مشاهيرٌ أُصيبوا بها… إقرأوا هذه السّطور قبل فوات الاوان

1118 مشاهدات Leave a comment
هل تعرفون أنّ الممثّلة الاميركيّة كاثرين زيتا جونز تُعاني من إضطراب المزاج ثنائي القطب؟ وأنّ الممثّل والمخرج الشّهير ميل غيبسن يعاني منه أيضاً؟ وهل تعلمون أن المغنية بريتني سبيرز والممثلة أنجيلينا جولي تعانيان من كآبة مزمنة؟ وأنّ الفنان البريطاني ألتون جون عايش البوليميا على مدار سنوات؟

هذه عيّنة صغيرة من أسماء بعض المشاهير الاجانب الذين اعترفوا بأنهم مصابون بأمراض نفسيّة، واستطاعوا عبر تلقي العلاج المناسب والمساعدة الطبيّة اللازمة الشّعور بتحسّن كبير والسيطرة على أعراض هذه الامراض التي قد تؤدّي في بعض الاحيان الى نهايات مأساوية لاصحابها.

في لبنان والعالم العربي، من النّادر جدّا أن يفصح شخص عن معاناته من مرض نفسي معيّن خوفاً من مجتمعاتنا التي تنظر الى هذا الشّخص بالذات وكأنه إنسان غريب الاطوار وغير طبيعي، لغياب التوعية اللازمة في هذا المجال التي تفيد بأن الامراض النفسية تصيب الافراد تماماً كالامراض الجسديّة وهي بحاجة لمتابعة طبيّة ضروريّة.
سنعرض لكم في هذا المقال 3 أمراض نفسيّة شائعة، وسنشرح أعراضها بهدف التوعية:


– إضطراب ثنائي القطب: أو الـ Bipolar Disorderهو إضطرابٌ نفسي يتميّز بشعور المصاب به بفترات من الفرح والابتهاج الكبير مع فترات أخرى من الكآبة العميقة، إذ يعاني الشّخص من تقلّبات مزاجيّة حادّة جدّاً، فهو يشعر حيناً بحزنٍ كبيرٍ جدّاً وقلّة نشاط وحماسة، وحيناً آخر بسعادة وطاقة تفوق العادة. وتترافق هذه التقلبات في المزاج مع إضطرابات بالنوم وصعوبة في التركيز وقد توصل الشخص الى محاولة إيذاء نفسه قد تصل الى الانتحار.

إضطراب الوسواس القهري: أو الـOCD في اللّغة الانكليزيّة، وهو إضطرابٌ يتميّز بوجود فكرة أو مجموعة أفكار “متسلطة” تلازم المريض الى درجة لا يستطيع فيها مقاومتها، فتشعره بالتوتر الشّديد. ومن الامثلة عن هذا الاضطراب، إعادة الشّخص غسل يديه مرّات عديدة للتأكد من النظافة ومن أنه قام بهذا الامر. الشخص الذي يعاني منه يتملّكه الوسواس المرضي الذي يقوده للقيام بأفعال بشكل متكرر. ويؤثّر الوسواس القهري على الرّجال والنساء والاطفال على حدّ سواء، ومن السلوكيات الاكثر شيوعاً لهذا الاضطراب هي الترتيب والتنظيم، التنظيف الدّائم، التحقق والتأكد من أمور معيّنة، والعدّ والتكرار.

– إضطراب القلق العام: وهو Generalized Anxiety Disorder أو GAD وهو عندما يشعر الفرد بقلق مفرط وتوتّر دائم من دون سبب أو مبرّر، ما يرهق الجسد والعقل ويستنزف طاقة الانسان، فيميل الى تكوين وجهات نظر غير واقعية للمشاكل إن وجدت، ونهايات مأساوية لامور معيّنة.
الشّخص الذي يعاني من هذا الاضطراب، يعاني صعوبة في التركيز كما في النوم، بالاضافة الى شدّ عضلي وآلام في المعدة، وتعرّق دائم مصحوب بدقات قلب سريعة.