دراسة: تربية الكلاب مفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية - Lebanon news - أخبار لبنان

دراسة: تربية الكلاب مفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية

دراسة: تربية الكلاب مفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية

من المرجح أن يحقق الأشخاص الذين لديهم كلاب المستوى الموصى به من مقاييس صحة القلب والأوعية الدموية السلوكية مثل النشاط البدني والنظام الغذائي مقارنةً بغير أصحاب الكلاب، وفقاً لدراسة جديدة نشرت في دورية مايو كلينيك Mayo Clinic. وقال الدكتور فرانسيسكو لوبيز خيمينيز، رئيس قسم أمراض القلب الوقائية في مايو كلينك وأحد مؤلفي الدراسة “إن وجود كلب قد يدفع مالكيه إلى الخروج والتنقل واللعب مع كلبهم بانتظام”. وأضاف “إن امتلاك كلب مرتبط أيضاً بصحة عقلية أفضل في دراسات أخرى، وإدراك أقل للعزلة الاجتماعية – وكلاهما من عوامل زيادة خطر النوبات القلبية”. وقام فريق الدكتور لوبيز-جيمينيز بتحليل البيانات من مشروع Kardiovize Brno 2030 ، الذي درس عينة عشوائية من سكان مدينة برنو في جمهورية التشيك. وتقصى الباحثون 1769 شخصاً (تتراوح أعمارهم بين 25 و 64 عاماً، و 44.3٪ ذكور) ليس لديهم تاريخ في الإصابة بأمراض القلب وسجلوا هذه النتائج بناءً على سبعة سلوكيات وعوامل صحية مثالية، كما حددتها جمعية القلب الأمريكية: مؤشر كتلة الجسم، والنظام الغذائي، والنشاط البدني، وحالة التدخين، وضغط الدم ، والجلوكوز في الدم، والكوليسترول الكلي. وقارنوا النتائج الصحية للقلب والأوعية الدموية لأصحاب الحيوانات الأليفة بشكل عام مع أولئك الذين لا يملكون حيوانات أليفة. ثم قارنوا النتائج الصحية للقلب والأوعية الدموية لأصحاب الكلاب مع أصحاب الحيوانات الأليفة الآخرين وأولئك الذين لا يملكون حيوانات أليفة. وقال مؤلف الدراسة الأول الدكتور أندريا ماجيري، الباحث في المركز الدولي للبحوث السريرية بجامعة سانت آن: “عموماً، كان الأشخاص الذين يمتلكون أي حيوان أليف أكثر عرضة للإبلاغ عن مزيد من النشاط البدني، واتباع نظام غذائي أفضل وسكر الدم في المستوى المثالي”. وأضاف “كانت أكبر فوائد الحصول على حيوان أليف بالنسبة لأولئك الذين يملكون كلباً، بغض النظر عن العمر والجنس ومستوى التعليم”. اقرأ أيضاً  القهوة تزيد القدرة على الانتصابوقال أيضاً “إن ارتفاع معدلات التدخين بين أصحاب الكلاب يضعف العلاقة بين ملكية الكلاب وصحة القلب والأوعية الدموية.” وأضاف الباحث: “تدعم النتائج فكرة أن الناس يمكنهم تبني أو إنقاذ أو شراء حيوان أليف كإستراتيجية محتملة لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية طالما أن ملكية الحيوانات الأليفة أدت بهم إلى نمط حياة أكثر نشاطًا بدنيًا”. المجلة العلمية العربية

leave a reply