السعودي رعى إفتتاح مهرجان الفرح والربيع والتذوق في صيدا - Lebanon news - أخبار لبنان

السعودي رعى إفتتاح مهرجان الفرح والربيع والتذوق في صيدا

السعودي رعى إفتتاح مهرجان الفرح والربيع والتذوق في صيدا

وطنية – رعى رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، مساء اليوم، بمشاركة النائب بهية الحريري رئيسة كتلة المستقبل النيابية، إفتتاح مهرجان الفرح والربيع والتذوق في صيدا والذي تنسق فعالياته وتنظمه شركة The Planner برئاسة السيدة آية الصعيدي مع صاحب فكرة المهرجان عبد أيوب. كما شارك في الإفتتاح رئيس جمعية صيدا ماراتون إنترناسيونال الدكتور ناصر حمود ورئيس جمعية اصدقاء زيرة وشاطىء صيدا كامل كزبر وعدد من أعضاء المجلس البلدي ومنسق قسم المأكولات السيد زاهر ابوظهر وشخصيات. بداية النشيد الوطني اللبناني، فعرض لفيلم دعائي عن مكونات المهرجان الذي يمتد حتى مساء 14 نيسان الجاري، بعد ذلك كانت جولة على ألأجنحة المشاركة في المهرجان. الحريري من جهتها قالت النائب الحريري :”صيدا مدينة للحياة تستقطب من المدينة ومن خارجها مساحة لقاء واعتقد والفرح الذي نشاهده الناس تريد مساحة فرح وهذا المكان يؤمن لنا هذه المساحة من الفرح وهذه رؤيتنا منذ تصميم المكان.وطبعا بفضل الرئيس محمد السعودي والذي نفكر فيه اصبح ملموس لأن هذا الانفتاح الذي ارسى قواعده سواء بالبلدية او في هذا المكان توفر مساحات لقاء للجميع. وان شاء نكمل بنفس النمط وبنفس الطريقة لطالما نحن متعاونون ويوجد عندنا طاقات نعطيها مجالا ونحن على موعد وعلى تحد مع شهر رمضان ان تكون صبدا مدينة رمضانية تستقطب كل الجوار ومن كل لبنان وهذا الذي سنشتغل عليه والاعلام سيساعدنا ان شاء الله والبلدية هي الاساس والبلدية تريد والباقي يريد ان يشتغل تحت مظلة البلدية واهم شيء نستطيع ان نعمل تسويق لعملية الاستقطاب واكيد من الأن اقول ان صيدا ستكون مضاءة ومزينة كلها في رمضان ان شاء الله. ومن اليوم سنعمل لاستقبال الناس في رمضان، وإذا كانت ليلة واحدة (ليلة المتاحف) عملت نوع من الانتعاش في المدينة كبيرا فكيف بثلاثين ليلة في شهر رمضان”. السعودي أما السعودي فقال : “اليوم كما شاهدنا الناس فرحانين وكما تشاهدون هذه المساحة نستغلها على مدار العام اليوم مهرجان الربيع للمأكولات، وفي أيلول مهرجانات صيدا االفنية السنوية التي تقام في هذا المكان. واقول يجب ان يصل الفرح إلى الناس لأنها مكبوتة، ولا سيما في ظل الأزمة الإقتصادية الخانقة، فلنجلعهم يفرحون إن شاء الله. الصعيدي ولفتت الصعيدي إلى أن المهرجان يقام للسنة الثانية على التوالي وهو يضم أكثر من 30 “كيوسك” من بيروت وصيدا تعرض ألذ النكهات المتنوعة في هذا المهرجان، بالإضافة إلى أكثر من 36 “ستاند” من المنتجات الحرفية واليدوية والألبسة وغيرها. كما خصصت إدارة المهرجان مساحة مخصصة للأطفال تحتوي على الألعاب والنشاطات المتنوعة، على وقع أنغام الموسيقى الحية وأبرزها حضور الفنان فرج حنا الذي سيشاركنا الإحتفال بموهبته المميزة في حفلٍ خاص ليلة السبت 13 نيسان. ايوب كذلك أكد صاحب فكرة المهرجان ايوب على مدى تأثير هذا النوع من النشاطات على المدينة من الناحية الاقتصادية والسياحية والثقافية وعلى دور بلدية صيدا ورئيسها في رعاية واحتضان مثل هذه المهرجانات الحيوية والهامة. كما أثنى على المجهود الكبير الذي قدمه فريق The Planner وعلى رأسه السيدة الصعيدي من ناحية تنظيم المهرجان، بالإضافة إلى التعاون مع زاهر ابو ظهر الملم بقسم المأكولات و الخبرة التي يملكها في هذا المجال. ويأتي مهرجان الربيع في صيدا بنسخته الثانية ليعود ويؤكد حيوية هذه المدينة ودورها الفعال، قلبا نابضا بالحياة في الجنوب ولبنان والعالم. ============== حنان نداف، ب.أ.ر تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

leave a reply