"يخاف زوجته وتسيطر عليه" - هذا هو اللبناني الذي ارتكب "جريمة الفريزير".. وما هو اللغز الكبير والمحيّر؟ - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

“يخاف زوجته وتسيطر عليه” – هذا هو اللبناني الذي ارتكب “جريمة الفريزير”.. وما هو اللغز الكبير والمحيّر؟

Published

on

الإنتربول يطارد منذ يومين لبنانياً وزوجته السورية، لقتلهما خادمتهما بالكويت التي جاءتها في 2014 للعمل لديهما، إلا أنها انتهت قتيلة فيها بعمر 29 سنة، و”مكوّمة” الجثة في فريزر شقة كان الزوجان يقيمان فيها بمنطقة “الشعب” في محافظة حولي، قبل فرارهما في نوفمبر 2016 إلى خارج البلاد، خشية اعتقالهما بما كانا متورطين فيه.
نادر عصام عساف، البالغ 40 وزوجته منى حسون، الأم منه لابنين، والأصغر سنا بثلاثة أعوام، كانا متورطين بجرم شيكات وقعاها بلا رصيد، ولما فتحت الشرطة شقتهما الأربعاء الماضي بعد صدور حكم لصالح مالكها بإخلائها، وجدت جثة خادمتهما الفلبينية Joanna Daniela Demafelis القتيلة خنقا سبقه تعذيب، بدت آثاره في جسمها، وفق ما نراه بصور تنشرها “العربية.نت” أعلاه، وسريعا باضت دجاجة الأزمات واحدة بين الكويت والفلبين، نظرا لبشاعة “جريمة الفريزر” ولبقاء الضحية 16 شهرا مجهولة المصير داخل ثلاجة في شقة مهجورة.
تفاؤل فلبيني باعتقال القاتلين “في اليومين المقبلين”
وتعرفوا إلى هوية الخادمة “من بصمات أصابعها” طبقا لما بثته” وكالة الصحافة الفلبينية” السبت الماضي، ضمن خبر نقلت فيه عن مدير إدارة العمل والتوظيف بالفلبين، سيلفيستر بيللو، أن جثمان القتيلة سيخضع قبل إرساله إلى مانيلا لمزيد من الفحص لمعرفة سبب الوفاة، وأن تعاون السلطات الكويتية مع الإنتربول “سيؤدي إلى اعتقال اللبناني وزوجته السورية” متفائلا أن يتم الاعتقال “في اليومين المقبلين، لأن السلطات الكويتية تعرفت إلى عنوانهما في لبنان” كما قال.
لكن عساف، وهو من بلدة “بوداي” البعيدة في قضاء بعلبك 70 كيلومترا بالشرق اللبناني عن بيروت، ليس موجودا في لبنان كما يبدو، بل مع زوجته وابنيه في سوريا، فيما لو كان صحيحا ما قرأته “العربية.نت” من الوارد السبت الماضي في صحيفة “الرأي” الكويتية، عن مراسل لها زار بعض أقاربه وتحدث إليهم في بيروت، وأعد تقريرا جميلا.
بين ما كتبه المراسل أن عساف “سجل بحق الخادمة قضية تغيّب قبل مغادرته وزوجته الكويت بيومين” أي قبل 16 شهرا، وذكر عن والدته أنها تقيم في مدينة صيدا، البعيدة 40 كيلومترا إلى الجنوب من بيروت، لكنه بوصفه وحيد والديه، نشأ وترعرع في منزل عمته بضاحية “الأوزاعي” جنوب العاصمة اللبنانية.
يخاف زوجته وتسيطر عليه
من العمة التي وجد المراسل أنها وزوجها وبناتها لا يعلمون بالجريمة، عرف أن أخباره “منقطعة منذ مدة” وأنهم رأوه آخر مرة يوم قصد لبنان حين وفاة والده قبل عامين، ثم عاد إلى الكويت “قبل أن نعلم أنه غادرها إلى الشام” وحين علمت العمة بالجريمة من المراسل، صرخت: “كلا، ابن أخي مستحيل أن يقتل” وأخبرت أنه تَعرف إلى زوجته في الكويت، وأقام لها عرسا بصيدا “لم يحضره والداه” لأنهما لم يكونا راضيين عن اقترانه بمن كانت متزوجة قبله بآخر “وهي حضرت إلى منزلي مرات، ورأيت كم كانت مسيطِرة عليه” فيما ذكرت إحدى بناتها الشيء نفسه.
قالت الابنة: “ربما تقف زوجته خلف الموضوع، فهي قوية وعصبية، وكان يخشاها، ويخاف حتى التدخين أمامها، وسبق أن طردت والدته من منزلهما بالكويت، فانصاع وأوصلها إلى المطار قبل أن تنقضي مدة إجازتها” طبقا لما قرأت “العربية.نت” مما كشفته عن ابن خالها الذي سافر إلى الكويت قبل 10 سنوات، حيث عمل ببيع الأحذية والألبسة، وأنه “حين اتُهم بتزوير شيكات (..) كلفنا له محاميا لمتابعة القضية، ولو كان له يد بمقتل الفلبينية لماذا لم يأتِ لنحاول حلّ المشكلة”؟ ثم روت أن والدته زارته في سوريا مرة، ووجدته أرخى لحيته “ولم يكن متوازنا نفسيا” وأَخبرَها أنه مريض خضع لعملية قلب.
ويبقى سؤال محيرّ وكبير
أما القتيلة الفلبينية، فوارد في CNN عنها أمس الأحد، أنها كانت تتواصل مع عائلتها 3 مرات على الأكثر عبر الهاتف بالعام، وفق ما ذكرت شقيقتها Joyce Demafelis المضيفة أنها لم تخبر عائلتها “في أي مرة” أن عساف يسيء معاملتها، وكانت تقول :” أنا OK” كلما سألوها عن حالها في الكويت التي كان الفلبينيون فيها عام 2015 أكثر من 86 ألفا، ثم أصبحوا ربع مليون، منهم 75% خادمات، كجوانا التي نرى بعض صورها في فيديو تعرضه “العربية.نت” أدناه، وفيه تظهر شقيقتان لها تتحدثان، كما والداها، وأيضا رئيس الفلبين رودريغو دوترتي، حين عقد مؤتمرا صحافيا، قال فيه إنه قرر استمرار إيقاف إرسال العمالة إلى الكويت حتى إشعار آخر.
إلا أن شبكة GMA التلفزيونية الفلبينية، نقلت عن خادمة فلبينية أخرى “تعرفت إلى بقايا جثة جوانا”، أن القتيلة كانت تتعرض للتجويع والاعتداء الجسدي، كما أنها لم تتلق راتباً ولم يدفع لها مقابل عملها”، في إشارة إلى سوء المعاملة التي كانت تتلقاها. ويبقى سؤال محيرّ وكبير: ما السبب الذي حمل الزوجين على قتل الخادمة؟
 (العربية)

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading

اخر الاخبار

«الكهرباء» تحتاج إلى 77 مليون دولار: زيادة ساعات التغذية متوقف على سلامة

Published

on

By

وافق مجلس الوزراء في جلسته، أمس، مبدئياً، على توفير 77 مليون دولار نقداً طلبتها مؤسسة كهرباء لبنان لتشغيل معامل دير عمار والذوق والزهراني والجية، تفادياً لانهيارها، بهدف تأمين التيار الكهربائي بمعدّل 4 ساعات يومياً، بدلاً من ساعتين كحدّ أقصى حالياً. إلا أن الاكتفاء بموافقة كهذه، وانتظار اقتراحات وزارة المالية حول آلية التمويل، يعني أن الأزمة تراوح مكانها، وأن الحكومة تتأنّى في إلزام مصرف لبنان تحويل الـ 400 مليار ليرة المتراكمة في حسابات المؤسسة إلى الدولار النقدي وفق السعر الرسمي المعتمد، كما اقترحت المؤسّسة كمخرجٍ للحؤول دون انقطاع التغذية. واكتفت بدعوة سلامة إلى حضور جلسةٍ للحكومة يوم الأربعاء «في إطار التعاون»، كما اقترح رئيسها نجيب ميقاتي. بمعنى آخر، رحّلت الحكومة الإشكال المتوقّع حول التمويل إلى الأسبوع المقبل.

وكان وزير الطاقة وليد فياض قد عرض في الجلسة طلب مؤسّسة كهرباء لبنان توفير 77 مليون دولار «فريش» لتأمين أعمال التشغيل والصيانة للكهرباء، علماً بأن في حساب المؤسسة لدى مصرف لبنان مبلغاً متراكماً يبلغ 400 مليار ليرة، وهي لا يمكنها إلا أن تتعامل مع مصرف لبنان لتأمين الدولارات اللازمة باعتباره العميل المالي للقطاع العام وفق المادة 97 من قانون النقد والتسليف. لذا، طلبت المؤسسة تحويل الليرات إلى دولارات وفق السعر الرسمي لاستخدامها كمصاريف تشغيلية لمعامل دير عمار والزهراني والجية والذوق في الأشهر الأربعة المقبلة، في قطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع، بهدف تأمين الحد الأدنى من استقرار الشبكة وسلامة الاستثمار، وبالتالي توفير التغذية بالتيار الكهربائي بمعدّل 4 ساعات يومياً.

ويأتي هذا الطلب بعدما انتهت العقود مع الشركة المشغّلة لمعملَي دير عمار والزهراني «Prime south»، ومشغل معملَي المحركات العكسية في الذوق والجية تحالف «MEP/OEG/Arkay Energy»، وشركات مقدّمي خدمات التوزيع «MRAD, NEUC, KVA, BUS»، والتي أرسلت كتباً إلى المؤسسة تطالبها بتسديد فواتيرها المتراكمة بشكل شهري بالفريش دولار، والعائدة لتأمين المواد الاستهلاكية وقطع الغيار الضرورية وإجراء الصيانات العامة والدورية في منشآت المؤسسة في قطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع. وبحسب كهرباء لبنان، فإنه في حال تحويل «المركزي» الـ 400 مليار إلى دولار نقدي، ستتمكّن من تسديد جزء من الفواتير المستحقّة للشركات، وإعادة تلزيمها لإجراء الأشغال والكشوفات اللازمة والصيانات والتصليحات وغيرها من الأشغال الضرورية، وتوريد المعدات وقطع الغيار للحفاظ على تسيير المرفق العام بالحد الأدنى في الظروف الراهنة، ودرءاً لتعريض سلامة الاستثمار للخطر، وخصوصاً أن عدم إجراء الكشف العام عند استحقاقه لأيّ من المجموعات في المعامل الأربعة سيؤدي إلى انهيارها ووضعها خارج الخدمة.
وتستند المؤسسة في طلبها هذا الى أنّ الدولة اللبنانية لم تنجح بعد في استجرار الكهرباء من الأردن ولا في شراء الغاز المصري لزوم معمل دير عمار، وبما أن خطّة وزارة الطاقة، التي عُرِضَت على الحكومة الشهر الماضي، تضمّنت مساهمة مالية لمؤسسة كهرباء لبنان بالدولار الأميركي. وأضافت المؤسسة إن «المركزي» أبدى سابقاً استعداده لتحويل ما تحتاج إليه كهرباء لبنان من الدولارات الفريش على سعر صرف منصّة صيرفة بعد موافقة وزارة المالية، وليس وفق السعر الرسمي المعتمد، كما تطالب كهرباء لبنان التي لا تزال تعتمد سعر 1515 ليرة للدولار الواحد في عمليات الجباية والتحصيل، وبالتالي يستحيل عليها في ظل التعرفة الحالية تسديد المستحقات المالية المتوجبة على المؤسسة بالعملات الأجنبية على سعر منصة صيرفة.

Continue Reading

اخر الاخبار

الصين تعلن معارضتها للعقوبات بعد عزل بنوك روسية عن نظام سويفت

Published

on

By

كدت وزارة الخارجية الصينية الاثنين 28 فبراير مجددا معارضتها لاستخدام ما تصفه بالعقوبات غير المشروعة من جانب واحد بعد أن تحركت الدول الغربية لمنع بنوك روسية معينة من الدخول على نظام سويفت العالمي للمدفوعات المالية بين البنوك.

وتجاهل وانغ وين بين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم دعوة من البيت الأبيض أمس لأن تدين الصين الغزو الروسي لأوكرانيا قائلا إن الصين دائما ما تقف إلى جانب السلام والعدالة وتتخذ مواقفها على هذا الأساس.

ورفضت الصين إدانة الهجوم الروسي على أوكرانيا أو وصفه بالغزو ودعت مرارا لإجراء مفاوضات في حين تقر بما تصفها المخاوف الأمنية المشروعة لروسيا.

وصعدت الدول الغربية العقوبات التي تكثف الضغوط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال وانغ إن الصين ضد استخدام العقوبات لحل المشكلات وخاصة العقوبات الأحادية التي تفرض دون تفويض دولي.

وتواصل الصين وروسيا التعاون التجاري المعتاد بروح الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة.

وقال وانغ إن جميع الأطراف يجب أن تتحلى بالهدوء وتتجنب المزيد من التصعيد، وذلك بعد أن وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرادع النووي في حالة تأهب.

Continue Reading
error: Content is protected !!