المستقبل: باسيل ينغّص على اللبنانيين في احد الشعانين - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

لبنان

المستقبل: باسيل ينغّص على اللبنانيين في احد الشعانين

صدر عن المكتب السياسي ل”تيار المستقبل” البيان الاتي :  غداً أحد الشعانين، الأحد الأخير في الصيام الكبير لدى أهلنا في الطوائف المسيحية، أعاده الله على اللبنانيين بالفرح والأمان والسلام. ويبدو ان الوزير السابق جبران باسيل يريده يوماً للتنغيص على حياة اللبنانيين والقضاء على أية بارقة أمل في الخروج من النفق المسدود بمعايير التيار الوطني الحر.…

Avatar

Published

on

المستقبل:-باسيل-ينغّص-على-اللبنانيين-في-احد-الشعانين

صدر عن المكتب السياسي ل”تيار المستقبل” البيان الاتي : 

غداً أحد الشعانين، الأحد الأخير في الصيام الكبير لدى أهلنا في الطوائف المسيحية، أعاده الله على اللبنانيين بالفرح والأمان والسلام.

ويبدو ان الوزير السابق جبران باسيل يريده يوماً للتنغيص على حياة اللبنانيين والقضاء على أية بارقة أمل في الخروج من النفق المسدود بمعايير التيار الوطني الحر.

 فالوزير السابق باسيل، يصر على تطييف الازمة الحكومية وتغليفها بشروط تتلاعب على الوتر الطائفي وحقوق المسيحيين، على صورة ما ورد في البيان الأخير للمجلس السياسي لتيار ميرنا الشالوحي.

ويبدو ان باسيل قد نسي او هو يتناسى المعايير التي جرى الاتفاق عليها في قصر الصنوبر والتي تقوم حصراً على تأليف حكومة من الاختصاصيين غير الحزبيين.

لكن في اعتقادنا ان الوزير السابق باسيل لم ينس ولا يتناسى، بل هو يتعمد اللعب على حافة التحريض الطائفي، ويقفز من معيار الى معيار ليضمن الوصول الى الثلث المعطل، ويخترع للرأي العام اللبناني حجة جديدة وبعبعاً سياسياً اسمه النصف زائد واحد للرئيس المكلف.

 هناك من يعتبر الغش والكذب والاحتيال من المهارات الخاصة لبعض البشر. لكن استخدام هذه المهارات في العمل السياسي ومواجهة مخاطر اقتصادية ومعيشية يصنف في خانة الجرائم الوطنية. وهذه هي مع الأسف حال اللبنانيين مع الوزير جبران باسيل، الذي يقول انه يرفض المشاركة في الحكومة ثم يحدد المعايير لتأليفها ويبرر لرئيس الجمهورية المطالبة بالثلث المعطل وينصب نفساً ولياً حصرياً  على حقوق الطوائف المسيحية، ثم يلوح للرئيس المكلف بانه لن يعطي الثقة للحكومة.

نتفهم التخبط الذي يعانيه جبران باسيل، لكننا لا نتفهم ان يعتبر القرار السياسي لرئاسة الجمهورية خاتماً في اصبعه، وان يرمي على الرئيس المكلف تبعات ردود الفعل التي تسبب بها فريقه الخاص العامل في قصر بعبدا، وحشر الرئاسة بممارسات تعرضها للانتقاد والسخرية والطعن بدستوريتها، على مثال النموذج التوجيهي الفضيحة الذي لا سابق له في مسار التأليف من قيام دولة لبنان الكبير. 

ان الرئيس المكلف يتولى مسؤولياته الدستورية والوطنية على اكمل وجه، وهو لن يتنازل عن القواعد التي اعتمدها لتأليف الحكومة، والتي تتكامل مع المبادرة الفرنسية المشكورة، ولن يكون بعدها ثلث معطل لاحد، بل حكومة من غير الحزبيين واصحاب الكفاءة والنزاهة والاختصاص، حكومة مهمة تتولى دون إبطاء العمل على وقف الانهيار وتجديد ثقة الاشقاء والاصدقاء بدور لبنان ورسالته.

هذه هي الثقة التي نسعى اليها وليس ثقة جبران ومجلسه السياسي .

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار مباشرة

مصرف لبنان يخالف القانون بتحديد سعر الصرف

P.A.J.S.S.

Published

on

بدأت الدولة اللبنانية مطلع شباط الحالي تطبيق سعر الصرف الرسمي على أساس جديد، الا وهو 15 ألف ليرة بدلاً من 1507، هذا يعني حكماً رفع كلّ الضرائب والرسوم الى 15 ألف ليرة بما فيها TVA التي كانت لا تزال بين الشركات على 1507 ليرة.

كلّ هذا جيّد، ولكن جميع اللبنانيين إنتظروا أن يصدر هذا القرار بطريقة رسميّة، ولكن لا، إذ أنّ بداية التطبيق كانت بكلام شفهي أعلنه حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عبر وسائل الاعلام يقول فيه إن لبنان سيبدأ تطبيق سعر صرف الرسمي بداية شهر شباط الجاري. هذا الامر تؤكده مصادر وزارة الماليّة عبر “النشرة”، وعادت لتلفت الى أننا “باشرنا بجباية TVA على 15 ألف ليرة”. وعندما تسأل عن صدور القرار الرسمي، يأتيك الجواب تبلّغنا من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة هذا الأمر وبدأنا التطبيق على السعر الجديد بداية الشهر الحالي.

ليبراليّة الدستور؟!

ولكن مهلاً، ماذا يقول القانون عن تعديل سعر الصرف الرسمي؟ بحسب المتخصص في الرقابة القضائية على المصارف المحامي الدكتور باسكال ضاهر فإنه “وتبعا للمادة 75 من قانون النقد والتسليف معطوفة على المادة 69، فإنه لا يحق لمصرف لبنان أن يحدد السعر الرسمي للصرف بل تسمح له أن يتدخل بسوق القطع التي هي ردهة بورصة بيروت”، شارحاً أن “الدستور اللبناني ليبرالي وحرّ ومعوّم وبالتالي تحتاج الى هيئة تبيّنه من خلال تداول حرّ للعملات وهذا التداول الحرّ ليس موجودا في لبنان الا في ردهة البورصة”.

يعود الدكتور ضاهر ليلفت عبر “النشرة” الى أن “في تغيير سعر الصرف بهذه الطريقة مخالفة وسلب صلاحيات البورصة، لا سيما المادة 9 و10 من المرسوم الاشتراعي 120 الصادر سنة 1983، الذي يؤكد أنه لا يحق لأحد التداول بالعملات الا ردهة البورصة وهي يمكن أن تكون منصة الكترونية تحت اشراف البورصة”. أما الخبير الاقتصادي محمود جباعي فيرى أنه “لم يعد منطقياً أن يبقى سعر الصرف الرسمي على 1507 ليرة والمفترض بالدولة أن تعدّله لتحصّل ايراداتها”.

الفارق بين 1507 و15 الف

“الدولة على سعر صرف رسمي للدولار بما يوازي 1507 ليرات، كانت تقوم بجباية 13 تريليون ليرة بما يوازي 200 مليون دولار، بينما الناتج المحلي قيمته 21 مليار دولار”. هذا ما يؤكده جباعي، مشيرا الى أنه “حاليا الفارق كبير بين الناتج المحلي وموازنة الدولة، والمطلوب تعديل سعر الصرف وهذا الامر يرفع الايرادات الى ما بين 100 و130 تريليون ليرة أي بزيادة 10 أضعاف، وهذا الامر يساعد الدولة على أن تقدم الخدمات الصحّية والتربويّة وترفع الرواتب، على شرط أن تقوم بالجباية الصحيحة وان تطبّق على أرباح الشركات والمؤسّسات عامة، والا تكون الضرائب على رواتب الموظفين، لان الموظف اصلا يجب تحسين راتبه لا أخذ الضرائب منه”.

الدولار الأسود؟!

أمام هذا المشهد تتجه الأنظار الى الارتفاع الكبير في سعر صرف الدولار في السوق السوداء. وهنا يشرح جباعي عبر “النشرة” أن “هذا الارتفاع مرتبط بالأمور السياسية، كثرة المضاربة بالأسواق كما وشح العملة الخضراء لدى مصرف لبنان”، لافتا الى أن “الكتلة النقدية بالليرة قبل الازمة كانت 6 تريليون ليرة أصبحت 80 تريليون ليرة نتيجة التضخم، وبات مصرف لبنان بحاجة الى ضخّ 300 مليون دولار شهرياً بينما الناتج المحلي السنوي 200 مليون دولار”.

إذا، بدأ لبنان تطبيق سعر صرف جديد أعلنه حاكم مصرف لبنان شفهياً، وحكماً كل الضرائب والرسوم ستلحق السعر الرسمي الجديد، وتتجه الانظار الى الدولار وتأثير القرار الجديد عليه والمستويات التي يمكن أن يصل اليها قريباً!.

باسكال أبو نادر –  النشرة

Continue Reading

أخبار مباشرة

سلام من بكركي: المواد الغذائية بالدولار مطلع الأسبوع

P.A.J.S.S.

Published

on

التقى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام وبحث معه في التطورات الإقتصادية والمالية.

وكشف سلام بعد اللقاء عن أن تسعير المواد الغذائية بالدولار الأميركي سيدخل حيز التنفيذ الإثنين وأعلن عن جلسة حكومية مرتقبة بين يومي الثلثاء والأربعاء من الأسبوع المقبل.

Continue Reading

أخبار مباشرة

الحجار من المركز الصّحيّ في وادي خالد: سنُعيد مكانته

P.A.J.S.S.

Published

on

زار وزير الشّؤون الاجتماعيّة هكتور الحجار، في إطار جولته لليوم الثّاني على مراكز الخدمات الإجتماعيّة في عكار، المركز الصحيّ الإجتماعيّ لمنطقة وادي خالد، وكان في استقباله النّائب محمّد سليمان ورؤساء بلديّات ومخاتير وموظّفو المركز وبعض المراجعين.

سليمان

وأكّد سليمان “أنّ هذا المركز له رمزيّتُه على مستوى محافظة، إذ إنّه المركز الوحيد في عكار الّذي تملكه وزارة الشؤون الإجتماعيّة. وبُني هذا المركز في عهد الرئيس شارل حلو، وقدّم أحد وجهاء وادي خالد حينها مسدّسه ودفنَه في مدخله تعبيراً عن إنهاء حالة الحرب والبدء ببناء الدّولة، وكان هذا المركز من أولى مؤسّسات الدّولة في منطقة وادي خالد، واليوم، يحتاجُ إلى إعادة تأهيلٍ وتفعيلٍ لجهة تقديم الخدمات ودعم الموظّفين، وتقديم الخدمات للمواطنين بشكلٍ عادلٍ وبأولويّة الأكثر استحقاقاً”.

الحجار

بدوره، أكّد الوزير الحجار أن “لهذا المركز رمزيته بالنسبة إلينا، ورمزيته أنّه عندما كنّا نريد الدولة، أتى الرئيس حلو وبنى هذا المركز، وحتّى نعيد الدولة إلى ربوع هذا الوطن، يجب أن نرمّم هذا المركز، وأساتذتي الذين رافقوني حتى أصبحت وزيراً حفروا بعمارة هذا المركز، وسنعيد مكانة هذا المركز وخدماته، والرّئيس فؤاد شهاب قال كلمةً في هذا المجال، إنّه إذا أردتم انتماء وادي خالد الوطني ولبناني فقدّموا لها الخدمات”.

Continue Reading
error: Content is protected !!