باسيل من كندا: كلهم لا يريدون حكومة في لبنان! - Lebanon news - أخبار لبنان

باسيل من كندا: كلهم لا يريدون حكومة في لبنان!

باسيل من كندا: كلهم لا يريدون حكومة في لبنان!

جنبلاط يُشبه باسيل بكوشنير وجريصاتي يرفض البطريرك الراعي يناشد عون والحريري: شكلوا الحكومة بيروت ـ عمر حبنجر نشر رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري صورا قديمة له من خلال تطبيق «فيرو» وهو يمارس رياضة الغطس، ممسكا بذيل قرش ضخم، وقد ارفق الصورة بالقول: اشتاق اليها كثيرا كثيرا. ومثل هذه الصور حمالة معان: الرئيس الحريري اعتبر في لقاء مصور معه ان الغوص في السياسة اللبنانية اصعب من الغوص مع اسماك القرش التي يعرفها، وثمة من قرأ في هذه الصور حنينا للماضي الذي يشتاق اليه، فالانسان لا يشتاق الا الى ما يحب ومن يحب، وهناك من اعطى تفسيرا لنشر هذه الصور وفي هذا التوقيت السياسي المعقد في لبنان، اكثر قربا من خلفية القصد من النشر، ألا وهو ان من اعتاد مصارعة سمك القرش لن يضيره مصارعة البشر. والراهن ان عملية تأليف الحكومة تتجه الى المزيد من التعقيد بفعل تقدم العناوين الطائفية التي طرحها التيار الوطني الحر مثل التركيز على «حقوق المسيحيين» والقرارات الكيدية ضد بعض الموظفين على خلفيات طائفية غير مسبوقة، ما يؤسس ـ بنظر النائب بكر الحجيري عضو كتلة المستقبل ـ الى مرحلة سوداء، معتبرا ان الاخطر فيما نشهده هو ان في لبنان من يضرب «عرض الحائط» بصلاحيات رئيس الحكومة المكلف ويقفز فوق النصوص الدستورية واحكامها من خلال تنصيب نفسه عراب التأليف ومالكا شرعيا للبلاد، ويطلب من الموظفين التابعين له التعامل بفوقية مع المسؤولين عنهم. والحديث عن تدوير في الحقائب لحل العقدة المسيحية لم ينل موافقة التيار الحر المتمسك بحصة وازنة لا تغيب مطلب الثلث المعطل، فيما لا امل بحل العقدة الدرزية بعد تفجر الخلاف بحدة بالغة بين بعبدا والمختارة، اذ بعد تغريدة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط حذر فيها من اللعب بالنار، حمل عضو كتلة التنمية والتحرير انور الخليل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مباشرة مسؤولية تعطيل الحكومة في هجوم عنيف اخذ بعدا طائفيا درزيا، بتأكيد الخليل ان موقفه شخصي (كنائب درزي) ولا يعبر عن موقف كتلته التي يترأسها رئيس مجلس النواب نبيه بري. وكان جنبلاط غرد قائلا عبر تويتر: يا لها من نظرية عجيبة بأن معاقبة الفلسطينيين واقصاءهم وقتلهم يساعد في عملية السلام، انها من بنات افكار صهر ترامب جيريد كوشنير، ونفس النظرية يطبقها الصهر في لبنان لتثبيت هيمنته، وما من احد يعارضه سوانا، وما من يدفع الثمن سوانا والبقايا مجموعة اصنام همها تقاسم المصالح، وختم بالقول: لا تلعبوا بالنار. وسارع وزير العدل سليم جريصاتي الى الرد على جنبلاط بقوله: نجلّك يا وليد عن المشابهة بين جبران ابن هذه الارض وجاريد كوشنير الذي هوّد القدس، نحن لم نقل يوما عنك وانت ابن هذا الجبل انك شبيه الجولاني، العقل والحكمة من سمات بني معروف، فلا تغترب مع غربانك. اما موقف النائب الخليل فقد تمثل بإعلانه ان العقدة في تشكيل الحكومة موجودة عند رئيس الجمهورية وليس عند سواه، وهو يطالب بما لا يطالب به، وعندما ارفع هذا الصوت انما لأن الدستور نص على ما يجب ان يقوم به الرئيس، ومن دون ارادته، لأن ذلك يحصل من قبل اقرب المقربين اليه، بحيث يرمي الحجر في بئر الماء وينتظر من غيره ان يسحبه من المياه، كي لا تتعكر. اوساط عين التينة اكتفت بالقول: ابحثوا عن البعد الدرزي لهذا الكلام، مضيفة ان كلام خليل يعبر عن موقفه، وهو ما اشار اليه ايضا النائب خليل. باسيل رفض من مونتريال (كندا) التعليق على كلام خليل، نافيا ان يكون فريقه يعرقل الحكومة، وقال ساخرا: واحد يعرقل نفسه؟ واضاف: يقولون معنا وزارة الكهرباء وما بدنا نجيب الكهرباء، مطلبهم الحقيقي الآن ان نعمل حكومة نسخة عن الحكومة الحالية، كلهم لا يريدون حكومة في لبنان، ليسوا مستعجلين، وانا اقول لكم سيخسرون مجددا وستكون هناك حكومة. وقال: في تأليف الحكومة طمع واعتداء وابتعاد عن التمثيل الشعبي الصحيح لمصلحة الاستقواء الخارجي، وفي منح الجنسية مراسيم وقرارات من جهتنا وعراقيل واكاذيب لتطيرها من جهتهم، فكان في لبنان من يسعى لجعله اكثر لبنانية، ومن فيه لجعله اقل لبنانية، واكثر سورية وايرانية وفلسطينية واميركية واسرائيلية! واضاف: يبقى ان اعظم ما فينا هي لبنانيتنا، ورابطة انتمائنا اللبنانية هي تميزنا وخُلّص ثقافتنا وحضارتنا وتاريخنا، وهي ما تجعل من هذا اللبناني ناجحا ومميزا في العالم كله، لبنانيتنا اعظم من عروبة وعثمانية وفرسنة فرنجة وصهينة. في هذه الاثناء، تابع البطريرك الماروني بشارة الراعي جولته الرعائية في بلدات اقليم الخروب، فتفقد بعاصير وبرجا والبرجين وشحيم والمعنية، وترأس قداسا في كنيسة جدرا في ساحل الاقليم بحضور فعاليات الاقليم السياسية والدينية والاهلية. وناشد البطريرك من بعاصير الرئيس ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الاسراع بتشكيلها، لعدم وجود اي مبرر للتأخير، لا الحصص ولا الاحجام ولا الحسابات الاخرى.

leave a reply