صنع العلماء محركًا نفاثًا يعمل بالكهرباء فقط - Lebanon news - أخبار لبنان

صنع العلماء محركًا نفاثًا يعمل بالكهرباء فقط

صنع-العلماء-محركًا-نفاثًا-يعمل-بالكهرباء-فقط

في عشرينيات القرن الماضي ظنَّ أحد العلماء أنه اكتشف نقيض الجاذبية حين تحركت بعض الأسلاك بينما كان يمرر فولتية عالية جدًا خلالها في إحدى التجارب، ورغم أن اكتشافه لم يكن حقًا “مضاد الجاذبية” لكن ما يفعله العلماء بهذه الفكرة اليوم جعلها تستحق هكذا إسم، فقط تخيل معي محركًا بلا مراوح ولا وقود، يرفع نفسه (وغيره) لمجرد تمرير الكهرباء عبر أسلاكه!

صار لدينا اليوم نموذج أولي لمحرك نفاث يعمل دون الحاجة إلى الوقود الأحفوري فلا يسبب ضررًا للبيئة، هذا المحرك يعمل بطريقةٍ ذكيةٍ جدًا إذ يقوم بضغط الهواء وتأيينه بالموجات الميكروية فيصيّره بلازما تدفع المركبة الى الأمام.

فيزياء التجربة:

تعتمد فكرة المحرك على تأيين جزيئات الهواء العادية، والتأين هو عملية فقدان الذرة للإلكترون أو اكتسابها إياه، وتكون الذرة أيونًا موجبًا إذا فقدت (هي أو الجزيء الذي تنتمي إليه) الكترونًا، وتكون أيونًا سالبًا إذا اكتسبت الكترون، علمًا أنّ الإلكترون يجب أن يمتص طاقة لكي يخرج من الذرة ويبعث طاقة إن عاد إليها.

نموذج هذا المحرك كان جناح طائرة مصغرة وضع في مقدمته أسلاك بفولتيةٍ موجبةٍ عالية جدًا، وفي نهايته أسلاك بفولتيةٍ سالبةٍ عالية أيضًا، الأسلاك الموجبة تجعل جزيئات الهواء تتأين فتتحرك هذه الجزيئات عبر المجال الكهربائي من القطب الموجب الى السالب فتصبح هي ذاتها القوة الدافعة للمحرك.

ورغم أن الطريق ما زال طويلاً للانتقال من نموذج أوليٍّ وإثباتٍ للنظرية إلى محرك فعليٍّ في الطائرات، لكن النموذج الأولي يعدنا خيرًا، إذ إنه بقوة المحرك النفاث التقليدي لو قسنا قدراته نسبة الى حجمه، ويقول المهندس جاو تانغ مسؤول البحث: إن محركًا مثل هذا قد يكون بديلاً جيدًا للمحركات النفاثة التي تعمل بالوقود.

ورغم أن السفر الجوي يمثل مسببًا صغيرًا لتغيّر المناخ لكنه مهم في ذات الوقت، إذ تقول صحيفة التايمز إن الطيران (المدني فقط) يبعث 2.5% من مجموع غازات الدفيئة الكلي، وبالتالي يزيد من مشكلة الاحتباس الحراري، ويقول تانغ إن الهدف من هذا العمل هو محاولة حل مشكلة الاحتباس الحراري التي سببها الانسان لاستعماله الوقود الاحفوري بكثرة.

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!