بالفيديو.. الحراك يرفض حكومة الحريري.. وتأجيل الاستشارات وارد - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

لبنان

بالفيديو.. الحراك يرفض حكومة الحريري.. وتأجيل الاستشارات وارد

بيروت ـ عمر حبنجر أُعطي لتظاهرات امس عنوان «أحد.. لا لحكومة الحريري» استباقا لتكليف رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري بتشكيل الحكومة العتيدة في الاستشارات النيابية المفترضة صباح اليوم.وتركزت التظاهرات والاعتصامات، التي بدأت من الرابعة عصرا، حول مجلس النواب الذي سيجري رئيس الحكومة المكلف استشارات التأليف فيه بدءا من يوم غد في حال تم التكليف…

Avatar

Published

on

بالفيديو.. الحراك يرفض حكومة الحريري.. وتأجيل الاستشارات وارد

بيروت ـ عمر حبنجر أُعطي لتظاهرات امس عنوان «أحد.. لا لحكومة الحريري» استباقا لتكليف رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري بتشكيل الحكومة العتيدة في الاستشارات النيابية المفترضة صباح اليوم.وتركزت التظاهرات والاعتصامات، التي بدأت من الرابعة عصرا، حول مجلس النواب الذي سيجري رئيس الحكومة المكلف استشارات التأليف فيه بدءا من يوم غد في حال تم التكليف وفق المواعيد المعلنة.وكان ليل السبت الماضي صاخبا في بيروت، حيث امطرت آليات الامن الداخلي المتظاهرين المتقدمين نحو ساحة مجلس النواب بالقنابل المسيلة للدموع مدعومة بعصي ملثمين يرتدون القمصان السوداء قدموا من معقل حركة امل وحزب الله المعروف بحي الخندق الغميق، ما اوقع نحو 50 مصابا من المتظاهرين و20 من رجال الامن بينهم 3 ضباط بحجارة المتظاهرين الذين فوجئوا بحجم الهجوم الامني ومساندة العناصر المسلحة التي يقول الحراك انهم بادروا بالهجوم عبر المفرقعات التي فاجأت الجميع بقدر ما تفاجأ «المهاجمون» بسلاح «البصل» الذي استنفره المتظاهرون في مواجهة الغاز المسيل للدموع، وكان بينهم من تولى تأمين الكميات الوافـيـــة للمتظاهرين الذين راحوا يتبادلونه فيما بيـنهم للتنشق، استعانة برائحته القاهرة للغاز، الامــر الذي مكنهم من الصمود حتى ابواب الفجر عندما صدرت الاوامر للقوى الامنية بالانسحاب بتدخل من وزيرة الداخلية ريا الحسن التي اصدرت بيانا امس نبهت فيه المتظاهرين الى وجود جهات تستغل احتجاجاتكم المحقة.الحسن طلبت الى قيادة قوى الامن الداخلي اجراء تحقيق سريع وشفاف، وقالت في بيان: تابعت طيلة ليل السبت ما حصل بقلق وحزن، وردت ذلك الى عناصر مندسة لم تسمها.في هذا الوقت، كانت ساحات الاعتصام تغلي في المناطق، خصوصا في طرابلس، وفي عكار حيث اقدم مجهولون على احراق مكتب التيار الوطني الحر وآخر لتيار المستقبل في منطقة عكار، واعتبر قيادي في تيار المستقبل ان ثمة فريقا ثالثا احرق المكتـبين للايقاع بين التيارين (الوطني الحر والمستـقبل) عشية الاستشارات النيابية.اما التيار الوطني الحر فقد تساءل عن غايات احراق مكاتبه، والتي بدأت في بلدة حمانا وطرابلس وجونيه.في الاثناء، قال رئيس حزب الكتائب سامي الجميل، الذي نزل ليلا الى مقر حزبه في محلة الصيفي حيث اجريت الاسعافات السريعة للمتظاهرين المصابين في منطقة ساحة الشهداء، في تصريح ليلي: لم استخدام العنف المفرط مع المتظاهرين السلميين دون سواهم؟ وقال: نريد حكومة اكفاء مستقلين وانتخابات نيابية مبكرة، وجدد تسمية السفير السابق نواف سلام لتشكيل الحكومة.في سياق متصل، قرر محافظ بيروت زياد شبيب اقتلاع مجسم حديدي صنعه احد الفنانين لمعرض في ساحة الشهداء عام 2018 بعدما اشتبه بعض الحراكيين بأنه يمكن ان يشبّه بنجمة داوود.اما في المشهد السياسي فالترقب شامل لما يمكن ان تنتهي اليه الاستشارات النيابية المفترضة اليوم والتي ستبدأ بكتلة المستقبل والرئيس سعد الحريري.واستبق نائب رئيس الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ما يشاع عن شكل الحكومة ومضمونها بالقول: هذا سابق لأوانه.وحتى ساعة متقدمة من نهار امس، كانت وسائل اعلام التيار الوطني الحر تطرح التساؤلات حول ما إذا كانت جلسة الاستشارات النيابية في موعدها، اي صباح اليوم، ام ان التأجيل ممكن من جديد لصياغة تفاهم معين؟والقرار هنا لرئيس الجمهورية ميشال عون وحده انطلاقا من قراءته للتطورات السياسية.بدوره، اعلن الوزير جبران باسيل مجددا رفض تكتل لبنان القوي المشاركة بحكومة تحمل في تكوينها المطروح بذور الفشل، وقال من الدوحة: الترحيب بكل طرح يحقق المصلحة الوطنية بمقابل رفض اي وصفة خارجية لا تلائم لبنان، باسيل سيغيب عن الاستشارات لأول مرة وهو سينتقل من الدوحة الى جنيف.نائبة باسيل في رئاسة التيار الوطني الحر مي خريش كانت اكثر صراحة عندما ابلغت قناة «الجديد» بأن التيار لن يسمي الحريري لرئاسة الحكومة العتيدة، ولن يشاركه في الحكم، لأن التجربة معه فشلت، وانا اعترف اننا فشلنا معه، ولا داعي لاعادة التجربة.خريش نفت وجود خلاف بين الرئيس ميشال عون وقائد الجيش العماد جوزف عون، ولا بين الوزير جبران باسيل والقائد جوزف عون، انما كان هناك عتب لدينا على القائد الذي عليه حماية حق الناس بالتنقل بمقدار حمايته للمتظاهرين في الشوارع، وقد تحسن الوضع الآن، وتراجعت عمليات قطع الطرق.وسئلت مرة اخرى عن موقف التيار من الرئيس الحريري، فأجابت: لا.. لا.. لا.مصادر بعبدا قالت ان تأجيل الاستشارات ممكن حال طلبت الكتل النيابية ذلك من الرئيس عون الذي قرر عدم تمثيله بوزراء في حكومة اختصاصيين فقط، وتمسكه بحكومة تكنو-سياسية، وقد ابلغ عون موقفه هذا الى غطاس خوري مستشار الرئيس الحريري.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار مباشرة

روبير الأبيض: كفى مماطلةً وتعطيلاً للاستحقاق الرئاسي

P.A.J.S.S.

Published

on

رأى رئيس المجلس الأرثوذكسي اللبناني روبير الأبيض في بيان، أن الأوضاع “تنذر بإفلاسٍ تامّ وتدهور بالعملة الوطنية بسبب السياسات المالية والاستراتيجيات الخاطئة للبنك المركزي والطريقة التي يتبعها حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، ولا أحد من المسؤولين يقول كلمة واحدة”.

وسأل: “أيعقل ما يحصل في هذا البلد؟ الزعماء والأحزاب يشاهدون هذه المأساة غير مبالين لهذا المسلسل التدميري للنقد والعملة، فإلى متى هذا الصمت من المجلس النيابي التشريعي؟ مع الفراغ الدستوري لموقع رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء من يتحمل كل هذه السياسات الفاشلة والمافياوية طوال هذه السنوات؟ لا مبادرة بناءة حقيقية وطنية صادقة وخطة طريق واضحة لكل هذه الحكومات التي مرّت على لبنان منذ 1992 وكأنها خطة إفلاس الدولة بعد انتهاء الحرب الأهلية”.

وقال: “بالنسبة إلى انتخاب رئيس للجمهورية، فوجئنا أمس الجمعة بكلام الرئيس نبيه بري والذي لا يبشر بالخير، إذ أبلغنا بألا إمكانية لتعديل الدستور لانتخاب رئيس للبلاد. فالأنظمة والقوانين تعمل لمصلحة الدولة وتسهيل الأمور الحياتية والمعيشة للمواطنين وانتظام عمل المؤسسات التي تخضع لكل الانظمة والقوانين وهي تتغيير بحسب الحاجة الوطنية لا بحسب الأشخاص والمصالح الخاصة للرؤساء والمسؤولين… كفى مماطلة وتعطيلاً لهذا الاستحقاق”.

وانتقد محاولة “زعزعة المؤسسة العسكرية والجيش”، معتبراً أن “الخلاف بين القائد ووزير الدفاع عمل سياسي بامتياز ومرفوض”.

وجدد الدعوة إلى “الإسراع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية لإنقاذنا من الهلاك”.

Continue Reading

أخبار مباشرة

اللجنة الأهليّة للمستأجرين: لا يُمكن للجان قانون الإيجارات الجديد البدء بعملها

P.A.J.S.S.

Published

on

إعتبرت اللّجنة الأهليّة للمستأجرين، أنّه “لا يمكن للّجان المنصوص عنها في قانون الإيجارات الجديد أن تبدأ عملها في ظلّ إنقضاء مهلٍ أساسيّة ومصيريّة تتعلّق بحقوق المستأجرين، في الموادّ 3 و7 و8، الّتي نصت على مهلة شهرَين من تاريخ تحديد بدل المثل تحت طائلة سقوط حقّ المستأجر بالاستفادة من المساهمة، ولا يُمكنها بدء عمل اللّجان أيضاً في ظلّ حدّ أدنى للاجور لا نعرف إذا ما بات 675000 ل.ل أو 4600000 ل.ل، فكيف ستبتّ اللجان بين من هُم من شريحة المستفيدين من الصّندوق ومن ليسوا كذلك؟ خصوصاً أنّ المواثيق الدوليّة تقسم الدّخل إلى ثلاثة أقسام (ثلث للمأكل والملبس، ثلث للسّكن وضمنه الكهرباء والمولّد الكهربائيّ والمياه والهاتف والثّلث الأخير للطبابة والتعليم)، فـ3 أو 5 أضعاف الحدّ الادنى للأجور على أساس 675000 ل.ل لا يكفيان لدفع فاتورة المولّد الكهربائي شهرياً”.

أضافت: “الكرة هي اليوم في ملعب مجلس النّواب”، سائلةً: “كيف يُمكن لنقابةٍ تدعي الدفاع عن الحقوق أن تتخلّى عن إنسانيتها وعن أخلاقها، فلا تنفكّ عن إهانة شريحةٍ كبيرةٍ من المواطنين، جريمتهم أنّهم ما زالوا على قيد الحياة على الرّغم من سنّهم المتقدم”.

وتساءلت اللجنة: “ألم يحن الوقت للتّعاون بين السلطات؟ فقانون الايجارات قانونٌ استثنائيّ وقانون برنامج معاً يستحيل تنفيذه من دون هذا التّعاون المطلوب. فكيف يمكن البحث في بدء عمل اللجان ولم يصدر إعلانٌ رسميّ من قبل السّلطات المختصّة بفتح باب تلقّي الطلبات، فيما عدد كبير من المستأجرين لم يعرف ببدء تلقّي الطلبات لدى اللجان”.

Continue Reading

أخبار مباشرة

ميقاتي ينكر للفرنسيين حماية سلامة وآخرون “سينكرونه” عما قريب!

P.A.J.S.S.

Published

on

حسم رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي أمر الدعوة إلى عقد جلسة جديدة لمجلس الوزراء صباح الاثنين المقبل في السراي الحكومي، وحدد جدول أعمالها بالشؤون المالية الطارئة والملحة لا سيما في القطاعين التربوي والاستشفائي، ليتضمن الجدول فتح اعتمادات بما مجموعه أكثر من 509 مليار ليرة للقطاع الأول، ونحو 455 مليار ليرة للقطاع الثاني بغية دفع المساعدة الاجتماعية للعاملين في المستشفيات الحكومية ودعم أدوية السرطان والأمراض المستعصية والمزمنة والمواد الأولية لزوم صناعة الأدوية ومستلزمات غسيل الكلى لمدة ثلاثة أشهر، يضاف إليها الاعتمادات اللازمة لتمديد عقد التشغيل والصيانة في مدينة رفيق الحريري الجامعية وباقي المجمعات الجامعية، فضلاً عن تأمين اعتماد بقيمة 8 ملايين دولار لدعم شراء القمح لإنتاج الخبز العربي من أموال حقوق السحب الخاصة من البنك الدولي SDR، وتنفيذ أمر الدفع البالغ مليون دولار كبدل مساهمة لبنان في الأمم المتحدة للعام 2022، وفتح اعتمادات مالية أخرى لتغطية العجز في الرواتب والأجور في الإدارات العامة وتأمين شراء المحروقات لزوم تشغيل معامل إنتاج الطاقة لدى مؤسسة كهرباء لبنان لشهري شباط وآذار، وإقرار رفع مقدار تعويض النقل العام إلى مئتي ألف ليرة يومياً في القطاع العام.

أما في مستجدات الكواليس السياسية، فعلمت “نداء الوطن” من مصادر فرنسية ولبنانية متقاطعة أن رئيس حكومة تصريف الأعمال أكد لمسؤولين فرنسيين انه “ليس حامياً لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وليس متمسكاً به كما يشاع على نطاق واسع في لبنان”. وأوضحت المصادر أن تقدم التحقيقات الأوروبية، في قضية سلامة ومقربين منه، لن تترك هامشاً واسعاً للمسؤولين اللبنانيين للإمعان في إنكار أن سلامة “قاب قوسين أو أدنى من توجيه اتهامات إليه بتبييض الأموال في عدد من الدول الأوروبية. وبالتالي سنشهد مسؤولين سياسيين آخرين ينكرون عما قريب حماية سلامة”.

على صعيد آخر، أنهى أمس السفير الفرنسي المكلف تنسيق الدعم الدولي للبنان بيار دوكان زيارته لبيروت، والتي خصصت لبحث العقبات التي تؤخر جر الغاز من مصر واستجرار الكهرباء من الأردن. وعقد دوكان لقاء صحافياً مصغراً بحضور “نداء الوطن”، ووجهنا إليه استفساراً عن معاني تصريح سابق للرئيس ايمانويل ماكرون أكد فيه ان ميقاتي “اصلاحي” مقارنة مع السياسيين الآخرين، فقال دوكان: “بتنا نعمل على صعيد ملاحظة بعض التعديلات الصغيرة الذاهبة في الاتجاه الصحيح quelques petits ajustements dans le bon sens ، وذلك في مقارنة بين ما كان الوضع عليه في 2019 والآن”. واستدرك دوكان للإشارة الى مرحلة حكومة حسان دياب التي شهدت محاولة اصلاح ودخول في تفاوض مع صندوق النقد. وأوضح “أن (بعض) ليس كل، و(صغيرة) ليست كبيرة، و(تعديلات) ليست الاتقان الكامل”.

وقال:” أي تقدم مهما كان صغيراً يشكل فارقاً مع المرحلة السابقة”، مشيراً الى أن الفرنسيين يرصدون أي تقدم مهما كان صغيراً، ضارباً مثل تعديل قانون السرية المصرفية الذي يُعتقد أنه ليس مثالياً، وأردف بالقول: “أما نحن فنعتقد أنه لا وجود للإتقان الكامل بعين الاقتصاد السياسي، وليس العين المحاسبية”. وضرب مثلاً آخر هو تعديل سعر الصرف، معتبراً أن 15 ألف ليرة للدولار أفضل بكثير من 1500 ليرة، حتى لو لم يكن خطوة كافية باتجاه هدف توحيد اسعار الصرف. وهنا يستدرك دوكان مرة أخرى ليميز الموقف الفرنسي عن موقف صندوق النقد الدولي. وختم رداً عما اذا كان ميقاتي اصلاحياً :”كل المسألة تكمن في ما نقارن!”.

نداء الوطن

Continue Reading
error: Content is protected !!