اسحق خلال تكريمه من قبل لمجلس التشريعي في ولاية نيوساوث ويليز: نأمل ان نجد في مجلس النواب حلا للمشكلة الاقتصادية في لبنان - Lebanon news - أخبار لبنان

اسحق خلال تكريمه من قبل لمجلس التشريعي في ولاية نيوساوث ويليز: نأمل ان نجد في مجلس النواب حلا للمشكلة الاقتصادية في لبنان

اسحق خلال تكريمه من قبل لمجلس التشريعي في ولاية نيوساوث ويليز:	نأمل ان نجد في مجلس النواب  حلا للمشكلة الاقتصادية في لبنان

وطنية – سدني – كرم رئيس المجلس التشريعي في ولاية نيوساوث ويليز جان عجاقة ورئيس تحرير جريدة “النهار” الاسترالية انور حرب عضو كتلة الجمهورية القوية جوزف اسحق في حضور قنصل لبنان العام شربل معكرون، الوزير جان سيداوتي،النائبين جهاد ديب وشوكت مسلماني، عضو المجلس الوطني في التيار الوطني الحر طوني طوق، رئيسة قسم الكتائب لودي فرح ايوب، مسؤول الحزب الاشتراكي الدكتور ممدوح مطر، منسق حركة الاستقلال سعيد الدويهي، منسق استراليا في القوات اللبنانية طوني عبيد، رئيس مركز سيدني جهاد داغر، مسؤول العلاقات العامة داني جعجع ومستشار القوات سليم الشدياق، رئيس التجمع المسيحي والي وهبه، رئيس الرابطة المارونية انطوني الهاشم مع الرئيس المؤسس جو متلج والرئيس السابق توفيق كيروز، رئيس المجلس الماروني طوني خطار، رئيس غرفة التجارة اللبنانية الاسترالية جو خطار، الرئيس الإقليمي للجامعة الثقافية ميشال الدويهي ورجلي الاعمال جورج غصين وطنوس ضاهر ومدير مكتب الوكالة الوطنية للاعلام سايد مخايل. حرب ورحب حرب بالنائب اسحق والحضور، وقال “على رغم حزني لوفاة شقيقي الأصغر، فإنني رفضت إلغاء هذا اللقاء لتكريم النائب الصديق جوزف اسحق إيمانا مني بالمشيئة الإلهية كما اني اعتبر ان كل الموجودين اخوة لي “. وهنأ عجاقة بإعادة انتخابه رئيسا للمجلس التشريعي كما هنأ مسلماني بانتخابه مساعدا لرئيس المجلس. ونوه حرب بالدور الوطني الكبير للدكتور سمير جعجع الذي انجز المصالحات كافة، مثنيا على اداء وزراء ونواب القوات اللبنانية، كما اشاد بالقيادة الحكيمة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون. واكد ان “لبنان لا يقوم الا بجناحيه المسلم والمسيحي وكذلك المقيم والمغترب”. عجاقة ورحب عجاقة بالنائب اسحق والحضور وتحدث عن الممارسة الديمقراطية في الحياة السياسية الاسترالية، مشيدا بدور ابناء الجالية اللبنانبة، وقال:” نريد لبنان للبنانيين وليس لأي دولة أخرى. افتخر بوطن اجدادي واعتبر ان استراليا هي والدي ووالدتي ولبنان هو جدي وجدتي”. اسحق وألقى إسحق كلمة قال فيها: “مسرور جدا ان اكون في هذا البرلمان العريق وفي هذه الدولة المميزة العظيمة أستراليا وأتقدم بالتهنئة أولا لأنفسنا وللشعب الأسترالي لإعادة إنتخابكم رئيسا لمجلس نواب “نيو ساوث ويلز ” والتهنئة أحملها لكم أيضا من رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع . وأريد أن أحيي أيضا نائب الرئيس شوكت مسلماني والنائب جهاد ديب، وأحييكم جميعا لأنكم تشكلون أمجاد وعزة الشعب اللبناني رغم تقصير الدولة اللبنانية في هذا الموضوع فأنتم ترفعون إسم لبنان عاليا في أستراليا والعالم. كما أحيي دولة أستراليا التي أتاحت لكم فرصة الوصول إلى ما أنتم عليه وفتحت لكم الآفاق لإبراز كافة الطاقات والمساهمة في بناء الدولة المضيفة”. وعن الوضع في لبنان قال: “الكل يعلم المأساة التي نعيشها حاليا في لبنان والوضع الإقتصادي الصعب الذي جاء نتيجة أمرين، الأول الهدر والفساد ولم نتمكن حتى اليوم من معرفة المخرج الملائم، لأن منظومة الفساد والهدر موجودة منذ نحو ثلاثين سنة ولكن إن لم نتمكن من توقيف هذه المنظومة لن نتمكن من النهوض بلبنان وإنقاذ إقتصاده. أما ألأمر الثاني المؤثر أيضا فهو التدفق الهائل للاجئين السوريين إلى لبنان حتى أنهم باتوا في مرحلة يشكلون أكثر من ثلث الشعب اللبناني وقد حاولنا مع كافة المنظمات الدولية إيجاد حلول لهذا الوضع وإعادتهم إلى بلادهم ولكن لم نلق تجاوبا، حاولنا دعم المبادرة الروسية لكن الأمر لم ينجح أيضا وتقدمت القوات اللبنانية بمبادرة تهدف إلى وضعهم على الحدود ولكن الأمر لم يلق تجاوبا أيضا لأن المنظمات الدولية ترى أن هناك عقوبات على سوريا وإيران والوضع الإقتصادي هناك لا يسمح ولا يمكن تأمين عودة آمنة لهم، إضافة إلى أن العديد منهم لا يرضى العودة ونأمل في مجلس النواب الجديد وبالتعاون ان نجد حلا لهذه المشكلة القائمة قريبا رغم اهتمامنا الكلي اليوم بالموضوع الإقتصادي والموازنة لأن تدهور الإقتصاد هو الذي يؤدي إلى انهيار البلد”. وختم إسحق شاكرا القنصل شربل معكرون “الذي يجمع اللبنانيين في سيدني”، آملا ان “نجتمع كلنا في لبنان بعيدا عن الخلافات السياسية والتشنجات وأهنئكم جميعا وأوجه تحية خاصة إلى أخي وصديقي أنور حرب وأقدم له التعزية بوفاة شقيقه وأقدر عاليا حضوره بيننا اليوم رغم مصابه وأتمنى منكم أن تزورونا في لبنان لنبرهن لكم مدى اعتزازنا وفخرنا بكم”. وسبق الغداء اجتماع شارك فيه كل من عجاقة وإسحق ومعكرون وسيدوتي وحرب وعبيد جرى خلاله عرض لاوضاع الجالية اللبنانية والوضع السياسي والاقتصادي في لبنان . وبعد ذلك جرى تبادل هدايا تذكارية بين عجاقة والنائب الضيف ثم جال عجاقة وإسحق في ارجاء البرلمان في سيدني. =================سايد مخايل، ب.أ.ر تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

leave a reply