رأي.. تنمية المواهب: حاجة ملحّة في ظل تسارع جهود التحول الرقمي بالشرق الأوسط - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

تكنولوجيا

رأي.. تنمية المواهب: حاجة ملحّة في ظل تسارع جهود التحول الرقمي بالشرق الأوسط

هذا المقال بقلم كاثرين تشن، النائب الأول لرئيس هواوي ومديرة مجلس إدارة الشركة، والآراء الواردة أدناه تعبر عن رأي الكاتبة ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة CNN. وضعت معظم الدول العربية خططاً طموحة لإنجاح خطط التحول الرقمي ضمن مختلف القطاعات والصناعات وبناء اقتصاداتها الرقمية بالاعتماد على أحدث الحلول والابتكارات التقنية استعداداً لمرحلة ما بعد النفط. وتمتلك…

Published

on

رأي.-تنمية-المواهب:-حاجة-ملحّة-في-ظل-تسارع-جهود-التحول-الرقمي-بالشرق-الأوسط

هذا المقال بقلم كاثرين تشن، النائب الأول لرئيس هواوي ومديرة مجلس إدارة الشركة، والآراء الواردة أدناه تعبر عن رأي الكاتبة ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة CNN.

وضعت معظم الدول العربية خططاً طموحة لإنجاح خطط التحول الرقمي ضمن مختلف القطاعات والصناعات وبناء اقتصاداتها الرقمية بالاعتماد على أحدث الحلول والابتكارات التقنية استعداداً لمرحلة ما بعد النفط. وتمتلك معظم هذه الدول أسساً ومحفزات تعود جذورها للإرث العريق في مجال التقدم العلمي للعرب، سواء في الجبر أو الفيزياء أو الفلك وغيرها، بالإضافة لوفرة ونوعية الموارد البشرية التي كان لها أثر واضح في تاريخ المساهمات المعرفية التي قدمتها المنطقة للعالم ومهدت الطريق للتطور الكبير الحاصل في عالم التكنولوجيا على مدى العصور الماضية، وتطور قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في الوقت الحالي.

تعتبر البنية التحتية المتماسكة من المقومات الأساسية لتحقيق الازدهار والاستدامة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث تسهم البنية التحتية التقنية في توفير شبكات مستدامة يمكن الاعتماد عليها لبناء قطاع تقني متصل وذكي يرخي بظلال إيجابياته على مختلف القطاعات الأخرى بفضل التقنيات الحديثة ذات الميزات الكبيرة مثل الجيل الخامس والحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والطاقة الرقمية. وأشار الاتحاد الدولي للاتصالات إلى أن زيادة الاعتماد على التقنيات الرقمية بنسبة 10% من خلال وضع السياسات والقوانين التنظيمية الملائمة أدت إلى نمو حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في الدول العربية بنسبة 2.49% وفقاً لمؤشر تنمية النظام الإيكولوجي الرقمي (CAF). كما أشار تقرير العالم الذكي 2030 الذي نُشر مؤخراً إلى أن هناك توجهاً متزايداً نحو البحث في كيفية الاعتماد على الحلول التقنية للتغلب على التحديات الصعبة التي تواجه التنمية البشرية على مدار الأعوام القادمة. ويعتبر الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون مجرد مثال واحد على الإسهامات التي يمكن أن تقدمها التقنيات الحديثة.

وللاستفادة من الإمكانات التي توفرها التكنولوجيا، تبرز اليوم أهمية توفير نظام إيكولوجي متماسك للمواهب أكثر من أي وقت مضى. لكن إعداد الكوادر والقيادات التقنية المستقبلية يجب أن يبدأ بتعزيز جودة التعليم التقني وجعله متاحاً للجميع، بالإضافة للتركيز على محور توفير المهارات العملية اللازمة للأفراد المتخصصين ليتمكنوا من أخذ دورهم بشكل فاعل في بناء الاقتصاد الرقمي ودفع عجلة التنمية الاجتماعية.

التغلب على التحديات

على الرغم من اختلاف الرؤى والخطط التنموية بين الدول العربية، إلا أن هناك نقطتين مشتركتين في العديد من أجندات التنمية في العالم العربي، الدور الحيوي للتحول الرقمي وأهمية تمكين الشباب والارتقاء بهم لمستوى تحديات ومتطلبات الحقبة الرقمية.

وتعتبر هذه الأولويات جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية التحول الشاملة الواجب تنفيذها، إذ أكد تقرير نشرته شركة “آرثر دي ليتل” مؤخراً أن توفير مركز للعلوم والأبحاث والتكنولوجيا والخدمات الرقمية في المنطقة يتطلب تنمية القدرات المحلية وزيادة تمويل الأبحاث العلمية والتقنية. وتبرز أهمية هذه الاستثمارات بشكل واضح اليوم على ضوء التحديات والتغيرات التي يواجهها القطاع التعليمي في العالم العربي، حيث قال 87% من الشباب العرب أنهم غير راضين عن جودة التعليم في بلدانهم وفقاً لأحدث استطلاع للشباب العربي 2021. وقال 70% من مسؤولي الشركات في منطقة الشرق الأوسط – وهي نسبة أكبر من أي منطقة أخرى – أن القوة العاملة التي تتمتع بالمهارة والتعليم والكفاءة والقدرة على استخدام الذكاء الاصطناعي والروبوتات وتعلّم الآلة وغيرها من التقنيات الحديثة هي من الأولويات بالنسبة للشركات في المنطقة وفقاً لأحدث استطلاع أجرته شركة PwC.

واكتسبت هذه الأولويات أهمية أكبر في ظل تفشي الجائحة التي ساهمت في تزايد الاعتماد على الانترنت وخدمات الحكومة الإلكترونية والتجارة الإلكترونية. ومن خلال تعاونها مع 440 كلية وجامعة وأكثر من 20 وزارة ومؤسسة في مجال تنمية المواهب وإعداد الكوادر التقنية في دول المنطقة، وضعت هواوي استراتيجيات واضحة الهدف ستؤتي أكلها في مجال ردم فجوة المواهب الرقمية في العالم العربي وصقل المواهب والخبرات لإعداد القيادات التقنية المستقبلية التي سيقع على كاهلها مهمة قيادة مسيرة التحول بالاستفادة القصوى من التكنولوجيا.

نقطة البداية تتمثل بإنجاز مهمة توفير التدريب على المهارات اللازمة من خلال المناهج التعليمية في أقرب وقت ممكن لأنه لا يمكن إحداث التغيير المطلوب إذا لم نوفر المعرفة والقدرات اللازمة للشباب لتمكينهم من الانتقال لمرحلة المنافسة في سوق العمل المستقبلي. وأشارت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى أن محو الأمية الرقمية هو من الكفاءات التعليمية الأساسية في المستقبل.

السر يكمن بالالتزام بمواصلة تنمية المواهب ليس خلال المرحلة الدراسية فحسب، بل في أماكن العمل. حيث تبرز الحاجة للمواهب خلال الوقت الحالي في كافة المجالات بعد أن ساهم التحول الرقمي في نشوء سوق حقيقي للمواهب التقنية يزداد الطلب فيه يوماً بعد يوم. والفجوة الحالية التي يجب التركيز عليها هي وضع خطة شاملة ومتكاملة تلائم متطلبات تنمية المواهب وواقع تغير طبيعة الوظائف في المستقبل، لا سيما في القطاع التقني ووجود تنافس كبير على جذب المواهب على المستوى العالمي.

يجب أن نعمل على تغيير الطريقة التي نتعامل بها مع التعليم والطرق التقليدية في تنمية المواهب، حيث تشمل الخطط التقليدية لتنمية المواهب العديد من الجهات الحكومية والأكاديمية العامة والخاصة والقطاع التقني، وقد تختلف الأهداف والأولويات بين هذه الأطراف مما يؤدي إلى ثغرات تعيق مسيرة توفير المهارات الرقمية اللازمة لتعزيز الابتكار. ويمكن للشركات التقنية أن تسهم في ردم الفجوة وسد الثغرات بين المؤسسات التي توفر التمويل اللازم لتنمية المواهب والجهات التي تحتاج لهذه المواهب من خلال التعاون مع جميع الأطراف المعنية بتحقيق نجاحات مشتركة.

تتعامل الجامعات اليوم مع تحديات تحقيق التناغم بين تنمية المهارات وخدمة أهداف التنمية وبناء الاقتصاد الرقمي من خلال المناهج المحدثة التي توضع لتحقيق أهداف أكاديمية ومحلية محددة. وعلى الرغم من أهمية التخطيط على المستوى المحلي، إلا أن الطابع العالمي يغلب حالياً على مشهد التوجهات التقنية. لذا، يجب أن تركز استراتيجية تنمية المواهب في العالم العربي على توفير المهارات العملية للمواهب المحلية على ضوء واقع التقدم التقني الكبير الحاصل عالمياً.

على مدار الأعوام العشر الماضية، دعت هواوي إلى تعاون القطاعين العام والخاص وتوحيد الجهود لبناء نظام إيكولوجي مفتوح ومشترك لمواهب تقنية المعلومات والاتصالات يعود بالنفع على جميع الأطراف. وأطلقت فعلياُ العديد من البرامج والمبادرات السنوية كمسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط وبرنامج بذور من أجل المستقبل وأكاديمية هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات والمختبرات المشتركة مع الجامعات وبرنامج LearnOn وتستهدف جميعها الإسهام في مسيرة التنمية وبناء اقتصاد رقمي مستدام قائم على المعرفة المنطقة.

يسهم التحول الرقمي في بناء عالم أكثر صحة وتعليماً وازدهاراً واستدامة، ويوفر فرصاً متكافئة للجميع. لكن يجب على القطاعين العام والخاص الالتزام ببناء مزيد من جسور التعاون وتوحيد الجهود لتحسين المهارات التقنية مواكبة للمتطلبات المستقبلية. ولنتذكر دائماً بأن أول المعنيين بذلك هي مؤسسات القطاع التقني والجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية بدعم من الشركات التقنية التي يجب عليها الانخراط بفاعلية في هذا المحور الحيوي المهم للوفاء بمسؤوليتها الاجتماعية.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

تكنولوجيا

مصر.. رفع سعر أسطوانات البوتاجاز بنسبة زيادة تبلغ 7.7%

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أكد تجار رفع الحكومة المصرية سعر أسطوانة البوتاجاز لتصل إلى 70 جنيهًا (4.4 دولارات) للأسطوانات المنزلية و140 جنيهًا (8.9 دولارات) للاستهلاك التجاري، بنسبة زيادة 7.7%، نتيجة ارتفاع أسعار البترول عالميًا خلال الفترة الماضية مدفوعة بارتفاع الطلب. في حين قلّل التجار من تأثير هذه الزيادة على أسعار السلع الغذائية، مُبررين ذلك…

Published

on

By

مصر-رفع-سعر-أسطوانات-البوتاجاز-بنسبة-زيادة-تبلغ-7.7%

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أكد تجار رفع الحكومة المصرية سعر أسطوانة البوتاجاز لتصل إلى 70 جنيهًا (4.4 دولارات) للأسطوانات المنزلية و140 جنيهًا (8.9 دولارات) للاستهلاك التجاري، بنسبة زيادة 7.7%، نتيجة ارتفاع أسعار البترول عالميًا خلال الفترة الماضية مدفوعة بارتفاع الطلب.

في حين قلّل التجار من تأثير هذه الزيادة على أسعار السلع الغذائية، مُبررين ذلك بالزيادة الطفيفة لسعر الأنبوبة بقيمة 5 جنيهات (0.32 دولار) فقط.

وحسب بيانات رسمية، بلغ استهلاك مصر من البوتاجاز 3.7 ملايين طن خلال العام الماضي 2020، حيث تمت تعبئة 321 مليون أسطوانة من خلال 49 مملوكة للحكومة والقطاع الخاص، كما تم ضخ نحو 3.8 ملايين أسطوانة مستصلحة وجديدة للسوق، وذلك بهدف المحافظة على الحالة الفنية للأسطوانات المتداولة.

وقال حسام عرفات، رئيس شعبة المنتجات البترولية باتحاد الغرف التجارية، إن مصر تستورد نصف احتياجاتها من البوتاجاز، الذي ارتفع سعر الطن منه إلى 800 دولار، مما أدى إلى ارتفاع متوسط تكلفة إنتاج الأسطوانة الواحدة لتتراوح بين 140-145 جنيهًا (8.94 إلى 9.26 دولار)، في حين كانت تباع بسعر 65 جنيهًا (4.15 دولار) فقط، وتتحمل الدولة دعمًا بقيمة 55 جنيهًا (3.51 دولار) للأسطوانة الواحدة.

وذكر وزير البترول، طارق الملا، في تصريحات صحفية مؤخرًا، أن أسطوانة البوتاجاز هي السلعة الوحيدة التي تدعمها الدولة، وتحاول تقليل نسب استخدام أنابيب البوتاجاز عبر زيادة توصيل الغاز الطبيعي للمنازل، الذي يصل إلى 1.2 مليون وحدة سكنية سنويًا، ليصل الإجمالي لنحو 12.5 مليون وحدة موصلة بالغاز.

وقلّل “عرفات”، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، من تأثير زيادة أسطوانة البوتاجاز على أسعار السلع؛ مبررًا وجهة نظره بأن الزيادة طفيفة 5 جنيهات (3.51 دولارات) فقط بكل أسطوانة، غير أنه أبدى تخوفه من استغلال بعض التجار هذا الأمر بزيادة الأسعار دون مبرر منطقي، رغم أن تكلفة زيادة البوتاجاز لا تزيد عن 7% فقط.

ورفعت مصر أسعار البنزين 3 مرات هذا العام، مع ارتفاع أسعار النفط والغاز العالمية، وبلغت الزيادة في أسعار البنزين بجميع أنواعه ما يصل إلى 12% منذ بداية العام الجارين بعد رفع الأسعار بقيمة 75 قرشًا للتر، ولم تتضمن هذه الزيادة سعر أسطوانة البوتاجاز.

وأشار حسام عرفات، إلى أن زيادة أسعار البترول عالميًا، وارتفاع تكلفة الشحن بشكل مبالغ فيه، على حد قوله، تقف وراء زيادة سعر أسطوانة البوتاجاز، رغم تأخر الحكومة في هذا القرار مراعاةً لتداعيات جائحة كورونا، إلا أن استمرار ارتفاع أسعار البترول عالميًا يضغط على الموازنة العامة للدولة، التي قدرت سعر برميل النفط في موازنة العام المالي الحالي 2021/2022 عند 61 دولارًا، في حين وصلت الأسعار في بعض الأحيان إلى 85 دولارًا، مما يؤثر بشكل سلبي على عجز الموازنة، خاصةً أن أسعار البوتاجاز ظلت مستقرة طوال عامين.

وتقدر وزارة المالية، فاتورة دعم المواد البترولية بنحو 18 مليار جنيه (1.14 مليار دولار) خلال موازنة العام المالي الحالي، مقابل 18.9 مليار جنيه (2.1 مليار دولار) أنفقتها الوزارة على دعم المواد البترولية خلال العام المالي 2020/2021، حسب بيانات رسمية.

واتفق معه الدكتور محمد سعد الدين، رئيس جمعية مستثمري الغاز المسال، ورئيس مجلس إدارة إحدى شركات البترول، حول سبب زيادة أسعار أسطوانة البوتاجاز. كما اتفق معه على عدم تأثر الأسعار بشكل كبير بزيادة أسطوانة البوتاجاز والتي لم تزد عن نسبة 8%، وهذه نسبة ضئيلة من وجهة نظره.

وذكر بيان رسمي أن إنتاج مصر من البترول خلال عام 2020 بلغ أكثر من 76 مليون طن مكافئ موزع بين 29.6 مليون طن زيت خام ومتكثفات، ونحو 45.3 مليون طن غاز طبيعي، و1.2 مليون طن بوتاجاز، فضلا عن البوتاجاز المنتج من مصافي التكرير والشركات الاستثمارية.

وأضاف “سعد الدين”، في تصريحات خاصة لـ CNN بالعربية، أنه كان يتوقع زيادة في أسعار البوتاجاز نحو 18 جنيهًا (1.51 دولار) بما يتناسب مع حجم الزيادة في أسعار البوتاجاز عالميًا، مشيرًا في الوقت نفسه إلى استمرار الأسعار دون زيادة سيكلف الموازنة العامة للدولة مبالغ ضخمة، ولذا فإن زيادة سعرها حتى ولو بقيمة 5 جنيهات فقط يخفف من عجز الموازنة.

Continue Reading

تكنولوجيا

باستثمارات 13.6 مليار دولار.. محمد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان الإعلان عن مشروع “قطار الاتحاد”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– شهد الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الإعلان عن برنامج الإمارات للسكك الحديدية (قطار الاتحاد). وقال الشيخ محمد بن راشد، في حسابه عبر تويتر: “شهدت اليوم رفقة أخي محمد بن زايد الإعلان عن…

Published

on

By

باستثمارات-136-مليار-دولار.-محمد-بن-راشد-ومحمد-بن-زايد-يشهدان-الإعلان-عن-مشروع-“قطار-الاتحاد”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– شهد الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الإعلان عن برنامج الإمارات للسكك الحديدية (قطار الاتحاد).

وقال الشيخ محمد بن راشد، في حسابه عبر تويتر: “شهدت اليوم رفقة أخي محمد بن زايد الإعلان عن برنامج الإمارات للسكك الحديدية “قطار الاتحاد”، والذي قطع شوطا كبيرا في التنفيذ”.

وأوضح الشيخ محمد بن راشد أن استثمارات المشروع يبلغ قوامها 50 مليار درهم (13.6 مليار دولار)، وعوائده على اقتصادنا الكلي تبلغ 200 مليار درهم (54 مليار دولار).. مشروع أجيال بقيادة ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان”.

شهدت اليوم رفقة أخي محمد بن زايد الإعلان عن برنامج الإمارات للسكك الحديدية “قطار الاتحاد” والذي قطع شوطاً كبيراً في التنفيذ .. استثمارات المشروع ٥٠ مليار درهم ، وعوائده على اقتصادنا الكلي تبلغ ٢٠٠ مليار درهم .. مشروع أجيال بقيادة ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان. https://t.co/CFiOCaCxa8

وقال إن المشروع “يمثل روح الاتحاد لأنه يربط مدن الإمارات وموانئ الإمارات بشريان اقتصادي واحد.. ويرسخ مبادئ الخمسين بأن الأولوية الوطنية هي الاقتصاد والتنمية وبأن دولة الامارات وجهة اقتصادية واحدة. مشروع نفخر بأن ندخل به الخمسين الجديدة في دولة الامارات.. والقادم أجمل وأعظم”.

مشروع قطار الاتحاد يمثل روح الاتحاد لأنه يربط مدن الإمارات وموانىء الإمارات بشريان اقتصادي واحد .. ويرسخ مبادىء الخمسين بأن الأولوية الوطنية هي الاقتصاد والتنمية وبأن دولة الامارات وجهة اقتصادية واحدة. مشروع نفخر بأن ندخل به الخمسين الجديدة في دولة الامارات..والقادم أجمل وأعظم.. https://t.co/FlnEXg9QXP

Continue Reading

تكنولوجيا

رغم النمو العالمي.. 2.9 مليار شخص لا يستطيعون الوصول إلى الإنترنت

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– كشف تقرير جديد عن نمو عالمي قوي في مستخدمي الإنترنت، حيث ارتفع العدد التقديري للأشخاص الذين استخدموا الإنترنت إلى 4.9 مليار شخص في عام 2021، حسب تقرير صادر من الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) ووكالة الأمم المتحدة المتخصصة لتقنيات المعلومات والاتصالات (ICT). وأشارت البيانات إلى أن حوالي 2.9 مليار شخص ما…

Published

on

By

رغم-النمو-العالمي-2.9-مليار-شخص-لا-يستطيعون-الوصول-إلى-الإنترنت

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– كشف تقرير جديد عن نمو عالمي قوي في مستخدمي الإنترنت، حيث ارتفع العدد التقديري للأشخاص الذين استخدموا الإنترنت إلى 4.9 مليار شخص في عام 2021، حسب تقرير صادر من الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) ووكالة الأمم المتحدة المتخصصة لتقنيات المعلومات والاتصالات (ICT). وأشارت البيانات إلى أن حوالي 2.9 مليار شخص ما زالوا لم يستخدموا الإنترنت قط، ويعيش 96٪ منهم في البلدان النامية.

أولئك الذين لا يزالون غير متصلين يواجهون حواجز متعددة، بما في ذلك نقص الاتصال. فحوالي 390 مليون شخص لا تغطيهم حتى إشارة النطاق العريض للأجهزة المحمولة.

وقال السيد هولين جاو، أمين عام الاتحاد الدولي للاتصالات: “في حين أن ما يقرب من ثلثي سكان العالم موصولون الآن بالإنترنت، فإن هناك الكثير مما يجب القيام به لتوصيل الجميع بالإنترنت”.

وأضاف: “سيعمل الاتحاد مع جميع الأطراف للتأكد من أن اللبنات الأساسية في مكانها لتوصيل العدد المتبقي البالغ 2.9 مليار نسمة”.

وتظهر أحدث بيانات الاتحاد الدولي للاتصالات أن الإقبال على الإنترنت قد تسارع أثناء جائحة كورونا. في عام 2019، كان 4.1 مليار شخص (أو 54% من سكان العالم) يستخدمون الإنترنت. ومنذ ذلك الحين، ارتفع عدد المستخدمين بمقدار ما يقرب من 800 مليون ليصل إلى 4.9 مليار شخص في عام 2021، أو 63% من السكان.

الارتفاع الحاد غير المعتاد في عدد الأشخاص عبر الإنترنت لعام 2021 يرجع جزئيًا إلى جائحة كورونا. إثر التدابير المتخذة أثناء الجائحة، مثل الإغلاق الواسع النطاق وإغلاق المدارس، وأيضًا حاجة الناس للوصول إلى الأخبار والخدمات الحكومية وآخر المستجدات الصحية والتجارة الإلكترونية والخدمات المصرفية عبر الإنترنت. كل هذه العوامل ساهمت في حدوث طفرة في تعزيز الاتصال من جراء جائحة فيروس كورونا وجلب ما يقدر بنحو 782 مليون شخص إضافي عبر الإنترنت منذ عام 2019، أي زيادة قدرها 17٪. فأصبح استخدام الانترنت ضرورة حيوية للعمل والتعلم والوصول إلى الخدمات الأساسية والبقاء على اتصال.

بين عامي 2019 و2021، ارتفعت نسب استخدام الإنترنت في إفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 23% و24% على التوالي. وخلال نفس الفترة، زاد عدد مستخدمي الإنترنت في أقل البلدان نموا بنسبة 20%، وهو يمثل الآن 27% من السكان. كان النمو بالضرورة أضعف بكثير في الاقتصادات المتقدمة، بالنظر إلى أن استخدام الإنترنت يكاد يكون عالميًا بالفعل، بأكثر من 90%.

إليكم في الإنفوغرافيك أعلاه نسبة الأفراد الذين يستخدمون الإنترنت لكل منطقة حول العالم وتزايد انتشار استخدام الإنترنت على مدار الـ 10 سنين الماضية.

Continue Reading
error: Content is protected !!