في مصر.. أكثر من 70٪ من الأفراد يفضلون ريادة الأعمال - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

تكنولوجيا

في مصر.. أكثر من 70٪ من الأفراد يفضلون ريادة الأعمال

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — عادةً ما يبحث المهنيون عن فرص جديدة لتحسين أوضاعهم الاقتصادية والمهنية، فرغم الصعوبات التي تواجه رواد الأعمال، إلّا أنّ الإقبال على بدء مشاريع خاصة لا زال يشهد تزايداً في المنطقة بشكل عام. يستكشف استبيان جديد بعنوان “ريادة الأعمال في الشرق…

Published

on

في-مصر.-أكثر-من-70٪-من-الأفراد-يفضلون-ريادة-الأعمال

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — عادةً ما يبحث المهنيون عن فرص جديدة لتحسين أوضاعهم الاقتصادية والمهنية، فرغم الصعوبات التي تواجه رواد الأعمال، إلّا أنّ الإقبال على بدء مشاريع خاصة لا زال يشهد تزايداً في المنطقة بشكل عام.

يستكشف استبيان جديد بعنوان “ريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2021″، آراء رواد الأعمال وطموحاتهم الحالية والمستقبلية، حيث يظهر أن نسبة الأفراد الذين يفضلون البدء بعملهم الخاص هي الأعلى في مصر، بشكل ملحوظ عند 71٪، إذا أتيحت لهم الفرصة بذلك.

ريادة الأعمال في مصر

وتستمر ريادة الأعمال بالنمو في مصر، رغم التحديات التي يواجهها رواد الأعمال عند تأسيس شركاتهم، إذ يشير الاستبيان إلى أن ريادة الأعمال أصبحت اليوم أكثر شعبية من أي وقت مضى. بالنسبة للموظفين، يفكر 57٪ منهم حالياً في تأسيس أعمالهم التجارية الخاصة، وفي حين أن 24٪ منهم حاولوا تأسيس أعمالهم الخاصة في الماضي، بينما صرح 10٪ فقط أنهم لم يفكروا مطلقاً بتأسيس شركتهم الخاصة.

ويتطلع العديد من رواد الأعمال إلى تنمية شركاتهم الناشئة وإنشاء أعمال تجارية، إذ صرّح 70٪ من أصحاب الشركات الناشئة في مصر أنّه من المحتمل أن يقوموا بتعيين موظفين جدد خلال العام القادم.

وبالنسبة للتحديات التي تواجه المهنيين في مصر عند محاولة تأسيس أعمالهم الخاصة، فقد شملت صعوبة الحصول على التمويل اللازم للبدء بالعمل التجاري (64٪) والوقت والجهد الكبير الذي يتطلبه الأمر (33٪).

أما فيما يتعلق بالقطاعات التي تجذب المهنيين للبدء بأعمالهم الخاصة، فتعتبر قطاعات التجارة/ التجزئة الأكثر جذبًا لرواد الأعمال في مصر (10٪)، كما جاءت قطاعات تكنولوجيا المعلومات/ الإنترنت/ التجارة الإلكترونية (9٪)، والعقارات/ البناء/ التطوير العقاري (9٪) والبضائع الاستهلاكية (9٪) بالمرتبة الثانية بالتساوي.

كما صرّح أكثر من ثلث المجيبين (37٪) في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أنهم يمتلكون طموحات شخصية لتنمية أعمالهم على نحو أكبر في بلد إقامتهم، في حين يهدف 27٪ إلى أن تصبح شركتهم معروفة على المستوى العالمي. ومن بين الأشخاص الذين يعملون لحسابهم الخاص في المنطقة، يظهر الاستبيان أن 38٪ منهم في المرحلة التأسيسية لشركاتهم، في حين قال 28٪ آخرون إن أعمالهم مستقرة ولكن أداءها غير جيد. من ناحية أخرى، قال 15٪ من المجيبين إن أعمالهم مستقرة وأداءها جيد.

الأسباب التي تدفع المهنيين للبدء بمشاريع خاصة

يظهر الاستبيان أن إمكانية تحقيق الذات (64٪) والعائد المادي الجيد (51٪) والتوازن بين العمل والحياة (43٪) هي أبرز أسباب تفضيل العمل الخاص، يليها التأثير إيجاباً على المجتمع (37٪) والاستقلالية في إدارة العمل (35٪).

ويبدو الأمر مماثلاً بالنسبة للأشخاص الذين قاموا بتأسيس عملهم الخاص في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ عند سؤالهم عن الأسباب التي دفعتهم لبدء أعمالهم الخاصة، تمثلت الأسباب الـ3 الأولى في الرغبة في القيام بالأعمال التي يفضلونها (29٪)، وامتلاك فكرة عمل رائعة (28٪) وتحقيق توازن أفضل بين العمل والحياة الشخصية (24٪).

أما بالنسبة للأشخاص الذين يفضلون العمل كموظفين في شركة ما في مصر، تمثلت دوافعهم الرئيسية في توفير دخل منتظم (49٪) وتعلم مهارات جديدة (44٪) والاستقرار/ الأمن الوظيفي (40٪).

آراء الأشخاص حول رواد الأعمال

يظهر الاستبيان الآثار الإيجابية التي يقدمها مجال ريادة الأعمال للمجتمعات والاقتصاد ككل، حيث يُنظر إلى رواد الأعمال بشكل إيجابي للغاية في مصر، إذ يرى المجيبون أن رواد الأعمال يبحثون عن فرص جديدة بشكل مستمر (87٪) ويساهمون في خلق وظائف جديدة (86٪)، كما يرى 84٪ من المجيبين أنّ رواد الأعمال يوفرون منتجات وخدمات جديدة تساهم في خدمة المجتمع.

ومن أهم النصائح التي قدمها المجيبون في المنطقة لرواد الأعمال هي عدم الخوف من الفشل (45٪). بالإضافة إلى ذلك، يعتقد 3 من كل 10 مجيبين أن الابتكار هو مفتاح نجاح رواد الأعمال، يليه توظيف الأشخاص المناسبين (25٪) والحصول على التمويل اللازم (18٪).

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

تكنولوجيا

“ماستركارد” تطلق أداة تقيس بصمة الكربون بناء على ما يشتريه العملاء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — تريد “ماستركارد” من عملائها فهم كيف تساهم عادات الإنفاق لديهم في انبعاثات الكربون والاحتباس الحراري، إذ أنشأت شركة بطاقات الائتمان “آلة حاسبة” تقيس البصمة الكربونية للمستهلكين بناء على ما يشترونه. وتركز الأداة، التي أطلقتها الشركة على موقعها وتطبيقها، الاثنين، على فئات إنفاق محددة ولكن دون تتبع المعاملات الفردية. وتقوم…

Published

on

By

“ماستركارد”-تطلق-أداة-تقيس-بصمة-الكربون-بناء-على-ما-يشتريه-العملاء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — تريد “ماستركارد” من عملائها فهم كيف تساهم عادات الإنفاق لديهم في انبعاثات الكربون والاحتباس الحراري، إذ أنشأت شركة بطاقات الائتمان “آلة حاسبة” تقيس البصمة الكربونية للمستهلكين بناء على ما يشترونه.

وتركز الأداة، التي أطلقتها الشركة على موقعها وتطبيقها، الاثنين، على فئات إنفاق محددة ولكن دون تتبع المعاملات الفردية.

وتقوم الآلة الحاسبة بجمع المعلومات باستخدام منهجية تسمى مؤشر Doconomy Åland Index، تجمع البيانات من “تروكوست”، وهي شركة تحليل تقدر التكاليف المخفية للشركات لاستخدام الموارد الطبيعية غير المستدامة.

ويحسب المؤشر تأثير المعاملات باستخدام متوسط عدد البصمة لصناعات معينة. وبالنسبة لآلة حساب الكربون، ترتبط هذه المعلومات برموز فئة التاجر التابعة لـ”ماستركارد” مثل “الطعام والمشروبات” أو “الملابس”.

كما تقوم الأداة أيضاً بمشاركة معلومات حول عدد الأشجار المطلوبة لامتصاص نفس الكمية من ثاني أكسيد الكربون التي يتم إطلاقها من مشتريات المستهلك في فئات محددة.

وقال جورن لامبرت، كبير الإداريين الرقميين في “ماستركارد”، لشبكة CNN: “رغم أنها ليست مثالية، إلا أنها تعطي في الواقع مؤشراً جيداً للغاية حول إجمالي إنفاقك لهذا الشهر”. ووصف الأداة بأنها “حل وسط بين احترام الخصوصية وتقديم المعلومات للمستهلكين”.

ويعد إنشاء الأداة أحدث محاولة للشركة للتركيز على الاستدامة، إذ بدأت “ماستركارد” سابقاً بالعمل على تقليل استخدام البلاستيك لأول مرة في إنتاج بطاقات الدفع. وفي يناير/ كانون الثاني، تعهدت “ماستركارد” بالوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول العام 2050، لتنضم إلى قائمة طويلة من الشركات الكبرى التي قدمت التزامات مماثلة.

Continue Reading

تكنولوجيا

صندوق النقد الدولي لـCNN: “نقطة الانطلاق” في لبنان يجب أن تأتي من الداخل

تحدث جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي في مقابلة مع CNN، عن الأوضاع الاقتصادية في لبنان في ظل الانهيار الذي تشهده البلاد على عدة نطاقات صحية وسياسية واقتصادية.

Published

on

By

صندوق-النقد-الدولي-لـcnn:-“نقطة-الانطلاق”-في-لبنان-يجب-أن-تأتي-من-الداخل

تحدث جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي في مقابلة مع CNN، عن الأوضاع الاقتصادية في لبنان في ظل الانهيار الذي تشهده البلاد على عدة نطاقات صحية وسياسية واقتصادية.

Continue Reading

تكنولوجيا

ثاني أكبر صفقة في تاريخها.. مايكروسوفت تستحوذ على “نوانس” مقابل 16 مليار دولار

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) — في عملية استحواذ جريئة قد تعزز نفوذ “مايكروسوفت” المتنامي في قطاع الرعاية الصحية، وافقت شركة التكنولوجيا العملاقة على شراء مطور الذكاء الاصطناعي “نوانس” في صفقة قيمتها 16 مليار دولار. وتعد “نوانس” شركة رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي للرعاية الصحية. ومن خلال عملها مع “سحابة مايكروسوفت” للقطاع الصحي، التي أطلقت…

Published

on

By

ثاني-أكبر-صفقة-في-تاريخها.-مايكروسوفت-تستحوذ-على-“نوانس”-مقابل-16-مليار-دولار

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) — في عملية استحواذ جريئة قد تعزز نفوذ “مايكروسوفت” المتنامي في قطاع الرعاية الصحية، وافقت شركة التكنولوجيا العملاقة على شراء مطور الذكاء الاصطناعي “نوانس” في صفقة قيمتها 16 مليار دولار.

وتعد “نوانس” شركة رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي للرعاية الصحية. ومن خلال عملها مع “سحابة مايكروسوفت” للقطاع الصحي، التي أطلقت في عام 2020، يمكن لـ”مايكروسوفت” أن تحقق الكثير في قطاع برامج الرعاية الصحية.

وتمثل الصفقة ثاني أكبر عملية استحواذ لشركة “مايكروسوفت”، بعد شرائها “لينكد إن” سابقاً.

وقال ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت في بيان: “الذكاء الاصطناعي هو أهم أولويات التكنولوجيا، والرعاية الصحية هي أكثر تطبيقاتها ضرورة. جنباً إلى جنب مع النظام البيئي الشريك الخاص بنا، سنضع حلول الذكاء الاصطناعي المتقدمة في أيدي المتخصصين في كل مكان لدفع عملية صنع القرار بشكل أفضل وإنشاء اتصالات أكثر جدوى، بينما نقوم بتسريع نمو سحابة مايكروسوفت في الرعاية الصحية ونوانس”.

وأعلنت الشركتان أن مارك بنجامين سيظل الرئيس التنفيذي لشركة “نوانس”.

وتعمل “مايكروسوفت” على بناء اسم لها في عالم الذكاء الاصطناعي، إذ في سبتمبر/ أيلول الماضي، حصلت على ترخيص حصري لـGPT-3، وهو نموذج لغوي يولد نصوصاً تشبه النصوص البشرية.

Continue Reading
error: Content is protected !!