جامعة هارفارد: الرجال الذين لديهم القدرة على تنفيذ تمرين الضغط 40 مرة لديهم عرضة أقل للإصابة بأمراض القلب - Lebanon news - أخبار لبنان

جامعة هارفارد: الرجال الذين لديهم القدرة على تنفيذ تمرين الضغط 40 مرة لديهم عرضة أقل للإصابة بأمراض القلب

جامعة هارفارد: الرجال الذين لديهم القدرة على تنفيذ تمرين الضغط 40 مرة لديهم عرضة أقل للإصابة بأمراض القلب

لقد اتضح أن تمارين الضغط أدق من إختبارات الجري من أجل فحص صحة القلب والأوعية الدموية. الرجال الذين لديهم القدرة على تنفيذ تمرين الضغط 40 مرة خلال دقيقة لديهم نسبة أقل ب 96% للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من الرجال القادرين على تنفيذ أقل من 10 عدات. ركزت الدراسة التي قامت بها جامعة هارفرد على 1100 رجل إطفاء وبمتوسط عمري 39 سنة، حذرت الدراسة أن النتيجة نفسها ممكن أن تكون مختلفة لمجموعة من الرجال بمتوسط عمري مغاير أو بالنسبة للنساء. إن التمارين الرياضية الإختبارية تشبع محبتنا للرياضيات وتحقيق الأهداف في حين أن ممارسو رياضة القوة البدنية أو رفع الأثقال كما تسمى يتبعون أسلوب الزيادة التدريجية من أجل تحقيق هدفهم وهو الزيادة في عدد عدات التمرين الواحد بالوزن الأعلى. معظم البشر تستخدم أرقام مقبولة من أجل إتمام مجموعة واحدة من التمارين وتتراوح بين ال 5-10 عدات للمجموعة الواحدة, إلا في حال كنت من متبعي أسلوب بيليتس : هي تمارين رياضية من أجل زيادة لياقة ومرونة وقوة الجسم فإن الرقم 100 سيكون المفضل لديك. سابقاً من أجل صحة قلبية جيدة كنا نتحدث عن قطع كيلو ونصف المتر خلال 6 دقائق أو 10 عدات لتمرين الثابت ولكن من الواضح أنه سيتم إضافة 40 عدة ضغط للائحة السابقة. إن الرقم 40 كانت يحوم حوله هذه الدراسة التي ابتدأت بقسم الصحة البيئية بمدرسة هارفرد للصحة العامة في مقال تم نشره على شبكة جاما المفتوحة بأن الرجال القادرين على تنفيذ 40 عدة أقل عرضة بنسبة 96% من الرجال القادرين على تنفيذ 10 عدات بنفس إطار الزمن وهو دقيقة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. المؤلف الأول، جوستين يانغ، أحد أطباء الطب المهني في هارفارد، يلخص ذلك:” إن النتائج تقدم دليل على قدرة تمارين الضغط على الحد من أمراض القلب والأوعية الدموية وذلك بطريقة سهلة وغير مكلفة إضافةً إلى أن تمارين الضغط كانت مرتبطة بشكل أكبر من إختبارات الجري بأخطار القلب والأوعية الدموية”. من وجهة نظر المؤلف إن الفحوصات الطبية التي تجري على أجهزة الجري من الممكن أن تكون باهظة الثمن. في حال لم تشاهد من قبل أقنعة مرتداة من قبل أعضاء النادي الرياضي, حيث يستخدمها المدربين من أجل معرفة كمية الأوكسجين التي يتم إستهلاكها من قبل المتدرب خلال التمرين ومعرفة الكمية التي يتم إستهلاكها من قبل المتدرب كلما كان التمرين أشد وتطلب جهدا أكبر. إن اللياقة القلبية التنفسية هي علامة مميزة في تحديد معدل العمر المتوقع للإنسان. إن التعب بعد صعود درج واحد فقط ليس بعلامة جيدة لطول العمر. لحسن الحظ أننا كائنات مرنة حيث من الممكن تمرين نظام القلب والاوعية الدموية المتصلة به في أي عمر. يوجد عدد من التمارين والتي ستحسن من عطاءك منها الركض والمشي والهرولة. بالإضافة إلى التماربن التي تندرج تحت اسم التمارين المجهدة المنقطعة أو حتى المستمرة مثل القفز بالحبل والقفز مع فتح وضم اليدين والرجلين وركوب الدراجات الهوائية إضافةً إلى تمارين التاباتا وهي عبارة عن تمارين تنتمي إلى التمارين المجهدة المنقطعة بحيث هي عبارة عن 8 جولات كل جولة تستمر ل 4 دقائق يتم فيها ممارسة الحركات الرياضية المجهدة. من الممكن إعتبار تمرين الضغط من التمارين المهمة للقلب والأوعية الدموية مع العلم انه يميل بشكل أكبر لتمارين القوة (من الممكن أن يكون الاثنين معاً), وخاصةً عند تنفيذ هذه التمارين ضمن توقيت معين. إن 40 تمرينة ضغط خلال دقيقة واحدة أي واحدة كل ثانية ونصف الثانية, تبدو أنها سهلة عند القيام بـ 10 عدات فقط ولكن عند تنفيذ 40 عدة تظهر الصعوبة بالسرعة بآخر 10 عدات حيث تظهر صعوبة التنفس وهذا يختلف من شخص لآخر حسب نسبة اللياقة الموجودة لديه. من أجل هذه الدراسة الباحثون اطلعوا على البينات الخاصة ب 1104 رجل إطفاء عامل بالسنوات العشرة الأخيرة و بمعدل عمري 39.6 ومعدل نسبة الطول إلى الوزن 28.7 وهي تحدد تناسب طول الشخص مع وزن. خلال ذلك العقد تم تسجيل 37 حالة من الحوادث المتعلقة بأمراض القلب والأوعية الدموية. إن تمارين الضغط أظهرت بشكل أكبر دقتها في تحديد احتمالية وقوع الضحية بأمراض القلب بالمقارنة مع إختبارات الجري. بقي القليل من الأشياء للتحدث عنها التي تخص هذه الدراسة, في البداية إن عمليات الإطفاء هي عمليات تحتاج لمستوى معين من اللياقة وخاصةً عندما يأتي الأمر لصحة القلب والأوعية الدموية استناداً إلى طبيعة عملهم(الركض إلى موقع الحريق واسنتشاق الدخان وعمليات التدخل السريع), وبالتالي فإن إحتمالية ارتفاع لياقتهم بالنسبة للعوام عالية, وبالتالي فإنه بالنسبة لرجال الإطفاء اللذين ينتمون إلى أعمار خارج هذا المجال أو لديهم فعالية قليلة من الممكن أن يؤثر على معدلات إختباراتهم. ثانياً، قد ينطبق هذا أو لا ينطبق على النساء – قد تتطلب صحة القلب لديهن اختبار تمرين آخر، نظرًا لأن مركز ثقلهن منخفض عمومًا من الذكور، مما يجعل تمرينات الضغط أكثر صعوبة في جزء على الأقل من السكان. من الواضح أن التدريب المستمر في كلا الجنسين يغير الإحصاءات. يمكن للعديد من النساء أن يتفوقن على الكثير من الرجال في تمرينات الضغط وغيرها من التدريبات التقليدية “للذكور”. ولكن في صورة لقطة كبيرة، تميل عمليات الدفع إلى أن تكون هواية للذكور. يلاحظ الدكتور ستيفانوس كاليس، الذي شارك في تأليف الدراسة في جامعة هارفارد، أنه ينبغي فهم المعايير العامة، وليس بالضرورة التفاصيل: “إنه تقييم لقطة واحدة، لكن حقيقة أنه يمكنك القيام بأقل من 10 عدات ضغط لا تعني بالضرورة أنك في خطر كبير للإصابة بأمراض القلب, قد تكون هنالك عوامل أخرى في العمل, وحقيقة أنه يمكنك فعل أكثر من 40 لا يعني أنك في خطر أقل”. إن تمرين الضغط هو من أكثر التمارين أهمية وهو أحد التمارين الأساسية الأربع: السحب والدفع والقفز والقرفصاء. إن القدرة على رفع جسدك بعيداً عن الأرض هو عامل مهم من عوامل التحكم بوزن الجسم. وهناك كمية كبيرة من تمارين الضغط المختلفة : اليوغا والشاتورانغاس حيث تكون أكواعك ملاصقة لجسمك وتمرين الضغط المتسهدف لعضلة اليدين الخلفية وفيها تكون يديك قريبتين من بعضهما البعض, تمرين الضغط بيد واحدة تمرين ضغط التثبيت, تمرين ضغط الأكتاف, ضغط البلانشيه, ضغط مع ركب مستندة على الأرض إضافةً إلى عدد غير منته من تمارين الضغط. خلال 15 عاماً من تعليم مجموعات متعددة بصفوف اللياقة والرياضة أنا معجب بتمرين الضغط المرفق بالفيديو. لتنفيذ تمرين الضغط بشكل صحيح يتطلب الأمر كامل جسدك وليس فقط يديك. لاحظ بالفيديو بأن يديه تنحني بزاوية 45 درجة كلما انخفض ودفع بنفسه للأعلى, قدميه ملتصقتان و مشدودتان, القسم العلوى من ظهره ليس منحني بشكل كامل والأهم من ذلك أن رأسه بمستوى واحد مع جسمه. إن الخطأ الاكثر شيوعاً بين الناس هو أنهم يحنون رؤوسهم للأسفل وينظرون بإتجاه أسفل الصدر بدلًا من النظر إلى الأمام. إن رأس الإنسان يزن عادةً من 12-14 باوند وبالتالي من المهم هو وضعية النظر لديك, أخفض رأسك إنشات قليلة وبالتالي هذا سيؤدي إلى إنتقال ظهرك إلى حالة من الإنحناء المفرط مسبباً ما يسمى ب الأكتاف المدورة وهي مشكلة يتطرق إليها الكثر من ممارسي تمرين الضغط. أضف إلى ذلك إفتقاد مشاركة القسم المتوسط من الجسم وإبتعاد الساقين عن بعضهم مما يودي بك إلى تمرين ضغط غير مجدي. ولكن لا ينبغي أن يكون كما هو الحال مع عمليات السحب – تمرين أقل استخدامًا مع فوائد متساوية في الأهمية – ستزيد قوتك بسرعة مع الممارسة المنتظمة. كما لاحظ الباحثون، 40 هدف قوي، ولكن الرجال الذين يؤدونه في 10 ثواني و 20 ثانية لا يزال يقلل من خطر التعرض لمشاكل في القلب لديهم. على الرغم من أن هذا قد لا يكون علامة للنساء، فإن تعلم كيفية التحكم في جسمك والسيطرة عليه ليس ضارًا أبدًا (شريطة ألا تكون لديك إصابات في الكتف أو الرسغ). كما هو الحال مع أي تمرين، تابع بحذر، ولكن الأهم من ذلك، تابع. جميعنا يعلم كيف إن مواقع التواصل الاجتماعي والتي أصبح أعداد مستخدميها يساوي تقريبا ثلث سكان العالم قد أثرت تاثيرًا كبيرا في البلدان والمجتمعات، ولكن هل تساءلنا يومًا فيما إذا كانت قد أثرت في أجسامنا؟ أولًا: إن ٥-١٠٪ من مستخدمي الإنترنت غير قادرين في… تعرف الباحثون عن السبب الخفي بين نظام جسمنا المناعي وتفعيل الخلايا المؤدية لرفض العضو المزروع حيث كشف الباحثون طرق جديدة للعلاج بامكانها تثبيط الجهاز المناعي لمهاجمه الاعضاء بدون التعرض للالتهاب والسرطان. حيث هناك نوع من المستقبلات على سطح خلايا… تُشير البحوث التي أُجريت على الفئران أنهُ بعد الإصابة بعدوى الإنفلونزا يجند الأنف خلايا مناعية ذات ذاكرة طويلة المدى لاستمرار مراقبة الفيروس. أفاد تقرير الباحثين في الثاني من يونيو بمجلة “ساينس إميونولوجي” أنه ولأول مرة يُكتشف هذا النوع… مؤخرًا قامت منظمة الصحة العالمية بطرح دراسة عن أكثر العادات السيئة شيوعًا والتي من شأنها التسبب بأضرار دماغية. 1- إهمال وجبة الفطور: في الغالب أنت تعلم أنَّ وجبة الفطور أهم وجبة في اليوم، لكن مع ذلك يتجاهلها الكثير من الناس. إنَّ حرمان دماغك من… قد يبدو الأمر غريباً في البداية، لكن قد تؤدي دهون الجسم الزائدة إلى تقليل فرصتك في الخضوع لأمراض معدية في المستشفى. بالنسبة للعديد من المشاكل الصحية التي يمكن أن يسببها مؤشر كتلة الجسم المرتفع (BMI)، هناك جدل ساخن حول ما إذا كانت السمنة يمكن أن تكون…

leave a reply