Connect with us
[adrotate group="1"]

لبنان

المشاريع أولمت للمجتمع الطرابلسي النسائي بمناسبة السنة الهجرية

وطنية – أقام فرع جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية في الشمال، ولمناسبة العام الهجري الجديد 1440، إحتفالا نسائيا ومأدبة غداء في قاعة المشاريع الكبرى بطرابلس، في حضور حشد من سيدات المجتمع الطرابلسي ورئيسات الجمعيات الأهلية ومديرات واساتذة الكليات الجامعية وإعلاميات وأعضاء نقابات المهن الحرة. بعد تلاوة مباركة من القرآن الكريم قدمت مجموعة من شباب وشابات المشاريع…

Published

on

المشاريع أولمت للمجتمع الطرابلسي النسائي بمناسبة السنة الهجرية

وطنية – أقام فرع جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية في الشمال، ولمناسبة العام الهجري الجديد 1440، إحتفالا نسائيا ومأدبة غداء في قاعة المشاريع الكبرى بطرابلس، في حضور حشد من سيدات المجتمع الطرابلسي ورئيسات الجمعيات الأهلية ومديرات واساتذة الكليات الجامعية وإعلاميات وأعضاء نقابات المهن الحرة. بعد تلاوة مباركة من القرآن الكريم قدمت مجموعة من شباب وشابات المشاريع لوحة انشادية مميزة عن الهجرة المباركة، ثم ألقى الشيخ محمد زغموت كلمة من وحي المناسبة وجرى عرض شريط مصور يستعيد ذكريات ومعاني الهجرة المباركة ويختصر مسيرة جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية وانجازاتها في الشمال بالصوت والصورة. كما كان لمدير فرع الجمعية في الشمال طه ناجي كلمة قال فيها: “نرحب بكم في رحاب جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية وفي قاعتها، فأنتم اليوم فرحة المشاريع يا ضيوفها وأهلها”. أضاف: “لا أخفي عليكن سيداتي أن جمعية المشاريع هي جمعية صادقة الأهداف، ناضجة المواقف، جمعية اعتمدت الوسطية والاعتدال نهجا وسلوكا وتربية فأقبل الناس الى مدارسها ومؤسساتها التربوية حتى وصلنا في العام الدراسي الماضي الى 3004 طلاب في مدارس المشاريع في الشمال وحده، والمسيرة الى الأمام ماضية بإذن الله”. وتابع: “في الانتخابات الأخيرة ترجمت ثقة الناس بهذه الجمعية بمقعد نيابي للمشاريع مع لائحة الكرامة ينتظر القرار المنصف من المجلس الدستوري بإذن الله”. هذا وأدت الفرقة اللبنانية لإنشاد التراث وصلات إنشادية من التواشيح الدينية بقيادة المنشد العالمي محمد الخير”. =============== ليلى دندشي/ر.ا تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

لبنان

توقيف مروجَيْ مخدّرات ينشطان على متن دراجة آلية في سامي الصّلح

أصدرت المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامّة – بلاغاً جاء فيه: “بتاريخ 13-9-2020، وأثناء إقامة دورية من مفرزة استقصاء بيروت في وحدة شرطة بيروت حاجزاً ظرفياً في محلّة سامي الصّلح، لتوقيف المطلوبين للقضاء وضبط الممنوعات، تمكّنت من توقيف شخصَين على متن درّاجة آلية، يُشتبه بهما بترويج المخدّرات في المحلّة المذكورة، وهما: – ع.…

Published

on

By

توقيف-مروجَيْ-مخدّرات-ينشطان-على-متن-دراجة-آلية-في-سامي-الصّلح

أصدرت المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامّة – بلاغاً جاء فيه: “بتاريخ 13-9-2020، وأثناء إقامة دورية من مفرزة استقصاء بيروت في وحدة شرطة بيروت حاجزاً ظرفياً في محلّة سامي الصّلح، لتوقيف المطلوبين للقضاء وضبط الممنوعات، تمكّنت من توقيف شخصَين على متن درّاجة آلية، يُشتبه بهما بترويج المخدّرات في المحلّة المذكورة، وهما:

– ع. م. (مواليد عام 1995، لبناني)


– أ. ش. (مواليد عام 1993، لبناني) مطلوب بجرم مخدّرات


بتفتيشهما والدّراجة، عُثر بحوزتهما على مسدس حربي وكمية من المخدّرات، على الشكل التالي:

– /36/ ظرفاً بداخلها مادة الكوكايين زِنة كُلّ منها حوالى غرام واحد.


– /15/ ظرفاً بداخلها مادّة باز الكوكايين زِنة الظرف الواحد حوالى غرام واحد.


– /3/ “كُرات” من مادّة حشيشة الكيف زِنة الواحدة حوالى /40/غ.


سُلِّم الموقوفان مع المضبوطات إلى القطعة المعنية لإجراء المقتضى القانوني بحقهما، بناءً على إشارة القضاء المختص”. 

Continue Reading

لبنان

التوقيع الثالث لا يعول عليه… دستوريًا

عند كل استحقاق حكومي، تتضارب المعلومات والآراء حيال النقاش الدائر حول التشكيل والمعايير التي يفترض أن تراعى، إلى حد الوصول لطرح مسائل دستورية من شأنها أن تثير الهواجس والمخاوف عند مكونات سياسية أساسية من تعديل أحكام الدستور الذي لم يطبق أصلاً واستعيض عنه بأعراف باتت أمراً واقعاً بحكم تكريس ما يعرف بالميثاقية التي أصبحت من…

Published

on

By

التوقيع-الثالث-لا-يعول-عليه…-دستوريًا

عند كل استحقاق حكومي، تتضارب المعلومات والآراء حيال النقاش الدائر حول التشكيل والمعايير التي يفترض أن تراعى، إلى حد الوصول لطرح مسائل دستورية من شأنها أن تثير الهواجس والمخاوف عند مكونات سياسية أساسية من تعديل أحكام الدستور الذي لم يطبق أصلاً واستعيض عنه بأعراف باتت أمراً واقعاً بحكم تكريس ما يعرف بالميثاقية التي أصبحت من مقومات الاستقرار السياسي والعمل البرلماني والحكومي.

 إذا المبادرة الفرنسية لن تصل الى الهدف المنشود إلا بعد حين. فمسألة وزارة المال وتسمية الوزراء الشيعة لم تصل الى الحل الذي يرضي الجميع على خط رؤساء الحكومات السابقين والثنائي الشيعي والفرنسيين ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون، علماً أنه لا يمكن تكريس “المال” للشيعة، لأن لا وجود لنص يوثق ذلك في اتفاق الطائف، ولا في الدستور. ومن هنا يتخوف البعض من محاولة “حزب الله” و”حركة أمل” التمهيد للمثالثة في السلطة والانقلاب على النظام السياسي ووثيقة الوفاق الوطني، برفعهما شعار التوقيع الثالث أو لا حكومة.

لكن ماذا عن الدستور؟


يوضح الخبير الدستوري والأستاذ الجامعي الدكتور عادل يمين لـ”لبنان24″ أن الدستور لم يخصص أي حقيبة، بما فيها المال، لأي طائفة، ولم يتضمن ميثاق العام 1943 أي تخصيص من هذا القبيل، كما أن وثيقة الوفاق الوطني أي اتفاق الطائف لم تلحظ ذلك، في حين أن أي نقاش قد يكون حصل خلال لقاءات الطائف حول الموضوع لم يبلغ مرحلة التفاهم والتوثيق ضمن مندرجات الوثيقة، ولذلك لا يمكن أن يتمتع بأي قيمة ميثاقية، هذا فضلاً عن أنه لا يمكن الحديث عن عرف في هذا المجال، لا قبل الطائف طبعا، ولا بعده، ما دام الوزراء من المذاهب الشيعية والسنية والمارونية والأرثوذكسية تناوبوا على حقيبة المال بعد الطائف.


لا شك أن المشاركة في السلطة التنفيذية وفرها اتفاق الطائف من خلال إناطتها بمجلس الوزراء المتشكل بحسب المادة 95 من الدستور بصورة عادلة بين الطوائف، اي بالممارسة من مناصفة بين المسيحيين والمسلمين وغالبية المذاهب ، ونزعها من يد رئيس الجمهورية، في حين أن المطالبة بالمشاركة بالتوقبع على المراسيم، فتصطدم بجملة من الحقائق وهي:


القرارات التي تتخذ في مجلس الوزراء تكون نافذة من دون توقيع رئيس الجمهورية في حال مرور خمسة عشر يوما من دون مبادرته إلى إعادتها إليه، أو إذا أصرّ عليها مجلس الوزراء بعد إعادتها إليه، في حين أن رئيس الحكومة والوزير غير مقيدين بمهلة للتوقيع، وبالتالي فإن السؤال المشروع هنا أين المشاركة المسيحية الثابتة؟ واين الميثاقية في ذلك؟.


إنّ جعل المشاركة واجبة في التوقيع على المراسيم، وعدم الاكتفاء بجعل المشاركة في السلطة التنفيذية في مجلس الوزراء، يعني جعل سائر الطوائف، وعلى الأقل الطوائف الست الكبرى، تطالب بالمشاركة بالتوقيع على المراسيم.


أين المناصفة المسيحية الاسلامية في التوقيع على المراسيم، في حين كان توقيع رئيس الحكومة المسلم ملزماً على أغلب المراسيم وتوقيع وزير المال، مع الافتراض جدلاً أنه أيضاً مسلم، فهو ملزم بالتوقيع على المراسيم المتضمنة أعباء مالية، في مقابل توقيع مسيحي واحد، لرئيس الجمهورية، من غير أن يكون ملزماً في جميع الحالات، إلا في المراسيم الرئاسية العادية حيث لا يمكن تجاوز توقيع رئيس الجمهورية، اما اذا كان المرسوم على صلة بوزراء مختصين آخرين، فيكونون معنيين بالتوقيع.

وعليه، فإن الفقرة “أ” من المادة 95 من الدستور تتعلق بتأليف الحكومة وتوجب أن تشكل بصورة عادلة. أما الفقرة “ب” منها فتتعلق بالوظائف، لكن يمين يوضح في المقابل، أن ليس ما يمنع أن يتولى شيعي حقيبة المال هذه المرة ومرات أخرى لكن ليس دائما، من دون أن يكون ذلك على أساس أنه نص ملزم، بل وفق مقاربة تعتبر أن الوزارات مباحة لجميع الطوائف. ومن هنا يظن يمين أن ثنائي “حزب الله” و”حركة أمل” كانا يميلان إلى المرونة في التعاطي مع حقيبة المال، لكن العقوبات الأميركية لعبت دورا سلبيا في هذا المجال ودفعتهما إلى التشدد في موقفهما كما أن محاولات البعض الاستفراد بتشكيل الحكومة وتصفية الحسابات السياسية مع الثنائي الشيعي ومع رئيس الجمهورية دفعت الحركة والحزب إلى التمسك بمواقفهما.

Continue Reading

لبنان

خلية الازمة في قضاء زغرتا: 18 حالة ايجابية جديدة خلال 24 ساعة

أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، عن تسجيل 18 حالة ايجابية جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الآتي: زغرتا: 8 ارده: 4 مرياطة: 3 مجدليا: 1 رشعين: 1 سبعل: 1 إيعال: 1 البحيري: 1 وجددت الخلية تأكيد “وجوب التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية، بخاصة لناحية ارتداء الكمامة…

Published

on

By

خلية-الازمة-في-قضاء-زغرتا:-18-حالة-ايجابية-جديدة-خلال-24-ساعة

أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، عن تسجيل 18 حالة ايجابية جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الآتي:

زغرتا: 8


ارده: 4


مرياطة: 3


مجدليا: 1


رشعين: 1


سبعل: 1

إيعال: 1


البحيري: 1

وجددت الخلية تأكيد “وجوب التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية، بخاصة لناحية ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وعدم الاختلاط، ومنع أي شكل من أشكال التجمعات، منعا لتفشي الفيروس وحفاظا على السلامة العامة”، مناشدة المصابين “وجوب التزام الحجر المنزلي تحت طائلة المسؤولية”.

Continue Reading
error: Content is protected !!