عظم مجهول اختفى بالتطور يعود مجددًا إلى الإنسان المعاصر - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

صحة

عظم مجهول اختفى بالتطور يعود مجددًا إلى الإنسان المعاصر

إن العظم الذي كان يُعتقد أنه ضاع تقريبًا نتيجة للتطور ونادر لدى البشر المعاصرين أصبح لديه عودة غريبة. كانت عظمة الركبة المعروفة باسم عظمة الفابيلا، نادرة جدًا عند البشر، ولكنها الآن أكثر شيوعًا في الركبة البشرية ثلاث مرات عما كانت عليه قبل مائة عام. يعتمد ذلك على تحليل 21676 ركبة قام بها باحثون من إمبيريال…

Published

on

عظم مجهول اختفى بالتطور يعود مجددًا إلى الإنسان المعاصر

إن العظم الذي كان يُعتقد أنه ضاع تقريبًا نتيجة للتطور ونادر لدى البشر المعاصرين أصبح لديه عودة غريبة. كانت عظمة الركبة المعروفة باسم عظمة الفابيلا، نادرة جدًا عند البشر، ولكنها الآن أكثر شيوعًا في الركبة البشرية ثلاث مرات عما كانت عليه قبل مائة عام. يعتمد ذلك على تحليل 21676 ركبة قام بها باحثون من إمبيريال كوليدج لندن في المملكة المتحدة. لقد بحثوا في أكثر من 58 دراسة منشورة في 27 دولة، تمتد حتى عام 1875. في الدراسة الأولى التي توصل إليها الفريق، من عام 1875، كانت الفابيلا موجودة في 17.1 في المئة من السكان الذين شملتهم الدراسة. من هناك، قام الفريق بتحليل المزيد من نقاط البيانات، وإنشاء نموذج لسكان العالم. أظهر هذا أنه بحلول عام 1918 ، كان 11.2 في المائة فقط من البشر لديهم فابيلا، ولكن في عام 2018 وصل إلى 39 في المائة، أي بزيادة قدرها 3.5 ضعف. ماذا يحصل؟ إذا كان الخبراء يعرفون فعليًا ماذا تعني الفابيلا، فربما يكون لدينا المزيد حول هذه الفكرة – يتم تصنيفها على أنها عظم سمسماني، مما يعني أنها تنمو في وتر العضلة، مثلما يحدث في الركبة. يقول مايكل بيرثوم أحد أعضاء الفريق: “لا نعرف ما هي وظيفة فابيلا – لم ينظر إليها أحد مطلقًا”. “قد تتصرف الفابيلا مثل العظام السمسمانية الأخرى للمساعدة في تقليل الاحتكاك داخل الأوتار، أو إعادة توجيه قوى العضلات، أو كما في حالة الركبة، زيادة القوة الميكانيكية لتلك العضلات. أو قد لا تفعل شيئًا على الإطلاق.” ما نعرفه هو أن الفابيلا يرتبط بألم الركبة والتهاب المفاصل، على الرغم من أنه لا يسبب ذلك بالضرورة – فالأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام في الركبة يكونون أكثر عرضة لامتلاكهم الورم الفابيلا البشري بنسبة الضعف مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من التهاب المفاصل على سبيل المثال. هناك أيضًا دليل على أن الفابيلا أكثر انتشارًا في الثدييات الأخرى، مثل بعض أنواع القرود، الأمر الذي يؤدي إلى مسألة كيف يمكن للتطور أن يلعب دورًا في تقرير أن البشر لا يحتاجون فعلًا إلى هذه العظام. نسبة كبيرة منا تبلي جيدًا بدون فابيلا، والباحثون ليسوا متأكدين من السبب وراء كونها تعود شائعة مرة أخرى. إحدى الفرضيات هي الارتباط بمستويات متزايدة من التغذية الأفضل – وهو اتجاه شوهد في جميع أنحاء العالم في نفس الوقت الذي بدأت فيه الفابيلا بالعودة. يقول برثوم: “الإنسان المتوسط اليوم، يتغذى بشكل أفضل، وهذا يعني أننا أطول وأثقل”. “جاء ذلك مع عظام ساق أطول وعضلات أكبر في الساق – وهي تغييرات تضع كلا الركبتين تحت ضغط متزايد. وهذا يمكن أن يفسر سبب انتشار الفابيلا الآن أكثر مما كانت عليه في السابق”. من المعروف أن العظام السمسمانية تنمو بشكل أكبر حيث يتم فرض المزيد من القوة عليها ، كما يُطلب منها القيام بمزيد من العمل – ولكن من ناحية أخرى، فابيلا هي الوحيدة من هذه العظام التي أصبحت أكثر انتشارًا. التفسير الآخر هو أننا الآن أفضل في اكتشاف عظمة الفابيلا. من الواضح أن معدل اكتشافنا باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي هو أفضل الآن من تشريح العرض أو الأشعة السينية القديمة. ومع ذلك، لا تزال بعض عمليات التصوير بالرنين المغناطيسي تفوت العظام، خاصة إذا كانت صغيرة، وقد يكون هذا أحد العوامل في الارتفاع الظاهر. سنحتاج إلى مزيد من البيانات لاكتشافها بشكل أكيد، ويريد الفريق الآن بدء تصنيف النتائج حسب العمر والجنس والموقع ومتغيرات أخرى. سيقوم الباحثون أيضًا بالتحقيق في احتمالية امتلاك الأشخاص بالفابيلا في كلتا الركبتين بدلاً من واحدة فقط. حتى لو لم نصل إلى أسفل سر سقوط الفابيلا وصعودها، فإن دراسات كهذه قد تساعدنا على فهم أفضل لكيفية علاج أمراض الركبة المؤلمة، وكيف يمكن أن تتطور ظروف الركبة هذه في المقام الأول. في الوقت الحالي، لا نعرف ما الذي تفعله فابيلا أو لماذا نحتاج إليها – فقط أنها ستعود مرة أخرى. يقول برثوم: “فابيلا هي عظم ليس له وظيفة واضحة ويسبب الألم وعدم الراحة للبعض وقد يتطلب إزالته إذا كان يسبب مشاكل”. “ربما ستعرف فابيلا قريبًا باسم ملحق الهيكل العظمي.” “أعطني برتقالة أعطيني أكل برتقال لي أكل البرتقال أعطني أكل البرتقال أعطني لك”. هذه هي أطول سلسلة من الكلمات أشار بها نيم تشيمبسكي، وهو شمبانزي قام العلماء بتربيته مثل بشري و علموه لغة الإشارة في السبعينات من القرن الماضي. كان موضوع مشروع… أكد باحثون، العثور على حفرية ديناصور في واحة بصحراء مصر الغربية، له عنق طويل وأربعة أرجل وفي حجم حافلة مدرسية عاش قبل نحو 80 مليون عام، وهو اكتشاف يسلط الضوء على فترة غامضة في تاريخ الديناصورات بالقارة الأفريقية. ووفقا لما نقلته صحيفة “لوس… دراسة تؤكد تشابه التركيبة الجينية للبشر والفئران: لا يبدو هناك أي شبه بين الفئران والبشر، لكن مسودة الخريطة الجينية للفئران تظهر أنه لا يوجد فرق كبير بينها وبين البشر. فلدى كل من الإنسان والفأر 30 ألف جين وراثي يشتركان في كثير منها بينما تتماثل… قريب بشري ثالث منقرض: عُثر على آثار مجهولة الهوية لأنواع بشرية منقرضة في الحمض النووي لسكان ميلانزيا الحديثين الذين يعيشون في منطقة جنوب المحيط الهادي، شمال شرق أستراليا. ووفقًا للنموذج الوراثي الجديد فإنه من غير المرجح أن تكون الأنواع هي نياندرتال… مخلوق ترك هذا الأثر منذ 550 مليون سنة. وجد العلماء ما يعتقدون أنه أقدم أثر حيواني في سجل الحفريات، ويكشفون عن علامات أثرية قديمة لا تصدق مطبوعة في التراب منذ حوالي 550 مليون عام. تم اكتشاف هذه المسارات، التي تم الحفاظ عليها بالقرب من الجحور، في…

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار العالم

وزارة الصحة تُعلن: 174 إصابة باليرقان!

Published

on

By

صدر عن المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة البيان الآتي: “بعد تداول وسائل الإعلام معلومات عن عدد الحالات المصابة باليرقان (إلتهاب الكبد الفيروسي – أ)، تعلن وزارة الصحة العامة أن العدد الفعلي لهذه الإصابات المسجلة منذ بدء انتشار الإلتهاب حتى اليوم يبلغ مئة وأربعًا وسبعين (174) حالة؛ وتذكر الوزارة بأنها واكبت هذا الموضوع منذ ظهوره وأعلنت عن ذلك بشفافية مطلقة، وهي لا تزال تأخذ العينات وتجري التحقيقات اللازمة لتبيان سبب انتشار الإلتهاب الذي لم يحسم بشكل نهائي بعد.

إن وزارة الصحة العامة تدعو المواطنين والمعنيين كافة إلى استقاء المعلومات منها حصرًا، وتعلن أنها ستصدر نشرة يومية عن موضوع اليرقان، كما هو حاصل بالنسبة إلى وباء كورونا، وذلك للإفادة بالمعطيات والأرقام الحقيقية للحالات الموجودة”.

Continue Reading

صحة

أعراض أوميكرون تقسم لثلاث مجموعات: الخفيفة والمتوسطة والشديدة

Published

on

By

ما المجموعات الثلاث التي تقسم لها أعراض سلالة “أوميكرون” (Omicron) المتحورة من فيروس كورونا؟ وطالما أن أوميكرون خفيف فلماذا لا تصاب به حتى تكتسب المناعة؟ وهل تحتاج إلى جرعة منشطة حتى لو أصبت بكوفيد-19 بعد تلقي جرعتين من اللقاح؟ وماذا يقول وزير الصحة الألماني عن التطعيم الإلزامي للتعامل مع كورونا؟

ما المجموعات الثلاث التي تقسم لها أعراض سلالة أوميكرون؟

قدمت مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر، الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19)، والإجراءات التي يُوصى باتباعها.

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض الخفيفة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم
  • سعال جاف
  • حكة أو التهاب في الحلق
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم
  • إعياء
  • صداع
  • الغثيان والقيء والإسهال
  • احتقان أو ضغط في الجيوب الأنفية أو سيلان الأنف

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض الخفيفة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • اعزل نفسك
  • تجنب التواصل مع أفراد أسرتك والأفراد الآخرين
  • يمكنك تناول الباراسيتامول لتخفيف حدة الأعراض
  • حافظ على شرب الماء بانتظام
  • تجنب البقاء في السرير لمدة طويلة

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض المتوسطة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • حمى شديدة
  • آلام في العضلات
  • ضيق في التنفس عند الحركة مع حدوث تشبع الدم بالأكسجين عند معدل أقل من 94% عند تنفس هواء الغرفة.
  • آلام أسفل الظهر
  • سعال جاف
  • قشعريرة مع شعور مستمر بالرعشة
  • الغثيان والقيء والإسهال

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض المتوسطة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • اعزل نفسك
  • تجنب التواصل مع أفراد أسرتك والأفراد الآخرين
  • يمكنك تناول الباراسيتامول لتخفيف حدة الأعراض
  • حافظ على شرب الماء بانتظام
  • تجنب البقاء في السرير لمدة طويلة
  • إذا كنت تبلغ من العمر 60 عاما أو أكثر أو تعاني من أمراض مزمنة خطيرة مثل السرطان أو قصور القلب أو ضعف في المناعة أو فشل كلوي، فاتصل بخط المساعدة الخاص بمرضى كورونا.

الأعراض الخفيفة والمتوسطة والشديدة للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا (كوفيد-19) والإجراءات التي يُوصى باتباعها. مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مؤسسة حمد الطبية قطر إنفوغراف انفوغراف

الأعراض الشديدة للإصابة بسلالة أوميكرون

  • ألم في الصدر
  • زرقة في الشفاه أو الوجه
  • الارتباك أو عدم الاستجابة
  • التعب الشديد وآلام الجسم
  • ضيق في التنفس حتى عند عدم بذل أي جهد، مع حدوث تشبع الدم بالأكسجين عند معدل أقل من 94% عند تنفس هواء الغرفة.

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض الشديدة للإصابة بسلالة أوميكرون

يجب على الأفراد الذين يعانون من أعراض شديدة توحي بالإصابة بكوفيد-19 طلب الرعاية الطبية بشكل فوري.

طالما أن أوميكرون خفيف فلماذا لا تصاب به حتى تكتسب المناعة؟

الجواب هو إياك أن تفعل ذلك، وفقا لما كتبت لينا س. وين، أستاذة زائرة في معهد ميلكن للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، في “واشنطن بوست” (washington post).

وقالت وين “لقد سألني الكثير من الناس السؤال نفسه في الأيام الأخيرة: إذا كان أوميكرون هو البديل الأكثر اعتدالًا، والإصابة به توفر مناعة إضافية، فلماذا لا نعرض أنفسنا له ونصاب به؟ حتى الأفراد الذين كانوا حذرين في السابق يتساءلون هل ينبغي عليهم تعريض أنفسهم عمدًا لأوميكرون؟ إذا كانوا سيصابون بفيروس كورونا عاجلا أم آجلاً، فلماذا لا يحصلون عليه الآن؟”.

وشرحت “أتفهم ضجر الناس من الوباء، وما زلت أعتقد أنه لا ينبغي فرض قيود على التطعيم. لكن فيما يلي 4 أسباب تجعل الناس لا يحاولون عمدًا أن يصابوا بفيروس كورونا”، وهي:

المستشفيات ممتلئة

صحيح أن أوميكرون أخف من المتغيرات السابقة. الغالبية العظمى من الأشخاص الملقحين والمعززين لن ينتهي بهم الأمر إلى المستشفى إذا أصيبوا. لكن البعض سيصاب بمرض شديد. المستشفيات مملوءة بأكثر من طاقتها الاستيعابية في أجزاء كثيرة من الولايت المتحدة. وقد تجاوزت حالات دخول المستشفيات من كوفيد -19 الذروة السابقة في الشتاء الماضي. إذا كنت مريضًا بما يكفي لتحتاج إلى رعاية، فقد تضطر إلى الانتظار لساعات في غرفة الطوارئ لتلقي العلاج، ثم قضاء أيام في غرفة الطوارئ في انتظار سرير المستشفى.

لا أحد يريد مثل هذا التأخير في علاجهم الطبي. يجب أيضا أن نكون قلقين جدا بشأن التأثير على نظام الرعاية الصحية لدينا. قد يكون أوميكرون أقل شدة، خاصة للملقحين، لكن الحجم الهائل للعدوى يكتسح مستشفياتنا مرة أخرى. حان الوقت الآن للتخلص من الضغط على مستشفياتنا، وليس إضافة المزيد من الضغط.

Continue Reading

صحة

كيمياء البرغل و كيمياء الارز

Published

on

By

لفرق بين الرز والبرغل هو كالفرق بين السماء والأرض
بينما الرز خال كليا من اي فائدة وما هو إلا طعام يرفع السكر مثل الصاروخ
فإن البرغل بالعكس تماما فهو طعام خرافي ملئ بالفوائد ولا يرفع السكر لإحتوائه على الألياف التي تخمد نار السكر
دعونا نتعرف على خصائص الاثنين .

البرغل يحتوي كل 100 غم على
بوتاسيوم 574 ملغ
ألياف 26 غم
بروتين 17 غم
فيتامين 6 %25
مغنيسيوم %57
حديد %18

الرز يحتوي كل 100 غم على
بوتاسيوم 55 ملغ
ألياف 0.6 غم
بروتين 4 غم
فيتامين 6 %5
مغنيسيوم %4
حديد %1

بالحقيقة أن الحقائق الغذائية بين الاثنين صادمة فعلا . كل شي غني في البرغل وكل شي فقير في الرز .
نلاحظ الفرق الكبير في كمية البروتين والالياف والحديد الهائلة في البرغل . لاحظ كمية فيتامين B6
في البرغل الكبيرة جدا وهذا الفيتامين يدعم النظام المناعي بشكل هائل . أما المغنيسيوم فهو يدخل في دعم عشرات الانزيمات في الجسم.
فعلا أن البرغل هو كنز مخفي . وهو مسامير الركب كما قالوا
#صحتيفيغذائي

Continue Reading
error: Content is protected !!