هل أنت معرّض لالتهاب المرارة؟ - Lebanon news - أخبار لبنان

هل أنت معرّض لالتهاب المرارة؟

هل-أنت-معرّض-لالتهاب-المرارة؟

دور المرارة في الجسم

توجد المرارة على شكل جيبٍ صغير له شكل إجاصة وتقع أسفل الكبد مباشرةً، وهي تقوم بتخزين سائل يسمى الصفراء والذي يصنعه الكبد.

ومهمة الصفراء هي تفتيت الدهون، لذا تقوم المرارة عند الأكل بإرسال الصفراء عبر القنوات إلى الأمعاء الدقيقة لتساعد في عملية الهضم.

نوبة ألم المرارة

تظهر أعراض نوبة ألم المرارة بسبب عدم تمكن سائل الصفراء من الدخول والخروج إلى ومن المرارة، فتتهيج المرارة بسبب وجود الكثير من الصفراء التي تسبب الإلتهاب والألم.

الأعراض الشائعة

الألم، عادةً ما تسبب نوبة المرارة ألمًا مزعجًا مفاجئًا يزداد سوءًا، يمكن الإحساس بالألم في أعلى الجهة اليمنى من البطن أو في وسطه، أو في منتصف الظهر بين لوحي الكتف، أو في الكتف الأيمن.

وقد يترافق الألم مع القيء والشعور بالغثيان، وتستمر النوبة من 20 دقيقة وحتى ما يقارب الساعة.

أعراض أخرى

عند دخول الصفراء الفائضة في مجرى الدم يتحول لون البشرة وبياض العين إلى اللون الأصفر، وهذا ما يسمى باليرقان، من الأعراض الشائعة أيضًا الإصابة بالحمى أو القشعريرة، وقد يتحول لون البول إلى لون الشاي، وقد يصبح البراز فاتح اللون.

الحصيات هي السبب الشائع لنوبات المرارة

قد يؤدي ارتفاع نسبة الكوليسترول والبيلبروبين في الصفراء إلى صنع أشكال كريستالية، تتجمع مع بعضها البعض لتشكل حصىٍ، تكون هذه الحصى إما صغيرة كحبات الرمال أو أنها تصبح كبيرة لتصل إلى حجم كرة الغولف أحيانًا.

وتظهر المشكلة عندما تلتصق هذه الحصيات قي قنوات الصفراء، فتمنع الصفراء من الخروج، وهذا هو السبب الشائع لنوبات المرارة.

أسباب أخرى

هناك أسباب تؤدي إلى توقف عمل المرارة لتنتهي بنوبة المرارة مثل:

  • إلتهاب المرارة (تورمها وإحمرارها).
  • الأورام.
  • الخراجات.
  • إلتهاب القناة الصفراوية المصلّب (ندب في قنوات المرارة الصفراوية).
  • نمو نسيجي شاذ.
  • داء حصيات المرارة المزمن والذي يؤدي إلى عدم إفراغ المرارة.

الجنس الأكثر عرضةً للإصابة

تُعتبر النساء في العمر مابين 20 إلى 60 أكثر عرضةً للإصابة من الرجال بحصى المرارة، ويساهم في ذلك عدة عوامل منها:

  • ارتفاع هرمون الإستروجين أثناء فترة الحمل.
  • العلاج ببدائل الهرمونات.
  • وقد تؤثر الولادة في إنتاج الصفراء.

وبعد سن الستين تصبح نسبة الإصابة متساوية بين الرجال والنساء.

دور الوزن والحمية

ترتفع الإصابة بنوبات المرارة لدى الأشخاص الذين يتناولون طعامًا يحتوي على سعرات حرارية عالية وعلى مشتقات الكربوهيدرات، ولا يحتوي على الألياف بكمية كافية.

كما يكون الشخص البدين أكثر عرضةً لنوبات المرارة.

قد يؤدي فقدان الوزن السريع لحدوث نوبات المرارة، فقد ترتفع نسبة حدوثها بعد إجراء جراحة لفقدان الوزن.

من الأسباب التي تسهم في ارتفاع نسبة الإصابة: (السن – العرق – المورثات)

يرتفع احتمال الإصابة بحصيات المرارة أو بنوبات المرارة بتقدم العمر، فعندما تصل إلى سن الأربعين تصبح أكثر عرضةً للإصابة.

وتلعب الوراثة دورًا هامًا، فإصابة أحد أفراد العائلة بالحصيات ترجح إصابتك بها.

يعد الهنود الحمر والأمريكيون من أصل مكسيكي أكثر عرضةً للإصابة بالحصيات من غيرهم من المجموعات العرقية.

حالات أخرى تعزز من فرص الإصابة

هناك حالات معينة قد تسبب الحصيات وتزيد من ارتفاع نسبة نوبات المرارة مثل:

  • تليف الكبد (وهو توقف الكبد عن العمل بسبب مرض ما أو نتيجة جراحة).
  • عدوى.
  • مرض فقر الدم المنجلي.
  • الأمراض المعوية مثل:
    • داء كرون الذي يؤدي إلى توقف امتصاص العناصر الغذائية.
    • متلازمة الأيض.
    • ارتفاع الشحوم الثلاثية.
    • مستويات منخفضة من كولسترول LDL.
    • داء السكري.

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!