنان مبلغاً متراكماً يبلغ 400 مليار ليرة، وهي لا يمكنها إلا أن تتعامل مع مصرف لبنان لتأمين الدولارات اللازمة باعتباره العميل المالي للقطاع العام وفق المادة 97 من قانون النقد والتسليف. لذا، طلبت المؤسسة تحويل الليرات إلى دولارات وفق السعر الرسمي لاستخدامها كمصاريف تشغيلية لمعامل دير عمار والزهراني والجية والذوق في الأشهر الأربعة المقبلة، في قطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع، بهدف تأمين الحد الأدنى من استقرار الشبكة وسلامة الاستثمار، وبالتالي توفير التغذية بالتيار الكهربائي بمعدّل 4 ساعات يومياً.

ويأتي هذا الطلب بعدما انتهت العقود مع الشركة المشغّلة لمعملَي دير عمار والزهراني «Prime south»، ومشغل معملَي المحركات العكسية في الذوق والجية تحالف «MEP/OEG/Arkay Energy»، وشركات مقدّمي خدمات التوزيع «MRAD, NEUC, KVA, BUS»، والتي أرسلت كتباً إلى المؤسسة تطالبها بتسديد فواتيرها المتراكمة بشكل شهري بالفريش دولار، والعائدة لتأمين المواد الاستهلاكية وقطع الغيار الضرورية وإجراء الصيانات العامة والدورية في منشآت المؤسسة في قطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع. وبحسب كهرباء لبنان، فإنه في حال تحويل «المركزي» الـ 400 مليار إلى دولار نقدي، ستتمكّن من تسديد جزء من الفواتير المستحقّة للشركات، وإعادة تلزيمها لإجراء الأشغال والكشوفات اللازمة والصيانات والتصليحات وغيرها من الأشغال الضرورية، وتوريد المعدات وقطع الغيار للحفاظ على تسيير المرفق العام بالحد الأدنى في الظروف الراهنة، ودرءاً لتعريض سلامة الاستثمار للخطر، وخصوصاً أن عدم إجراء الكشف العام عند استحقاقه لأيّ من المجموعات في المعامل الأربعة سيؤدي إلى انهيارها ووضعها خارج الخدمة.
وتستند المؤسسة في طلبها هذا الى أنّ الدولة اللبنانية لم تنجح بعد في استجرار الكهرباء من الأردن ولا في شراء الغاز المصري لزوم معمل دير عمار، وبما أن خطّة وزارة الطاقة، التي عُرِضَت على الحكومة الشهر الماضي، تضمّنت مساهمة مالية لمؤسسة كهرباء لبنان بالدولار الأميركي. وأضافت المؤسسة إن «المركزي» أبدى سابقاً استعداده لتحويل ما تحتاج إليه كهرباء لبنان من الدولارات الفريش على سعر صرف منصّة صيرفة بعد موافقة وزارة المالية، وليس وفق السعر الرسمي المعتمد، كما تطالب كهرباء لبنان التي لا تزال تعتمد سعر 1515 ليرة للدولار الواحد في عمليات الجباية والتحصيل، وبالتالي يستحيل عليها في ظل التعرفة الحالية تسديد المستحقات المالية المتوجبة على المؤسسة بالعملات الأجنبية على سعر منصة صيرفة.

Continue Reading

اخر الاخبار

الصين تعلن معارضتها للعقوبات بعد عزل بنوك روسية عن نظام سويفت

Published

on

By

كدت وزارة الخارجية الصينية الاثنين 28 فبراير مجددا معارضتها لاستخدام ما تصفه بالعقوبات غير المشروعة من جانب واحد بعد أن تحركت الدول الغربية لمنع بنوك روسية معينة من الدخول على نظام سويفت العالمي للمدفوعات المالية بين البنوك.

وتجاهل وانغ وين بين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم دعوة من البيت الأبيض أمس لأن تدين الصين الغزو الروسي لأوكرانيا قائلا إن الصين دائما ما تقف إلى جانب السلام والعدالة وتتخذ مواقفها على هذا الأساس.

ورفضت الصين إدانة الهجوم الروسي على أوكرانيا أو وصفه بالغزو ودعت مرارا لإجراء مفاوضات في حين تقر بما تصفها المخاوف الأمنية المشروعة لروسيا.

وصعدت الدول الغربية العقوبات التي تكثف الضغوط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال وانغ إن الصين ضد استخدام العقوبات لحل المشكلات وخاصة العقوبات الأحادية التي تفرض دون تفويض دولي.

وتواصل الصين وروسيا التعاون التجاري المعتاد بروح الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة.

وقال وانغ إن جميع الأطراف يجب أن تتحلى بالهدوء وتتجنب المزيد من التصعيد، وذلك بعد أن وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرادع النووي في حالة تأهب.

Continue Reading
error: Content is protected !!