ابتكار جسيمات توصيل للدواء تستخدم النواقل العصبية كوسيلة عبور إلى داخل الدماغ - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

صحة

ابتكار جسيمات توصيل للدواء تستخدم النواقل العصبية كوسيلة عبور إلى داخل الدماغ

قام مهندسو الطب الحيوي في كلية الهندسة جامعة تافتس بتطوير جسيمات نانوية صغيرة جدًا ذات أساس دهني تضم في تركيبها نواقل عصبية تساعد على نقل الأدوية والجزيئات الكبيرة وحتى البروتينات المعدلة جينيًا مرورًا بالحاجز الدماغي الدمويّ وإلى داخل الدماغ لدى الفئران. قابل هذا الابتكار – المنشور بتاريخ 24 آب عام 2020 في مجلة Science Advances…

Avatar

Published

on

ابتكار-جسيمات-توصيل-للدواء-تستخدم-النواقل-العصبية-كوسيلة-عبور-إلى-داخل-الدماغ

قام مهندسو الطب الحيوي في كلية الهندسة جامعة تافتس بتطوير جسيمات نانوية صغيرة جدًا ذات أساس دهني تضم في تركيبها نواقل عصبية تساعد على نقل الأدوية والجزيئات الكبيرة وحتى البروتينات المعدلة جينيًا مرورًا بالحاجز الدماغي الدمويّ وإلى داخل الدماغ لدى الفئران.

قابل هذا الابتكار – المنشور بتاريخ 24 آب عام 2020 في مجلة Science Advances – العديد من العوائق التي تحول دون وصول العلاجات إلى داخل الجهاز العصبي المركزي، كما أنه يوسع إمكانية استخدام طيف واسع من العلاجات التي لم يكن متاحًا لها الدخول إلى الدماغ.

قال كياوبينغ زو الأُستاذ المساعد في الهندسة الطبيّة الحيوية في جامعة تافتس و المؤلف المُساعد في هذه الدراسة: «إن قدرة طريقتنا بأنها متعددة الاستخدامات وغير مدمرة للنظام الحيوي». كما أوضح: «نستطيع توصيل مدى واسع من الجزيئات بتعبئتها في الجسيمات النانوية ذات الأساس الدّهني دون تغيير الأدوية كيميائيًا. حققنا توصيل عبر الحاجز الدماغي الدمويّ دون تعطيل سلامة الحاجز.«كما حذر زو بأن هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات و التجارب السريرية لتأكيد فعالية ومأمونية لهذه الطريقة لتوصيل العلاج لدى الإنسان.

يتكون الحاجز الدماغي الدمويّ من طبقة من الخلايا الظهاريّة التي تبطن الأوعية الدموية في الدماغ وتسمح لجزيئات محدودة ومنتقاة إنتقاءًا دقيقًا بالعبور من مجرى الدم إلى السائل المحيط بالخلايا العصبية والخلايا الأخرى في الدماغ. كانت القدرة على توصيل حمولات جزيئية علاجية بأمان و كفاءة عبر الحاجز و إلى داخل الدماغ تحديًا صيدلانيًا طويل الأمد.

كان علاج الاضطرابات التنكّسيّة العصبيّة، الأورام الدماغيّة، الإنتانات الدماغيّة والسكتة الدماغية مقيدًا بصعوبة توصيل جزيئات الدواء سواًء كانت صغيرة أو ضخمة مثل جزيئات الببتيدات و البروتينات بأمان.

إن الأساليب الحالية مثل الحقن المباشر – حقن العلاج داخل الجهاز العصبي المركزي – أو تعطيل الحاجز لجعله غير ضابط هي أساليب محفوفة بالمخاطر وتتضمن مخاطر الإنتان و تلف الأنسجة والتسمم العصبي.

إنّ لاستخدام ناقلات مثل الفيروسات المعدلة والأجسام المضادة وحيدة النسيلة لتوصيل الدواء إلى داخل الدماغ قيودَا تشمل كلفة الإنتاج والمأمونية.كما أن استخدام ناقلات واعدة مثل الجسيمات النانوية و الكبسولات النانوية والبوليمرات لكنها التعديلات المطلوبة لضمان التوصيل تجعلها استخدامها معقدًا.

استفاد مؤلفو الدراسة من حقيقة امتلاك نواقل عصبية محددة «تصريح عبور» كيميائي إلى داخل الدماغ. وبربط جزيئة دهنية ذوّابة في الدّهون بالناقل العصبي، سينتج ( ناقل عصبي-مادة دهنية)، يمكن إقحام الناتج ضمن جسيمات نانوية دهنية LNPs ( فقاعات متناهية الصغر بمقدورها تغليف جزيئات أخرى بداخلها، وخاصة جزيئات الأدوية).

يمكن حقن LNPs وريديًا حاملةً الدواء إلى الحاجز الدماغي الدمويّ، بينما يساعد (ناقل عصبي –مادة دهنية) LNPs لحمل العلاج عبر الحاجز، ثم تلتحم LNPs مع الخلايا العصبية و بقية الخلايا الأخرى في الدماغ لتوصيل الحمولة العلاجية.

نجح الباحثون باستخدام LNPs بتوصيل المواد التالية إلى داخل دماغ الفأر: المضاد الفطري امفوتريسين B، الجزيئات العملاقة وتشمل عديد النيوكليوتيد المعاكس تاو، الذي يثبط إنتاج البروتين تاو المرتبط بمرض الزهايمر، و البروتين المعدّل للجيناتGFP. لاحظ الباحثون تضاؤل البروتين تاو كدليل مباشر على دخول البروتين المعدّل للجين الخلايا العصبية . ووفقًا للباحثين فإن هذا التعديل الجيني داخل الخلايا العصبية وإيصاله عن طريق الحقن الوريدي هو الأول من نوعه.

بالرغم من الحاجة إلى مزيد من الدراسات والتجارب السريرية، فإن هذه الطريقة لتوصيل العلاج يمكن أن تُعد تقدمًا ملحوظًا و ذلك لملاءمتها وتعميم تطبيقها لتوصيل الأدوية إلى الجهاز العصبي المركزي. كما وجد باحثو جامعة تافتس أن إضافة (ناقل عصبي – مادة دهنية) إلى أصناف عديدة من LNPs كفيل بجعلها نفوذة للحاجز الدماغي الدموي. مما يعني أن الجسيمات النانوية الدهنية يمكن أمثلتها من ناحية طول سلسلة جزيئة المادة الدهنية و نسبتها لتغليف الأدوية مختلفة الأنواع، من الجزيئات الصغيرة إلى الحمض النووي منقوص الأوكسجين (DNA )و المعقدات الإنزيمية الكبيرة، ثم تزود بالنفوذيّة ذاتها إلى الدماغ عبر الحاجز الدماغي الدموي بإضافة (ناقل عصبي – مادة دهنية).

قال فيهي ما وهو باحث في مرحلة ما بعد الدكتوراة في مختبر شو بجامعة تافتس ومؤلف مشارك في الدراسة واصفًا الطريقة :« إنها بسيطة و فعالة ومن المُحتمل استخدامها على نطاق واسع، بإمكاننا تعديل حاوية الدواء، وبإضافة (ناقل عصبي –مادة دهنية) وكأنه تم ربط ملصق عنوان لتوصيل العلاج إلى داخل الدماغ».

قالت ليو يانغ طالبة دراسات عليا بمختبر شو ومؤلفة مُشارِكة أساسيّة في الدراسة: «نَتَصّور إمكانية تجريب مدى واسع من العلاجات العصبية أخيرًا، والتي كان الاعتقاد أنها غير عمليّة بسبب العوائق التي تحد من إيصالها».

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار العالم

وزارة الصحة تُعلن: 174 إصابة باليرقان!

P.A.J.S.S.

Published

on

صدر عن المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة البيان الآتي: “بعد تداول وسائل الإعلام معلومات عن عدد الحالات المصابة باليرقان (إلتهاب الكبد الفيروسي – أ)، تعلن وزارة الصحة العامة أن العدد الفعلي لهذه الإصابات المسجلة منذ بدء انتشار الإلتهاب حتى اليوم يبلغ مئة وأربعًا وسبعين (174) حالة؛ وتذكر الوزارة بأنها واكبت هذا الموضوع منذ ظهوره وأعلنت عن ذلك بشفافية مطلقة، وهي لا تزال تأخذ العينات وتجري التحقيقات اللازمة لتبيان سبب انتشار الإلتهاب الذي لم يحسم بشكل نهائي بعد.

إن وزارة الصحة العامة تدعو المواطنين والمعنيين كافة إلى استقاء المعلومات منها حصرًا، وتعلن أنها ستصدر نشرة يومية عن موضوع اليرقان، كما هو حاصل بالنسبة إلى وباء كورونا، وذلك للإفادة بالمعطيات والأرقام الحقيقية للحالات الموجودة”.

Continue Reading

صحة

أعراض أوميكرون تقسم لثلاث مجموعات: الخفيفة والمتوسطة والشديدة

P.A.J.S.S.

Published

on

ما المجموعات الثلاث التي تقسم لها أعراض سلالة “أوميكرون” (Omicron) المتحورة من فيروس كورونا؟ وطالما أن أوميكرون خفيف فلماذا لا تصاب به حتى تكتسب المناعة؟ وهل تحتاج إلى جرعة منشطة حتى لو أصبت بكوفيد-19 بعد تلقي جرعتين من اللقاح؟ وماذا يقول وزير الصحة الألماني عن التطعيم الإلزامي للتعامل مع كورونا؟

ما المجموعات الثلاث التي تقسم لها أعراض سلالة أوميكرون؟

قدمت مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر، الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19)، والإجراءات التي يُوصى باتباعها.

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض الخفيفة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم
  • سعال جاف
  • حكة أو التهاب في الحلق
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم
  • إعياء
  • صداع
  • الغثيان والقيء والإسهال
  • احتقان أو ضغط في الجيوب الأنفية أو سيلان الأنف

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض الخفيفة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • اعزل نفسك
  • تجنب التواصل مع أفراد أسرتك والأفراد الآخرين
  • يمكنك تناول الباراسيتامول لتخفيف حدة الأعراض
  • حافظ على شرب الماء بانتظام
  • تجنب البقاء في السرير لمدة طويلة

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض المتوسطة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • حمى شديدة
  • آلام في العضلات
  • ضيق في التنفس عند الحركة مع حدوث تشبع الدم بالأكسجين عند معدل أقل من 94% عند تنفس هواء الغرفة.
  • آلام أسفل الظهر
  • سعال جاف
  • قشعريرة مع شعور مستمر بالرعشة
  • الغثيان والقيء والإسهال

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض المتوسطة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • اعزل نفسك
  • تجنب التواصل مع أفراد أسرتك والأفراد الآخرين
  • يمكنك تناول الباراسيتامول لتخفيف حدة الأعراض
  • حافظ على شرب الماء بانتظام
  • تجنب البقاء في السرير لمدة طويلة
  • إذا كنت تبلغ من العمر 60 عاما أو أكثر أو تعاني من أمراض مزمنة خطيرة مثل السرطان أو قصور القلب أو ضعف في المناعة أو فشل كلوي، فاتصل بخط المساعدة الخاص بمرضى كورونا.

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض الشديدة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • ألم في الصدر
  • زرقة في الشفاه أو الوجه
  • الارتباك أو عدم الاستجابة
  • التعب الشديد وآلام الجسم
  • ضيق في التنفس حتى عند عدم بذل أي جهد، مع حدوث تشبع الدم بالأكسجين عند معدل أقل من 94% عند تنفس هواء الغرفة.

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض الشديدة للإصابة بسلالة أوميكرون

يجب على الأفراد الذين يعانون من أعراض شديدة توحي بالإصابة بكوفيد-19 طلب الرعاية الطبية بشكل فوري.

طالما أن أوميكرون خفيف فلماذا لا تصاب به حتى تكتسب المناعة؟

الجواب هو إياك أن تفعل ذلك، وفقا لما كتبت لينا س. وين، أستاذة زائرة في معهد ميلكن للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، في “واشنطن بوست” (washington post).

وقالت وين “لقد سألني الكثير من الناس السؤال نفسه في الأيام الأخيرة: إذا كان أوميكرون هو البديل الأكثر اعتدالًا، والإصابة به توفر مناعة إضافية، فلماذا لا نعرض أنفسنا له ونصاب به؟ حتى الأفراد الذين كانوا حذرين في السابق يتساءلون هل ينبغي عليهم تعريض أنفسهم عمدًا لأوميكرون؟ إذا كانوا سيصابون بفيروس كورونا عاجلا أم آجلاً، فلماذا لا يحصلون عليه الآن؟”.

وشرحت “أتفهم ضجر الناس من الوباء، وما زلت أعتقد أنه لا ينبغي فرض قيود على التطعيم. لكن فيما يلي 4 أسباب تجعل الناس لا يحاولون عمدًا أن يصابوا بفيروس كورونا”، وهي:

المستشفيات ممتلئة

صحيح أن أوميكرون أخف من المتغيرات السابقة. الغالبية العظمى من الأشخاص الملقحين والمعززين لن ينتهي بهم الأمر إلى المستشفى إذا أصيبوا. لكن البعض سيصاب بمرض شديد. المستشفيات مملوءة بأكثر من طاقتها الاستيعابية في أجزاء كثيرة من الولايت المتحدة. وقد تجاوزت حالات دخول المستشفيات من كوفيد -19 الذروة السابقة في الشتاء الماضي. إذا كنت مريضًا بما يكفي لتحتاج إلى رعاية، فقد تضطر إلى الانتظار لساعات في غرفة الطوارئ لتلقي العلاج، ثم قضاء أيام في غرفة الطوارئ في انتظار سرير المستشفى.

لا أحد يريد مثل هذا التأخير في علاجهم الطبي. يجب أيضا أن نكون قلقين جدا بشأن التأثير على نظام الرعاية الصحية لدينا. قد يكون أوميكرون أقل شدة، خاصة للملقحين، لكن الحجم الهائل للعدوى يكتسح مستشفياتنا مرة أخرى. حان الوقت الآن للتخلص من الضغط على مستشفياتنا، وليس إضافة المزيد من الضغط.

Continue Reading

صحة

كيمياء البرغل و كيمياء الارز

Avatar

Published

on

By

لفرق بين الرز والبرغل هو كالفرق بين السماء والأرض
بينما الرز خال كليا من اي فائدة وما هو إلا طعام يرفع السكر مثل الصاروخ
فإن البرغل بالعكس تماما فهو طعام خرافي ملئ بالفوائد ولا يرفع السكر لإحتوائه على الألياف التي تخمد نار السكر
دعونا نتعرف على خصائص الاثنين .

البرغل يحتوي كل 100 غم على
بوتاسيوم 574 ملغ
ألياف 26 غم
بروتين 17 غم
فيتامين 6 %25
مغنيسيوم %57
حديد %18

الرز يحتوي كل 100 غم على
بوتاسيوم 55 ملغ
ألياف 0.6 غم
بروتين 4 غم
فيتامين 6 %5
مغنيسيوم %4
حديد %1

بالحقيقة أن الحقائق الغذائية بين الاثنين صادمة فعلا . كل شي غني في البرغل وكل شي فقير في الرز .
نلاحظ الفرق الكبير في كمية البروتين والالياف والحديد الهائلة في البرغل . لاحظ كمية فيتامين B6
في البرغل الكبيرة جدا وهذا الفيتامين يدعم النظام المناعي بشكل هائل . أما المغنيسيوم فهو يدخل في دعم عشرات الانزيمات في الجسم.
فعلا أن البرغل هو كنز مخفي . وهو مسامير الركب كما قالوا
#صحتيفيغذائي

Continue Reading
error: Content is protected !!