باز.. منصة تواصل اجتماعية من العرب وإلى العرب - Lebanon news - أخبار لبنان

باز.. منصة تواصل اجتماعية من العرب وإلى العرب

باز.. منصة تواصل اجتماعية من العرب وإلى العرب

شهدت المنطقة العربية نمواً في أعداد من يستخدمون الإنترنت بشكلٍ ملاحظ في الآونة الأخيرة، وبات تصفح منصات التواصل الاجتماعي “فيسبوك، تويتر، انستجرام…” وغيرها، ومشاركة القصص والآراء طابعاً للحياة اليومية للشباب العربي هذه الأيام، وكون هذه المنصات تديرها شركات عالمية، لذا يتعرض فيها العرب للكثير من التهميش والحظر عند تدوال بعض القضايا، وعليه يفتقدون لوجود منصة عربية جامعة تتيح فضاءً حراً لمناقشة الأفكار والتعبير عنها، من هنا جاءت فكرة باز. “باز” بدأ مجموعة من الشباب العرب المؤثرين بتطوير منصة باز وهي منصة التواصل الاجتماعي العربية، التي تقوم فكرتها في الأساس على ربط جميع حساباتك في مكانٍ واحد، وإثراء المحتوى العربي، والتعبير بحرية عن الآراء والأفكار، والتفاعل مع المحتوى دون وجود إعلانات مزعجة أو حسابات وهمية، وقد تم إطلاق النسخة التجريبية عام 2017م. لماذا عليك أن تصبح عضواً في عائلة “باز” توفر “باز” وسطاً افتراضياً تفاعلياً يجمع صناع المحتوى العربي والمؤثرين من كافة الأعمار والمجالات. تدعم “باز” اللغة العربية مع تقديم خدماتها للمستخدمين العرب ودعمها الفني على مدار الساعة. تجمع “باز” كافة حساباتك مما يسهل عليك إدارتها، كما تقدم ميزة ربط أكثر من 150 شبكة تواصل اجتماعي في مكان واحد. توفر “باز” للمستخدمين فرصة لمتابعة خلاصة الأحداث من حولهم، مع إمكانية اختيار ما يهمهم من موضوعات. في “باز” يمكنك تحقيق انتشار أوسع مع فرصة بناء جمهور تفاعلي مهتم. في “باز” هناك مساحة حرة للتعبير عن الآراء والأفكار دون قمع، لن تحذف منشوراتك بسبب آراء تتبناها أو آراء تطرحها. بإمكانك استخدام “باز” من خلال حاسوبك الشخصي أو تطبيقات الهواتف المحمولة. فلسفة باز “تفاعل مع المحتوى الذي يهمك” يجد المستخدم نفسه محاطاً بكم هائل من المعلومات والأخبار الفائضة، التي تستنزف وقته وجهده، لذلك سعت “باز” لتوفير ميزة تميزها عن غيرها، حيث أصبح بإمكان المستخدم اختيار الذي يهمه من الموضوعات والتفاعل معها مباشرة. عبر “بازلاين” تستطيع أن تجمع أكثر من شبكة للتواصل الاجتماعي في مكان واحد، وسيتم عرض جميع الأخبار الواردة من حساباتك، وأخيراً ستصبح كافة المواضيع التي تهمك بين يديك، لتتفاعل معها وتشاركها مع أصدقائك ومتابعيك. “باز” وصناعة المحتوى العربي منذ انطلاقتها وهي تعتمد اللغة العربية كلغة أساسية في الكتابة والنشر بجانب اللغة الإنجليزية، كما سعت منصة باز إلى خلق بيئة تفاعلية ترتكز في تطويرها على سلوك واحتياجات المستخدم العربي. كما نعلم جميعاً أنه لا توجد منصة شاملة تختص بالأخبار والمواضيع التي تهم المواطن العربي، كما أن مستوى حضور المحتوى العربي على شبكات التواصل والإنترنت ضعيف مقارنة باللغات الأخرى. ومن هنا سعت باز إلى تقديم محتوى عربي يشارك في صناعته الشباب والمستخدمين العرب في كافة أماكن تواجدهم، لصياغة هوية عربية مشتركة تمتاز بالأصالة والثقافة غير المحدودة. في “باز” تجد ثلاثة برامج لصناعة المحتوى وهي: “برنامج المؤثرين، برنامج بالعربي، برنامج الناشرين” وبإمكانكم التعرف أكثر على هذه البرامج ومعايير المشاركة فيها من خلال الموقع الإلكتروني لباز. هذا ما قد تودون معرفته عن “باز”، وتبقى التجربة خير دليل.. المشاركة في “باز” حمّل تطبيق باز وابدأ المشاركة. كانت هواوي حريصة على تقديم وجها شجاعًا بشأن الآثار المحتملة للعقوبات الأمريكية المفروضة على الشركة، بعد توقيع أمر تنفيذي الأسبوع الماضي، الشركة صرحت في تغريدة لها: “بعد قرار واشنطن بإجبار الشركات الأمريكية على التوقف عن التعامل مع شركة هواوي… دخلت الهواتف الذكية حياتنا بسرعة فائقة، حيث لم يكن لدى الجميع الوقت الكافي لاكتشاف ما يمكنهم فعله. علاوة على ذلك، فإن التقدم لا يزال قائما، والتحديثات المستمرة تجعل هذه الأدوات أقرب إلى المثالية. نحن نعتقد أن العديد من المهام اليومية يمكن أن تكون… أقوى أغاني الذكاء الصناعي: هزمونا في ألعاب الطاولة، تفوقوا علينا في قيادة السيارات، سبقونا في اكتشاف السرطان، الآن الذكاء الاصطناعي ينتج أصوات جديدة تمامًا كما لم تسمع من قبل، وذلك بفضل الرياضيات المتقدمة جنبا إلى جنب عينات من آلات حقيقية. قبل فترة… بدأت الأمور بالفعل تستعد لأكبر حدث خلال العام. ونحن لا نقصد بذلك نشر أول صورة لثقب أسود – كان ذلك يوم الأربعاء. نحن نتحدث عن صراع العروش. بعد ثماني سنوات من العمل – أكثر من ذلك إذا قمت بتضمين الكتب – ستتاح الفرصة للجماهير أخيرًا لمعرفة… هناك دائما الكثير مما لا يعلمه مستخدمي محرك البحث جوجل عما تخفيه لهم هذه الصفحة البيضاء ذات مربع البحث البسيط، اليوم سوف تتفاجأ بالأدوات التي توفرها جوجل في هذه الصفحة البسيطة. في هذه المقالة سوف لن تكلم فقط عن خفايا محرك البحث نفسه وشريط البحث بس…

leave a reply