اكتشاف كوكب خارجي يحوي سحبا من الياقوت!

1942 مشاهدات Leave a comment

يوجد الآلاف من الكواكب خارج مجموعتنا الشمسية، ولكن أكثر ما يثير اهتمام العلماء هو العثور على كوكب يحوي غلافا جويا قد يكون مفتاح دراسته بشكل أعمق.
ومن خلال تحليل الغلاف الجوي، يمكن تحديد درجة حرارة الكوكب، والضغط هناك، فضلا عن العديد من الخصائص الأخرى، بالإضافة إلى احتمال العثور على أشياء غير متوقعة .

ووجد الباحثون على بعد أكثر من 870 سنة ضوئية، نظاما نجميا بكوكب واحد فقط، يبلغ حجمه ضعف حجم كوكب المشتري تقريبا، ويبعد 1.8 مليون ميل عن نجمه .
وينتمي الكوكب المكتشف “WASP-12b”، إلى فئة كواكب “هوت-جوبيترز”، وذلك لقربها الشديد من نجمها، ما يجعل الحرارة على سطحها عالية جدا .
وتمكن العلماء من رصد الضوء الصادر من النظام النجمي، وهو يمر عبر الغلاف الجوي للكوكب، حيث لاحظوا أن الضوء يتناثر باتجاهات محددة، وذلك بالطريقة ذاتها التي تبعثر فيها الغيوم ضوء الشمس الساقط على الأرض .

ويشير هذا الأمر إلى أن الكوكب الخارجي يحتوي على الغيوم، بقطرات سائلة عند درجة الحرارة 2226 درجة مئوية، وفي هذه الحالة، يبدو أن غلاف الكوكب يحوي مركب أكسيد الألومنيوم “معدن كوروند”، الذي يدخل في تركيب حجر الياقوت الموجود على الأرض، ما أدى إلى استنتاج مفاده أن “WASP-12b”، يحوي سحبا مكونة من الياقوت .