جثمان صفير في بكركي اليوم.. والتشييع الخميس - Lebanon news - أخبار لبنان

جثمان صفير في بكركي اليوم.. والتشييع الخميس

جثمان صفير في بكركي اليوم.. والتشييع الخميس

بيروت ـ عمر حبنجر وصف مفتي لبنان الشيخ عبداللطيف دريان البطريرك الماروني نصرالله صفير بـ «الصفحة المشرقة في تاريخ لبنان»، واضاف من بكركي حيث ترأس وفدا من دار الفتوى لتعزية البطريرك بشارة الراعي بسلفه الراحل: لقد كنا معه دائما في خط الحفاظ على السلم الاهلي في البلاد، وقد كان رائدا في مجال العيش المشترك، وكان مؤتمنا على القضايا الوطنية. وصدف وصول السفير السوري علي عبدالكريم علي في هذا الوقت، حيث تبادل المصافحة مع المفتي دريان وصحبه. وستكون دار الفتوى منشغلة غدا الخميس بذكرى استشهاد المفتي الراحل الشيخ حسن خالد بتاريخ 16 مايو 1989 وهو نفس النهار الذي حدد فيه دفن شريكه في اللقاء الروحي الذي عقده رؤساء الطوائف اللبنانية في الكويت خلال الفترة من 20 الى 23 فبراير 1989 بدعوة من صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد، وكان يومها سموه وزيرا للخارجية، وقد اغتيل المفتي خالد في 16 مايو من ذلك العام اي بعد 7 اسابيع من هذا اللقاء التوحيدي لرؤساء الطوائف اللبنانية. وجاء اختيار هذا اليوم بالذات لتشييع البطريرك صفير لأنه يصادف يوم دخوله السنة المئة من العمر، فهو مولود في 15 مايو 1920 (تاريخ اعلان الانتداب الفرنسي دولة لبنان الكبير) وبدفنه يوم الخميس في 16 مايو يكون تخطى التسعة والتسعين عاما الى المئة. وامّت بكركي شخصيات ووفود من مختلف القوى والاحزاب والشخصيات، سفير الامارات لدى بيروت د.حمد سعيد الشامسي نقل الى البطريرك الراعي تعازي القيادة الاماراتية بفقيد لبنان، الدولة العربية الاسلامية والمسيحية، فالبطريرك صفير من اهم الشخصيات التي مرت بتاريخ لبنان، وكان الشخصية الوحيدة التي ستكرم بدرع «عام التسامح» الذي خصصته سفارة الامارات في بيروت لشخصية معتدلة. السفير الايراني جلال فيروزانيا قدم التعزية للبطريرك الراعي وللبنان الشقيق برحيل صاحب الغبطة الذي امتدت علاقتنا به على مدى عقود. والتقطت صورة فيروزانيا واقفا الى جانب وزير العدل السابق اللواء اشرف ريفي وإليهما البطريرك الراعي، ريفي وبعد التعزية قال: عرفنا البطريرك صفير عندما طالب بإخراج الوصاية السورية فيما دم الشهيد رفيق الحريري على الارض ونحن اليوم بحاجة الى الكبار كالبطريرك صفير لاخراج الوصاية الايرانية من لبنان. وسينقل جثمان الراحل من مستشفى اوتيل ديو الى مقر البطريركية في بيروت اليوم الاربعاء حيث سيسجى لالقاء النظرة الاخيرة، وقد اتخذت تدابير امنية ومرورية في هذا اليوم الطويل. في هذه الاثناء، تحدثت وسائل الاعلام اللبنانية عن وصول مساعد وزير الخارجية الاميركية ديفيد ساترفيلد الى بيروت لاستكمال البحث في مسألة ترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل على ان يجري ربط الترسيم البري بالحدود البحرية. الزيارة غير المعلن عنها مسبقا تأتي استكمالا للرسالة التي سلمتها السفيرة إليزابيث ريتشارد للادارة الاميركية من الرئيس اللبناني ميشال عون في 7 الجاري، وتتضمن افكارا لآلية عمل تتناول ترسيم الحدود البحرية الجنوبية.

leave a reply