Connect with us
[adrotate group="1"]

لبنان

الحياة: باسيل: هناك فتنة تتحضر في البلد ومحاربتها تكون بالانفتاح والتلاقي

وطنية – كتبت صحيفة “الحياة” تقول: قال رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية جبران باسيل: “لا يمكننا ان نقبل بالتسلط او الاحتكار او بالاحادية في هذا البلد، لا على مستوى الوطن ولا الطوائف، نحن نريد ان نكرس التعددية والشراكة في كل منطقة، حتى في الامكان التي يكون فيها التيار أكثرية وأكثرية كبيرة، نريد التنوع لصحة…

Published

on

الحياة: باسيل: هناك فتنة تتحضر في البلد ومحاربتها تكون بالانفتاح والتلاقي

وطنية – كتبت صحيفة “الحياة” تقول: قال رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية جبران باسيل: “لا يمكننا ان نقبل بالتسلط او الاحتكار او بالاحادية في هذا البلد، لا على مستوى الوطن ولا الطوائف، نحن نريد ان نكرس التعددية والشراكة في كل منطقة، حتى في الامكان التي يكون فيها التيار أكثرية وأكثرية كبيرة، نريد التنوع لصحة العمل السياسي، التيار لا يعزل ولا يعزل ولا ينعزل، بل هو رافعة اصلاحية في وجه العقليات المتحجرة”. اقامت هيئة قضاء زغرتا في “التيار” عشاءها السنوي في بلدة رشعين، برعاية باسيل وحضوره الى رئيس حركة الاستقلال النائب ميشال معوض، النائبين السابقين جواد بولس، قيصر معوض، الوزيرين السابقين بيار رفول ورائد الخطيب، وحشد من الفاعليات، الى منسقي الأقضية الشمالية، ومناصرو التيار. واشار باسيل في كلمة بالمناسبة الى “أننا كرسنا التنوع السياسي في هذه المنطقة بنتيجة الانتخابات وهذا التنوع يظهر اليوم على المشهد السياسي الزغرتاوي، وهذه هي زغرتا وهذا هو قانون الانتخابات النسبي الذي سمح لكل مناطقنا وأقضيتنا ان تعيش تنوعها اللبناني والتخلص من منطق الاغلبية والاكثرية وان يغلب منطق التعايش والتنوع السياسي بين الطوائف وبين المناطق، هذا لا يعني بانه لدينا اعداء، نحن عندنا منافسون ولا يمكننا ان نتعاطى مع اي لبناني من منطلق العداوة، ومن الطبيعي ان نمد له يدنا، ودائما التيار يمد يده لكل الناس، هناك أناس لا يبادلوننا مد اليد، وسيأتي يوم وسيمدونها لنا، نحن لا نأتي لاي مكان كي نلغي احدا، فهذا البلد لا يمكن ان نلغي فيه أحدا ولا يجوز ان نلغي فيه أحدا”. اضاف: “نحن اصحاب مشروع اقتصادي قائم على الانتاجية النوعية، وليس لدينا اي عقدة بأن نلتقي مع اي شخص يمكننا ان نعمل سويا لزيادة الوزنات وليس ان نتكل على ماضينا وصورتنا. احدهم قال بأن من ليس لديه ماضي ليس لديه لا حاضر ولا مستقبل، (في اشارة الى النائب ستريدا جعجع) انا اقول لكم بأن من لديه هكذا ماضي ليس لديه لا حاضر ولا مستقبل”. “سيدر موجود وممكن ان نتكل على امواله” وقال باسيل: “الاسبوع المقبل يجب ان يكون اسبوع الموازنة وعلى المجلس النيابي ان ينهي في لجنة المال العمل ونذهب الى الهيئة العامة ونبرهن اننا قادرون على الالتزام بسياسة اقتصادية وموازنة تخلص البلد، المرحلة لا تحتاج الشعبوية، يجب ان نواجه الناس بالحقيقة الاقتصادية 7,59 في الموازنة لا تكفي يجب ان ننزل عنها، هذه هي الجرأة، السياسة هي ان نواجه الناس بالحقائق ونقدم لهم الحلول ليس ان نعيشهم في الكذبة لنعيش على وهم سياسي وانتخابي لا يدوم، الناس تريد ان تعي الحقيقة الاقتصادية المرة. يجب ان نتخذ الاجراءات اللازمة وان لا نتأخر حتى نخلص اقتصادنا وتصمد ليرتنا، لكن المشكلة هي بسياسيينا الذين لا يريدون اخذ قرار انقاذي واصلاحي في البلد. تارة نتحجج بفئة شعبية وتارة بسياسة مفلسة، انبه وواجبي ان انبه هذا الكلام الشعبي، اقبل ان ادفع ثمنه. كلنا امام التحدي في الاسبوع المقبل، “سيدر” موجود وممكن ان نتكل على امواله، “ماكنزي” موجود ويمكن ان نتكل على سياساته، لكن من دون اخذ القرار السياسي لا يمكننا فعل شيء”. “الفتنة برفض الآخر والتحريض عليه” وتابع: “علينا اعطاء الاشارة لشعبنا والمجتمع الدولي الذي يريد ان يقرضنا وليس ان يساعدنا، ولكي يبقى من يقرضنا يجب ان نبرهن اننا قادرون ان يكون لنا صدقية وجرأة سياسية لنأخذ القرارات اللازمة. ما حصل يدل على ان هناك فتنة تتحضر في البلد وهذا ليس بالشيء الجديد على لبنان من قبل الـ75 وبعدها قبل 90 وبعدها، قبل 2005 وبعدها وقبل الـ 2017 ، وهذا قبل 30 حزيران (يونيو) عاليه 2019 وبعدها، هناك من يريد رمينا في قلب الفتنة، والفتنة هي برفض الاخر والتحريض عليه ونرسم خطوط التماس داخل البلد ونقسم المناطق اللبنانية ومحاربة الفتنة هي بالانفتاح الذي نمارسه والتلاقي”. وزاد: “انتبهوا جديا التقسيميون يتجمعون بتصاريحهم ومواقفهم ولفتاتهم، والتوحيديون يتجمعون ليكسروا التقسيميين في هذا البلد، نحن اليوم امام لبنان الكبير مقابل لبنان الكانتونات، نريد لبنان 1920 والبعض يطلون من رؤوسهم التقسيمية اليوم لاعادة الرسم على الارض خطوط تماس. نشكر الله ان في زغرتا لا يوجد هذا الهاجس لان كل زعامات وعائلات زغرتا هي مع لبنان الواحد غير المقسم . وحتى لو اختلفوا في زغرتا يبقى آل فرنجيه ومعوض وكرم وبولس والدويهي كلهم بوحدة لبنان وهكذا نوحد زغرتا ضد المشروع التقسيمي”. …وفرنجية لمن يستخدم لغة “نحن وانتم” وغرد النائب طوني فرنجية على حسابه غبر تويتر قائلا: “لمن يستخدم لغة الـ”نحن” والـ “أنتم”. نحن جميعاً لبنانيين ونريد ان نعيش معاً في وطن واحد موحّد، بعيداً من أجواء الشحن والانقسام والطائفية التي يسوّق لها البعض”. ====================== تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

لبنان

توقيف مروجَيْ مخدّرات ينشطان على متن دراجة آلية في سامي الصّلح

أصدرت المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامّة – بلاغاً جاء فيه: “بتاريخ 13-9-2020، وأثناء إقامة دورية من مفرزة استقصاء بيروت في وحدة شرطة بيروت حاجزاً ظرفياً في محلّة سامي الصّلح، لتوقيف المطلوبين للقضاء وضبط الممنوعات، تمكّنت من توقيف شخصَين على متن درّاجة آلية، يُشتبه بهما بترويج المخدّرات في المحلّة المذكورة، وهما: – ع.…

Published

on

By

توقيف-مروجَيْ-مخدّرات-ينشطان-على-متن-دراجة-آلية-في-سامي-الصّلح

أصدرت المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامّة – بلاغاً جاء فيه: “بتاريخ 13-9-2020، وأثناء إقامة دورية من مفرزة استقصاء بيروت في وحدة شرطة بيروت حاجزاً ظرفياً في محلّة سامي الصّلح، لتوقيف المطلوبين للقضاء وضبط الممنوعات، تمكّنت من توقيف شخصَين على متن درّاجة آلية، يُشتبه بهما بترويج المخدّرات في المحلّة المذكورة، وهما:

– ع. م. (مواليد عام 1995، لبناني)


– أ. ش. (مواليد عام 1993، لبناني) مطلوب بجرم مخدّرات


بتفتيشهما والدّراجة، عُثر بحوزتهما على مسدس حربي وكمية من المخدّرات، على الشكل التالي:

– /36/ ظرفاً بداخلها مادة الكوكايين زِنة كُلّ منها حوالى غرام واحد.


– /15/ ظرفاً بداخلها مادّة باز الكوكايين زِنة الظرف الواحد حوالى غرام واحد.


– /3/ “كُرات” من مادّة حشيشة الكيف زِنة الواحدة حوالى /40/غ.


سُلِّم الموقوفان مع المضبوطات إلى القطعة المعنية لإجراء المقتضى القانوني بحقهما، بناءً على إشارة القضاء المختص”. 

Continue Reading

لبنان

التوقيع الثالث لا يعول عليه… دستوريًا

عند كل استحقاق حكومي، تتضارب المعلومات والآراء حيال النقاش الدائر حول التشكيل والمعايير التي يفترض أن تراعى، إلى حد الوصول لطرح مسائل دستورية من شأنها أن تثير الهواجس والمخاوف عند مكونات سياسية أساسية من تعديل أحكام الدستور الذي لم يطبق أصلاً واستعيض عنه بأعراف باتت أمراً واقعاً بحكم تكريس ما يعرف بالميثاقية التي أصبحت من…

Published

on

By

التوقيع-الثالث-لا-يعول-عليه…-دستوريًا

عند كل استحقاق حكومي، تتضارب المعلومات والآراء حيال النقاش الدائر حول التشكيل والمعايير التي يفترض أن تراعى، إلى حد الوصول لطرح مسائل دستورية من شأنها أن تثير الهواجس والمخاوف عند مكونات سياسية أساسية من تعديل أحكام الدستور الذي لم يطبق أصلاً واستعيض عنه بأعراف باتت أمراً واقعاً بحكم تكريس ما يعرف بالميثاقية التي أصبحت من مقومات الاستقرار السياسي والعمل البرلماني والحكومي.

 إذا المبادرة الفرنسية لن تصل الى الهدف المنشود إلا بعد حين. فمسألة وزارة المال وتسمية الوزراء الشيعة لم تصل الى الحل الذي يرضي الجميع على خط رؤساء الحكومات السابقين والثنائي الشيعي والفرنسيين ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون، علماً أنه لا يمكن تكريس “المال” للشيعة، لأن لا وجود لنص يوثق ذلك في اتفاق الطائف، ولا في الدستور. ومن هنا يتخوف البعض من محاولة “حزب الله” و”حركة أمل” التمهيد للمثالثة في السلطة والانقلاب على النظام السياسي ووثيقة الوفاق الوطني، برفعهما شعار التوقيع الثالث أو لا حكومة.

لكن ماذا عن الدستور؟


يوضح الخبير الدستوري والأستاذ الجامعي الدكتور عادل يمين لـ”لبنان24″ أن الدستور لم يخصص أي حقيبة، بما فيها المال، لأي طائفة، ولم يتضمن ميثاق العام 1943 أي تخصيص من هذا القبيل، كما أن وثيقة الوفاق الوطني أي اتفاق الطائف لم تلحظ ذلك، في حين أن أي نقاش قد يكون حصل خلال لقاءات الطائف حول الموضوع لم يبلغ مرحلة التفاهم والتوثيق ضمن مندرجات الوثيقة، ولذلك لا يمكن أن يتمتع بأي قيمة ميثاقية، هذا فضلاً عن أنه لا يمكن الحديث عن عرف في هذا المجال، لا قبل الطائف طبعا، ولا بعده، ما دام الوزراء من المذاهب الشيعية والسنية والمارونية والأرثوذكسية تناوبوا على حقيبة المال بعد الطائف.


لا شك أن المشاركة في السلطة التنفيذية وفرها اتفاق الطائف من خلال إناطتها بمجلس الوزراء المتشكل بحسب المادة 95 من الدستور بصورة عادلة بين الطوائف، اي بالممارسة من مناصفة بين المسيحيين والمسلمين وغالبية المذاهب ، ونزعها من يد رئيس الجمهورية، في حين أن المطالبة بالمشاركة بالتوقبع على المراسيم، فتصطدم بجملة من الحقائق وهي:


القرارات التي تتخذ في مجلس الوزراء تكون نافذة من دون توقيع رئيس الجمهورية في حال مرور خمسة عشر يوما من دون مبادرته إلى إعادتها إليه، أو إذا أصرّ عليها مجلس الوزراء بعد إعادتها إليه، في حين أن رئيس الحكومة والوزير غير مقيدين بمهلة للتوقيع، وبالتالي فإن السؤال المشروع هنا أين المشاركة المسيحية الثابتة؟ واين الميثاقية في ذلك؟.


إنّ جعل المشاركة واجبة في التوقيع على المراسيم، وعدم الاكتفاء بجعل المشاركة في السلطة التنفيذية في مجلس الوزراء، يعني جعل سائر الطوائف، وعلى الأقل الطوائف الست الكبرى، تطالب بالمشاركة بالتوقيع على المراسيم.


أين المناصفة المسيحية الاسلامية في التوقيع على المراسيم، في حين كان توقيع رئيس الحكومة المسلم ملزماً على أغلب المراسيم وتوقيع وزير المال، مع الافتراض جدلاً أنه أيضاً مسلم، فهو ملزم بالتوقيع على المراسيم المتضمنة أعباء مالية، في مقابل توقيع مسيحي واحد، لرئيس الجمهورية، من غير أن يكون ملزماً في جميع الحالات، إلا في المراسيم الرئاسية العادية حيث لا يمكن تجاوز توقيع رئيس الجمهورية، اما اذا كان المرسوم على صلة بوزراء مختصين آخرين، فيكونون معنيين بالتوقيع.

وعليه، فإن الفقرة “أ” من المادة 95 من الدستور تتعلق بتأليف الحكومة وتوجب أن تشكل بصورة عادلة. أما الفقرة “ب” منها فتتعلق بالوظائف، لكن يمين يوضح في المقابل، أن ليس ما يمنع أن يتولى شيعي حقيبة المال هذه المرة ومرات أخرى لكن ليس دائما، من دون أن يكون ذلك على أساس أنه نص ملزم، بل وفق مقاربة تعتبر أن الوزارات مباحة لجميع الطوائف. ومن هنا يظن يمين أن ثنائي “حزب الله” و”حركة أمل” كانا يميلان إلى المرونة في التعاطي مع حقيبة المال، لكن العقوبات الأميركية لعبت دورا سلبيا في هذا المجال ودفعتهما إلى التشدد في موقفهما كما أن محاولات البعض الاستفراد بتشكيل الحكومة وتصفية الحسابات السياسية مع الثنائي الشيعي ومع رئيس الجمهورية دفعت الحركة والحزب إلى التمسك بمواقفهما.

Continue Reading

لبنان

خلية الازمة في قضاء زغرتا: 18 حالة ايجابية جديدة خلال 24 ساعة

أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، عن تسجيل 18 حالة ايجابية جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الآتي: زغرتا: 8 ارده: 4 مرياطة: 3 مجدليا: 1 رشعين: 1 سبعل: 1 إيعال: 1 البحيري: 1 وجددت الخلية تأكيد “وجوب التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية، بخاصة لناحية ارتداء الكمامة…

Published

on

By

خلية-الازمة-في-قضاء-زغرتا:-18-حالة-ايجابية-جديدة-خلال-24-ساعة

أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، عن تسجيل 18 حالة ايجابية جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الآتي:

زغرتا: 8


ارده: 4


مرياطة: 3


مجدليا: 1


رشعين: 1


سبعل: 1

إيعال: 1


البحيري: 1

وجددت الخلية تأكيد “وجوب التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية، بخاصة لناحية ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وعدم الاختلاط، ومنع أي شكل من أشكال التجمعات، منعا لتفشي الفيروس وحفاظا على السلامة العامة”، مناشدة المصابين “وجوب التزام الحجر المنزلي تحت طائلة المسؤولية”.

Continue Reading
error: Content is protected !!