70% من شركات دبي قد تُشهر إفلاسها خلال ستة أشهر حسب إستطلاع - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

70% من شركات دبي قد تُشهر إفلاسها خلال ستة أشهر حسب إستطلاع

كشف استطلاعٌ أجرته غرفة تجارة دبي يوم الخميس أن 70% من الشركات في الإمارة من المتوقع إغلاق أبوابها في غضون الأشهر الستة المقبلة، نظراً لتفشي فيروس كورونا المستجد وحالات الإغلاق العالمية. أجرت الغرفة مسحاً ل1228 مديرًا تنفيذيًا عبر مجموعة من القطاعات بين 16 و22 نيسان/أبريل، خلال فترة الإغلاق الأكثر صرامة للإمارة. حيث إن ما يقرب…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

كشف استطلاعٌ أجرته غرفة تجارة دبي يوم الخميس أن 70% من الشركات في الإمارة من المتوقع إغلاق أبوابها في غضون الأشهر الستة المقبلة، نظراً لتفشي فيروس كورونا المستجد وحالات الإغلاق العالمية.

أجرت الغرفة مسحاً ل1228 مديرًا تنفيذيًا عبر مجموعة من القطاعات بين 16 و22 نيسان/أبريل، خلال فترة الإغلاق الأكثر صرامة للإمارة. حيث إن ما يقرب من ثلاثة أرباع الذين شملهم الاستطلاع كانوا من الشركات الصغيرة التي تضم أقل من 20 موظفًا. من بين المستجيبين، رأى أكثر من الثلثين مخاطر معتدلة إلى عالية لترك العمل في الأشهر الستة المقبلة وقال 27% منهم أنهم يتوقعون خسارة أعمالهم خلال الشهر المقبل، ويتوقع 43% منهم الخروج من العمل في غضون ستة أشهر.

تعتمد دبي، التي تتمتع بواحدٍ من أكثر الاقتصادات تنوعاً وغير المعتمدة على النفط في الخليج، على عدة قطاعات مثل الضيافة والسياحة والترفيه والخدمات اللوجستية والعقارات والتجزئة. وتحظى فنادقها ومطاعمها باستحسانٍ دولي، لكن ما يقرب من نصف المطاعم والفنادق التي شملتها الدراسة يُتوقع أن تتوقف عن العمل في الشهر المقبل وحده. وأعربت 74% من شركات السفر والسياحة أنها تتوقع الإغلاق في ذلك الوقت، وتتوقع 30% من شركات النقل والتخزين والاتصالات المصير نفسه.

وكتبت غرفة دبي في تقريرها الذي نُشر يوم الخميس بعنوان ”تأثير كوفيد 19 على مجتمع الأعمال في دبي” أن: ”إجراءات إغلاق المدينة الكاملة والجزئية تؤدي بالطلب على الأسواق الرئيسية إلى طريقٍ مسدود … أثر الصدمة المزدوجة يدفع النشاط الاقتصادي إلى مستويات لم يسبق رؤيتها حتى خلال الأزمة المالية.”

وفي وقتٍ لاحق من يوم الخميس، قام المتحدث بأسم غرفة دبي بوصف بعض نتائج الاستطلاع، قائلاً في بيان أن: ”غرفة دبي قامت باستطلاع 1228 من أصل 245.000 شركة في دبي في نيسان/أبريل عندما كانت إجراءات الإغلاق في أشد مراحلها … استند رأيهم إلى توقع إطالة أمد مرحلة الإغلاق.”

وأضاف: ″نتوقع أن تتحسن ثقة الأعمال بشكلٍ كبير في الأسابيع والأشهر المقبلة مع عودة الشركات إلى عملياتها الطبيعية.”

انكماش سكاني

في ظل الشكوك السائدة حالياً، تقوم الشركات في الإمارات السبع المكونة للإمارات العربية المتحدة، وكما هو الحال في أماكن أخرى في جميع أنحاء العالم، بتخفيض الرواتب، ووضع الموظفين في إجازة غير مدفوعة الأجر، وخفض مستويات التوظيف.

الإمارات لديها الآن ما يزيد عن 26000 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، مع 233 حالة وفاة حتى يوم الخميس. الأمر الذي اضطر دبي، المركز التجاري والسياحي للبلاد، بفرض حظرٍ صارم على مدار 24 ساعة على سكانها البالغ عددهم 3.3 مليون نسمة لمدة ثلاثة أسابيع تبدأ في أوائل نيسان/أبريل.

في حين سُمح بتخفيف الإغلاق خلال شهر رمضان المبارك للمراكز التجارية وبعض الشركات بفتحها بسعة 30%، إلا أن العودة كانت بطيئة واستمر تسريح العمال. إن معظم الفنادق فارغة والسياحة غير موجودة: فلم تكن هناك رحلات ركاب واردة لغير الإماراتيين منذ 24 آذار/مارس.

إن الخطر يبدو كبيراً بالنسبة لبلد يعتمد على 80% من السكان المغتربين في جزءٍ كبير من نشاطه الاقتصادي، بحيث يُرجح أن يعود هؤلاء إلى بلدانهم الأصلية إذا لم يعد بإمكانهم العثور على عمل، وبالتالي يفقد البلد قاعدة المستهلكين اللازمة لتمكين أي اقتصادٍ من التعافي. ووفقاً للبعثات الدبلوماسية لتلك الدول، فإن أكثر من 150.000 مواطن هندي و40.000 مواطن باكستاني غادروا بالفعل أو سجلوا مغادرة من دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول أوائل آيار/مايو.

وقال المدير العام السابق للدائرة المالية في حكومة دبي ناصر الشيخ – في وقتٍ سابق من هذا الشهر – إنه يعتقد أن: “الحد الأدنى لتقلص السكان سيكون بنسبة 10% هذا العام.”

وأضافت غرفة دبي في تقريرها أن: “أسواق دول مجلس التعاون الخليجي تعاني تحدياً خاصاً، لأنها عانت من ضعف أسعار النفط وصدمات كوفيد 19، إلا أن هذه الصدمة مؤقتة، والتعافي سيظهر بشكل تدريجي بمجرد تخفيف القيود.”

حُزم التحفيز

أعلنت حكومة دبي في أواخر آذار/مارس عن حزمة تحفيز بقيمة 1.5 مليار درهم (408 مليون دولار) تهدف إلى تعزيز السيولة وتخفيف وطأة عمليات الإغلاق بسبب الوباء، والتي تضمنت مجموعة من استرداد الرسوم وتخفيضها، وخفض تكاليف المرافق العامة. وأعلنت أبو ظبي في نفس الشهر عن خطة تحفيز طارئة بقيمة 27 مليار دولار لمساعدة شركات القطاع الخاص والبنوك.

وفقاً للتقارير، أطلق البنك المركزي الإماراتي حزمة بقيمة 70 مليار دولار لمساعدة البنوك التجارية على تخفيف عبء الديون. لكن العديد من الشركات لا تزال بحاجة إلى مزيدٍ من الدعم، أو تتردد في تحمل ديون جديدة بالنظر إلى التوقعات غير المؤكدة للتعافي.

ويشير تقرير غرفة دبي إلى أنه في آذار/مارس: ”يبدو أن البنوك زادت الإقراض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي شهدت نموًا سنويًا بنسبة 5.3% لتصل إلى قيمة 93.4 مليار درهم … وكان هذا التحسن يرجع بشكل رئيسي إلى حزمة التحفيز الحكومية المعلنة في آذار/مارس.”

وقال متحدثٌ بإسم غرفة تجارة دبي في الساعات التي تلت نشر الاستطلاع إن: ”حكومة دبي تواصل المراقبة وتقديم الدعم عند الضرورة لمساعدة مجتمع الأعمال في دبي خلال هذه الفترة.”

تباطؤٌ فعلي للاقتصاد قبل جائحة كورونا

إن أزمة كورونا تأتي بعد عدة سنوات من انخفاض الإيرادات لبعض أهم قطاعات الإمارة، وخاصةً العقارات والضيافة. وانخفضت أسعار العقارات السكنية بنسبة 30% عن ذروتها عام 2014 وسط زيادة العرض وضعف الطلب، وانخفضت الإيرادات لكل غرفة فندقية متاحة بأكثر من 25% منذ عام 2015.

ومع أن اقتصاد دبي نما في العام الماضي بنسبة 1.94%، فإن هذه هي أبطأ وتيرة له منذ الأيام المظلمة للانهيار الاقتصادي عام 2009. وأثارت هذه الأزمة ما حدث قبل أكثر من عشر سنوات من أزمة عقارية أجبرت دبي على طلب حزمة إنقاذ بقيمة 20 مليار دولار من جارتها الأغنى والأكثر أبو ظبي، عاصمة الإمارات العربية المتحدة.

وأُشير إلى إحتمالية تسبب وباء كورونا العالمي بخسائر فادحة في دبي أكثر بكثير من الانكماش الذي شهدته قبل عقدٍ من الزمن. وإن تقرير غرفة التجارة حذر “من أن تأثير أزمة كوفيد 19 على الاقتصاد العالمي هذا العام سيكون أكبر من الأزمة المالية العالمية في 2008-2009.”

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

اخر الاخبار

ما هو مصير زيارة البابا فرنسيس إلى لبنان؟

Published

on

By

لمناسبة انتهاء مهمته في لبنان، زار السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتيري الرابطة المارونية، يرافقه القائم باعمال السفارة الجديد المونسنور جيوفاني بيتييري. وكان في استقباله رئيس الرابطة السفير خليل كرم، واعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة، ورؤساؤها السابقون.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

العثور على جثة المذيعة شيماء جمال داخل فيلا في المنصورية

Published

on

By

عثرت أجهزة الأمن المصرية في ​الجيزة​، على “جثة المذيعة ​شيماء جمال​، مدفونة داخل فيلا ب​المنصورية​، بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيبها منذ نحو 3 أسابيع”.

وذكرت النيابة العامة المصرية، في بيان، أنها “تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها وتدعى شيماء جمال والتي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك”.

وأوضحت النيابة أنها “باشرت التحقيقات واستمعت لشهادة ذوي المجني عليها الذين شهدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تشكك في صحة بلاغه”.

وأشارت إلى أن “أحد الأشخاص مثل أمس الأحد أمام النيابة العامة وأكد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبته في الإدلاء بأقوال حول تورط الزوج الذي أبلغ عن تغيب زوجته في قتلها على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها”.

وأكدت النيابة العامة في بيانها أنه “وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره”.

وتتبعت النيابة، بحسب البيان، خط سير الجاني في اليوم الذي قرر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة ترجح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثة المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

وتلقت أجهزة الأمن، إخطارًا بتغيب مقدمة برنامج “المشاغبة” على إحدى الفضائيات ، وتفحص خط سير المذيعة والاستماع لأقوال أهلها للوقوف على ملابسات اختفائها حتى الآن.

Continue Reading

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading