أكد محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر خلال ترؤسه  مجلس أمن فرعي في سراي بعلبك الحكومي، أهمية الاجتماع الذي يأتي بعد توقيف 35 مطلوب من المطلوبين الخطيرين، لافتا الى ان هذا يؤكد على قدرة الاجهزة الامنية ومدى جدية العمل في الايام المقبلة .

اضاف:”لا يوجد ملجأ او مأوى يختبأ فيه المطلوبين الذين يتوارون الا والاجهزة الامنية ستلاحقهم في أي مكان، وللذين يطالبون بالعفو العام ان اول من تواصل مع رئيس الجمهورية بنقل هذه المطالب أقول من يريد العفو عليه التوبة والاعتذار الآن من الذين أساء لهم كي تتعاطف معه الناس” .

وبموضوع السياحة، قال:”نحن جاهزين لاستقبال السياحة والموسم السياحي والاجهزة الامنية ستقوم بحماية الاجهزة الامنية ستقوم بدورها “.

واشار الى ان هناك اقتراحات سترفع لوزير الداخلية لنرى ماذا سيقرر مجلس الامن المركزي حيال ذلك .

واكد ان الخطة الامنية دائمة بدون سابق انذار والاجهزة الامنية ستتحرك وفق معلومات وما تراه مناسباً .

وحول زيادة عديد عناصر قوى الامن الداخلي في محافظة بعلبك، أشار خضر الى ان هناك دورات تطويع جديدة ومثلما خصصت لنا حصة في دورة التطويع السابقه سنزيد العدد في الدورة المقبلة .