الهواتف الذكية التي تقيس المشي قادرة على اكتشاف الثَمَل - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

صحة

الهواتف الذكية التي تقيس المشي قادرة على اكتشاف الثَمَل

وجدت دراسة جديدة أن الهاتف الذكي المتصل بشخص ما يمكنه معرفة متى يتجاوز تركيز الكحول في أنفاس الشخص نسبة 0.08%. وفقًا لقانون الولايات المتحدة الأمريكية، لا يسمح بالقيادة لأولئك الثَمِلين في حال تجاوزت نسبة الكحول في دمهم 0.08%. يعتبر تركيز الكحول في النفس (الهواء الذي نخرجه في أثناء التنفس) في المتوسط أقل بنسبة ​​15% من…

Avatar

Published

on

الهواتف-الذكية-التي-تقيس-المشي-قادرة-على-اكتشاف-الثَمَل

وجدت دراسة جديدة أن الهاتف الذكي المتصل بشخص ما يمكنه معرفة متى يتجاوز تركيز الكحول في أنفاس الشخص نسبة 0.08%.

وفقًا لقانون الولايات المتحدة الأمريكية، لا يسمح بالقيادة لأولئك الثَمِلين في حال تجاوزت نسبة الكحول في دمهم 0.08%. يعتبر تركيز الكحول في النفس (الهواء الذي نخرجه في أثناء التنفس) في المتوسط أقل بنسبة ​​15% من تركيزه في الدم.

قد يكون البحث -الذي نُشر في دورية Studies on Alcohol and Drugs- مفيدًا في تحذير الناس عندما يكون من المحتمل أن يتسببوا بضرر نتيجة كمية الكحول التي شربوها.

استهلاك الكحول

يستمتع الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم بشرب الكحول بأمان، دون التسبب في ضرر لأنفسهم أو للآخرين. ومع ذلك، فإن الكحول هو أيضًا سبب مباشر أو غير مباشر لعدد كبير من المشكلات الصحية والإصابات والوفيات.

وفقًا لـ the National Institute on Alcohol Abuse and Alcoholism، فإن تعاطي الكحول هو السبب الرئيسي الثالث للوفاة -الذي يمكن تفاديه وقائيًا- في الولايات المتحدة، وذلك بعد التدخين والمشاكل الصحية المتعلقة بالنشاط البدني والنظام الغذائي. يموت ما يقرب من 88000 شخص لأسباب تتعلق بالكحول كل عام.

تشير التقديرات إلى أن قرابة 5.8% من الأشخاص الذين يبلغون من العمر 18 عامًا أو أكثر يعانون من اضطراب تعاطي الكحول alcohol use disorder، وهي حالة مزمنة يمكن أن تجعل الشخص غير قادر على الحد من شرب الكحول، على الرغم من آثاره السلبية.

يعيق استهلاك الكحول الأداء الإدراكي والحركي- أيّ القدرة على التفكير بوضوح والتحرك بطريقة حذرة ومنضبطة. هذا يزيد من خطر إيذاء النفس أو أي شخص آخر.

في عام 2018، على سبيل المثال، 29% من وفيات القيادة في الولايات المتحدة تضمنت شخصًا شرب كثيرًا.

إيجاد وسائل تحذيرية لتنبيه الأشخاص الذين يشربون الكحول بكثرة قد يكون طريقة فعالة وقيّمة في تشجيعهم على أن يكونوا أكثر اكتراثًا وحذرًا.

يلامس هذا الموضوع الدكتور بريان سوفوليتو شخصيًا، وهو دكتور سابق بكلية الطب بجامعة بيتسبرغ والآن يعمل في قسم طب الطوارئ بكلية ستانفورد الطبية، وهو مؤلف هذه الدراسة أيضًا.

يقول الدكتور سوفوليتو: «لقد فقدت صديقًا مقربًا في الكلية نتيجة حادثة اصطدام كان سببها حالة السكر في أثناء القيادة». وأكمل قائلًا: «وبصفتي طبيب طوارئ، فقد اعتنيت بالعشرات من البالغين الذين يعانون من إصابات مرتبطة بالسَكَر الحاد بالكحول. ولهذا السبب، كرست السنوات العشر الماضية من حياتي لاختبار طرق ووسائل رقمية تساعد في تقليل الوفيات والإصابات المرتبطة بالإفراط في استهلاك الكحول».

على الرغم من توفر أجهزة تقيس نسبة الكحول مثل أجهزة تحليل التنفس المحمولة، إلا أن هناك عوائق تحول دون استخدامها: فهي باهظة الثمن، وقد يمنع الخوف من النظرة الاجتماعية حاملي هذه الأجهزة من استخدامها عند خروجهم للاحتفال ليلًا على سبيل المثال.

تقدم الهواتف الذكية حلًا بديلًا: 81% من الناس في الولايات المتحدة يمتلكون هواتف ذكية، والغالبية العظمى من الهواتف الذكية لديها أجهزة استشعار متطورة يمكنها تحديد ما إذا كان الشخص في حالة سَكَر.

يقول دكتور بريان:


«لدينا أجهزة استشعار قوية نحملها معنا أينما ذهبنا. نحن بحاجة إلى تعلم كيفية استخدامها لتقديم أفضل خدمة للصحة العامة».

المشي بخط مستقيم

وجد بحث سابق أن الهواتف الذكية قادرة على تحديد ما إذا كان الشخص في حالة سكر باستخدام معلومات حول مشيته أيّ كيف يمشي. استخدمت دراسة أُجريت عام 2016، التعلم الآلي machine learning لتحديد ما إذا كان المشارك مخمورًا.

في هذه الدراسة، أراد المؤلفون معرفة ما إذا كانت الهواتف الذكية التي تقيس المشية يمكنها معرفة ما إذا كان الشخص قد وصل إلى درجة الثَمَل أم لا: تركيز الكحول في التنفس بنسبة 0.08% يُعتبر دلالة على حالة الثَمَل إذ يميل الناس عنده إلى إظهار خلل في التوازن وضعف في تنسيق مشيتهم.

بالنسبة لتفاصيل الدراسة، فقد قام الباحثون بتعيين 22 بالغًا زاروا المختبر لاستهلاك مشروب يحتوي على الفودكا من شأنه أن يرفع تركيز الكحول في أنفاسهم إلى 0.2%.

قبل تناولهم للكحول، رُبط هاتف ذكي على ظهرهم وطُلب منهم السير 10 خطوات في خط مستقيم، ثم العودة مرة أخرى. وكرر المشاركون نفس الأمر كل ساعة خلال فترة سبع ساعات.

تنبؤ بدقة بلغت أكثر من 90%!

من خلال تحليل البيانات، وجد الباحثون أنه في 92.5% من الوقت، تمكنوا من تحديد ما إذا كان المشارك قد تجاوز الحد القانوني لتركيز الكحول في الدم بنسبة 0.08% أم لا.

قامت المُستشعرات الموجودة في الهواتف الذكية بقياس تسارع خطوات كل مشارك، وترنحه من جانب إلى آخر، وحركاته لأعلى وأسفل.

يقول دكتور بريان:


«تُظهر هذه الدراسة المعملية الخاضعة للرقابة أن هواتفنا يمكن أن تكون مفيدة في تحديد وقع خطواتنا ومدى توازنها بالإضافة إلى الصعوبات الحركية الوظيفية المتعلقة بزيادة استهلاك الكحول».

لهذه الدراسة بعض أوجه القصور. إذ إنه من غير المحتمل أن يُبْقِيَ الشخص هاتفه مربوطًا بظهره، وقد يؤثر تغيير موقعه عن طريق حمله أو وضعه في حقيبة أو جيب على النتائج.

أيضًا، قامت الدراسة بقياس تركيزات الكحول في التنفس، والتي تقل في المتوسط ​​بنسبة 15% عن تركيزات الكحول في الدم. لذلك فإن تركيز الكحول في التنفس الذي يزيد عن 0.068٪ يشير إلى مستوى تركيز كحول في الدم فوق الحد القانوني البالغ 0.08%. سيتطلب تقييم مدى دقة تنبؤات التطبيق عند مستويات تركيز الكحول المنخفضة هذه مزيدًا من البحث.

كان هذا دليلًا صغيرًا على جدوى دراسة هذا المفهوم وإمكانية الاستفادة منه. لكن لا يزال هناك حاجة إلى إجراء بحث مستقبلي مع عدد أكبر بكثير من المشاركين، ويُفضل تحليل بيانات من العالم الحقيقي، لتأكيد إمكانية استخدام الهواتف الذكية بانتظام لهذا الغرض.

ومع ذلك، تضع هذه الدراسة حجر الأساس لمزيد من البحث.

يقول دكتور بريان:


«في غضون 5 سنوات، أود أن أتخيل عالمًا، إذا خرج فيه الناس مع الأصدقاء وشربوا كحول بكميات كبيرة، فإنهم يتلقون تنبيهًا عند أول علامة على الثَمَل وضعف التوازن، ويتم إرسال استراتيجيات لمساعدتهم في التوقف عن الشرب وحمايتهم من الأحداث الخطرة المحتملة، مثل القيادة وهم مخمورون، أو الاعتداء على الآخرين، وممارسة الجنس غير الآمن».

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار العالم

وزارة الصحة تُعلن: 174 إصابة باليرقان!

P.A.J.S.S.

Published

on

صدر عن المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة البيان الآتي: “بعد تداول وسائل الإعلام معلومات عن عدد الحالات المصابة باليرقان (إلتهاب الكبد الفيروسي – أ)، تعلن وزارة الصحة العامة أن العدد الفعلي لهذه الإصابات المسجلة منذ بدء انتشار الإلتهاب حتى اليوم يبلغ مئة وأربعًا وسبعين (174) حالة؛ وتذكر الوزارة بأنها واكبت هذا الموضوع منذ ظهوره وأعلنت عن ذلك بشفافية مطلقة، وهي لا تزال تأخذ العينات وتجري التحقيقات اللازمة لتبيان سبب انتشار الإلتهاب الذي لم يحسم بشكل نهائي بعد.

إن وزارة الصحة العامة تدعو المواطنين والمعنيين كافة إلى استقاء المعلومات منها حصرًا، وتعلن أنها ستصدر نشرة يومية عن موضوع اليرقان، كما هو حاصل بالنسبة إلى وباء كورونا، وذلك للإفادة بالمعطيات والأرقام الحقيقية للحالات الموجودة”.

Continue Reading

صحة

أعراض أوميكرون تقسم لثلاث مجموعات: الخفيفة والمتوسطة والشديدة

P.A.J.S.S.

Published

on

ما المجموعات الثلاث التي تقسم لها أعراض سلالة “أوميكرون” (Omicron) المتحورة من فيروس كورونا؟ وطالما أن أوميكرون خفيف فلماذا لا تصاب به حتى تكتسب المناعة؟ وهل تحتاج إلى جرعة منشطة حتى لو أصبت بكوفيد-19 بعد تلقي جرعتين من اللقاح؟ وماذا يقول وزير الصحة الألماني عن التطعيم الإلزامي للتعامل مع كورونا؟

ما المجموعات الثلاث التي تقسم لها أعراض سلالة أوميكرون؟

قدمت مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر، الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19)، والإجراءات التي يُوصى باتباعها.

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض الخفيفة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم
  • سعال جاف
  • حكة أو التهاب في الحلق
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم
  • إعياء
  • صداع
  • الغثيان والقيء والإسهال
  • احتقان أو ضغط في الجيوب الأنفية أو سيلان الأنف

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض الخفيفة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • اعزل نفسك
  • تجنب التواصل مع أفراد أسرتك والأفراد الآخرين
  • يمكنك تناول الباراسيتامول لتخفيف حدة الأعراض
  • حافظ على شرب الماء بانتظام
  • تجنب البقاء في السرير لمدة طويلة

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض المتوسطة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • حمى شديدة
  • آلام في العضلات
  • ضيق في التنفس عند الحركة مع حدوث تشبع الدم بالأكسجين عند معدل أقل من 94% عند تنفس هواء الغرفة.
  • آلام أسفل الظهر
  • سعال جاف
  • قشعريرة مع شعور مستمر بالرعشة
  • الغثيان والقيء والإسهال

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض المتوسطة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • اعزل نفسك
  • تجنب التواصل مع أفراد أسرتك والأفراد الآخرين
  • يمكنك تناول الباراسيتامول لتخفيف حدة الأعراض
  • حافظ على شرب الماء بانتظام
  • تجنب البقاء في السرير لمدة طويلة
  • إذا كنت تبلغ من العمر 60 عاما أو أكثر أو تعاني من أمراض مزمنة خطيرة مثل السرطان أو قصور القلب أو ضعف في المناعة أو فشل كلوي، فاتصل بخط المساعدة الخاص بمرضى كورونا.

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض الشديدة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • ألم في الصدر
  • زرقة في الشفاه أو الوجه
  • الارتباك أو عدم الاستجابة
  • التعب الشديد وآلام الجسم
  • ضيق في التنفس حتى عند عدم بذل أي جهد، مع حدوث تشبع الدم بالأكسجين عند معدل أقل من 94% عند تنفس هواء الغرفة.

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض الشديدة للإصابة بسلالة أوميكرون

يجب على الأفراد الذين يعانون من أعراض شديدة توحي بالإصابة بكوفيد-19 طلب الرعاية الطبية بشكل فوري.

طالما أن أوميكرون خفيف فلماذا لا تصاب به حتى تكتسب المناعة؟

الجواب هو إياك أن تفعل ذلك، وفقا لما كتبت لينا س. وين، أستاذة زائرة في معهد ميلكن للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، في “واشنطن بوست” (washington post).

وقالت وين “لقد سألني الكثير من الناس السؤال نفسه في الأيام الأخيرة: إذا كان أوميكرون هو البديل الأكثر اعتدالًا، والإصابة به توفر مناعة إضافية، فلماذا لا نعرض أنفسنا له ونصاب به؟ حتى الأفراد الذين كانوا حذرين في السابق يتساءلون هل ينبغي عليهم تعريض أنفسهم عمدًا لأوميكرون؟ إذا كانوا سيصابون بفيروس كورونا عاجلا أم آجلاً، فلماذا لا يحصلون عليه الآن؟”.

وشرحت “أتفهم ضجر الناس من الوباء، وما زلت أعتقد أنه لا ينبغي فرض قيود على التطعيم. لكن فيما يلي 4 أسباب تجعل الناس لا يحاولون عمدًا أن يصابوا بفيروس كورونا”، وهي:

المستشفيات ممتلئة

صحيح أن أوميكرون أخف من المتغيرات السابقة. الغالبية العظمى من الأشخاص الملقحين والمعززين لن ينتهي بهم الأمر إلى المستشفى إذا أصيبوا. لكن البعض سيصاب بمرض شديد. المستشفيات مملوءة بأكثر من طاقتها الاستيعابية في أجزاء كثيرة من الولايت المتحدة. وقد تجاوزت حالات دخول المستشفيات من كوفيد -19 الذروة السابقة في الشتاء الماضي. إذا كنت مريضًا بما يكفي لتحتاج إلى رعاية، فقد تضطر إلى الانتظار لساعات في غرفة الطوارئ لتلقي العلاج، ثم قضاء أيام في غرفة الطوارئ في انتظار سرير المستشفى.

لا أحد يريد مثل هذا التأخير في علاجهم الطبي. يجب أيضا أن نكون قلقين جدا بشأن التأثير على نظام الرعاية الصحية لدينا. قد يكون أوميكرون أقل شدة، خاصة للملقحين، لكن الحجم الهائل للعدوى يكتسح مستشفياتنا مرة أخرى. حان الوقت الآن للتخلص من الضغط على مستشفياتنا، وليس إضافة المزيد من الضغط.

Continue Reading

صحة

كيمياء البرغل و كيمياء الارز

Avatar

Published

on

By

لفرق بين الرز والبرغل هو كالفرق بين السماء والأرض
بينما الرز خال كليا من اي فائدة وما هو إلا طعام يرفع السكر مثل الصاروخ
فإن البرغل بالعكس تماما فهو طعام خرافي ملئ بالفوائد ولا يرفع السكر لإحتوائه على الألياف التي تخمد نار السكر
دعونا نتعرف على خصائص الاثنين .

البرغل يحتوي كل 100 غم على
بوتاسيوم 574 ملغ
ألياف 26 غم
بروتين 17 غم
فيتامين 6 %25
مغنيسيوم %57
حديد %18

الرز يحتوي كل 100 غم على
بوتاسيوم 55 ملغ
ألياف 0.6 غم
بروتين 4 غم
فيتامين 6 %5
مغنيسيوم %4
حديد %1

بالحقيقة أن الحقائق الغذائية بين الاثنين صادمة فعلا . كل شي غني في البرغل وكل شي فقير في الرز .
نلاحظ الفرق الكبير في كمية البروتين والالياف والحديد الهائلة في البرغل . لاحظ كمية فيتامين B6
في البرغل الكبيرة جدا وهذا الفيتامين يدعم النظام المناعي بشكل هائل . أما المغنيسيوم فهو يدخل في دعم عشرات الانزيمات في الجسم.
فعلا أن البرغل هو كنز مخفي . وهو مسامير الركب كما قالوا
#صحتيفيغذائي

Continue Reading
error: Content is protected !!