Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

“يخاف زوجته وتسيطر عليه” – هذا هو اللبناني الذي ارتكب “جريمة الفريزير”.. وما هو اللغز الكبير والمحيّر؟

Published

on

الإنتربول يطارد منذ يومين لبنانياً وزوجته السورية، لقتلهما خادمتهما بالكويت التي جاءتها في 2014 للعمل لديهما، إلا أنها انتهت قتيلة فيها بعمر 29 سنة، و”مكوّمة” الجثة في فريزر شقة كان الزوجان يقيمان فيها بمنطقة “الشعب” في محافظة حولي، قبل فرارهما في نوفمبر 2016 إلى خارج البلاد، خشية اعتقالهما بما كانا متورطين فيه.
نادر عصام عساف، البالغ 40 وزوجته منى حسون، الأم منه لابنين، والأصغر سنا بثلاثة أعوام، كانا متورطين بجرم شيكات وقعاها بلا رصيد، ولما فتحت الشرطة شقتهما الأربعاء الماضي بعد صدور حكم لصالح مالكها بإخلائها، وجدت جثة خادمتهما الفلبينية Joanna Daniela Demafelis القتيلة خنقا سبقه تعذيب، بدت آثاره في جسمها، وفق ما نراه بصور تنشرها “العربية.نت” أعلاه، وسريعا باضت دجاجة الأزمات واحدة بين الكويت والفلبين، نظرا لبشاعة “جريمة الفريزر” ولبقاء الضحية 16 شهرا مجهولة المصير داخل ثلاجة في شقة مهجورة.
تفاؤل فلبيني باعتقال القاتلين “في اليومين المقبلين”
وتعرفوا إلى هوية الخادمة “من بصمات أصابعها” طبقا لما بثته” وكالة الصحافة الفلبينية” السبت الماضي، ضمن خبر نقلت فيه عن مدير إدارة العمل والتوظيف بالفلبين، سيلفيستر بيللو، أن جثمان القتيلة سيخضع قبل إرساله إلى مانيلا لمزيد من الفحص لمعرفة سبب الوفاة، وأن تعاون السلطات الكويتية مع الإنتربول “سيؤدي إلى اعتقال اللبناني وزوجته السورية” متفائلا أن يتم الاعتقال “في اليومين المقبلين، لأن السلطات الكويتية تعرفت إلى عنوانهما في لبنان” كما قال.
لكن عساف، وهو من بلدة “بوداي” البعيدة في قضاء بعلبك 70 كيلومترا بالشرق اللبناني عن بيروت، ليس موجودا في لبنان كما يبدو، بل مع زوجته وابنيه في سوريا، فيما لو كان صحيحا ما قرأته “العربية.نت” من الوارد السبت الماضي في صحيفة “الرأي” الكويتية، عن مراسل لها زار بعض أقاربه وتحدث إليهم في بيروت، وأعد تقريرا جميلا.
بين ما كتبه المراسل أن عساف “سجل بحق الخادمة قضية تغيّب قبل مغادرته وزوجته الكويت بيومين” أي قبل 16 شهرا، وذكر عن والدته أنها تقيم في مدينة صيدا، البعيدة 40 كيلومترا إلى الجنوب من بيروت، لكنه بوصفه وحيد والديه، نشأ وترعرع في منزل عمته بضاحية “الأوزاعي” جنوب العاصمة اللبنانية.
يخاف زوجته وتسيطر عليه
من العمة التي وجد المراسل أنها وزوجها وبناتها لا يعلمون بالجريمة، عرف أن أخباره “منقطعة منذ مدة” وأنهم رأوه آخر مرة يوم قصد لبنان حين وفاة والده قبل عامين، ثم عاد إلى الكويت “قبل أن نعلم أنه غادرها إلى الشام” وحين علمت العمة بالجريمة من المراسل، صرخت: “كلا، ابن أخي مستحيل أن يقتل” وأخبرت أنه تَعرف إلى زوجته في الكويت، وأقام لها عرسا بصيدا “لم يحضره والداه” لأنهما لم يكونا راضيين عن اقترانه بمن كانت متزوجة قبله بآخر “وهي حضرت إلى منزلي مرات، ورأيت كم كانت مسيطِرة عليه” فيما ذكرت إحدى بناتها الشيء نفسه.
قالت الابنة: “ربما تقف زوجته خلف الموضوع، فهي قوية وعصبية، وكان يخشاها، ويخاف حتى التدخين أمامها، وسبق أن طردت والدته من منزلهما بالكويت، فانصاع وأوصلها إلى المطار قبل أن تنقضي مدة إجازتها” طبقا لما قرأت “العربية.نت” مما كشفته عن ابن خالها الذي سافر إلى الكويت قبل 10 سنوات، حيث عمل ببيع الأحذية والألبسة، وأنه “حين اتُهم بتزوير شيكات (..) كلفنا له محاميا لمتابعة القضية، ولو كان له يد بمقتل الفلبينية لماذا لم يأتِ لنحاول حلّ المشكلة”؟ ثم روت أن والدته زارته في سوريا مرة، ووجدته أرخى لحيته “ولم يكن متوازنا نفسيا” وأَخبرَها أنه مريض خضع لعملية قلب.
ويبقى سؤال محيرّ وكبير
أما القتيلة الفلبينية، فوارد في CNN عنها أمس الأحد، أنها كانت تتواصل مع عائلتها 3 مرات على الأكثر عبر الهاتف بالعام، وفق ما ذكرت شقيقتها Joyce Demafelis المضيفة أنها لم تخبر عائلتها “في أي مرة” أن عساف يسيء معاملتها، وكانت تقول :” أنا OK” كلما سألوها عن حالها في الكويت التي كان الفلبينيون فيها عام 2015 أكثر من 86 ألفا، ثم أصبحوا ربع مليون، منهم 75% خادمات، كجوانا التي نرى بعض صورها في فيديو تعرضه “العربية.نت” أدناه، وفيه تظهر شقيقتان لها تتحدثان، كما والداها، وأيضا رئيس الفلبين رودريغو دوترتي، حين عقد مؤتمرا صحافيا، قال فيه إنه قرر استمرار إيقاف إرسال العمالة إلى الكويت حتى إشعار آخر.
إلا أن شبكة GMA التلفزيونية الفلبينية، نقلت عن خادمة فلبينية أخرى “تعرفت إلى بقايا جثة جوانا”، أن القتيلة كانت تتعرض للتجويع والاعتداء الجسدي، كما أنها لم تتلق راتباً ولم يدفع لها مقابل عملها”، في إشارة إلى سوء المعاملة التي كانت تتلقاها. ويبقى سؤال محيرّ وكبير: ما السبب الذي حمل الزوجين على قتل الخادمة؟
 (العربية)

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

أخبار الشرق الأوسط

مصر.. مقتل إرهابيين هاربين على صلة بـ”واقعة الأميرية”

Published

on

By

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الاثنين، مقتل اثنين من المطلوبين أمنيا وذلك أثناء اختبائهم في إحدى الشقق السكنية في محافظة القليوبية.

وأضافت الداخلية في بيانها أن العنصرين ضمن عناصر الخلية التكفيرية التي وجهت لها الأجهزة الأمنية ضربة استباقية خلال شهر أبريل الماضي قبل تنفيذهم عمليات إرهابية.

ويأتي ذلك بعد ورود معلومات لقطاع الأمن الوطني باختباء اثنين من تلك العناصر شديدة الخطورة بإحدى الشقق السكنية بمنطقة القلج بالقليوبية، واتخاذها وكرًا للإعداد والتخطيط لارتكاب عمليات عدائية خلال الفترة المقبلة.

وفي أبريل الماضي، أعلنت وزارة الداخلية، في بيان لها، ورود معلومات لقطاع الأمن الوطني عن وجود خلية إرهابية يعتنق عناصرها المفاهيم التكفيرية تستغل عدة أماكن للإيواء بشرق وجنوب القاهرة كنقطة انطلاق لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع أعياد المسيحيين.

وتم رصد عناصر تلك الخلية والتعامل معها، ما أسفر عن مقتل 7 عناصر إرهابية، عثر بحوزتهم على “6 بنادق آلية، 4 سلاح خرطوش، وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة، وأسفر التعامل عن مقتل المقدم محمد الحوفي بقطاع الأمن الوطني وإصابة ضابط آخر وفردين من قوات الشرطة خلال مداهمة بمنطقة الأميرية بالقاهرة.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

واشنطن تعتزم إغلاق سفارتها في بغداد

Published

on

By

أكدت مصادر سياسية عراقية أن واشنطن تعتزم إغلاق سفارتها في بغداد، بسبب الهجمات الصاروخية التي تستهدفها بشكل شبه يومي.

ويأتي ذلك رغم التعزيزات الأمنية التي نشرتها السلطات العراقية في محيط السفارة الأميركية.

ووجهت الولايات المتحدة تهديدا أخيرا للسلطات العراقية، مفاده أن واشنطن قد تغلق سفارتها في بغداد، في حال استمرار الهجمات ضدها.

وحسب المصادر فإن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعا السلطات العراقية إلى اتخاذ خطوات جدية لوقف هجمات الميليشيات على مقر السفارة الأميركية في العاصمة العراقية.

ويبدو تهديد واشنطن بغلق سفارتها في بغداد، خطوة جدية هذه المرة أكثر من أي وقت مضىـ حتى أن السلطات العراقية سارعت إلى اتخاذ اجراءات ميدانية، فقد تم نشر فرقة خاصة من القوات العراقية في محيط المنطقة الخضراء في بغداد والطرق المؤدية إليها.

أما سياسيا، فقد أكدت الرئاسات العراقية الثلاث بالإضافة إلى السلطة القضائية  ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، والتصدي للأعمال الخارجة عن القانون وأعمال الاغتيال والخطف التي تطال الناشطين المدنيين، كما أكد البيان المشترك ضرورة منع استهداف البعثات الدبلوماسية.

ورغم أهمية هذه الإجراءات، لكنها لا تبدو في نظر البعض كافية حتى الآن، لوضع حد لفوضى انتشار السلاح، واعتداءات الميليشيات التابعة لإيران.

Continue Reading

اخر الاخبار

كيف تميّز بين الإصابة بكورونا ونزلات البرد والإنفلونزا؟

Published

on

By

مع اقتراب فصل الشتاء تنتشر نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية، الأمر الذي يثير خوف كثيرين حول العالم وخصوصا مع تفشي فيروس كورونا المستجد، وتشابه أعراضه مع تلك الخاصة بهذه الأمراض.

وأصدرت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا دليلا للتمييز بين الأمراض الثلاثة، يعتقد خبراء الصحة أنه سيكون مفيدا في محاصرة كورونا، ومساعدة المرضى على تقييم وضعهم الصحي واللجوء إلى العزل في حال شكهم بإصابتهم بكوفيد-19.

كوفيد-19

تعد الحمى من الأعراض الأكثر شيوعا لكورونا، حيث تتخطى درجة الحرارة لدى المصاب بكوفيد-19 حاجز الـ37.8 درجة، هذا إلى جانب السعال المستمر الجاف عادة، وفقدان لحاستي الشم والذوق أو أحدهما.

كذلك يشعر المصاب بكورونا في بعض الأحيان بالإعياء والتعب والتهاب الحلق والصداع، بالإضافة إلى إحساس بضيق في التنفس.

وحسبما نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية، فإن هيئة الخدمات الصحية الوطنية أشارت في دليلها إلى أن الإسهال وسيلان أو انسداد الأنف، يعد من الأعراض النادرة للإصابة بكورونا.

Continue Reading
error: Content is protected !!