هل تعد ظاهرة العلاقات العابرة مؤشر على نهاية الزواج؟ - Lebanon news - أخبار لبنان

هل تعد ظاهرة العلاقات العابرة مؤشر على نهاية الزواج؟

هل تعد ظاهرة العلاقات العابرة مؤشر على نهاية الزواج؟

شباب هذه الأيام يُعتبرون من النوع الذي يعتمد ثقافة العلاقات العابرة حيث يمارس طرفيّ العلاقة بغياب أية عواطف تربط بينهما لاسيما في الحياة الجامعية. فقد صرّح الكثيرين من الطلاب أنهم انخرطوا بهذا النوع من العلاقات في سنواتهم بالجامعة. وتُظهر بعض الدراسات أن هذا النوع من العلاقات هو أكثر شيوعاً بمرتين من نظيرتها الجديّة. إزدادت المخاوف بشأن عدم أهتمام شباب هذا الجيل بالعلاقات الجديّة والزواج بسبب رواج ثقافة العلاقات العابرة بينهم في هذه الأيام. وسائل الإعلام حذرت في 2015 من نهاية زمن المواعدة الجدّية، وأشارت إلى عدم اهتمام الشباب بالإلتزام مع شخص واحد سواء بالزواج أو بالإستقرار سوياً بسبب اقتحامهم بالعلاقات العابرة. هذا الفكر قد يعد خطيراً؛ نظراً للفوائد الصحية والعقلية التي يوفرها الزواج أو العلاقات طويلة الأمد الشبيهة بالزواج للأفراد وأطفالهم. وهذا دفعنا إلى النظر في صحة هذه التساؤلات. في دراسة أجراها نيسليان كانغل (Neslihan James-Kangal) طالب الدكتوراه في علم النفس الإكلينكي بجامعة سِنسانتي وزملاؤه والتي نشرت في مجلة (S&C)، فقد طلبوا من 248 طالباً جامعياً ممن تتراوح أعمارهم بين 18-20 عاماً بأن يذكروا عدد الأشخاص الذين انخرطوا معهم بعلاقةٍ عابرة في آخر عشرة أسابيع، وقاموا أيضاً بقياس ما إذا كان هؤلاء الشباب يتوقعون بأن يلتزموا بعلاقات زوجية أو جديّة ضمن الخمس سنوات القادمة أو بوصولهم للثلاثين من عمرهم. الدراسة أظهرت بأن متوسط عدد الأشخاص الذين انخرطوا معهم هؤلاء الشباب بعلاقات عابرة في العشرة أسابيع الماضية كان شخصين، مع العلم بأن الأعداد كانت تترواح ما بين 0-10. لكن المثير للإهتمام أن 71% من هؤلاء الشباب الصغار توقعوا بأن يلتزموا بعلاقات جديّة أو بزواجٍ في غضون خمس سنوات، وجميعهم تقريباً (94.4%) توقعوا بأن يفعلوا هذا بحلول الثلاثين من عمرهم وأنهم سيتزوجون في يومٍ ما، وأظهرت أيضاً أن العدد الخاص بالشركاء الذين مارسوا معهم الشباب هذا النوع من العلاقات في العشرة أسابيع الماضية لم يكن له أية إرتباط أو تأثير بشأن توقعهم بأن يكونوا ملتزمين بعلاقة زوجيّة أو جدية في غضون الخمس سنوات القادمة أو بمجرد وصولهم للثلاثين من عمرهم أو بإحتمال زواجهم في نهاية المطاف. النتائج هذه أظهرت بأن العلاقات العابرة لا تشير إلى زوال الزواج، بل أظهرت بدلاً من ذلك بأن هذه النتائج تتوافق مع النظريات المتعلقة بطبيعة مرحلة البلوغ المبكرة (18-25)، المرحلة التي تعد نقلة تطورية مهمة لإستكشاف الذات والحرية الشخصية والنمو الذاتي ومعرفة خيارات الحياة واتخاذ القرارات. الغالبية العظمى من شباب اليوم لا يزالون يعتبرون الزواج بأنه هدفٌ مهمٌ للمستقبل، هم فقط يرون أنه أقل أهمية في الوقت الحالي في ظل أهدافهم الشخصية والمهنية الحالية. ما سبق يجعل من المنطقي لهم بأن يفكروا بهذه الطريقة ويجعلوا من علاقاتهم علاقاتٍ عشوائية فقط. يتحدث البروفيسور “مايكل بروس” المختص بالنوم عن خبراته ويجيب عن أهم الأسئلة المتعلقة بالنوم: لا يمرّ يومٌ عليّ كاختصاصي نومٍ دون أن يسألني أحدهم عن حلمه، فمرضاي وأبنائي وحتى بائع القهوة جميعهم يسألونني: “ما هو تفسير حلمي؟”… على الرغم من أننا قد ننجذب إلى أشخاص لديهم قواسم جسدية معنا ومن ثم والدينا، إلا أن النتائج تقول إن هذا الادعاء بعيد عن كونه علمياً مرارًا وتكرارًا، سمعنا التأكيد على أننا انجذبنا إلى شركاء يشبهون والدينا. هذه النظرية، غير المريحة إلى حد ما، وضعت في… أداء الطلاب ينخفض في امتحانات نهاية الفصل الدراسي إذا تم السماح لهم بالوصول إلى جهاز إلكتروني، مثل الهاتف أو الجهاز اللوحي، لأغراض غير أكاديمية في المحاضرات، وجدت ذلك دراسة جديدة في علم النفس التربوي. الطلاب الذين لا يستخدمون مثل هذه الأجهزة بأنفسهم… لماذا يعشق كل الأطفال الحلويات؟ لماذا تجعل قطع الحلوى حتى الكبار مبتهجين؟ إجابة هذا السؤال سنحاول تحريها في هذا التقرير. ليس هناك سبب مؤكد تماماً لعشقنا للحلويات، لأن هناك العديد من النظريات حول آلية نشوء هذه الرغبة. إحدى النظريات تقول أن حبنا… “أنا أفكر، إذًا أنا موجود” هذا الاقتباس – الذي صاغهُ الفيلسوف الفرنسي رينيه ديكارت – هو حجر الزاوية في الفلسفة الحديثة. ما يعنيه ذلك هو أنه على الرغم من أنك قد تكون مخطئًا في كل شيء تقريبًا، من الإجابات على المسائل الرياضيات…

leave a reply