اجتماع لمجلس البيئة في القبيات واتفاق على تأسيس مجموعة لوجستية داعمة للاطفاء - Lebanon news - أخبار لبنان

اجتماع لمجلس البيئة في القبيات واتفاق على تأسيس مجموعة لوجستية داعمة للاطفاء

اجتماع لمجلس البيئة في القبيات واتفاق على تأسيس مجموعة لوجستية داعمة للاطفاء

وطنية – عقد مجلس البيئة في القبيات اجتماعا في المركز الثقافي الاجتماعي التابع للبلدية، تحت شعار “كلنا معنيون بحريق الغابة”، ضم متطوعات ومتطوعي العمل اللوجستي، بحضور ممثلين عن الدفاع المدني وبلدية القبيات والصليب الأحمر، في إطار مشروع مجلس البيئة “دعم السياحة البيئية وتمكين الاقتصاد المستدام في عكار”، بالشراكة مع وزارة الشؤون الإجتماعية MoSA، وبالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الإنمائي UNDP، ضمن مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة LHSP، وبتمويل من المملكة النروجية. ويندرج هذا اللقاء في سياق نشاطات المجلس الداعمة لمكافحة حرائق الغابات، وبالتنسيق مع الدفاع المدني وبلدية القبيات، وفي سياق تأمين الدعم لمجموعات التدخل السريع للاطفاء عن طريق تأسيس مجموعة لوجستية تعطي الفرصة لكل من لا يسمح له وضعه المهني أو الصحي أو الاجتماعي بالاشتراك المباشر في مكافحة الحريق، بأن يكون له دور فعال في هذا المضمار. عبدو استهل اللقاء بتفسير من الرئيس الإقليمي للدفاع المدني السيد ادوار عبدو عن أهمية الدعم اللوجستي، الذي يتمحور حول تأمين مستلزمات صمود رجال الإطفاء من ماء وطعام ونقل معدات وتأمين اتصالات وتأمين السهر على الحريق بعد إطفائه وتأمين الأموال اللازمة لشراء بعض الحاجيات ونشر ومتابعة نشرات الانذار المبكر لحرائق الغابات وغيرها. بعد ذلك تمت مناقشة الأفكار المطروحة وكان اتفاق على النقاط الاتية: – تأسيس مجموعة لوجستية داعمة للإطفاء قوامها الحاضرون على أن تبقى مفتوحة لكل من يرغب بالانصمام اليها، ويكون السيد أسامة زيتوني منسقا للمجموعة. – عند اندلاع أي حريق تكون البلدية مركز الانطلاق للعمل اللوجستي بالتنسيق مع الدفاع المدني، كل من يرغب بالمساعدة اللوجستية يتصل بالبلدية. – يضع مجلس البيئة برج مراقبة حرائق الغابات، بتصرف متطوعين لتأمين المراقبة على نوبات، على أن يطلب من كل من يريد الانضمام إلى متطوعي المراقبة، الاتصال بالمسؤول عن البرج للتسجيل. – انشاء مجموعة على الواتساب تضم كل المنتسبين إلى العمل اللوجستي. – يضع الصليب الأحمر امكانياته، في خدمة هذا الدعم اللوجستي ويؤمن سيارة اسعاف متواجدة بالقرب من مراكز الإطفاء، حين اندلاع حريق. – يؤمن التمويل اللازم عن طريق صندوق دعم، أو تبرعات، أو حفلات، يعود ريعها لمكافحة الحرائق. – يحدد المنسق اجتماعا قريبا للمجموعة، لتنظيم باقي المهام، والغوص في التفاصيل، وتوزيع المسؤوليات لجمع الداتا الضرورية، عن كل ما يتواجد في البلدة، ويكون ذي فائدة في عملية الإطفاء: صهاريج ماء، جرارات، جرافات، ATV. =========== ابراهيم طعمه/ر.ع تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

leave a reply