الشرق : مؤتمر كوشنر في المنامة اليوم والكويت تقاطع - Lebanon news - أخبار لبنان

الشرق : مؤتمر كوشنر في المنامة اليوم والكويت تقاطع

الشرق : مؤتمر كوشنر في المنامة اليوم والكويت تقاطع

وطنية – كتبت صحيفة “الشرق ” تقول : أكّد مستشار وصهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، جاريد كوشنر، أنّه “لا يمكن تطبيق الخطة الاقتصادية بدون ‏سلام واستتباب للأمن. الأمن أساس لتشجيع الاستثمار في الضفة الغربية وقطاع غزة‎”.‎ ‎ ‎ وأوضح أنّ “هدف خطة ترامب للسلام هو تحسين حياة المواطنيين الفلسطينيين والإسرائيليين، والجانب السياسي من ‏الخطة في الشرق الأوسط سنعلنه في الوقت المناسب”، مركّزًا على أنّ “الانتقادات على خطة ترامب هي انتقادات ‏مبنيّة على العاطفة ولم يتمّ التعاطي مع التفاصيل‎”.‎ ‎ ‎ وشدّد كوشنر على أنّ “مناهضة خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط من قبل الجانب الفلسطيني خطأ استراتيجي”، ‏لافتًا إلى “أنّنا ندعم إسرائيل وهي حليف وشريك أمني قوي، ونريد أيضًا التوصّل إلى حلّ مرضي للفلسطينيين‎”.‎ ‎ ‎ تستضيف المنامة يومي 25 و26 من حزيران الجاري مؤتمرا “لتشجيع الاستثمار بالمناطق الفلسطينية”، بدعوة من ‏البحرين والولايات المتحدة، في ما بات يعرف بالشق الاقتصادي من “صفقة القرن‎”.‎ ‎ ‎ وقبيل أيام على انطلاق المؤتمر، بدأت ملامحه بالاكتمال، لجهة الحضور والغياب‎.‎ ‎ ‎ فأبرز الغائبين عن المؤتمر فلسطين، إذ أعلنت السلطة وكل الفصائل الفلسطينية موقفا موحدا رافضا للمؤتمر‎.‎ ‎ ‎ في المقابل، تشارك إسرائيل في المؤتمر، لكن من غير المعروف ما اذا كانت ستوفد مسؤولين أم رجال أعمال‎.‎ ‎ ‎ وسيترأس المؤتمر، جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي ومهندس مؤتمر المنامة، ممثلا الولايات المتحدة إلى جانب ‏سياسيين ورجال أعمال أميركيين‎.‎ ‎ ‎ وأعلنت السعودية الشهر الماضي مشاركة وزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري في المؤتمر، فيما من غير ‏المعروف مستوى تمثيل البحرين والمغرب حتى الآن‎.‎ ‎ ‎ أما الإمارات، فأعلنت بدورها، أن وزير الدولة للشؤون المالية عبيد الطاير سيقود وفدها إلى المؤتمر، وعن مصر، ‏سيحضر وفد برئاسة وزير المالية، فيما سيشارك الأردن بوفد على مستوى أمين عام وزارة المالية‎.‎ ‎ ‎ وأعلنت الأمم المتحدة أنها ستوفد نائب منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط جيمي ماكغولدريك ‏لحضور المؤتمر‎.‎ ‎ ‎ ولم تعلن الدوحة مشاركتها، لكنها أصدرت بيانا قالت فيه إنها “لن تدخر جهدا” في مواجهة التحديات في المنطقة ‏العربية، كما لم تؤكد الكويت أو سلطنة عمان مشاركتهما‎.‎ وأعلنت الولايات المتحدة السبت الماضي، أن خطتها للسلام في الشرق الأوسط تهدف إلى جمع استثمارات تتجاوز ‏قيمتها 50 مليار دولار لصالح الفلسطينيين، وإلى خلق مليون فرصة عمل لهم ومضاعفة إجمالي ناتجهم المحلي خلال ‏عشرة أعوام‎.‎ ‎ ‎ مجلس الأمة الكويتي يدعو إلى مقاطعة مؤتمر البحرين ‎ ‎ دعا نواب مجلس الأمة الكويتي حكومة بلادهم إلى مقاطعة مؤتمر البحرين الذي يبدأ اعماله ‎ ‎ اليوم الثلاثاء في ??حزيران وغدا الاربعاء والذي دعت إليه الولايات المتحدة ضمن ما يعرف بـ”صفقة القرن‎”.‎ ‎ ‎ وطالب النواب، في بيان تلاه رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم خلال جلسة خاصة، الحكومة بـ”إعلان موقف ‏حازم وحاسم بمقاطعة أعمال هذا الاجتماع‎”.‎ ‎ ‎ وأضاف البيان: “نرفض كل ما تسفر عنه أعمال الاجتماع من نتائج من شأنها أن تساهم في تضييع الحقوق العربية ‏والإسلامية التاريخية في فلسطين المحتلة‎”.‎ ‎ ‎ وذكر النواب أن الكويت كانت “تاريخيا مناصرة على الدوام للحقوق الثابتة والمشروعة للشعب الفلسطيني وأن ‏التطبيع مع الكيان الصهيوني مناهض للثوابت والمواقف والتشريعات الكويتية‎”.‎ ‎ ‎ كما اعتبروا أن “ورشة المنامة المزمع عقدها بمشاركة صهيونية تهدف إلى تكريس الاحتلال وإضفاء الشرعية عليه ‏وتحميل الدول الخليجية والعربية نفقات وأعباء تثبيته‎”.‎ ‎ ‎ وأشاروا إلى “الموقف الشعبي الكويتي الذي عبرت عنه النخب السياسية والتجمعات النقابية ومؤسسات المجتمع ‏المدني المختلفة مرارا وتكرارا عن الرفض القاطع لأي محاولة للتطبيع مع الكيان الصهيوني‎”.‎ ‎ ‎ من جانبه، قال أكد وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، خلال الجلسة على تمسك الكويت ‏بالثوابت الأساسية في سياستها الخارجية بدعم القضية الفلسطينية والقبول بما يقبله الفلسطينيون‎.‎ ‎ ‎ وقال الخالد إن الحكومة استمعت باهتمام إلى البيان “وتؤكد تمسكها بالثوابت والركائز الأساسية في سياستها الخارجية ‏بدعم القضية الفلسطينية،” مضيفا: “نحن نقبل ما يقبل به الفلسطينيون ولن نقبل ما لا يقبلون به‎”.‎ ‎ ‎ ورفض الخالد التشكيك في مواقف الحكومة الكويتية قائلا: “أرجو عدم التشكيك بمواقفنا… الحكومة لن تقبل بأي ‏تشكيك”، مشددا على أن “الكويت فوق كل اعتبار ونحن نعرف كيفية تنفيذ السياسة الخارجية الكويتية‎”.‎ ‎ ‎ وكانت الامارات وعدد من الدول العربية قد أعلنت في وقت سابق مشاركتها في مؤتمر المنامة الاقتصادية بينما قرر ‏لبنان والسلطة الفلسطينية والعراق مقاطعته تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

leave a reply