اليك كيف تحضر ناسا مركبتها الفضائية الى المريخ - Lebanon news - أخبار لبنان

اليك كيف تحضر ناسا مركبتها الفضائية الى المريخ

اليك كيف تحضر ناسا مركبتها الفضائية الى المريخ

خضعت المركبة الفضائية غير المأهولة التي ترغب ناسا في إرسالها إلى المريخ في عام 2020 – إذا سارت الأمور وفقًا للخطة – لسلسلة من الاختبارات الشديدة لإعدادها للرحلة القصوى.قال ديفيد جرويل، مدير عمليات الأطلاق في مختبر الدفع النفاث، في بيان صحفي: “أولاً، قمنا بعصفها بموجات صوتية للتأكد من عدم وجود أي شيء يهتز”. “وبعد ذلك، بعد فحص شامل، ’نضعه في الفضاء’ من خلال وضع المركبة الفضائية في الغرفة المفرغة التي لدينا في مختبر الدفع النفاث”. خضعت المركبة الفضائية لاختبار الفراغ الصوتي والحراري في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا في باسادينا، كاليفورنيا. حصلت أشياء مكثفة داخل تلك الغرفة المفرغة. بعد إغلاق باب المنشأة الذي يبلغ 16 طناً، تنخفض درجات الحرارة إلى -200 فهرنهايت (-129 درجة مئوية). بعد ذلك، يتم تشغيل مصابيح زينون القوية لمحاكاة أشعة الشمس القاسية في الفضاء الخارجي. “هذا هو اختبار الإجهاد الأكثر شمولية الذي يمكنك وضع مركبة فضائية فيه على الكرة الأرضية”، قال جرويل. “لقد طرنا في بيئة محاكية للفضاء لمدة أسبوع ويوم واحد، لفحص وإعادة فحص أداء كل نظام ونظام فرعي على متن المركبة. وقد بدا كل شيء رائعًا – وهذا شيء جيد، لأنه في المرة القادمة التي تصل فيها هذه المركبة الفضائية إلى فراغ، ستكون في طريقها إلى المريخ بشكل حقيقي.” الكوكب التاسع: في وقت مبكر من هذا الشهر، نشرت ناسا بياناً صحفياً ينُص على أنه من المرجح امتلاك نظامنا الشمسي كوكباً تاسعاً – حتى وإن كان من الصعب إثبات ذلك-. من الممكن أن هذا الكوكب يمتلك كتلة تعادل عشرة أضعاف كتلة الأرض، ومن المرجح أن يكون متمركزاً… يبدو أن الزمن يتحرك بسرعة أكبر مع تقدمنا في العمر، ولكن اتضح أن العكس هو الصحيح: إن أيامنا على الأرض تزداد مع مرور الوقت، ويرجع الفضل في ذلك كله إلى تأثير القمر على دوران كوكبنا. لكن لا تذهب لتخطيط نومك الإضافي بهذه السرعة. لقد ترجمت دراسة جديدة… علماء الفلك أخيرًا قد يكونوا وجدوا تفسيرًا للسبب الذي اختارت فيه النجوم سريعة الحركة في مجرتنا سرعات تبدو أنها تتحدى قوانين الفيزياء– إنها نجوم هاربة عالية السرعة من مجرات أخرى تدور حول مجرتنا درب التبانة. هذا هو الاستنتاج الذي وضعه العلماء الذين… هو أقرب كوكب للأرض من خارج المجموعة الشمسية بمسافة “4.3” سنة ضوئية فهو كوكب صخري يحتمل وجود ماء سائل على سطحه، ويبلغ الحد الأدنى من كتلته 1.3 مرة من كتلة الأرض، ويتحرك بمدار على مسافة 7.5 مليون كيلومتر من نجمه “بروكسيما سنتوري”، ويستغرق 11.2 يوما… قد تظنون أنّ كلمة «توأم» لا تُستخدم إلا عندما يكون الحديث عن مخلوق حي وربطه بقرينه المطابق أو المشابه له بالأوصاف، إلا أنّ العلم يخبرنا بأنّ للنجوم في الفضاء توائم أيضًا وقد يكون لها دور في الانقراض الذي حصل في زمن الديناصورات. هل سمعتم من قبل…

leave a reply