الوفد الرئاسي إلى نيويورك.. وشريط جابر الكهربائي غيّبا تشكيل الحكومة - Lebanon news - أخبار لبنان

الوفد الرئاسي إلى نيويورك.. وشريط جابر الكهربائي غيّبا تشكيل الحكومة

بيروت ـ عمر حبنجر  السجال الكهربائي الذي فجره النائب ياسين جابر بكشفه عن ملابسات رفض وزير الطاقة سيزار ابي خليل عروضا لشركة سيمنز الالمانية بمواكبة من المستشارة انجيلا ميركل، غيّب ازمة تأليف الحكومة التي دخلت امس شهرها الخامس، وليكتمل الأمر كان حدث انزال ركاب طائرة متجهة الى القاهرة لاستخدامها في نقل الرئيس ميشال عون والوفد المرافق الى نيويورك. رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل علّق على موضوع الطائرة بقوله: لم يعد من حدود لاذلال المواطن، عيب. «بيّ الكل نزّل الكل وطار».. هكذا غردت النائبة بولا يعقوبيان من خلال تويتر، واصفة ما حصل في مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري، حيث تم اخلاء احدى الطائرات من ركابها واستعين بها من اجل الوفد الرئاسي الى نيويورك امس الاول. وشغلت هذه الحادثة مواقع التواصل الاجتماعي التي نشرت ايضا اسماء اعضاء الوفد المرافق والذي اعتبر كبيرا جدا ولا يتناسب حجمه مع حالة التقشف المالي المطلوبة في هذه المرحلة. واعتبر الاعلامي غسان جواد، القريب من حزب الله، ان الطائرة محجوزة للرحلة الرئاسية الى نيويورك منذ شهرين، وان تشغيلها على خط آخر في موعد الرحلة الرئاسية غرضه الاساءة الى رئيس الجمهورية في علاقته مع المواطنين لأسباب سياسية وادارية متصلة برغبة الرئيس ميشال عون. على صعيد مواز كهرب، التسجيل الصوتي للنائب ياسين جابر الاجواء السياسية بشكل مقلق، خصوصا بين حركة امل والتيار الوطني الحر، ما أضاف أعباء جديدة مرهقة على استحقاق تشكيل الحكومة المركون في ثلاجة الانتظار أساسا. شرارة الاحتكاك بين فريق رئيس الجمهورية وفريق الرئيس نبيه بري انطلقت من كشف النائب ياسين جابر عضو كتلة بري (التنمية والتحرير) ما يوازي الفضيحة في رفض وزارة الطاقة المكرسة للفريق الرئاسي عرض شركة «سيمنز» الالمانية ببناء معامل كهرباء بأوقات واسعار ملائمة، والذي حملته المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الى بيروت امعانا في التمسك ببواخر الطاقة التركية الباهظة الكلفة، ما يعني ان الجلسات التشريعية التي باشرها مجلس النواب امس بحضور حكومة تصريف الاعمال مرشحة للتحول الى سوق عكاظ للمهاترات السياسية حول عرقلة تأليف الحكومة. النائب السابق وليد جنبلاط وصف كلام جابر بأنه «صوت مدو». واوضح لاحقا ان كلامه يأتي من باب الحرص على المصلحة العامة. واضاف انه سيتابع جهود التهدئة والحوار بوجود الكهرباء او من دونها وعلى ضوء الشموع او قناديل الغاز او ضوء القمر. وختم بالقول: نحن والقمر جيران. وأشاد النائب السابق بطرس حرب بموقف النائب ياسين جابر، فيما اكتفى وزير الطاقة سيزار ابي خليل بوصم ما قيل بالشائعات. وواضح ان المناخ السياسي الداخلي لا يسمح لأي طرف بالخروج من الصف، لكن ما يخشى منه هو ارتداد ارباكات الداخل على الحراك اللبناني في الخارج، وتحديدا حراك الرئيس عون في الامم المتحدة.

leave a reply