أخبار لبنان, أحداث لبنان, ليبانون نيوز, أخبار الشرق الأوسط, Lebanon news arabic, Arabic lebanon news, Lebanon Daily News, Lebanon Breaking News, Lebanon Newswire, Lebanon, Lebanon News, Middle-East News, Middle-East daily news, Lebanon Guide news,Lebanese Daily News, Lebanese News Provider, Lebanese Government, Lebanese Newspaper, Beirut Lebanon, Liban, Beyrouth, New Opinion, Workshop, Lebanon Newspapers, Lebanese Politics, Beyrouth Opinions, Lebanon News, Lebanese Daily News, Lebanese News Provider, Lebanese Government, Lebanese Newspaper, Beirut Lebanon, Liban, Beyrouth, New Opinion, Workshop, Lebanon Newspapers, Lebanese Politics, Beyrouth Opinions, Lebanon News, Lebanese Society, Christians Lebanon, Lebanon Crisis, Lebanese Situation, أخبار لبنان, أحداث لبنان, ليبانون نيوز, الشرق الأوسط, Current Lebanese Situation, Lebanese War, Lebanon Diaspora, Current Situation Lebanon, Hezbollah Lebanon, Islam Lebanon, Lebanese Social Groups, War in Lebanon, Cedar Revolution, Independence 05, Lebanon reconstruction, Lebanese parliament, Lebanon News, Middle East News, Lebanon Breaking News, Lebanon Daily News, arabic lebanon news, lebanon news arabic, arabic middle east news, daily arabic news from lebanon
صحة

صحة العلماء يجدون طريقة فعالة لإعادة الشباب

تمكنت مجموعة من العلماء البريطانيين من إيجاد طريقة جديدة لتجديد خلايا الشيخوخة، التي تساهم في تطوير الأمراض المتعلقة بالعمر.

 اختبر الباحثون تحت إشراف أستاذ قسم الوراثة الجزيئية لجامعة لورنا هاريس تأثير فينول ريسفيراترول النباتي ونظائره على الخلايا البشرية القديمة من النسيج الضام الليفي، وفقا لما ذكرته صحيفة “ساينس ديلي”.

من المعروف أنه مع تقدم الناس في السن، تتراكم الخلايا في أنسجة الشخص، التي، في حين بقائها حية، تتوقف على النمو والوفاء بوظائفها. وازدحام هذه الخلايا يجعل الأنسجة والأعضاء أكثر عرضة للمرض.

وقد وجد العلماء أن ريسفيراترول (الذي يوجد في النبيذ الأحمر والشوكولاته الداكنة والعنب الأحمر وغيرها من الفواكه) يحفز نضوج الحمض النووي “رنا المرسال”، بعد استخدام ريسفيراترول، فعاد الانقسام الخلوي إلى خلايا الشيخوخة وزاد طول التيلومير (القسيم الطرفي).

وقال البروفيسور هاريس: “هذه هي الخطوة الأولى لتخفض نسبة تعرض الإنسان للأمراض خلال حياته، وتظهر نتائج دراستنا أن استخدام المركبات الكيميائية يمكن أن يساعد في استعادة وظائف خلايا الشيخوخة”.

ووفقا للعلماء، فإن هذا الاكتشاف من المحتمل أن يسمح للشخص الوصول إلى سن الشيخوخة من دون آلام. ووفقا للباحثين، فإن العلاج القائم على استخدام الفينولات النباتية يساعد في معالجة أمراض القلب والسرطان، وأمراض باركنسون وألزهايمر.

Leave a Reply