تقلل الأشجار من خطر الإصابة بالاكتئاب - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

صحة

تقلل الأشجار من خطر الإصابة بالاكتئاب

يتزايد الاكتئاب حاليًّا أكثر من أي وقت مضى، خاصة في المناطق الحضرية، حيث إن نتائج الصحة النفسية متأثرة بنوع البيئة التي يعيش فيها الأفراد، كما أظهرت دراسات سابقة أن المناطق الحضرية الخضراء لها تأثير إيجابي على الناس التي تعاني من الأمراض النفسية، ولكن معظم هذه الدراسات استخدمت إجراءات ذاتية الإبلاغ، والتي صعّبت بدورها مقارنة النتائج…

Avatar

Published

on

تقلل-الأشجار-من-خطر-الإصابة-بالاكتئاب

يتزايد الاكتئاب حاليًّا أكثر من أي وقت مضى، خاصة في المناطق الحضرية، حيث إن نتائج الصحة النفسية متأثرة بنوع البيئة التي يعيش فيها الأفراد، كما أظهرت دراسات سابقة أن المناطق الحضرية الخضراء لها تأثير إيجابي على الناس التي تعاني من الأمراض النفسية، ولكن معظم هذه الدراسات استخدمت إجراءات ذاتية الإبلاغ، والتي صعّبت بدورها مقارنة النتائج وتعميم الاستنتاجات بشأن آثار المناطق الحضرية الخضراء على الصحة النفسية.

حاول فريق بحث علمي متعدد التخصصات، أن يضم مركز هيلمهولتز للبحوث البيئية UFZ، والمركز الألماني لبحوث التنوع الحيوي التكاملية iDiv، وجامعة لايبزيغ، إجراء تحسين في هذه المشكلة من خلال تضمين مؤشر موضوعي: وصفات طبية مضادة للاكتئاب؛ لمعرفة ما إذا كان نوع معين من المساحات الخضراء اليومية -أي أشجار الشوارع المنتشرة في أرصفة الحي- يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على الصحة النفسية، وانْصَبَّ تركيزهم على أسئلة مثل: كيف يرتبط عدد ونوع أشجار الشوارع وقربها من المنزل مع مضادات الاكتئاب الموصوفة.

حلل الباحثون بيانات ما يقرب من 10,000 فرد من سكان مدينة لايبزيغ، وهي مدينة متوسطة الحجم تقع في ألمانيا، والتي شاركت في دراسة حول حياة البالغين الصحية الجارية في كلية طب جامعة لايبزيغ، ومن خلال الجمع بين هذه البيانات وبين البيانات المتعلقة بإعداد وأنواع أشجار الشوارع في جميع أنحاء المدينة، وتمكّن الباحثون من تحديد العلاقة بين وصفات مضادات الاكتئاب وعدد أشجار الشوارع على مسافات مختلفة من منازل الناس، واستطاعوا التحكم في النتائج لعوامل أخرى معروفة بأنها مرتبطة بالاكتئاب، مثل التوظيف ونوع الجنس والعمر ووزن الجسم.

إن وجود مزيد من الأشجار حول المنزل «على بُعد أقل من 100 متر» مرتبط بانخفاض مخاطر الأدوية المضادة للاكتئاب، وهذا الارتباط قوي خاصة للفئات المحرومة؛ حيث كتب الباحثون أن هذه الفئات الاجتماعية هي الأكثر عرضة لخطر أدوية مضادات الاكتئاب في ألمانيا، وبالتالي يمكن أن تكون أشجار الشوارع في المدن بمثابة حل طبيعي للحصول على صحة نفسية جيدة، وفي الوقت نفسه، قد تساعد أشجار الشوارع أيضًا في تقليل «الفجوة» في انعدام المساواة الصحية بين فئات المجتمع المختلفة اقتصاديًّا، ومع ذلك، لا يمكن إظهار أي ارتباط بين أنواع الأشجار والاكتئاب في هذه الدراسة.

تقول المؤلفة الرئيسية لهذه الدراسة، الدكتورة ميليسا مارسيلي: «إن هذه أخبار جيدة، فأشجار الشوارع يسهل تحقيقها نسبيًّا ويمكن زيادة عددها من دون بذل جهد كبير في التخطيط».

وبصفتها أخصائية نفسية بيئية، فقد أجرت البحث في مركز هيلمهولتز للبحوث البيئية UFZ، والمركز الألماني لبحوث التنوع الحيوي التكاملية iDiv، والتي مقرها الحالي هو جامعة دي مونتفورت ليستر في بريطانيا، وتأمل مارسيلي من البحث «أن يدفع المجالس المحلية إلى زرع أشجار الشوارع في المناطق الحضرية كوسيلة لتحسين الصحة النفسية وتقليل التفاوتات الاجتماعية».

تضيف محللة البيانات في الفريق الدكتورة ديانا بولر -التابعة للمركز الألماني لبحوث التنوع الحيوي التكاملية iDiv، جامعة ولاية فلوريدا FSU، مركز هيلمهولتز للبحوث البيئية UFZ-: «الأهم من ذلك، أن معظم إرشادات التخطيط من أجل المناطق الخضراء الحضرية غالبًا ما تستند على زيارات هادفة للترفيه، كما تُظهر دراستنا أن الطبيعة اليومية القريبة من المنزل -التنوع البيولوجي الذي تراه من النافذة، أو عند المشي أو الذهاب إلى العمل أو المدرسة أو التسوق- مهمة للصحة النفسية، وهذا ما نجده الآن خاصة في أوقات حظر كوفيد-19».

ليست فقط صحة الإنسان من يمكن أن تستفيد من الأشجار؛ فاقتراح إضافة أشجار الشوارع في المناطق الحضرية السكنية لا يعزز الصحة النفسية فحسب، بل يمكن أن يساهم أيضًا في الحد من تغير المناخ والحفاظ على التنوع البيولوجي.

كما تقول كبيرة المؤلفين البروفيسورة أليتا بون، وبصفتها رئيسة قسم خدمات النظام البيئي في مركز هيلمهولتز للبحوث البيئية، والمركز الألماني لبحوث التنوع الحيوي التكاملية، وجامعة فريدريش شيلر جينا: «لإنشاء تأثيرات التآزر هذه، لا تحتاج حتى إلى حدائق باهظة الثمن على نطاق واسع، المزيد من الأشجار على طول الشارع سيفي بالغرض، وهذا إجراء غير مكلف نسبيًّا».

ويضيف البروفيسور تورالف كيرستن من جامعة لايبزيغ: «قد تكون هذه المساهمة العلمية أساسًا لمخططي المدن من أجل إنقاذ أو ربما تحسين نوعية الحياة للسكان، وعلى وجه الخصوص في المناطق المكتظة بالسكان، وفي مناطق وسط المدينة؛ لذا علينا أن نأخذه في الاعتبار عند إعادة إنشاء مناطق المدينة وتخطيطها، على الرغم من ارتفاع وتزايد تكاليف الغطاء الأرضي، فأن الحياة الصحية لجميع الكائنات الحية لا يمكن تحملها».

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار العالم

وزارة الصحة تُعلن: 174 إصابة باليرقان!

P.A.J.S.S.

Published

on

صدر عن المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة البيان الآتي: “بعد تداول وسائل الإعلام معلومات عن عدد الحالات المصابة باليرقان (إلتهاب الكبد الفيروسي – أ)، تعلن وزارة الصحة العامة أن العدد الفعلي لهذه الإصابات المسجلة منذ بدء انتشار الإلتهاب حتى اليوم يبلغ مئة وأربعًا وسبعين (174) حالة؛ وتذكر الوزارة بأنها واكبت هذا الموضوع منذ ظهوره وأعلنت عن ذلك بشفافية مطلقة، وهي لا تزال تأخذ العينات وتجري التحقيقات اللازمة لتبيان سبب انتشار الإلتهاب الذي لم يحسم بشكل نهائي بعد.

إن وزارة الصحة العامة تدعو المواطنين والمعنيين كافة إلى استقاء المعلومات منها حصرًا، وتعلن أنها ستصدر نشرة يومية عن موضوع اليرقان، كما هو حاصل بالنسبة إلى وباء كورونا، وذلك للإفادة بالمعطيات والأرقام الحقيقية للحالات الموجودة”.

Continue Reading

صحة

أعراض أوميكرون تقسم لثلاث مجموعات: الخفيفة والمتوسطة والشديدة

P.A.J.S.S.

Published

on

ما المجموعات الثلاث التي تقسم لها أعراض سلالة “أوميكرون” (Omicron) المتحورة من فيروس كورونا؟ وطالما أن أوميكرون خفيف فلماذا لا تصاب به حتى تكتسب المناعة؟ وهل تحتاج إلى جرعة منشطة حتى لو أصبت بكوفيد-19 بعد تلقي جرعتين من اللقاح؟ وماذا يقول وزير الصحة الألماني عن التطعيم الإلزامي للتعامل مع كورونا؟

ما المجموعات الثلاث التي تقسم لها أعراض سلالة أوميكرون؟

قدمت مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر، الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19)، والإجراءات التي يُوصى باتباعها.

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض الخفيفة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم
  • سعال جاف
  • حكة أو التهاب في الحلق
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم
  • إعياء
  • صداع
  • الغثيان والقيء والإسهال
  • احتقان أو ضغط في الجيوب الأنفية أو سيلان الأنف

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض الخفيفة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • اعزل نفسك
  • تجنب التواصل مع أفراد أسرتك والأفراد الآخرين
  • يمكنك تناول الباراسيتامول لتخفيف حدة الأعراض
  • حافظ على شرب الماء بانتظام
  • تجنب البقاء في السرير لمدة طويلة

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض المتوسطة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • حمى شديدة
  • آلام في العضلات
  • ضيق في التنفس عند الحركة مع حدوث تشبع الدم بالأكسجين عند معدل أقل من 94% عند تنفس هواء الغرفة.
  • آلام أسفل الظهر
  • سعال جاف
  • قشعريرة مع شعور مستمر بالرعشة
  • الغثيان والقيء والإسهال

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض المتوسطة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • اعزل نفسك
  • تجنب التواصل مع أفراد أسرتك والأفراد الآخرين
  • يمكنك تناول الباراسيتامول لتخفيف حدة الأعراض
  • حافظ على شرب الماء بانتظام
  • تجنب البقاء في السرير لمدة طويلة
  • إذا كنت تبلغ من العمر 60 عاما أو أكثر أو تعاني من أمراض مزمنة خطيرة مثل السرطان أو قصور القلب أو ضعف في المناعة أو فشل كلوي، فاتصل بخط المساعدة الخاص بمرضى كورونا.

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض الشديدة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • ألم في الصدر
  • زرقة في الشفاه أو الوجه
  • الارتباك أو عدم الاستجابة
  • التعب الشديد وآلام الجسم
  • ضيق في التنفس حتى عند عدم بذل أي جهد، مع حدوث تشبع الدم بالأكسجين عند معدل أقل من 94% عند تنفس هواء الغرفة.

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض الشديدة للإصابة بسلالة أوميكرون

يجب على الأفراد الذين يعانون من أعراض شديدة توحي بالإصابة بكوفيد-19 طلب الرعاية الطبية بشكل فوري.

طالما أن أوميكرون خفيف فلماذا لا تصاب به حتى تكتسب المناعة؟

الجواب هو إياك أن تفعل ذلك، وفقا لما كتبت لينا س. وين، أستاذة زائرة في معهد ميلكن للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، في “واشنطن بوست” (washington post).

وقالت وين “لقد سألني الكثير من الناس السؤال نفسه في الأيام الأخيرة: إذا كان أوميكرون هو البديل الأكثر اعتدالًا، والإصابة به توفر مناعة إضافية، فلماذا لا نعرض أنفسنا له ونصاب به؟ حتى الأفراد الذين كانوا حذرين في السابق يتساءلون هل ينبغي عليهم تعريض أنفسهم عمدًا لأوميكرون؟ إذا كانوا سيصابون بفيروس كورونا عاجلا أم آجلاً، فلماذا لا يحصلون عليه الآن؟”.

وشرحت “أتفهم ضجر الناس من الوباء، وما زلت أعتقد أنه لا ينبغي فرض قيود على التطعيم. لكن فيما يلي 4 أسباب تجعل الناس لا يحاولون عمدًا أن يصابوا بفيروس كورونا”، وهي:

المستشفيات ممتلئة

صحيح أن أوميكرون أخف من المتغيرات السابقة. الغالبية العظمى من الأشخاص الملقحين والمعززين لن ينتهي بهم الأمر إلى المستشفى إذا أصيبوا. لكن البعض سيصاب بمرض شديد. المستشفيات مملوءة بأكثر من طاقتها الاستيعابية في أجزاء كثيرة من الولايت المتحدة. وقد تجاوزت حالات دخول المستشفيات من كوفيد -19 الذروة السابقة في الشتاء الماضي. إذا كنت مريضًا بما يكفي لتحتاج إلى رعاية، فقد تضطر إلى الانتظار لساعات في غرفة الطوارئ لتلقي العلاج، ثم قضاء أيام في غرفة الطوارئ في انتظار سرير المستشفى.

لا أحد يريد مثل هذا التأخير في علاجهم الطبي. يجب أيضا أن نكون قلقين جدا بشأن التأثير على نظام الرعاية الصحية لدينا. قد يكون أوميكرون أقل شدة، خاصة للملقحين، لكن الحجم الهائل للعدوى يكتسح مستشفياتنا مرة أخرى. حان الوقت الآن للتخلص من الضغط على مستشفياتنا، وليس إضافة المزيد من الضغط.

Continue Reading

صحة

كيمياء البرغل و كيمياء الارز

Avatar

Published

on

By

لفرق بين الرز والبرغل هو كالفرق بين السماء والأرض
بينما الرز خال كليا من اي فائدة وما هو إلا طعام يرفع السكر مثل الصاروخ
فإن البرغل بالعكس تماما فهو طعام خرافي ملئ بالفوائد ولا يرفع السكر لإحتوائه على الألياف التي تخمد نار السكر
دعونا نتعرف على خصائص الاثنين .

البرغل يحتوي كل 100 غم على
بوتاسيوم 574 ملغ
ألياف 26 غم
بروتين 17 غم
فيتامين 6 %25
مغنيسيوم %57
حديد %18

الرز يحتوي كل 100 غم على
بوتاسيوم 55 ملغ
ألياف 0.6 غم
بروتين 4 غم
فيتامين 6 %5
مغنيسيوم %4
حديد %1

بالحقيقة أن الحقائق الغذائية بين الاثنين صادمة فعلا . كل شي غني في البرغل وكل شي فقير في الرز .
نلاحظ الفرق الكبير في كمية البروتين والالياف والحديد الهائلة في البرغل . لاحظ كمية فيتامين B6
في البرغل الكبيرة جدا وهذا الفيتامين يدعم النظام المناعي بشكل هائل . أما المغنيسيوم فهو يدخل في دعم عشرات الانزيمات في الجسم.
فعلا أن البرغل هو كنز مخفي . وهو مسامير الركب كما قالوا
#صحتيفيغذائي

Continue Reading
error: Content is protected !!