الحريري: مستعد للتضحية بوزارات محسوبة لي.. والحكومة خلال 10 أيام - Lebanon news - أخبار لبنان

الحريري: مستعد للتضحية بوزارات محسوبة لي.. والحكومة خلال 10 أيام

الحريري: مستعد للتضحية بوزارات محسوبة لي.. والحكومة خلال 10 أيام

باسيل: لكل خمسة نواب وزير ومستعدون للتنازل حتى عن وجودنا في الحكومة من أجل الحكومة بيروت ـ عمر حبنجر  تقاطعت معلو مات الرئيس المكلف سعد الحريري عن موعد اعلان الحكومة مع معطيات المصدر الديبلوماسي الدولي لـ «الأنباء» الذي ربط موعد ولادة الحكومة بتطبيق الاتفاق «الروسي ـ التركي» حول ادلب منتصف هذا الشهر. وكان الحريري توقع في مقابلة تلفزيونية اول من امس مع قناة «ام.تي.في» تشكيل الحكومة خلال عشرة ايام، اي في الموعد المتفق عليه لتنفيذ اتفاق ادلب ومن دون الاشارة الى هذا الامر. وقال الحريري: انا مستعد للتضحية بوزارات محسوبة لي لانقاذ البلد من اوضاعه الاقتصادية الصعبة. وردا على سؤال حول وزارات حزب الله، قال: لقد ابلغت الحزب بعدم ممانعتنا في تسلم وزارة الصحة، علما بان اي وزارة تتلقى مساعدات دولية، وعلى الحزب ان يعلم ان هذه المساعدات ستتوقف. وعن احتمال تفعيل حكومة تصريف الاعمال لاسباب استثنائية، قال: لا اظن ان احدا يعارض، اما اذا كان المطلوب تفعيل مراسيم غير استثنائية فأنا اول من يعارض. وعن العلاقات مع سورية، قال: حدودنا كانت مفتوحة ع سورية، ومن دون علاقة مع النظام، واذا فتح معبر نصيب بين سورية والاردن، صحيح سيخدم لبنان، وبرأيي اذا خدم اللبنانيين نستطيع التوصل الى تفاهم، لماذا على رئيس الحكومة ان يذهب الى سورية؟ اين مصلحة لبنان في ان يكون اول من يفتح على النظام وما من دولة في العالم فتحت عليه للآن؟ ولست الوحيد الذي لديه مشكلة مع النظام السوري. وحول العقد الحكومية، قال: هناك خلاف على توزير النائب طلال ارسلان، لكن ستتم معالجته بالتفاهم مع وليد جنبلاط والرئيس نبيه بري. وحول طروحات نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي حول صلاحيات نائب رئيس الحكومة، قال الحريري: الفرزلي يمثل نفسه، وصلاحيات رئيس الحكومة مدرجة في الدستور. وردا على سؤال حول تعرض البعض للدول الخليجية، قال الحريري: هناك 400 الف لبناني في الخليج، فأين الحكمة في التعرض للدول الخليجية؟ واضاف: السعودية بلدي الثاني. ودافع الحريري عن رئيس طيران الشرق الاوسط محمد الحوت وتحدث عن الفساد في الادارات، وقال: اذا فشل العهد فسيفشل جنبلاط معه. في غضون ذلك، اعلن وزير الخارجية جبران باسيل في مؤتمر صحافي عقده بحضور المجلس السياسي للتيار الوطني الحر ظهر امس تناول فيه التسهيلات التي قيل ان الرئيس ميشال عون ابلغها الى رئيس الحكومة المكلف، مؤكدا على هذه التسهيلات، وقال: مهمتنا اليوم ان نسهل اكثر واكثر تشكيل الحكومة، لأن ما من احد يعرقل حاله، واضاف: الحكومة مسار سياسي، بمعنى العهد القوي، والقرار الوطني والميثاقية، المطلوب تكريس هذه المفاهيم وليس الالتفاف عليها. وفضل باسيل حكومة الوحدة الوطنية للبنان على حكومة الاكثرية والمعارضة، وتحدى ايا كان ان يقول انه تدخل شخصيا بتشكيل الحكومة، واضاف: تشكيل الحكومة مهمة رئيس الحكومة المكلف، ونحن بالتصرف عندما يحتاجنا نلبي طلبه، وهذا ما يحصل، لكن من واجبنا كتكتل نيابي اكبر ان نطالب بمعيار واحد لتشكيل الحكومة، معيار العدالة في التمثيل، والا فلا عدالة اقتصادية او اجتماعية. وقال: التوزير العادل برأينا هو معيار واحد، بحكومة الثلاثين وزيرا، على اساس 128 نائبا، يصبح لكل خمسة نواب وزير، واذا اعتمدنا اربعة نواب لكل وزير يصبح عدد اعضاء مجلس الوزراء 38 وزيرا. وعلى اساس خمسة نواب = وزير، قال باسيل: كتلة لبنان القوي 29 نائبا، يعني 6 وزراء والثنائي الشيعي (امل ـ حزب الله) 17 + 13 = 30 نائبا، يعني 6 وزراء، المستقبل 20 نائبا يعني 4 وزراء والقوات اللبنانية، وهنا بيت القصيد في المعادلة الباسيلية: 15 نائبا يعني 3 وزراء، والتقدمي الاشتراكي 9 نواب يعني وزيرين، المردة 7 نواب يعني وزير، يضاف 5 وزراء لرئيس الجمهورية بمقتضى العرف، ورئيس الحكومة، غير تياره، ومعه وزير واحد، بحسب العرف، يبقى وزير وحيد يمكن ان يؤخذ من كتلة الحزب القومي السوري او من الكتائب او حتى رئيس الحكومة يستطيع ان يضيفه اليه. اما عن الحقائب، فقد تم توزيعها بين سيادية وخدماتية على مختلف الطوائف والاحزاب. وعن العقدة المسيحية، او عقدة القوات، قال باسيل: ليس صحيحا اننا نعرقل وغيرنا يتساهل، القوات 15 نائبا مسيحيا على 64 تساوي اقل من 25%، اي ربع الـ 15 وزيرا مسيحيا تكون الحصيلة ثلاثة وزراء وكسور، ولكن اين تذهب حصة رئيس الجمهورية؟ يجب حذف حصة الرئيس 4 لـ 5 وزراء. وعن الوزارات السيادية للقوات، قال باسيل: لا مشكلة لدينا، لكن هناك فيتو وطني، علما بان الحقيبة السيادية يأخذها رئيس الجمهورية ثم التكتل النيابي الاكبر. وقال: العقدة الاهم هي ايذاء الحكومة، نحن مستعدون للتنازل حتى عن وجودنا في الحكومة، شرط ان نضمن وجود حكومة تخدم الناس. وينطلق باسيل في جولة عربية غدا تشمل الكويت لتسليم الدعوات الى الملوك والامراء والرؤساء العرب للمشاركة في الدورة الرابعة للقمة الاقتصادية العربية.

leave a reply