أخبار لبنان, أحداث لبنان, ليبانون نيوز, أخبار الشرق الأوسط, Lebanon news arabic, Arabic lebanon news, Lebanon Daily News, Lebanon Breaking News, Lebanon Newswire, Lebanon, Lebanon News, Middle-East News, Middle-East daily news, Lebanon Guide news,Lebanese Daily News, Lebanese News Provider, Lebanese Government, Lebanese Newspaper, Beirut Lebanon, Liban, Beyrouth, New Opinion, Workshop, Lebanon Newspapers, Lebanese Politics, Beyrouth Opinions, Lebanon News, Lebanese Daily News, Lebanese News Provider, Lebanese Government, Lebanese Newspaper, Beirut Lebanon, Liban, Beyrouth, New Opinion, Workshop, Lebanon Newspapers, Lebanese Politics, Beyrouth Opinions, Lebanon News, Lebanese Society, Christians Lebanon, Lebanon Crisis, Lebanese Situation, أخبار لبنان, أحداث لبنان, ليبانون نيوز, الشرق الأوسط, Current Lebanese Situation, Lebanese War, Lebanon Diaspora, Current Situation Lebanon, Hezbollah Lebanon, Islam Lebanon, Lebanese Social Groups, War in Lebanon, Cedar Revolution, Independence 05, Lebanon reconstruction, Lebanese parliament, Lebanon News, Middle East News, Lebanon Breaking News, Lebanon Daily News, arabic lebanon news, lebanon news arabic, arabic middle east news, daily arabic news from lebanon
صحة

تحليل بسيط للبول يمكنه كشف السرطان

تزداد الوفيات بسبب مرض السرطان سنة بعد أخرى وذلك لتأخر تشخيص الإصابة به.

والآن تمكن العلماء من وضع تحليل خاص للبول تسمح نتائجه بتشخيص الإصابة بالسرطان وعلاجه وهو في بدايته.

تمكن باحثون في الولايات المتحدة من تطوير جهاز تحليل البول باستخدام دقائق أسلاك النانو التي يمكنها كشف أي إشارة مهما كانت صغيرة لوجود المرض في الجسم. ما يساعد كثيرا في الكشف عن المرض قبل انتشاره.

كما هو معروف تتواصل الخلايا فيما بينها عبر آليات مختلفة، وهناك اتصال عبر حويصلات  خارج الخلايا يطلق عليه (EV) الذي على شكل خلية صغيرة تنتقل داخل الجسم لنقل المعلومات إلى الخلايا الأخرى. ويعتبر العلم هذا الشكل للاتصال مهم جدا. استنادا إلى هذا ابتكر العلماء جهازا طبيا يمكن بواسطته التقاط  (EV) واستخدامه في تشخيص الإصابة بالسرطان.

يقول الباحثون، ان تكوين الجزيئات في (EV) قد يصبح المؤشر في تشخيص أمراض معينة. خاصة وان هذه الطريقة تسمح لمتابعة تطور صحة المريض. فمثلا نسبة (EV) في البول ضئيلة جدا ولا تتجاوز 0.01 بالمئة، وهذا يشكل حاجزا مهما لتشخيص دقيق. أما عند استخدام أسلاك دقائق النانو المصنوعة من أكسيد الزنك فإنها تكون مادة على بوليمير خاص. هذه المادة فعالة جدا في التقاط (EV) مهما كانت نسبته ضئيلة.

وقد اختبر العلماء هذه الطريقة وكانت النتائج إيجابية جدا، حيث للتوصل إلى نتيجة عالية الدقة احتاج العلماء إلى ملليلتر واحد فقط من البول.

Leave a Reply