الراعي تلقى دعوة الى احتفال ذكرى اخفاء الصدر السنيورة: لتشكيل الحكومة واحترام الدستور والطائف - Lebanon news - أخبار لبنان

الراعي تلقى دعوة الى احتفال ذكرى اخفاء الصدر السنيورة: لتشكيل الحكومة واحترام الدستور والطائف

الراعي تلقى دعوة الى احتفال ذكرى اخفاء الصدر	السنيورة: لتشكيل الحكومة واحترام الدستور والطائف

وطنية – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، الرئيس فؤاد السنيورة، الذي قال بعد اللقاء: “لقد تشرفت بزيارة صاحب الغبطة وكانت مناسبة للتشاور معه في كثير من الشؤون والشجون الوطنية والعربية. وزيارتي اليوم هي لإلتماس بركة غبطته لزيارة الفاتيكان مع مجموعة من الإخوة الأعضاء في مجلس العلاقات العربية والدولية الذي يضم مجموعة من رجال الدولة تحملوا المسؤولية في اكثر من بلد عربي وما زالوا ناشطين في الشأنين العام والسياسي، ولقد طلبوا مني نقل تحياتهم لصاحب الغبطة وتقديرهم الكبير للبركة التي سيمنحنا اياها لإتمام هذه الزيارة”. اضاف: “سنتشرف بزيارة ولقاء قداسة البابا يوم الأربعاء المقبل على ان يتبعه لقاءان مع امين سر دولة الفاتيكان ووزير الخارجية لبحث جملة من الأمور والمسائل المتعلقة بقضايا العيش المشترك الإسلامي المسيحي من جهة وأهمية العمل على تعزيز هذا العيش في الدول العربية ازاء الضغوط التي تعاني منها المنطقة العربية والتي تؤدي الى تغييرات ديموغرافية تشمل جميع الاديان والمذاهب”. وتابع السنيورة: “وفي خلال زيارتنا للفاتيكان سنبحث في موضوع القضية الفلسطينية والقدس، ولا سيما في ضوء قرار الرئيس الأميركي بنقل سفارة الولايات المتحدة الى القدس كتعبير عن اعترافه بانها العاصمة البديلة لإسرائيل، وما ينتج عنها من مشاكل وأهمها ما صدر عن الكنيست الإسرائيلي من اعتراف بيهودية الدولة وتمييز بين الأفراد على اساس مذهبي وديني وهذا يؤدي الى حرمان الفلسطينيين من تأسيس دولتهم على التراب الفلسطيني”. وقال: “اما في الشأن اللبناني، فلقد اكدنا ضرورة ان تتشكل الحكومة في أسرع ما يمكن وهذا مطلب جميع اللبنانيين المهتمين بإيجاد حلول حقيقية لمشكلاتهم على الصعد كافة، وسط الإنحدار الكبير للوضع العام في لبنان. لم يعد لدينا اليوم ترف الوقت والإنتظار والإختيار، فلقد اضعنا فرصا كثيرة. واليوم لا بد من التأكيد على ضرورة احترام القواعد والمبادئ الأساسية التي تقوم عليها الأوطان من احترام للدستور وللقوانين ولسلطة الدولة واحترام الكفاءة والجدارة في تسلم المسؤوليات”. وختم السنيورة: “القضية شديدة الصعوبة ولكنها غير مستحيلة اذا توفرت الإرادة من اجل المعالجة، لذلك يجب العودة الى التأكيد على احترام الدستور واتفاق الطائف الذي يجمع بين اللبنانيين لأنه اتفاق الخيار الصحيح بالنسبة للبنانيين والتأكيد على العيش المشترك وعودة لبنان ليكون نموذجا لهذا العيش. وهذا يفرض على اللبنانيين ان يكونوا رسلا لحمل رسالة العيش المشترك الى العالم واظهار مدى اهمية هذا الأمر”. ذكرى إخفاء الصدر بعدها التقى الراعي نائب رئيس المكتب السياسي في حركة “أمل” الشيخ حسن المصري وعضو المجلس الإستشاري عبد الله موسى، في زيارة وجه فيها المصري للراعي دعوة باسم رئيس مجلس النواب رئيس حركة “أمل” نبيه بري لحضور احتفال ذكرى اخفاء الإمام موسى الصدر التي ستقام في بعلبك في نهاية الشهر الحالي. واعلن المصري ان هذه الزيارة “شكلت مناسبة لتناول عدد من القضايا التي تهم جميع اللبنانيين ولا سيما موضوع تأليف الحكومة، حيث كان توافق تام على ان التأخير في تشكيلها يضر بمصلحة اللبنانيين وبمصلحة لبنان وانه لا قيامة للبنان الا بقيامة مؤسساته، ومن أولى الأولويات في هذه المؤسسات مؤسسة مجلس الوزراء التي من دونها لا يمكن ان يكون هناك دولة او اقتصاد او حياة، ذلك ان الحكومة اللبنانية هي المسؤولة عن سياسة الدولة الإقتصادية وغير الإقتصادية”. وختم المصري: “لقد كان لغبطته رأي بالتحرك الذي يقوم به الرئيس بري من اجل تحقيق هذه الاهداف، اذ انه يحثه على استكمال مشاوراته لتأليف حكومة وحدة وطنية جامعة لا تستثني احدا على الإطلاق لأن هذا الوطن يتسع للجميع ومن يحاول ان يحصر الوطن بمصلحته فهو كمن يحاول ان يحصر ضوء الشمس في بوتقة صغيرة”. ================ ايلي منصور/ن.م تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

leave a reply